المملكة النباتية – Plant kingdom

يسمح للمؤسسات و الأفراد بإعادة نشر الدراسات الموجودة على هذا الموقع شريطة عدم إجراء أي تعديل عليها .

المملكة النباتية kingdom Plantae

أضف تعليق

بسم الله الرحمن الرحيم

المملكة النباتية  kingdom Plantae

د. عمار شرقية

□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□

تقسم النباتات الوعائية vascular plant  إلى مجموعتين اثنتين و هما : مجموعة النباتات البذرية و مجموعة النباتات اللابذرية , أما مجموعة النباتات البذرية فإنها تنقسم بدورها إلى مجموعتين اثنتين وهما مجموعة مغلفات البذور angiosperms

أي مجموعة النباتات الزهرية flowering plants الاعتيادية و مجموعة   عاريات البذور gymnosperms  ( المخروطيات و السيكاد و الجنكة).

كما تقسم النباتات البذرية كذلك إلى نباتاتٍ أحادية الفلقة و نباتاتٍ ثنائية الفلقة .

□ النباتات اللاوعائية   bryophytes   =  nonvascular plant

□  النباتات اللابذرية الوعائية   pteridophytes  = nonseed vascular plants .

□ النباتات البذرية  seed plants   : تتضمن النباتات البذرية كلاً من مغلفات البذور angiosperms ( النباتات الزهرية) و عاريات البذور  gymnosperms ( المخروطيات و السيكاد  و الجنكة …)

□ النباتات الزهرية  flowering plants  : و تتضمن فقط   مغلفات البذور  angiosperms  و تضم نحو ثلاثمئة ألف صنف ٍ نباتي .

■ أكبر زهرة في العالم ( رافليزا أرنولدي ) Rafflesia arnoldii  :

أكبر زهرة في العالم هي الزهرة العملاقة التي ينتجها  النبات الطفيلي parasitic الذي يحمل الاسم العلمي  ( رافليزا أرنولدي ) Rafflesia arnoldii  حيث تبلغ مساحة هذه الزهرة نحو مترٍ مربع ( 100 cm2 ) وهذه الزهرة العملاقة ذات قوامٍ لحمي ثخين و ذات خمسة فصوص  و يبلغ وزنها نحو إحدى عشر كيلو غرام  11kg  , و تبقى هذه الزهرة متفتحةً لمدةٍ تتراوح بين خمسة أيام و أسبوع , وبعد تلقيحها فإنها تنتج بذوراً , وهذا النبات يتطفل على نباتاتٍ أخرى مثل نبات   بارثينوسيسوس كوينكيفوليا  Parthenocissus quinquefolia و اسمها الشائع  :  معترشة  فيرجينيا Virginia creeper  في المناطق المعتدلة , بينما يتطفل في المناطق الاستوائية على نبات   لبلاب العنب grape Ivey    و اسمه العلمي  سيسوس إنسيسا   Cissus incisa .

و تزرع نباتاتٌ من النوع  تيتراستيغما  Tetrastigma كنباتاتٍ عائلة ( مضيفة) host plant  لهذا النبات الطفيلي ذو الزهرة العملاقة أي نبات ( رافليزا أرنولدي ) Rafflesia arnoldii  و الذي يدعى بزهرة الوحش  Monster flower  .

تطلق زهرة هذا النبات رائحةً غير مستحبة كرائحة اللحم الفاسد لتجذب الذباب .

يتبع هذا النبات  للعائلة  الرافليسية  Rafflesiaceae  و هو نباتٌ ثنائي الفلقة dicotyledonous plant  موطنه  ماليزيا .

وهذا النبات الطفيلي لا يحوي أنسجةً خضراء تقوم بعملية التركيب الضوئي

Photosynthetic tissues  .

و أحياناً فإن هذا النبات يتطفل على جذور نبات التيتراستيغما  Tetrastigma و هي نباتاتٌ ضخمة  متسلقة من عائلة الكرمة Vitaceae تنتشر في جبال ماليزيا.

■ أكثر الأشجار ارتفاعاً في العالم – شجرة السيكويا    Sequoia:

الاسم العلمي : سيكوياديندرون  جيجانتيوم  Sequoiadendron giganteum.

العائلة النباتية : عائلة السرو the cypress family =   العائلة الطقسودية

Taxodiaceae .

النوع النباتي : سيكويا ديندرون  Sequoiadendron .

الموطن : سلسلة جبال   سيرانيفادا  Sierra Nevada  في ولاية كاليفورنيا الأمريكية .

شجرة السيكويا هي شجرةٌ مخروطية  دائمة الخضرة   coniferous evergreen

تنمو على ارتفاعاتٍ تتراوح ما بين 900 و 2500  متر فوق  مستوى سطح البحر .

من أضخم نماذج specimen  أشجار السسيكويا تلك التي تدعى   جنرال شيرمان  General Sherman  الموجودة في محمية  السيكويا الوطنية حيث يبلغ ارتفاع هذه الشجرة أكثر من 30  متراً أما محيطها عند القاعدة فيبلغ أكثر من 80  متراً , أي نحو ثلاثة أضعاف ارتفاعها تقريباً , أما وزن هذه الشجرة فيقدر بأكثر من

6160  طن , علماً أن هنالك بعض نماذج من أشجار السيكويا يصل ارتفاعها إلى أكثر من مئة متر  و لكن كتلتها أقل من كتلة شجرة  ( جنرال شيرمان) التي تقدم ذكرها .

■  أكبر النباتات سناً في العالم  :

أكبر النباتات عمراً هو   نبات الملك المقدس  king’s holly plant  الموجود في تاسمانيا Tasmania  و اسمه العلمي   لوميشا تاسمانيكا  Lomatia tasmanica

حيث يبلغ عمر هذا النبات أكثر من 43000 عام .

■ النباتات البذرية  Seed plaants :

تنقسم النباتات  البذرية إلى مجموعتين رئيسيتين هما :

□ عاريات البذور gymnosperms  كالمخروطيات ( مثل أشجار الصنوبر) .

□  مغالفات البذور angiosperms , و مغلفات البذور هي النباتات الزهرية flowering plants الشائعة .

■ النباتات الوعائية و النباتات اللاوعائية :

تختلف النباتات الوعائية (تريكيافيت) vascular plants ( tracheophytes) عن النباتات اللاوعائية  (برايوفايت) (bryophyte) nonvascular plants  من ناحية أن النباتات الوعائية تمتلك نسيجاً دعامياً ناقلاً للماء يدعى بالخشب xylem   و نسيجاً ناقلاً للغذاء يدعى باللحاء phloem .

الخشب هو عبارة عن خلايا غير حية تنقسم إلى نوعين وهما القصيبات tracheids  و الأوعية vessel وهذه الخلايا تستمد صلابتها من  مادة الليجنين  lignin وهي المادة التي تدعم الجدران السللوزية cellulose  للخلايا.

إن كلاً من الخشب xylem و اللحاء phloem يدعيان بالأنسجة الوعائية vascular tissues .

إن جميع  السراخس ferns و عاريات البذور gymnosperms و النباتات المزهرة  flowering plants أو  (مغلفات البذور) angiosperms هي نباتاتٌ وعائية vascular plants وذلك لأنها تمتلك أنسجةً وعائية vascular tissues .

تنقسم النباتات الوعائية the vascular plants إلى مجموعتين من النباتات :

□ مجموعة  نباتاتٍ غير بذرية (cryptogams) nonseed plants / وتدعى كذلك بالنباتات الوعائية الدنيا  ومثالها   السراخس ferns .

□ مجموعة النباتات البذرية التي تتكاثر عن طريق البذور phanerogam وتدعى بالنباتات الوعائية العليا .

تعتبر السراخس ferns من النباتات الوعائية vascular plants الدنيا , حيث تتميز جميع النباتات الوعائية الدنيا بأنها تنتج أعراساً ذكرية متحركة  motile male gametes سوطية flagellated  أي ذات سياطٍ تمكنها من الحركة كالنطاف sperms والحييات المعفرية antherozoids , وهذه النباتات الوعائية الدنيا تعتمد في تلقيحها على الماء حيث لايمكن لأعراسها الذكرية أن تتحرك إلا في أوساطٍ شديدة الرطوبة.

تنتمي السراخس إلى طائفة   الفيليكوفيتا  Filicophyta  , و تتراوح السراخس في أحجامها فبعضها نباتاتٍ  مائية طافية لاتتجاوز أبعادها السنتيمترين كما نجد أشجاراً سرخسية  tree ferns يبلغ ارتفاعها نحو 20 متراً , و يبلغ طول كل سعفةٍ من سعفها ( أوراقها) نحو خمسة أمتار .

وبعض السرخس نباتاتٍ هوائية epiphytic تنموا على النباتات الأخرى .

وعلى كلٍ فإن سوق السراخس لاتصبح سوقاً خشبية woody , أي أن سوقها لاتتشكل من نسيجٍ ثانوي  secondary tissues يحوي  مركب الليغنين  lignin

وذلك لأن جميع أنسجة السراخس تتشكل في قمة الساق .

تمتلك السراخس ريزوماتٍ أرضية (جذامير) rhizomes وهذه الريزومات هي عبارة عن سوقٍ أفقية تنموا تحت سطح التربة, أما جذور السراخس و سعفها fronds , أي أوراقها التي تشبه أورق النخيل, فإنها تنبعث من هذه الريزومات الأرضية.

أوراق السراخس مفصصةً بشكلٍ عميق و بطريقة شبيهة بأوراق النخيل نوعاً ما , و أوراق السراخس غالباً ما تكون مغطاةً بشعيراتٍ أدمية  epidermal hairs , وكل سعفة من سعف السراخس عبارة عن ورقةٍ حاملة للأبواغ  sporophyll .

حيث تظهر بقعٌ داكنة اللون على السطح السفلي لأوراق السراخس , وكل واحدة من هذه البقع تدعى  ( رثدة) sorus ,وكل واحدةٍ من هذه البقع تتألف من عدة   مباغات sporangia  أي أكياس الأبواغ spore cases .

تنقسم الخلية البوغية الأم بطريقة الانقسام الاختزالي reduction division  أو ما يدعى بطريقة الانتصاف meiosis  لتنتج أبواغاً ذات صيغةٍ صبغية مفردة  haploid spores , وبعد أن تنتشر هذه الأبواغ spores في الوسط المحيط المناسب فإنها تنموا متحولةً إلى نابتاتٍ عرسية  مستقلة خضراء اللون و قلبية الشكل heart-shaped gametophytes  أو ما يدعى بتسمية ( المشيرة) prothallus , وهذه المشيرة  تكون قادرةً على القيام بعملية التركيب الضوئي .

وهذا يعني بأن   النابت البوغي  sporophyte  في السراخس ferns يكون معتمداً في حصوله على الغذاء على   النابتة العرسية gametophyte فقط في المراحل الأولى المبكرة من تطوره , أي قبل أن يتحول إلى  مشرة خضراء  قادرة على القيام بعملية التركيب الضوئي.

Sporophyll  □  = ورقة حاملة للأبواغ spore-bearing leaf

□  الانتصاف meiosis   :  الانتصاف هي عملية تجري على مستوى الخلية خلال عملية انتاج خلية التكاثر العرسية gamete-producing cells , وخلال هذه العملية يتم اختزال الصبغيات ( الكروموزومات ) chromosomes  إلى النصف .

□ تذكر دائماً بأن الخلية الاعتيادية تحوي عدداً كاملاً من الصبغيات بينما تحوي خلية التكاثر العرسية نصف عدد الصبغيات الذي تحويه الخلية الاعتيادية.

□ المشيرة prothallus (بورثالس): عبارة عن (نابتة عرسية) gametophyte ( غاميتوفايت) تنتجها النباتات الوعائية اللازهرية pteridophyte ( تيريدوفايت)

كالسراخس ferns , وهذه  (المشيرة) عبارة عن (مشرة) thallus صغيرة مسطحة خضراء اللون ترتبط بالتربة بواسطة  أشباه جذور rhizoids ( أو شعيرات جذرية) .

□ pteridophyte ( تيريدوفايت) : النباتات الوعائية اللازهرية ( كالسرخس ferns).

□ في النباتات البذرية  seed plants فإن  أنسجة الساق التي تنشأ مباشرةً من قمة الغصن أو الفرع تدعى بالأنسجة الأولية primary tissues , وهذه الأنسجة الأولية ( الميرستيمية)  تكون مسئولةً عن النمو الطولي للساق أو ما يدعى كذلك بالنمو الأولي primary growth .

أما النمو الثانوي secondary growth فهو ما ينتج عن الزيادة العرضية أي الزيادة في عرض النبات , وهذا النمو العرضي ينتج عن عمل النسيج الميريستيمي المولد meristematic tissues الموجود ما بين الخشب الرئيسي primary xylem و اللحاء phloem.

وهذا الميرستيم المسئول عن النمو العرضي للنبات يدعى  كذلك بالكامبيوم الوعائي vascular cambium.

و يتألف هذا الميرستيم meristem  من طبقةٍ ضيقة من الخلايا القادرة على الانقسام .

تنتج طبقة الكامبيوم المولد هذه خشباً ثانوياً secondary xylem

(wood)  نحو الداخل , كما تنتج لحاءً ثانوياً secondary phloem أي أنسجةً وعائية ثانوية secondary vascular tissues  نحو الخارج .

□السراخس ferns  نباتاتٌ منفصلة الجنس أي أن   النابتة العرسية gametophyte إما أن تحمل أعضاء تكاثر ذكرية و إما أن تحمل أعضاء تكاثر أنثوية.

■  نقاط التشابه ما بين النباتات البذرية seed plants  و السراخس ferns :

□ إن جيل النابت البوغي sporophyte  ( أي النبات القادر على القيام بعملية التركيب الضوئي ) هو جيلٌُ مستقل وسائد في كلٍ من النباتات البذرية و السراخس.

□ توجد جذورٌ و ساقٌ و أوراق في كلٍ من النباتات البذرية و السراخس , ولكن بخلاف السراخس  فإن النباتات البذرية تمتلك ساقاً متفرعة .

□ توجد صبغات تركيبٍ ضوئي متماثلة في كلٍ منهما.

□ كل من النباتات البذرية و السراخس هي نباتاتٌ وعائية أي أن كلاً منهما تمتلكان أنسجةً وعائية  vascular tissues .

■ خصائص النبات:

□ تحصل النباتات على طاقتها الكيميائية من الماء و الأملاح المعدنية و ثاني أوكسيد الكربون بمعونة الصبغة الخضراء و أشعة الشمس.

□ تحوي  جدران الخلايا النباتية على  السللوز  cellulose .

□ لاتمتلك النباتات أعضاءً حركية ولذلك فإنها تبقى ثابتةً في مكانها.

□ لاتمتلك النباتات جهازاً عصبياً.

□ تتألف دورة حياة النبات من جيلين اثنين  أولهما ذو صيغةٍ صبغية مفردة haploid , أما الثاني فهو ذو صيغةٍ صبغية ثنائية diploid , مع سيادة الجيل ذو الصيغة الصبغية الثنائية لأنه يشغل الحيز الأكبر من عمر النبات.

□  جميع النباتات هي كائناتٌ متعددة الخلايا  multicellular  و  حقيقية النواة

Eukaryotic  (يوكارياتيك) أي أن كل خلية تحوي على نواة nuclei  تحوي بدورها على جميع الصبغيات )  الكروموزومات)  chromosomes .

□■ إن جميع ما تحصل عليه الكائنات الحية من طاقة إنما تحصل عليه بشكلٍ مباشر أو غير مباشر من خلال عملية التركيب الضوئي photosynthesis , فإما أن يقوم الكائن الحي بعملية التركيب الضوئي بنفسه و إما أن يتغذى على كائنٍ آخر يقوم بعملية التركيب الضوئي , أو أنه يتغذى على كائن يتغذى بدوره على كائنٍ يقوم بعملية التركيب الضوئي وذلك ليحصل على الطاقة , ولذلك فإن  النباتات الخضراء تشكل قاعدة الهرم في  جميع السلاسل الغذائية food chains  حيث أن النباتات الخضراء هي عبارة عن صانعات أولية primary producers وذلك أن الأوراق الخضراء تقوم بعملية التركيب الضوئي لإنتاج الكربوهيدرات carbohydrate أي السكر , ومن ثم يتم تحطيم واستهلاك هذه الكربوهيدرات في عملية التنفس.

□ جميع النباتات تقريباً (باستثناء بعض النباتات الطفيلية) تحوي على صبغة اليخضور ( الكلوروفيل) Chlorophylls  من النمطين A و B , و صبغة  الكاروتينويد  carotenoid  وهي الصبغات التي تحول أشعة الشمس إلى طاقةٍ كيميائية عن طريق عملية التركيب الضوئي  photosynthesis ولذلك فإن معظم النباتات هي كائناتٌ ذاتية التغذي  autotrophic , كما أن النباتات تقوم بتخزين الغذاء الفائض على شكل  جزيئاتٍ macromolecules  من النشاء starch .

مع أن النباتات هي كائناتٌ ثابتة غير متحركة فإن بعض النباتات تنتج خلايا متحركة ( أعراس) gametes تمتلك القدرة على الحركة باستخدام   سياط  flagella  بطريقة مماثلة لطريقة حركة  (السوطيات) أي الكائنات السوطية في السوائل .

تكون الخلايا النباتية محاطةً بسللوز كربوهيدراتي  carbohydrate cellulose

أما الخلايا النباتية المتجاورة فإنها ترتبط مع بعضها البعض بواسطة  (هيولي)  أي سيتوبلاسم Cytoplasm  مجهري  تدعى بالرابطات الهيولية  plasmodesmata  .

□   تمتلك معظم النباتات القدرة على النمو بشكلٍ غير محدود ولا نهائي وذلك في منطقة الانقسام الخلوي cell division وهي المنطقة التي تدعى  بالميرستيم  meristem  المولد وهي المنطقة الوحيدة في النبات التي يحصل فيها الانقسام الخلوي وهو الانقسام الذي يمكن النبات من النمو.

□ الطبقتين الوحيدتين التين يحدث فيهما الانقسام الخلوي في النبات أي انقسام الخلية الواحدة إلى خليتين:

□ الكامبيوم المولد : هي طبقة من الميرستيم المولد توجد تحت اللحاء وطبقة الكامببيوم هذه  تنتج الخشب نحو الداخل و اللحاء نحو الخارج وهي الطبقة المسئولة عن النمو العرضي في النبات .

□ الميرستيم المولد : عبارة عن طبقة مولدة توجد في قمم الأغصان و نهايات الجذور وهي الطبقة المسئولة عن النمو الطولي في النبات .

وعلينا الانتباه إلى أن نمو النبات لايحدث فقط كنتيجة للانقسام الخلوي و إنما يحدث كذلك كنتيجة لزيادة حجم الخلية.

■ لاتستطيع الحيوانات الاستفادة إلا من العناصر الموجودة بصيغة عضوية organic , أما النباتات فإن بإمكانها الاستفادة من العناصر االموجودة بصيغة بسيطة غير عضوية  inorganic .

فبالنسبة لعنصر النتروجين nitrogen( الآزوت) N  مثلاً يستطيع النبات الاستفادة من هذا العنصر عندما يكون بصيغة ( نترات) nitrate  , و النترات تتألف من عنصري النتروجين ( الآزوت) و الأوكسجين.

كما يستطيع النبات الاستفادة من النشادر ( الأمونيا)  ammonia  مستفيداً من عمل الكائنات الدقيقة  أو بالاستعانة بعنصر الكبريت  Sulfur(S)   .

وهذه الأمونيا NH3 عبارة عن مركبٍ قلوي alkaline  يتألف من  النتروجين nitrogen و الهيدروجين hydrogen  , وقد دعيت  الأمونيا  بهذا الاسم نسبةً إلى الرب الفرعوني

آمون Ammon – Amun,, حيث أن الأمونيا كانت تستخرج   من واحة سيوة the Siwa oasis

القريبة من معبد  آمون .

□ الأمونيا = نتروجين( آزوت) + هيدروجين .

□ النترات = نتروجين ( آزوت)+ أوكسجين.

□ الصيغة العضوية   organic للعنصر هي الصيغة التي تحوي الكربون وهي الصيغة القابلة للاحتراق أما الصيغة غير العضوية  inorganic فهي الصيغة التي لاتحوي على عنصر الكربون وهي الصيغة غير القابلة للاحتراق.

■ يمر النبات في حياته بطورين اثنين  أحدهما ثنائي الصيغة الصبغية diploid , وفي هذه المرحلة تحوي نواة nuclei  الخلية على مجموعتين اثنتين من الصبغيات( الكروموزومات) chromosomes .

أما المرحلة الثانية التي يمر بها النبات فهي المرحلة  أحادية الصيغة الصبغية haploid حيث تحوي نواة الخلية في هذه المرحلة على مجموعةٍ واحدة من الصبغيات.

□ تعرف  المرحلة ثنائية الصيغة الصبغية diploid بمرحلة النابت البوغي  sporophyte أي ( النبات المنتج للأبواغ) spore-producing  plant .

أما المرحلة أحادية الصيغة الصبغية  haploid فتدعى بمرحلة ( النابتة العرسية)

Gametophyte  , وهي المرحلة المنتجة للخلايا الجنسية sex cells أو الأعراس

Gametes .

□ يؤدي اندماج النطفة sperm مع البويضة في عملية الإلقاح syngamy  إلى تشكيل بويضةٍ ملقحة (لاقحة) zygote , أي أن هذه العملية  تؤدي إلى تشكيل لاقحةٍ ثنائية الصيغة الصبغية  (2n)zygote .

لقد كانت مجموعة الأشنيات algae تصنف كأفراد في المملكة النباتية و لكنها الآن تصنف في مملكة الأوليات protista أو النباتات البوغية وذلك لأنها تفتقد بعض صفات النبات , وبالمثل فقد كانت الفطريات fungi تصنف كنباتات لأن خلاياها ذات جدر ( جدران) و لأنها تنتج أبواغاً spores.

ولكن هذه الفطريات لم تعد تصنف كأفراد في المملكة النباتية لأنها تفتقد  صبغة اليخضور (الكلوروفيل) chlorophyll ولأنها بالنتيجة كائناتٌ غيرية التغذي heterotrophic , أي أنها لا تستطيع أن تصنع غذائها بنفسها من أشعة الشمس , بل إنها تعتمد في حصولها على الغذاء على كائناتٍ أخرى.

ومع ذلك فإن هنالك نباتاتٌ كثيرة لا تستطيع أن تصنع غذائها بنفسها ولا تستطيع القيام بعملية التركيب الضوئي photosynthesis كالنباتات الطفيلية parasitic

كزهرة الوحش Monster flower  ( رافليسيا أرنولدي) Rafflesia arnoldii

التي تنبت في ماليزيا وهي أكبر زهرة في العالم حيث تبلغ مساحتها  نحو مترٍ مربع واحد.

وبالمثل فإن هنالك حيواناتٍ تمتلك بعض خصائص النبات plantlike كفقدان المقدرة على الحركة , كما هي حال الإسفنج  sponge , كما أن بعض الكائنات تنموا بشكلٍ مشابهٍ لطريقة نمو النباتات كما هي حال المرجان corals  و البريوزون bryozoans حيث تنموا هذه الكائنات بالتبرعم .

□ bryozoans   البريوزون : حيوانٌ مائي aquatic لافقاري invertebrate   يتكاثر بطريقة التبرعم budding مشكلاً مستعمرات colonies.

□ الإسفنج sponge : حيوانٌ مائي aquatic  لافقاري invertebrate.

بل إن هنالك حيواناتٌ تمتلك المقدرة على القيام بعملية التركيب الضوئي كما هي حال بعض أنواع الحلزون البحري الذي يستطيع البقاء حياً لمدة عامٍ كامل دون غذاء لأنه يستطيع القيام بعملية التركيب الضوئي وهو الأمر الذي اكتشف مؤخراً وقد توجد حيواناتٌ أو أسماك أو حشرات تقوم بعملية التركيب الضوئي لما يتم اكتشافها بعد .

كل بذرة تحوي نباتاً جنينياً embryonic plant   أي (نابتاً بوغياً) sporophyte

كما تحوي نسيجاً خازناً للغذاء و غلافاً صلباً , أي أن البذرة تتضمن داخلها النبات الجنيني , كما أنها تؤمن الحماية و الغذاء اللازمين له.

■ وفي النباتات البذرية فإن  النطافsperms  (الأعراس المذكرة) male gametes  تحمل إلى البويضة من خلال امتدادٍ لحبة الطلع pollen grain  يدعى بأنبوب الطلع pollen tube  .

و الغاية من وجود أنبوب الطلع هذا أنه يلغي الحاجة إلى وجود   سياط عند النطاف , حيث أن أنبوب الطلع يمكن هذه النطاف اللاسوطية nonflagellated sperms  من الانتقال من حبة االطلع إلى البويضة دون وجود وسطٍ مائي أو وسطٍ شديد الرطوبة.

بخلاف ما يحدث في السراخس و اللاوعائيات , حيث أن النطاف السوطية في تلك النباتات تحتاج إلى وسطٍ شديد الرطوبة حتى تستطيع الانتقال إلى البويضات لأن  السوطيات لا تستطيع الحركة إلا في وسطٍ مائي و بالتالي لايمكن لعملية التلقيح التي تعتمد على نطافٍ سوطية أن تتم في البيئات الجافة , أما أنبوب الطلع فإنه يمكن عملية التلقيح من الحدوث في البيئات الجافة و القاحلة.

□ من الخواص التي تنفرد بها النباتات البذرية seed plants والتي لا نجدها في السراخس هي خاصية انتقال غبار الطلع pollen عن طريق الرياح و الحيوانات .

■ عملية التلقيح:

عندما تصل حبة الطلع pollen grain إلى الزهرة المؤنثة فإنها تنبت ( كما تنبت البذرة) مطلقةً  أنبوب الطلع pollen tube ( الذي يشبه الجذر الذي تطلقه البذرة نوعاً ما) .

□ تطلق حبة الطلع أنبوب الطلع نحو النابتة العرسية gametophyte , ومن خلال أنبوب الطلع هذا تنتقل النطفة sperm  إلى البويضة بشكلٍ مباشر
.

جميع مغلفات البذور angiosperms  و معظم عاريات البذور gymnosperms

تفتقد النطاف السابحة swimming sperms أي النطاف السوطية , أو النطاف ذات السياط التي تمكنها سياطها من السباحة في السوائل .

■و لكن كلاً من الجنكة gingko  و السيكاد cycads  تشذ عن هذه القاعدة حيث أنها من عاريات البذور التي تمتلك نطافها سياطاً تمكنها من الحركة.

وبعد التلقيح و اندماج النطفة مع البويضة ( البييضة) ovule فإن هذه البويضة تتحول إلى بذرة , أما  القشرة integument فإنها تتحول إلى غلافٍ للبذرة .

■  التلقيح المزدوج Double fertilization :

ظاهرة التلقيح المزدوج هي من الظواهر التي تنفرد بها مغلفات البذور angiosperms حيث تنتج كل حبة طلع pollen grain  نطفتين sperms .

تندمج إحدى هاتين النطفتين مع البويضة لتشكل اللاقحة zygote أي البيضة الملقحة .

أما النطفة الثانية فإنها تندمج مع النواة nuclei , أو مع أكثر من نواةٍ واحدة  في النابتة العرسية  المؤنثة megagametophyte أو المحفظة الجنينية  لينتج عن ذلك الاندماج  السويداء  endosperm  وهو النسيج المغذي للبذرة وهي ذات صيغةٍ صبغية ploidy  تتراوح ما بين  (2n)  و (15 n).

في نحو  ثلثي الحالات فإن النطفة الثانية الموجودة في حبة الطلع تندمج من نواتي nuclei  السويداء الإثنتين لتشكل نسيج  سويداء  ذو صيغةٍ صبغيةٍ ثلاثية (3n)triploid .

تقوم السويداء بتغذية الجنين الموجود في البذرة عندما يكون في حالة سبات (سكون)

و بعد إنبات البذرة فإنها تقوم بتغذية البادرة ( أي البذرة النابتة) seedling .

أما في عاريات البذور gymnosperms  فإن النسيج المغذي ليس السويداء و إنما

النابتة العرسية  المؤنثة megagametophyte  .

أرز لبنان Cedar of Lebanon اسمه العلمي  ( سيدروس ليباني) Cedrus libani  وهو من المخروطيات conifers , والمخروطيات هي من الأشجار عارية البذور gymnosperms .

و كما هي حال بقية المخروطيات فإن أخشاب  الأرز تحوي خلايا ناقلة للماء و النسغ تدعى بالقصيبات tracheids , وهذه القصيبات تكون متصلةً مع بعضها البعض .

أوراق المخروطيات إبرية الشكل needlelike وغالباً ما تحوي على قنواتٍ مملوءة بالراتنج resin .

تظهر أوراق الصنوبريات غالباً في حزم ( عثاكيل) fascicles , وفي الصنوبريات فإن عدد الأوراق في كل حزمة أو (عثكول) يحدد نوع هذه الصنوبريات .

□ معظم عاريات البذور gymnosperms  هي أشجارٌ دائمة الخضرة evergreen باستثناء القليل منها مثل شجرة اللاركس larch و السرو الأجرد  bald cypress حيث أنها أشجارٌ متساقطة الأوراق deciduous , إذ تستساقط أوراقها في نهاية كل موسم نمو ولا تعيش لأكثر من موسمٍ واحد.

معظم عاريات البذور gymnosperms  تمتلك أوراقاً محاطةً بطبقةٍ شمعية تدعى بالجليدة  cuticle , كما أن المسام ( الثغور) stomata في معظم عاريات البذور تتوضع على الأسطح السفلية للأوراق.

تتوضع جميع المباغات sporangia المذكرة و المؤنثة على أكواز ( مخاريط) cones ( strobili ) منفصلة , حيث أن الأشجار المخروطية هي أشجارٌ

أحادية المسكن monoecious  أي أننا نجد على الشجرة الواحدة مخاريط مذكرة و مخاريط مؤنثة .

يكون المخروط المذكر microstrobilus  أصغر حجماً من المخروط المؤنث megastrobilus , ويحوي المخروط المذكر على  ما يدعى بالمباغات المذكرة  microsporangia .

من الأشجار عارية البذور   شجرة السيكاد  Cycad  مثل صنف السايكاس ريفالوتا  cycas revoluta , وهو من النباتات التزيينية الشائعة , و السيكاس  نباتٌ بذري  seed plant  بطيء النمو   شبيهٌ بالنخيل    palmlike ينتشر في المناطق الاستوائية و شبه الاستوائية , وذو جذعٍ غير متفرع و أوراق ريشية الشكل pinnate .

و أشجار السايكاد منفصلة الجنس ( ثنائية الجنس) أو ثنائية المسكن  dioecious

أي أن هنالك أشجارٌ مؤنثة و أشجارٌ مذكرة , فالأشجار المؤنثة تنتج مخاريط strobili  مؤنثة بينما تنتج الأشجار المؤنثة مخاريط مؤنثة.

بذور السايكاد تكون ذات أحجامٍ كبيرة.

ومن عاريات البذور كذلك شجرة   الجنكة  Ginkgo  وهي شجرةً منفصلة الجنس

(ثنائية الجنس أو ثنائية المسكن) dioecious أي أن هنالك أشجارٌ مذكرة و هنالك أشجارٌ مؤنثة .

شجرة  الجنكة  متعددة الأفرع  multibranched  – أوراقها متساقطة deciduous   مروحية الشكل  fan-shaped .

بذور الجنكة شبيهة  ببذور  البرقوق  plum  ( البراصيا , الخوخ) وذات غلافٍ لحمي خارجي ولذلك فإنها تدعى  بالمشمش الياباني , و تتميز ثمار الجنكة عند نضجها برائحتها  العطنة  كما أنها تتساقط بعد نضجها على الأرض ولذلك لاتزرع أشجار الجنكة المؤنثة في الحدائق أو على جنبات الطرق.

هنالك صنفٌ واحدٌ فقط  من شجرة الجنكة  وهو الصنف   جنكو بيلوبا  Ginkgo biloba الذي تستخرج منه الخلاصة المعيارية الدوائية التي تستخدم في تأخير أعراض الشيخوخة و مقاومة عوامل الأكسدة و تقوية الذاكرة و علاج طنين الأذن و علاج بعض مشكلات الرؤية المرتبطة بالشيخوخة و الإجهاد البصري , كما تصنع منها معاجين أسنان تستخدم في علاج أمراض اللثة.

أما الأصناف الأخرى من شجرة   الجنكة فقد انقرضت .

موطن شجرة الجنكة هو الصين و اليابان , و شجرة الجنكة هي شجرةٌ مقاومةٌ للآفات الزراعية و تلوث الهواء .

■ ومن عاريات البذور gymnosperms  المثيرة للاهتمام نبات  الويلويتشيا

Welwitschia   الذي ينمو في صحارى معدلات أمطارها السنوية أقل من 25  مليمتر أي نحو  إنشٍ واحدٍ سنوياً , وهو نباتٌ غير اعتيادي حيث يتميز  بساقه الضخمة التي تكون مدفونةً تحت سطح التربة .

ومن عاريات البذور  شجيرة ( عنب البحر)  الإيفيدرا Ephedra وهي شجيرةٌ تنبت في المناطق الاستوائية و المعتدلة  الجافة و القاحلة في الأمريكيتين , كما نجده في آسيا  في المناطق الممتدة من البحر المتوسط إلى الصين .

■ يختلف  نباتي  الويلويتشيا  Welwitschia و الإيفيدرا  Ephedra عن بقية عاريات البذور بامتلاكهما لأوعية vessels  ناقلة  وذلك بخلاف بقية عاريات البذور التي تعتمد في نقل الماء و النسغ على  القصيبات  tracheids  الموجودة في الخشب xylem .

□ تمثل الأشجار و الشجيرات جيل النابت البوغي sporophyte  generation.

■ مغلفات البذور  angiosperms :

الاختلاف الرئيسي بين عاريات البذور gymnosperms و مغلفات البذور angiosperms يتمثل في أن مغلفات البذور تتكاثر عن طريق الأزهار التي تحوي بويضات ovules , وهذه البويضات تكون مغلفةً و محاطةً بجهاز التكاثر الأنثوي

أي المدقة pistil  و الخباء carpel .

وكذلك فإن مغلفات البذور تعتمد في تلقيحها على الحشرات و الحيوانات بالإضافة إلى الرياح .

كما أن الجهاز الوعائي الذي ينقل الماء و النسغ في مغلفات البذور ( النباتات الزهرية) يكون أكثر تعقيداً مما هو عليه في عاريات البذور.

تمتلك النباتات الزهرية )flowering plants مغلفات البذور)نسيجاً خازناً للغذاء يدعى  بالسويداء endosperm وهو النسيج الذي يقوم باختزان الغذاء في البذرة.

■ أحاديات الفلقة monocotyledons  و ثنائيات الفلقة dicotyledons :

تقسم النباتات الزهرية إلى أحاديات الفلقة و ثنائيات الفلقة و يتم تمييز هاتين المجموعتين عن بعضهما البعض من خلال عدد الوريقات الجنينية embryonic leaves , أو عدد الفلقات cotyledons التي تظهر عد إنبات البذرة , ففي أحاديات الفلقة تخرج من البذرة عند إنباتها وريقةٌ جنينيةٌ واحدة , كما هي الحال في النخيل و القمح مثلاً , أما في ثنائيات الفلقة فإن البذرة عند إنباتها تنتج وريقتين جنينيتين في وقتٍ واحد محمولتين على سويقةٍ واحدة , كالفول و الحمص و العدس…

□ غالباً ما تختلف أحاديات الفلقة عن ثنائيات الفلقة كذلك في عدد أجزاء الزهرة فغالباً ما يكون عدد أجزاء الزهرة في أحاديات الفلقة من مضاعفات  العدد ثلاثة , أما أجزاء الزهرة في ثنائيات الفلقة فغالباً ما يكون من مضاعفات العدد أربعة أو خمسة.

□ تكون حبة الطلع pollen في أحاديات الفلقة ذات فتحة إنباتٍ واحدة uniaperture , أما حبة الطلع في ثنائيات الفلقة فتكون ذات ثلاثة فتحات إنبات triaaperture .

■ تدعى مغلفات البذور angiosperms  بالنباتات الزهرية the flowering plants  لأن أحد أهم الاختلافات بين مغلفات البذور و عاريات البذور gymnosperms يتمثل في أن مغلفات البذور هي نباتاتٌ زهرية تنتج أزهاراً .

تكون البويضات  ovuleفي مغلفات البذور ( النباتات الزهرية) flowering plants   مغلفةً بالمبيض ovary .

■ تتطور البويضات ovules  لتتحول إلى بذور أما المبيض ovary فإنه يتحول إلى ثمرة .

■و على الأغلب فإن مغلفات البذور أو النباتات الزهرية تنفرد بإنتاج الثمار , أما عاريات البذور  كالمخروطيات مثلاً ( الصنوبر) فإنها لا تنتج ثماراً و لكنها تنتج بذوراً و حسب .

( تشذ عن هذه القاعدة شجرة الجنكة التي تنتج ثماراً )

■ ينشأ الخشب wood/xylem من منطقة الانقسام الخلوي و التي تدعى بالكامبيوم الوعائي vascular cambium  , أي خلايا  الميرستيم أو الكامبيوم المولد و المنتج للأوعية , لأن الخشب في نهاية الأمر هو عبارة عن أوعية ناقلة للنسغ و الماء بالإضافة إلى الوظيفة الدعامية التي يؤديها الخشب.

علماً أن خلايا الخشب التي تقوم بنقل الماء هي خلايا غير حية.

يؤدي النمو الموسمي للخشب إلى تشكيل حلقات النمو التي تتألف من حلقات متعاقبة و متمايزة عن بعضها البعض حيث تظهر بعضها بألوانٍ داكنة بينما تظهر الأخرى بألوان فاتحة كما تكون بعضها ضيقة بينما يكون بعضها الآخر واسع ٌ و كبير الحجم.

إن النمو الموسمي للخشب يؤدي إلى تشكل حلقات النمو التي تتألف من منطقتين :

منطقة الخشب الربيعي spring wood  أو الخشب المبكر وهي منطقة واسعة تتألف من خلايا كبيرة الحجم , ويمثل الخشب الربيعي فترة النمو السريع.

كما تتشكل منطقةٌ ضيقة ناتجة عن تشكل الخشب الصيفي summer wood  أو الخشب المتأخر الذي يتألف من خلايا أصغر حجماً.

أما في الأشجار الاستوائية التي تنموا على مدار العام تقريباً فلا وجود على الأغلب لحلقات النمو هذه.

تغطي سطح الأوراق طبقةٌ تدعى بالبشرة epidermis  و التي تتألف من خلايا بشروية epidermal cells , و هذه الخلايا البشروية تفرز مادةً شمعية تدعى   بالكوتين cutin  و التي تشكل طبقة  الجليدة cuticle وهي طبقةٌ شمعيةٌ مانعة للماء .

تتم المبادلات الغازية ( عملية التنفس) بين أوراق النبات و بين الوسط الخارجي من خلال المسام أو الثغور pores – stomates الموجودة على بشرة الورقة epidermis .

و قرب كل واحدةٍ من هذه الثغور تتوضع خلايا بشروية epidermal cells تدعى بالخلايا الحارسة guard cells و تتمثل مهمة هذه الخلايا الحارسة في ضبط عملية فتح و إغلاق هذه الثغور.

■ تتوضع  الحزم الوعائية vascular bundles أي ( العروق) veins  في   نسيج الورقة المتوسط mesophyll  وهو عبارةٌ عن طبقةٍ من الأنسجة التي تشغل الحيز المحصور ما بين   البشرة العليا و البشرة السفلى للورقة , كما أن نسيج الورقة المتوسط mesophyll   هذا يحوي على صبغات التركيب الضوئي  photosynthetic pigments .

■ أي أن الورقة تتألف من طبقتين   بشرويتين عليا و سفلى تحصران بينهما نسيجاً متوسطاً mesophyll  يحوي على صبغات التركيب الضوئي , كما تتوضع الحزم الوعائية الناقلة في هذا النسيج المتوسط , أما الثغور ( المسام) و خلاياها الحارسة فإنها تتوضع على طبقة البشرة الخارجية .

■ في ثنائيات الفلقة , كالحمص و الفول و العدس و المشمس و الخوخ و الزيتون… , تتوضع عروق الورقة على شكل شبكة , أما في أحاديات الفلقة , كالنخيل و القمح و الشعير و الذرة…, فإن عروق الورقة  تكون على شكل خطوطٍ متوازية.

■ تكون قمة الجذر مغطاةً بقلنسوة واقية و خلف هذه القلنسوة الواقية تتوضع منطقة الانقسام الخلوي cell devision وهي المنطقة التي يحدث فيها الانقسام الخلوي , أي المنطقة المسئولة عن نمو الجذر و استطالته , و تدعى هذه المنطقة كذلك بتسمية

( الميرستيم) .

■ تنشأ من بشرة الجذر شعيراتٌ جذرية  root hairs , وهي الشعيرات التي تقوم بامتصاص الماء و الأملاح المعدنية .

هنالك نمطين من الجذور :

□ الجذور الليفية fibrous roots : وهذه الجذور تتألف من أعدادٍ كبيرة من الجذور المتساوية في الحجم , مثال : جذور الحشائش.

□ (الجنث) أو الجذور الوتدية الرئيسية taproots : وفي هذه الحالة يكون هنالك جذرٌ واحدٌ رئيسي تتفرع منه جذورٌ ثانوية secondary roots  , وهذا الجذر الرئيسي يبقى أكبر حجماً من بقية الجذور الثانوية التي تنشأ انطلاقاً من هذا الجذر الرئيسي.

أمثلة على الجذر الرئيسي:   الجزر carrots , و الهندباء dandelion , و الفجل .

أما الجذور التي لا تنشأ من الجذر الرئيسي فإنها تدعى بالجذور العارضة  adventitious  roots   كما هي الحال في الجذور الدعامية the prop roots

في نبات الذرة.

■ شجرة العشب  Grass tree :

النوع النباتي : زنثوريا  Xanthorrhoea .

العائلة  الزنثورية  Xanthorrhoeaceae :.

الموطن : شرق أستراليا.

شجرة ذات ساقٍ  خشبية ثخينة  شبيهة  بجذع النخيل  palmlike stem يبلغ ارتفاعها نحو 5 أمتار و ينتهي هذا الجذع في قمته بأوراق شريطية صلبة كأوراق الحشائش grass like , و تعرف هذه الشجرة باسم  حشيشة اللبان grass gum  وذلك لأنها تفرز من قواعد أوراقها الهرمة راتنجاresin شبيهاً باللبان gumlike و يستخدم هذا الراتنج في صناعة الورنيش varnish .

تدعى شجرة الحشائش أحياناً   بالياكاس Yaccas أو اليوكاس Yuccas بسبب شبهها الكبير بنبات اليوكا , كما تدعى أحياناً بشجرة الغلام الأسود Blackboy .

من أشهر أصناف شجرة العشب الصنف    زانثوريا هاستيليس  Xanthorrhoea hastilis  .

وهنالك نباتٌ أسترالي آخر يدعى بشجرة العشب وهو  نبات  الكينجيا أوستراليس

Kingia australis .

البونيسية  – البوينسيانا الملكية Royal poinciana ■

Flamboyant Tree  شجرة   الزخرف

Peacock Tree  شجرة  الطاووس

الاسم العلمي :  ديلونيكس ريجيا   Delonix regia .

العائلة القرنية – العائلة البقولية   أو العائلة السنفية family Fabaceae The Pea family –.

الموطن : مدغشقر .

تزرع هذه الشجرة من أجل أزهارها الرائعة الجمال وهي شجرةٌ سريعة النمو.

أوراق هذه الشجرة  ريشية pinnate .

■   الكانيت  Alkanet  حناء الغول .

النوع النباتي : أنكوسا  Anchusa.

العائلة النباتية : Boraginaceae .

الصنف الشائع :  الأنكوسا المخزنية  Anchusa officinalis .

وهنالك الصنف الحدائقي   : أنكوسا أزوريا  Anchusa azurea.

لايتجاوز ارتفاع هذا النبات 120 سنتيمتر – أوراقه دائمة الخضرة , وهنالك نباتٌ يدعى  بالكانيت Alkanet  كذلك واسمه العلمي : بينتاغلوتيس سيمبرفيرينس

Pentaglottis sempervirens – ارتفاعه مترٌ واحد .

أما نبات  ألكانا تينكتوريا Alkanna tinctoria فيمتاز بجذوره التي تنتج صبغةً حمراء اللون غير قابلةٍ للإنحلال في الماء water-insoluble .

■  Candytuft  زهرة الأندلس

النوع : إيبيريس Iberis .

عائلة الخردل the Mustard family= Brassicaceae .

الموطن : حوض المتوسط.

□  إيبيريس أمبيليت  Iberis umbellata.

الموطن: جنوب أوروبا.

ألوان أزهاره متعددة – ارتفاعه 40 سنتيمتر ينتج بذوراً داخل قرون seedpods مستديرة.

الاسم الشائع : Globe candytuft .

■ Rocket candytuft   زهرة الأندلس.

الاسم العلمي : إيبيريس آمارا  Iberis amara .

ينمو هذا النبات في المناطق الطبشورية chalky .

الموطن : جنوب أوروبا.

من أصنافه الصنف  إيبيريس ساكساتيليس  Iberis saxatilis  و الصنف  إيبيريس سيمبيرفيرينس  Iberis sempervirens .

■ كوكلوسبيرمم Cochlospermum

العائلة  الكوكلوسبيرمية  Cochlospermaceae .

شجرة استوائية موطنها المكسيك و جنوب غرب الولايات المتحدة.

■  شجرة الحوذان  The Buttercup tree

الاسم العلمي : كوكلوسبيرمم فيرتيفوليوم  Cochlospermum vitifolium  .

الموطن : أمريكا الوسطى و غرب الإنديز.

أزهار هذه الشجرة صفراء اللون على شكل فناجين يبلغ اتساع الزهرة نحو 10 سنتيمتر.

تصنع الحبال من لحاء هذه الشجرة كما يستخرج الصباغ من بعض أصنافها.

□ كوكلوسبيرمم أنغولينس Cochlospermum angolense .

صنفٌ إفريقي ينتج صباغاً أحمر اللون .

□ كوكلوسبيرمم بلانكوني Cochlospermum planchoni  .

صنفٌ إفريقي ينتج صبغةً صفراء اللون .

□  كوكلوسبيرمم غوسيبيوم  Cochlospermum gossypium

ينتشر هذا الصنف في بورما و الهند و ينتج لباناً gum يمكن أن يحل محل  لبان   ( الكثيراء  أو صمغ القتاد ) التراغاكانث gum tragacanth .

□ لبان الكثراء أو صمغ القتاد التراغاكانث gum tragacanth :

لبان الكثيراء أو القتاد عبارة عن صمغ تفرزه نباتاتٌ آسيوية و أوروبية من النوع

أستراغالوس Astragalus و بشكلٍ خاص الصنف  أستراغالوس غامفير Astragalus gummifer  وهو نباتٌ من العائلة القرنية ( العائلة السنفية) the legume family  , وهذا الصمغ ينتبج في الماء ولذلك فإنه يستخدم كعامل تثخين thickening agent.

■  الأصطرك , العبهر  ,  تيروستيراكس   Pterostyrax :

ينتمي هذا النبات لعائلة ( الأصطرك) the  storax family = العائلة   العبهرية

Styraceae .

الموطن: شرق آسيا.

الأصطرك أو العبهر عبارة عن أشجار أو شجيرات متساقطة الأوراق deciduous .

■ العائلة الآسية Myrtaceae  – عائلة الآس the Myrtle family :

تضم العائلة الآسية أشجاراً و شجيرات shrubs ذات أوراقٍ جلدية دائمة الخضرة

كما تحوي هذه النباتات على غدد زيتية oil glands و تنتمي لهذه العائلة أشجار اليوكاليبتوس  Eucalyptus  و الجوافة  Guava و تفاح الورد  rose apple و كرز سورينام  Surinam cherry  و الفيجوا Feijoa و الفلفل الإفرنجي

Allspice و القرنفل Clove  .

□ الفيجوا Feijoa :  ثمار خضراء بيضاوية تنتجها شجيرة   الفيجوا سيلويانا

(Feijoa sellowiana) التي تنتمي للعائلة الآسية the myrtle family  و موطنها القارة الأمريكية .

□ الفلفل الإفرنجي allspice :  شجرة اسمها العلمي  بيمينتا ديويكا  (Pimenta dioica) تنتمي للعائلة الآسية  و موطنها غرب الهند.

□ القرنفل Clove : هو عبارة عن البراعم و الأزهار المجففة لشجرة  اليوجينيا العطرية ( يوجينيا اروماتيكا) Eugenia aromatica وهي شجرةٌ استوائية من العائلة الآسية .

□ ( شجرة الشاي ) (شجرة الورد) ليبتوسبيرمم Leptospermum :

العائلة الآسية the Myrtle family = Myrtaceae .

الموطن : أستراليا.

أشجار و شجيرات شبه استوائية دائمة الخضرة أوراقها إبرية needlelike و أزهارها تشبه أزهار   الورد الجوري ( الورد الدمشقي) rose like flowers

وتدعى لذلك  بشجرة الشاي  tea tree .

□ شجرة الشاي الأسترالية  The Australian tea tree : واسمها العلمي

( ليبتوسبيرمم ليفيغاتوم ) Leptospermum laevigatum.

ارتفاعها 6 أمتار – أزهارها بيضاء – تزرع هذه الشجرة في المناطق الرملية لحمايتها من الإنجراف erosion.

□ شجرة  الشاي الخشبية The woody tea tree  , واسمها العلمي   ( ليبتوسبيرمم لانيجيروم) Leptospermum lanigerum  .

□ شجيرة شجرة الشاي النيوزيلاندية  The shrubby New Zeland tea tree   ( Maunka)  و اسمها العلمي  ( ليبتوسبيرمم سكوبيريوم) Leptospermum scoparium .

■ بيتوسبورام Pittosporum ( بذور الراتنج ) :

الاسم الشائع : الغار الأسترالي  Australian laurel

النوع : بيتاسبورام Pittosporum.

العائلة النباتية : العائلة البيتوسبوراسية Pittosporaceae .

أصل التسمية : من اللغتين اليونانية و اللاتينية , كلمة  بيتا pitta  تعني ( الراتنج أو القار) أما كلمة  سبورا spora  فتعني : البذور .

شجرة أو شجيرة shrub دائمة الخضرة تزرع كنباتٍ تزييني .

الموطن : الصين و اليابان .

من أقوى أصنافها الصنف  توبيرا tobira  ( بيتاسبورام توبيرا) Pittosporum tobira  و هو نبات أسيجة عطري .

■ عائلة نبات عصفور الجنة ( الستريليتزيسيا) Strelitziaceae :

تتبع هذه العائلة النباتية لرتبة   الزنجبيليات  Zingiberales  = رتبة أو صف الزنجبيل  Ginger order .

■ نبات بذر القمر , حب القمر Moonseed  :

النوع النباتي :   مينيسبيرمم  Menispermum .

العائلة  المينيسبيرماسية  Menispermaceae .

رتبة الحوذانيات  Ranunculales .

نبات بذر القمر أو حب القمر  عبارة عن معترشاتٍ خشبية  woody vines  .

الانتشار الطبيعي : شرق آسيا , المكسيك , شرق أمريكا الشمالية .

□  الصنف الأمريكي ( بذر القمر  الكندي ) Canada moonseed  و اسمه العلمي   :  مينيسبيرمم  كانادينس  Menispermum canadense  , ثماره شبيهة بالعنب grapelike أما بذوره  فهي   هلالية الشكل crescent-shaped.

□ مينيسبيرمم دورايكوم Menispermum dauricum  : صنفٌ شرق آسيوي من نبات  حب القمر .

□  مينيسبيرمم ميكسيكانوم Menispermum mexicanum  : صنفٌ مكسيكي .

■ تنبيه : بذور هذا النبات بجميع أصنافه سامة و شبيهة بسم الكورار curar-like

ذلك أنه يتم الحصول على إحدى مكونات سم  الكورار من نبات   الكوندروديندرون

تومينتوزوم (Chondrodendron tomentosum )وهذا النبات يتبع العائلة ذاتها أي العائلة  المينيسبيرماسية  Menispermaceae  .

■ العائلة  اليوتيلية   Eupteleaceae  :

هذه العائلة تضم نباتاتٍ زهرية  ثنائية الفلقة dicotyledonous    وتضم نوعاً واحداً هو النوع ( يوتيليا) Euptelea وهو عبارة عن أشجار و شجيرات ذات أوراقٍ متبادلة alternate  متساقطة deciduous  ذات حوافٍ مسننة toothed .

أزهار اليوتيليا لا تحوي كؤوساً sepals ولا بتلات petals , أما ثمارها فهي وحيدة البذرة single-seeded .

□  الصنف   يوتيليا بولياندرا  Euptelea polyandra  , موطنه اليابان .

□ الصنف    يوتيليا بليوسبيرما  Euptelea pleiosperma   موطنه الصين.

تكون أوراق  اليوتيليا حمراء  اللون عندما يكون هذا النبات فتياً ثم تصبح خضراء اللون عند تمام نضجها ثم تتحول مجدداً إلى اللون الأحمر أو الأصفر في الخريف .

■نبات  ( الصبغة الهندية )  ليثوسبيرمم  Lithospermum :

الاسم العلمي  ليثوسبيرمم كانيسينس  canescens Lithospermum.

العائلة النباتية : عائلة لسان الثور Boraginaceae =  the borage family .

هو نباتٌ من نباتات أمريكا الشمالية  تسنخرج من جذوره صبغة  و لذلك يدعى   بالصبغة الهندية  Indian paint , أزهاره صفراء صغيرة و جذوره حمراء اللون.

■  كرمة البالون  Balloon vine  :

الاسم العلمي كارديوسبيرمم هاليكاكابوم  Cardiospermum halicacabum

نباتٌ معترشٌ معمر من العائلة   الصابونية  Soapberry family  = Sapindaceae .

الموطن : أمريكا الاستوائية و شبه الاستوائية .

بذور هذا النبات سوداء و عليها علامة بيضاء على شكل قلب heart-shaped ولذلك فإن هذا النبات يدعى أحياناً ببازيلاء القلب Heart pea .

■ كرمة العنب  Vitales, Grape, vitis   :

عائلة الكرمة ( العائلة الكرمية) Vitaceae .

معظم أفراد  عائلة الكرمة عبارة عن نباتاتٍ معترشة vines  .

يمتاز أفراد هذه العائلة بعقد أوراقها المنتفخة , كما تمتاز بمحاليقها اللولبية  tendrils التي تستخدمها لغاية التسلق , كما تمتاز كذلك بأن أزهارها تظهر في الجهة المعاكسة للجهة التي تظهر عليها الأوراق .

أزهار الكرمة صغيرة ذات  أسدية  stamens  مساوية في عددها لعدد البتلات petals , كما أنها تكون مقابلةً لها.

ثمار الكرمة متعددة البذور أما سوقها فهي  عديسية lenticellate  أي تنتشر على سطحها الكثير من الثغور .

□ كرمة العنب الشائعة grape ( فيتيس فينيفيرا) Vitis vinifera , موطنها حوض المتوسط.

■  رتبة  المالبيغايليس Malpighiales :

رتبة من النباتات المزهرة flowering plants  تضم 40 عائلة نباتية , و تضم هذه الرتبة عائلاتٍ نباتية شهيرة كالعائلة الصفصافية ( العائلة الساليكاسية) Salicaceae  (عائلة الصفصاف ) Willow family  , و العائلة البنفسجية  Violaceae  (عائلة البنفسج) Violet family  , و عائلة زهرة الآلام   Passifloraceae

Passion-flower ,  و عائلة الفربيون  Euphorbiaceae ( عائلة الكروتون ) croton family = the spurge family  , كما تضم هذه الرتبة عائلة المانغروف Mangrove family أي العائلة  الريزوفوريسية   Rhizophoraceae .

كما تضم هذه الرتبة  عائلة  الكوكا  Coca أي العائلة الإيرثوكسيلاسية

Erythroxylaceae .

تتميز نباتات رتبة  المالبيغايليس  Malpighiales بأوراقها المسننة  toothed , كما أن أزهارها ذات عشرة أسدية stamens  , كما أنها تتميز بمبايضها العلوية

Superior ovaries , وكذلك فإن بذورها تحوي القليل من نسيج السويداء endosperm , وهو النسيج الذي يغذي جنين البذرة , كما أن أغلفة بذورها ذات طبقةٍ ليفية fibrous .

ينتشر أفراد هذه المجموعة النباتية بشكلٍ خاص في المناطق الاستوائية في العالم الجديد  Neotropics و المناطق شبه الاستوائية  subtropics .

تواجه النباتات الأرضية كثيرٌ من التحديات التي لا تواجهها الباتت المائية كالجفاف و التقلبات الشديدة في درجات االحرارة , و مشكلة نقل الماء و الغذاء إلى كافة خلاياها و أنسجتها و ضرورة ضبط عملية التبادل الغذائي مع الجو المحيط و مشكلة التجفاف desiccation ,ولذلك فإننا نجد الطبقة الشمعية (الجليدة) cuticle التي تغطي النباتات الأرضية و التي تمنع فقدان  النبات لكمياتٍ كبيرة من الماء عن طريق التبخر.

كما نجد الأنسجة الوعائية vascular tissues التي تؤمن نقل الماء إلى كافة أجزاء النبات , وهذه الأنسجة الوعائية , أي الخشب xylem و اللحاء phloem

لاتوجد في النباتات اللاوعائية  nonvascular plants (برايوفايت) Bryophytes , وهذه النباتات اللاوعائية كالطحالب الكبيرة mosses تمتلك قلباً مركزياً مؤلفاً من خلايا طولية ذات جدر( جدران) خلوية ثخينة تدعى  بالحليمات   hydroids وهذه الخلايا تؤمن نقل الماء .

ومن النباتات اللاوعائية :

□  الطحالب Musci  ( mosses).

□ حشيشة الكبد    Hepaticae ( the liverworts).

□ نبات ( القرنية ) أو ( حامول الماء) Anthocerotae ( the hornwort).

وبشكلٍ عام فإن النباتات اللاوعائية bryophytes غالباً ما لا تحوي خلايا ناقلة للماء , كما أنها لا تمتلك طبقةً شمعية ( جليدة) cuticle متطورة قادرة على الحد من تجفاف النبات dehydration , ولذلك فإن هذه النباتات تعتمد على الوسط الرطب المحيط بها حتى تحصل على حاجتها من الماء , ولهذا السبب فإن النباتات اللاوعائية لاتستطيع العيش إلا في المناطق الرطبة الظليلة, وبعض هذه النباتات تنموا في الفصول الرطبة بينما تدخل في حالة سبات dormancy  خلال الفصول الجافة.

وبخلاف النباتات الوعائية فإن الجيل السائد في هذا النمط من النبات هو جيل  النابتة العرسية gametophyte وهو جيلٌ يقوم بعملية التركيب الضوئي photosynthetic وهذا بالطبع معاكسٌ لما نجده في النباتات الوعائية vascular plants حيث أن الجيل السائد هو جيل النابت البوغي sporophyte وهو الجيل القادر على القيام بعملية التركيب الضوئي.

إن نطاف النباتات اللاوعائية تمتلك القدرة على الحركة باستخدام السياط ( نطاف سوطية) flagellated sperms حيث تتم هذه الحركة في أوساط مائية .

هنالك عدة نقاط تشابه ما بين  النباتات اللاوعائية Bryophytes و الأشنيات algae , فكلاهما يمتلك نطافاً متحركة motile sperms , كما أن كلاً منهما يمتلك أصبغة التركيب الضوئي ذاتها , وكذلك فإن كلاً منهما لا يحوي أنسجةً وعائية vascular tissues ناقلة .

غير أن النباتات اللاوعائية bryophyte =  nonvascular plant  تمتلك نظام تكاثر متعدد الخلايا multicellular  , بينما نظلم التكاثر في الأشنيات الخضراء green algae وحيد الخلية unicellular .

وكذلك فإن النباتات اللاوعائية bryophyte هي نباتاتٌ أرضية terrestrial بينما الأشنيات عبارة عن نباتاتٌ مائية aquatic .

■  البيت موس  Peat moss ( طحلب الخث) :

الاسم العلمي  : سفاغنوم فليكسوزوم Sphagnum flexuosum.

البيت موس  أو طحالب الخث  هو مجموعة من الطحالب التجارية التي تسوق تحت اسم   البيت موس Peat mosses (sphagnum) والتي تستخدم  كوسط تنمية (تورب) يستخدم في زراعة البذور و نباتات الزينة .

ينمو طحلب  البيت موس أو السفاغنوم  (sphagnum) على شكل كتلٍ اسفنجية كثيفة في الأوساط الحامضية acidic , و نظراً لبنيته الاسفنجية فإن هذا الطحلب يمتلك مقدرةً امتصاصٍ عالية ولذلك فإنه يستخدم في تحسين قوام التربة.

□  عشبة الكبد , حشيشة الكبد  Hepaticae (liverworts)  : هي إحدى مجموعات  النباتات اللاوعائية bryophyte والتي تنموا في مناطق مشابهة لمواقع نمو الطحالب , وقد دعي هذا النبات بعشبة الكبد نظراً لشبهه بالكبد , وكما هي حال   الطحالب mosses فإن الجيل السائد في عشبة الكبد هو جيل ( النابتة العرسية) Gametophyte  , أما جيل ( النابت البوغي) sporophyte  فهو الجيل الأقل أهمية.

المجموعة الثالثة من النباتات اللاوعائية  bryophytes (برايوفايت)

هي مجموعة   القرنية  ( حامول الماء) hornworts   , وقد دعي هذا النبات  باسم ( القرنية) نظراً لشكل   النابت البوغي sporophyte.

■ جميع النباتات الأرضية تكون ذات  تلقيحٍ إعراسي للبويضة oogamous , أي

أنها تمتلك نطفةً متحركة motile sperm  و بويضةً ثابتة غير متحركة.

يتم تشكيل   اللاقحة zygote  أي البويضة الملقحة من خلال عملية تلقيح النطفة للبويضة syngamy .

تتبع عملية التلقيح syngamy  دائماً بعملية الانقسام المنصف meiosis  .

تتمثل عملية التلقيح syngamy في اتحاد اثنين من الأعراس gametes ذوي صيغةٍ صبغية أحادية  (1n) مع بعضهما البعض ليشكلا  ( لاقحة) zygote , أي

بويضةً ملقحة ذات صيغةٍ صبغية ثنائية (2n)zygote  .

وهذه اللاقحة تنمو و تتطور متحولةً إلى   نابتٍ بوغي  ذو صيغةٍ صبغية ثنائية

(2n)sporophyte .

□ حرائق الغابات الطبيعية :

من الغريب حقاً أن الاحتياطيات التي اتخذت ضد حرائق الغابات في أمريكا الشمالية قد أعطت نتائج عكسية حيث أن التدخل السريع بالحوامات لإخماد الحرائق الصغيرة أولاً بأول قد أدى إلى تراكم كمياتٍ هائلة من الأعشاب و البقايا الجافة التي كانت الحرائق الصغيرة تقضي عليها أولاً بأول دون أن تؤذي تلك الحرائق المحدودة الأشجار .

إن تراكم الأعشاب الجافة أصبح  يؤدي إلى نشوب حرائق هائلة لايمكن السيطرة عليها .

□ المنهوط  , المينهوت , المنيهوت  Manioc

الاسم العلمي : مانيهوت يوتليسيما   (Manihot utilissima) .

الموطن : حوض الأمازون the Amazon basin .

المانيهوت نباتٌ خشبي  woody درني tuberous .

الإكثار : يتم إكثار المانيهوت إكثاراً خضرياً vegetatively  عن طريق زراعة أجزاء من الدرنة tuber أو الساق .

يصنع من درنات هذا النبات نوعٌ من الدقيق , غير أنه يتوجب غسل هذا الدقيق بالماء قبل طهيه لاحتوائه على مقادير سامة من مركب حمض الهيدروسيانيك

Hydrocyanic acid  .

□ حمض الهيدروسيانين  acid Hydrocyanic : هو عبارة عن المحلول المائي

aqueous solution   لسيانيد الهيدروجين hydrogen cyanide HCN , وهو عبارة عن حمض ضعيف سام يستخدم في أغراض التطهير بالبخار fumigating.

■ النباتات الحولية annual : هي نباتاتٌ تكمل دورة حياتها في موسم نموٍ واحد .

□ النباتات ثنائية الحول biennials : هي نباتاتٌ تكمل دورة حياتها في موسم النمو الثاني , مثل : الشمندر Beets , الكرفس Celery , الكرنب Cabbage, اللفت (السلجم) turnips , الجزر carrots .

إن كلاً من النباتات الحولية و النباتات ثنائية الحول هي نباتاتٌ عشبية herbaceous .

□  النباتات المعمرة  perennials : هي نباتاتٌ تعيش لعدة سنوات , مثال : جميع الأشجار و الشجيرات , و بعض النباتات العشبية المعمرة .

■  ساق النبات stems :

□  الريزومات rhizomes : هي عبارة عن سوقٍ تنموا تحت الأرض بشكلٍ أفقي , و تقوم هذه الريزومات بمهمتي اختزان الغذاء و تأمين تكاثر النبات بطرقٍ لاجنسية asexual reproduction .

□  الدرنات tubers : مثل البطاطا potato وهي عبارة عن سوقٍ أو ريزوماتٍ متثخنة.

□  الكورمات corms (القرم) : عبارة عن سوقٍ تنموا تحت الأرض و تكون محاطةً بغشاءٍ رقيق , مثال عن الكورمات : الغلاديولوس Gladiolus  .

□  المدادات runners : عبارة عن ساقٍ تحمل نباتاتٍ جديدة تقوم بنشرها حول النبات الأم , مثال: نبات  الفراولة ( الفريز , توت الأرض) strawberry .

☼  تطلق على المدادات runners أحياناً تسمية ( السواعي) stolons .

□ كأس الزهرة sepals –  calyx : كأس الزهرة عبارة عن أوراقٌ متحورة modified leaves تغلف الزهرة قبيل تفتحها ( الغلاف الخارجي الأخضر للزهرة قبل تفتحها و الجزء السفلي الأخضر من الزهرة بعد تفتحها ) , و غالباً ما يكون كأس الزهرة أخضر اللون  و شبيهاً بأوراق النبات , و لكنه في بعض الأحيان يكون شبيهاً بالبتلة petal-like , و يكون مكوناً من أنسجةٍ شبيهةٍ بأنسجة البتلة petal –  corolla  ( التويج) .

تتمثل مهمة البتلات ( التويجات) في اجتذاب الطيور و الحشرات من خلال ألوانها الزاهية الملفتة للنظر .

□  مجموع الكؤوس calyx –sepals  و  البتلات (التويجات) petals

Corolla يدعى  بغلاف الزهرة  perianth.

□  الأسدية stamens – androecium : مفردها  سداة  stamen : هي أعضاء التذكير في الزهرة , و تتألف السداة من ( المآبر) anther   و مفردها ( مئبر) وهي الأجزاء التي تحوي على غبار الطلع  و تدعى  بالمباغات الذكرية

Microsporangia , كما تتألف السداة كذلك من ( حامل المئبر) filament

وهو عبارة عن  سويقة تدعم  المآبر .

وهذه المآبر anthers  تحوي غبار الطلع pollen grains أي   الأعراس الذكرية   microgametophytes  .

□  المدقة  pistil –  gynoecium : وهي الجزء الأنثوي من الزهرة , و تتألف هذه المدقة من خباءٍ carpel  واحد أو عدة خبئات carpels  .

تتألف المدقة pistil من الأسفل إلى الأعلى من أجزاءٍ ثلاثة هي : المبيض ovary

و المرود style و السمة stigma .

يحتوي المبيض ovary  على البويضات ovules أو البذيرات.

المرود style  عبارةٌ عن أنبوبٍ يتوضع في أعلى المبيض و يرفع   السمة stigma .

تقوم السمة stigma  بمهمة استقبال غبار الطلع  , ونظراً لاحتمال وصول غبار طلعٍ من أنواعٍ نباتيةٍ أخرى و أصنافٍ أخرى غير متوافقة فإن هذه السمة مجهزة كيميائياً بحيث لا تسمح إلا لحبوب الطلع المتوافقة بأن تنقل نطافها sperms إلى البويضة لتقوم بتلقيحها .

يمكن أن تحوي الزهرة الواحدة كلاً من أجزاء التلقيح المذكرة و المؤنثة و قد تكون الزهرة إما مذكرةً أو مؤنثة , وقد لا تحوي الزهرة على أيٍ من أجزاء التلقيح و عندها تكون الزهرة عقيمةً sterile .

ويمكن للأزهار المؤنثة و المذكرة أن تتوضع على نباتٍ واحد و عندها فإن هذا النبات يكون أحادي المسكن أو أحادي الجنس monoecious  , وقد تتوضع الأزهار المذكرة على نباتٍ بينما تتوضع الأزهار المؤنثة على نباتٍ آخر وعندها فإن هذا النبات يكون   ثنائي المسكن أو ثنائي الجنس dioecious.

وقد تتوضع الزهرة بشكلٍ منفرد و قد تتجمع الأزهار مع بعضها البعض في مجاميع زهرية inflorescences   .

■ انتشار البذور   Seed dispersal :

تستطيع بعض النباتات مثل  بندق  المشعوذة  witch hazels  و عشبة الجوهرة

Jewelweed أن تقذف بذورها لمسافاتٍ بعيدةٍ عن النبات الأم .

في البذور التي تنتقل بواسطة الرياح نلاحظ وجود أجنحة wings , أو زغب (سبد) plumules , كما أن البذور التي تنتقل بواسطة الرياح تكون صغيرة الحجم .

أما البذور التي التي تنتقل بواسطة المياه فإنها تتميز بمقدرتها على الطفو على سطح الماء ,  و كذلك هي حال بعض الثمار كما هي حال  ثمار المانغروف , وهذا ما نجده كذلك في ثمار جوز الهند .

أما البذور التي تنتقل بواسطة الحيوانات و الطيور فإنها تتميز بعدم قابليتها للهضم و هكذا فإن الحيوانات و الطيور تأكل الثمار ثم تطرح البذور في مكانٍ آخر دون أن يمسها سوء .

كما أن البذور التي تنتقل عن طريق الحيوانات غالباً ما تكون بذوراً شائكة   barbed seeds و كذلك هي الحال بالنسبة لبعض الثمار فهي تلتصق بفراء أو صوف أو جلد الحيوان الذي يحتك بها .

وخلال الظروف القاسية كظروف البرودة الشديدة و الجفاف فإن البذور تبقى في حالة سبات أو سكون dormant  , حيث تستطيع بعض البذور أن تبقى صالحةً للإنبات لبضع مئاتٍ من السنين بينما تفقد بذورٌ أخرى قابليتها للإنبات ( عيوشيتها ) viability  بعد بضعة أيام .

■ الصنوبر ذو الأوراق الطويلة  The longleaf pine  :

الاسم العلمي : بينوس بلوستريس Pinus palustris .

الانتشار : سواحل أمريكا الشمالية .

■ يمر هذا الصنوبر بمرحلة عشبية a grass stage وهذه المرحلة تدوم لعدة أعوام حيث أن  براعم هذا الصنوبرالتي تظهر  على سطح الأرض تكون محميةً بمجموعةٍ كثيفة من الأوراق الشبيهة بأوراق العشب grasslike  التي تقوم بحماية البراعم من حرارة الحرائق وبعد أن تقوم جذور هذا الصنوبر و ساقه باختزان كميةٍ كافية من المدخرات الغذائية فإنه يبدأ في مرحلة النمو السريع.

وهنالك عدة نباتاتٍ أخرى تستطيع الاستفادة نوعاً ما من حرائق الغابات فأكواز الصنوبر تبقى منغلقةً إلى أن تتعرض إلى حرارة نيران الحرائق حيث تتفتح تلك الأكواز نتيجة تعرضها للحرارة  و تتساقط البذور الموجودة فيها على التربة و تصبح جاهزةً للإنبات عند توفر الظروف المناسبة أما الرماد الناتج عن احتراق الأعشاب و الأخشاب المحيطة بتلك الأكواز فإنه يشكل غطاءً واقياً و غنياً بالعناصر الغذائية لبذور الصنوبر.

■  بعض النباتات و الأمراض النباتية  التي تم نقلها إلى بيئاتٍ جديدة:

□ صنوبر مونتيري  The Monterey pine:

الاسم العلمي : بينوس ريدياتا  Pinus radiata .

الموطن : ساحل  كاليفورنيا .

صنوبر مونتيري هي شجرةٌ غير منتجة unproductive تنمو على سواحل كاليفورنيا ولكن هذه الشجرة تعتبر من أهم مصادر الأخشاب في نيوزيلاندة بعد أن تمت زراعتها هناك نظراً لسرعة نموها .

□ نقلت شجرة المطاط The rubber tree  ( هيفيا  Hevea ) في القرن التاسع عشر من المناطق الاستوائية في البرازيل إلى جزيرة  جاوة  Java في أندونيسيا حيث حققت زراعتها هناك نجاحاً منقطع النظير.

□ عشبة البرومس  cheatgrass.

الاسم الشائع : البروم الأملس downy brome  .

الاسم العلمي   برماس تيكتوروم  (Bromus tectorum)

□ الدردار الأمريكي The American elm .

الاسم العلمي : ألموس أميريكانا (Ulmus americana).

الدردار الأمريكي هو من نباتات الغابات الأمريكية الرطبة وقد تعرضت هذه الشجرة لمرضٍ فطري fungus دخيل وهو   آفة الدردار الألماني  Dutch elm disease  و اسم هذه الآفة العلمي   سيروتوسيستيس ألمي  Ceratocystis ulmi, وكانت هذه الآفة الفطرية قد أتت من أوروبا مع الخشب المصاب بهذه الآفة و الذي تم استيراده من أوروبا في بدايات القرن العشرين.

■ أعداد الصبغيات ( الكروموزومات ) في الخلية :

□ يمكن أن يكون عدد الصبغيات ( الكروموزومات ) أحادياً في الخلايا أي أن يكون هنالك تشكيلٌ واحد من الصبغيات في الخلية أي  (1n)  .

□ يمكن أن يكون عدد الصبغيات في الخلايا ثنائياً diploid , أي ذو تشكيلين إثنين من الصبغيات  , (2n)  .

□ يمكن أن تكون هنالك ثلاثة تشكيلات من الصبغيات أو أكثر في الخلية , أي أن تكون الخلية متعددة الصبغيات polyploidy .

□ و يمكن للخلية أن تكون  مزدوجة النواة dikaryotic , أي أن يكون في الخلية الواحدة  نواتين nuclei اثنتين و عندها تكون الصيغة الصبغية لهذه الخلية (n+n)

وهذه الحالة شائعةٌ في الفطر fungi .

□  تندمج النطفة sperm مع البويضة في عملية التلقيح syngamy مشكلةً لاقحةً ثنائية الصيغة الصبغية  2n zygote .

□ تنقسم اللاقحة zygote  انقساماً  فتيلياً mitotically    لتشكل جنيناً متعدد الخلايا embryogenesis .

□ خلال مرحلة   تخلق الأعضاء organogenesis  في النباتات الوعائية

Vascular plants  يتطور الجنين إلى   نابتٍ بوغي sporophyte ذو أجزاء خضرية متمايزة ( جذور و ساق و أوراق و أجزاء تكاثر أي مخاريط  strobili  و أزهار.

■  العائلة السماوية  Simaroubaceae = the heaven family .

■ مغلفات البذور angiosperms = النباتات الزهرية  the flowering plants .

□ التلقيح fertilization =  syngamy

□  الانقسام   النووي  nuclear division  =   karyokinesis .

□ الانقسام الهيولي , الانقسام السيتوبلاسمي  cytoplasmic division =

Cytokinesis .

□ الاندماج السيتوبلاسمي دون اتحاد النوى nuclei مع بعضها البعض : plasmogamy = ( الاندماج الهيولي ) .

□ الاندماج النووي ( اندماج الأنوية مع بعضها البعض) karyogamy = التزاوج النووي  .

□ تتضمن عملية الانقسام المنصف meiosis انقسام الخلية النطفة الأم , أو الخلية الطلعية الأم ذات الصيغة الصبغية الثنائية  (2n)meiocyte  .

ينتج عن عملية الانقسام المنصف هذه أربعة نطاف spores أحادية الصيغة الصبغية (1n)spores.

■ التكاثر اللاجنسي Asexual reproduction  :

التكاثر اللاجنسي asexual reproduction أو التكاثر الخضري vegetative reproduction أو التكاثر الجسدي  somatic reproduction .

■ التكاثر اللاجنسي هو أي شكلٍ من أشكال التكاثر التي لا تتضمن حدوث الانقسام المنصف  أو انتصاف الصبغيات meiosis أي اختزال عدد الصبغيات إلى النصف ولا تتضمن كذلك إندماج النوى nuclei  أو اندماج الخلايا الجنسية .

إن التكاثر الجنسي يؤدي إلى حدوث التنوع الوراثي genetic variation حيث أن الخلية التي تنتج عن التكاثر الجنسي تكون مختلفةً عن الخلايا الوالدية parent cell التي ولدتها .

تمتاز وسيلة التكاثر اللاجنسي بأنها وسيلة تكاثرٍ سريعة .

وفي النباتات اللاوعائية bryophytes و النباتات الوعائية اللابذرية pteridophytes فإن وسيلة التكاثر اللاجنسي هي طريقةٌ فعالة لتجاوز طريقة التكاثر الجنسي التي تتطلب توفر رطوبةٍ عالية وهي الرطوبة اللازمة لحركة النطاف السابحة swimming sperms .

كما أن هذا التكاثر اللاجنسي هو طريقةٌ فعالة لتجاوز مشكلة طول الفترة الزمنية  التي يتطلبها الإكثار الجنسي.

□ إن الأعراس gametes ( الذكرية و الأنثوية) هي خلايا أحادية الصيغة الصبغية(1n)cells  تندمج مع بعضها البعض لتشكل لاقحة (بويضة ملقحة) zygote .

أما الأبواغ spores فهي خلايا أحادية الصيغة الصبغية n)cells 1)  تتطور متحولةً إلى   نابتاتٍ عرسية   gamytophytes  دون أن تتحد مع خلايا أخرى.

■ينشأ النابت البوغي sporophyte  من البويضة الملقحة ( اللاقحة) zygote التي نتجت عن عملية الاخصاب syngamy .

بينما تنتج  النابتة العرسية الأحادية الصيغة haploid gametophyte   عن انقسام النابت البوغي sporophyte إنقساماً منصفاً meiosis  ليشكل الأبواغ spores  .

إن  عمليتي الانقسام المنصف meiosis و التلقيح syngamy هما العمليتين التين تفصلان كلاً من جيل النابت البوغي sporophyt  و جيل   النابتة العرسية

Gametophyte  عن بعضهما البعض .

تمثل اللاقحة (البويضة الملقحة) zygote   المرحلة الأولى من مراحل جيل

النابت البوغي sporophyte بينما تشكل  البائغة  sporocyte   المرحلة الأخيرة .

أما في جيل النابتة العرسية  gametophyte , فإن البوغ spore   يشكل المرحلة الأولى  بينما تشكل  النطاف sperms و البويضات المرحلة الأخيرة .

□ جميع  النابتات العرسية gametophyte  الناضجة تحمل أجزاء تكاثر gametangia , و أجزاء التكاثر هذه تنتج  أعراساً gametes , حيث تنتج أجزاء التكاثر الذكرية antheridium نطافاً sperms  سوطية flagellated

متحركة (في الأوساط المائية) .

كما ينتج كل جزء تكاثرٍ أنثوي archegonium  – female gametangium  بويضةً واحدة غير متحركة.

■  التكاثر اللاتعرسي  Apogamy :

تتضمن عملية التكاثر اللاتعرسي apogamy   إحداث  نابتٍ بوغي أحادي الصيغة الصبغية  (1n) sporophyte  دون وجود أعراس gametes  ودون حدوث عملية تلقيح syngamy  .

كما تعرف عملية التكاثر اللاتعرسي كذلك بأنها تطور   نابتٍ بوغي sporophyte  من نابتةٍ عرسية gametophyte  دون حدوث عملية تلقيح

. fertilization

■  التكاثر اللابوغي apospory : يعرف التكاثر اللابوغي بأنه  تشكيل نابتةٍ عرسية gametophyte  بشكلٍ مباشر من خلايا ثنائية الصيغة الصبغية

diploid cells ( و ليست أحادية الصيغة الصبغية) دون وجود أبواغ spores , كما هي الحال في بعض السراخسس ferns و الطحالب mosses .

■  التوالد البكري أو التوالد العذري  ( الإثمار البكري) parthenogenesis :

تتضمن عملية التوالد البكري تشكيل جنينٍ أحادي الصيغة الصبغية (1n)embryo

بشكلٍ مباشرٍ من بويضةٍ غير ملقحة .

و بكلمةٍ أخرى فإن عملية التوالد البكري تعني توليد نباتٍ أو حيوانٍ جديد من الأنثى فقط دون أي حاجة لوجود ذكر .

■ إن كلاً من عمليتي التكاثر اللابوغي apospory و التكاثر اللاتعرسي apogamy تحدثان في كلٍ من النباتات اللاوعائية bryophytes  و النباتات اللابذرية الوعائية pteridophytes , كما تحدثان كذلك في عاريات البذور angiosperms .

أما التكاثر البكري ( التكاثر العذري) parthenogenesis فإنه يحدث في السراخس ferns و مغلفات البذور angiosperms .

غير أن التكاثر  اللاتعرسي apogamy هو أكثر شيوعاً في النباتات

اللابذرية الوعائية pteridophytes  , بينما يكون التكاثر اللابوغي apospory أكثر شيوعاً في النباتات اللاوعائية bryophytes و في بعض السراخس ferns  مثل سرخس التريكومانس Trichomanes   و سرخس  الفيتاريا Vittaria التي تفتقد المقدرة على إنتاج   النابت البوغي sporophyte .

■ تغذية النبات :

هنالك نمطين من أنماط التغذية عند الكائنات الحية و هما : نمط  التغذية الذاتية

Autotroph  و نمط التغذية الغيرية heterotrophs  .

في نمط التغذية الغيرية heterotrophy يحتاج الكائن الحي إلى توفر مواد  غير عضوية inorganic ( لا تحوي على عنصر الكربون) , كما يحتاج إلى توفر مركباتٍ عضوية organic ( أي مركباتٍ تحتوي على عنصر الكربون carbon-containing  كمصادرٍ للتغذية.

أما في نمط التغذية الذاتية autotroph  فإن الكائن الحي يستمد كل حاجاته الغذائية من مركباتٍ غير عضوية inorganic ( لاتحتوي على عنصر الكربون).

■ و بما أن الكائنات الذاتية التغذي تستهلك مركباتٍ غذائية لاعضوية inorganic ( لا تحتوي على الكربون) فإنها تستمد حاجتها من عنصر الكربون من الجو المحيط على شكل غاز ثاني أوكسيد الكربون carbon dioxide (co2)   .

■ إن الكائنات ذاتية التغذي autotroph هي كائناتٌ ذات تغذية ضوئية ذاتية photoautotrophic ذلك أنها تستخدم طاقة الضوء حتى تتمكن من صناعة مركباتٍ عضوية من غاز ثاني أوكسيد الكربون .

و كذلك فإن هذه الكائنات تستهلك الماء و تطلق غاز الأوكسجين oxygen و لذلك فإن هذه الكائنات تدعى بأنها ذات تغذيةٍ ضوئية ذاتية أوكسيجينية  oxygenic photoautotroph   .

و تقريباً فإن جميع النباتات و كثيرٌ من بدائيات النواة Prokaryotae  و الأوليات

Protista  هي كائناتٌ ذات تغذيةٍ ضوئية ذاتية أوكسيجينية .

□العناصر الغذائية الكبرى macroelements و العناصر الغذائية الصغرى microelements :

يحتاج النبات إلى شكلين من أشكال العناصر و هما العناصر الكبرى و العناصر الصغرى حيث يحتاج النبات إلى العناصر الكبرى بمقادير وفيرة (نوعاً ما) بينما يحتاج إلى العناصر الصغرى بمقادير ضئيلة.

العناصر الغذائية الكبرى هي ثمانية عناصر وهي : الكربون Carbon  (C)

و الهيدروجين  H  – hydrogen   و الأوكسجين  O , Oxygen  و النيتروجين  N , Nitrogen , و البوتاسيوم K  ,  Potassium   و الكالسيوم Ca ,  Calcium  و المغنيزيوم  Mg  ,  magnesium  و الفوسفور P

Phosphorous   و الكبريت  S  , Sulfur .

□ المغنيزيوم  Mg  ,  magnesium  : عنصرٌ معدني metal ذو لونٍ أبيض فضي

يحترق مطلقاً لهيباً أبيض اللون و مبهر وهو ذو قوامٍ لدن ductile كما أنه ثنائي التكافؤ bivalent لايوجد في الطبيعة بشكلٍ نقي و إنما يوجد مختلطاً  مختلطاً بعناصر أخرى – يتم الحصول على المغنزيوم من الماغنازيت magnesite أي كربونات المغنزيوم  MgCo3 , و الدولميت dolomite CaMg(CO3)2 وهي عبارة عن أحجار كلسية غنية بالمغنزيوم  و تتركب هذه الصخور من المغنزيوم و الكالسيوم و ثاني أوكسيد الكربون , كما يتم الحصول على المغنزيوم من   الكارنيلايت carnallite

وهي عبارة عن مادة معدنية تتألف من البوتاسيوم و المنغنيز و الكلوريد  و تعتبر مصدراً مهماً لعنصر البوتاسيوم , وقد دعيت الكارنيلايت بهذا الاسم نسبةً إلى خبير المناجم الألماني   رودولف فون كارنيل Rudolf von Carnall.

كما يمكن الحصول على المنغنيز من  الإسبينيل spinel وهي مادة بلورية صلبة تتألف من أوكسيد المغنيزيوم oxides of magnesium  مع الألمنيوم aluminum  وهذه المادة البلورية تعتبر من  الأحجار الكريمة .

ونجد المغنزيوم في الطبييعة كذلك في  الأوليفين  olivine .

□ البوتاسيوم Potassium  K  : عنصرٌ معدني أحادي التكافؤ monovalent  ينتمي لمجموعة المعادن القلوية the alkali metal group.

□  الفوسفور   : عنصرٌ غير معدني nonmetallic من عائلة النتروجين the nitrogen family  وهذا العنصر يشع في الظلام .

□ الفوسفات phosphates : هو عبارة عن حمض الفوسفور phosphoric acid

كما تطلق كلمة  الفوسفات على الشراب الفوار an effervescent drink المؤلف من مزيجٍ من  المياه الغازية carbonated water  و حمض الفوسفور phosphoric acid أي الفوسفات .

□  الكالسيوم : عنصرٌ معدني قلوي alkaline وهذا العنصر يوجد دائماً مرتبطاً بعناصر أخرى  ولايوجد بشكلٍ نقي .

تختلف حاجة النبات لهذه العناصر من نوعٍ نباتيٍ لآخر فالنخيليات تتطلب مقادير وفيرة نوعاً ما من المغنيزيوم  و نحن نجد ثمار التمر غنية بهذا العنصر, بينما تتطلب الزنابق مقادير وفيرة من الكالسيوم ( غالباً ما تكون الأبصال غنيةٍ بعنصر الكالسيوم) , أما الموز فيحتاج إلى مقادير وفيرة من عنصر البوتاسيوم حيث أن ثماره غنيةٌ بهذا العنصر أي عنصر البوتاسيوم .

و كقاعدةٍ عامة فإن كل نبات يحتاج إلى مقادير وفيرة من العناصر التي نجدها بوفرة فيه أو في ثماره فالبقوليات ( النباتات القرنية) تقيم علاقة تشارك مع كائناتٍ دقيقة لتحصل على حاجتها من  النتروجين الذي تحتاجه لتركيب البروتينات النباتية التي نجدها بوفرةٍ في بذورها ( الفول و الحمص و العدس ).

كما يحتاج النبات إلى ثمانية عناصر أخرى و لكن بمقادير أقل وهذه العناصر تدعى بالعناصر الصغرى microelements , وهذه العناصر الصغرى هي  الحديد

Iron   Fe)) و الكلور  chlorine    (Cl)  و المنغنيز  Manganese

Mn     و البورون B  و النحاس (Cu)  copper  و الموليبيدينيوم  Mo

Molybdenum  و الزنك  (Zn)   Zinc و النيكل  (Ni)  Nickel .

عنصر البورون boron هو عنصرٌ شبيه بالفلز metalloid  ثلاثي التكافؤ trivalent

لايوجد في الطبيعة بشكلٍ نقي حيث يكون دائماً مرتبطاً بعناصر أخرى و يستخدم هذا العنصر في صناعة الزجاج و المنظفات ومن أشهر مركبات البورون مركب

كربيد البورون boron carbide    B4C  وهو مركبٌ بلوري  مقاومٌ للصهر refractory ذو لونٍ أسود لامع , و مركب كربيد البورون هذا يعتبر واحداً من أقسى و أصلب المركبات المعروفة .

□ الكلور : أتت تسمية الكلور chlorine  من الكلمة اليونانية ( كلوروس chloros) و التي تعني :  ( أصفر مخضر) وذلك لأن الكلور عبارة عن غازٍ ذو لونٍ أصفر مخضر , من أشهر مركباته   أحادي أوكسيد الكلور chlorine monoxide    ClO وهو مركبٌ أحادي التكافؤ monovalent يعرف بتأثيره السلبي على طبقة الأوزون  ozone  الجوي و دوره في استنفاذها .

أما مركب ثاني أوكسيد الكلور chlorine dioxide   ClO2 فهو عبارةٌ عن غازٍ ذو لونٍ أخضر مصفر يستخدم كمبيض bleach  و معقم disinfectant.

□ المنغنيز  Manganese : عنصرٌ معدني metallic element  يشبه الحديد ولكنه يتميز عن الحديد في أنه لاينجذب للمغناطيس و يستخدم هذا العنصر في صناعة المدخرات الكهربائية كما يستخدم كسماد .

□ ثاني أوكسيد المنغنيز manganese dioxide : MnO2   عبارة عن مزيج غير قابلٍ للذوبان في الماء يستخدم كعامل أكسدة oxidizing agent , كما يستخدم كمزيل استقطاب

Depolarizer في الخلايا الجافة dry cells , كما يستخدم في صناعة السيراميك و الزجاج.

■ لكل عنصرٍ مغذي أشكال محددة يستطيع النبات امتصاصها و الاستفادة منها فالنبات لا يستطيع الاستفادة من عنصر النتروجين مثلاً إلا إذا  كان على شكل  شاردة نترات   nitrate ion   (NO3-) , و النترات هي مزيجٌ من النتروجين و الأوكسجين , كما يمكن للنبات الاستفادة من النتروجين عندما يكون على شكل

شاردة أمونيا  ammonium ion (NH4+)  .

كما تستطيع النباتات اللاحمة  Carnivorous plants  أن تستفيد من النتروجين الموجود في البروتين و الحموض الننوية الموجودة في فرائسها .

■ يؤمن النبات حاجته من عنصري الكربون و الأوكسجين من غاز ثاني أوكسيد الكربون carbon dioxide الذي يحصل عليه من الجو المحيط , أما احتياجاته من عنصر الهيدروجين فإنه يحصل عليها من الماء , كما يحصل النبات من التربة على العناصر الكبرى macroelements  و العناصر الصغر  microelements التي يحتاجها .

■ تشكل العناصر الكبرى و على الأخص الكربون و الهيدروجين و الأوكسجين و النتروجين أكثر من 95%  من وزن النبات الجاف .

■ يساعد عنصر البوتاسيوم K  على تنظيم الضغط الاسموزي ( الضغط الحلولي)  osmatic pressure  .

■ يطلق مصطلح  السيتوكروم cytochromes   على المركبات الكيميائية التي تحوي الحديد  iron-containing chemicals ولهذه المركبات أهميةٌ شديدة في عمليا التنفس التي يقوم بها النبات .

■ يعتمد النبات في تنظيم عملياته الحيوية على الإنزيمات enzymes   حيث يتباطئ عمل الإنزيمات عندما يزداد تركيز نواتج عملية تفاعلٍ ما إلى أن يتوقف عمل هذه الإنزيمات بشكلٍ تام عندما يزداد تركيز نواتج عملية تفاعلٍ ما إلى درجةٍ كبيرة , و لكن هذه الإنزيمات تعاود عملها من جديد عندما ينخفض تركيز نواتج عملية التفاعل وهذا الأمر يحول دون تراكم منتجات العمليات الحيوية عندما تزيد هذه المنتجات عن الحاجة .

■ تصنف العمليات الكيميائية التي تجري داخل النبات إما على أنها  عملياتٌ كيميائية مطلقة للطاقة (تقويضية)   energy-releasing (catabolic)  أو أنها عملياتً مستهلكة للطاقة  (ابتنائية)  energy-consuming (anabolic) .

■ يقوم النبات من خلال التفاعلات الكيميائية  التقويضية  (الهدمية) المطلقة للطاقة catabolic reactions بتحطيم المركبات المعقدة إلى مكوناتها البسيطة حيث يتم اطلاق الطاقة عندما يتم تحطيم الروابط الكيميائية التي تجمع العناصر الكيميائية مع بعضها البعض لتؤلف منها مركباتٍ كيميائية معقدة  .

■ يتم توليد الطاقة عن طريق عملية الأكسدة oxidation ( الحرق) في السلسلة التنفسية respiratory chain .

■ تؤدي بعض العمليات الحيوية في النبات إلى إنتاج طاقةٍ حرارية وذلك لتجنب إنتاج   الجذور الحرة السامة toxic free radicals  , كما يعتقد , كما هي الحال في نبات  زنبق اللوف  arum lily  ( العائلة الأراسية Araceae)  حيث تصل حرارة أزهار هذا النبات نتيجة هذه العمليات الحيوية إلى 40  درجة مئوية , ومن المعتقد بأن رفع درجة حرارة الأزهار بهذا الشكل يؤدي إلى اجتذاب الكائنات التي تقوم بتلقيحها.

يقوم النبات عبر التفاعلات الكيميائية  البنائية المستهلكة للطاقة anabolic reactions ببناء جزيئاتٍ molecules  جديدة عن طريق عمليات الاصطناع أو التركيب الحيوي biosynthesize .

■ إن أهم عملية كيميائية تجري داخل النبات تتمثل في تحويل غاز ثاني أوكسيد الكربون Co2 إلى مركباتٍ عضوية organic compounds  من خلال تثبيت غاز ثاني أوكسيد الكربون وهذا يتم إما عن طريق  عملية التركيب الضوئي  photosynthesis  أو عملية التركيب الكيميائي chemosynthesis .

■ تقوم بادرات النبات ( البذور النابتة) seedlings  بتحويل الدهون المختزنة في البذور إلى سكر غلوكوز  glucose  عن طريق دورة كيميائية   تعرف بدورة حمض الغليكوسيليك  glyoxylic-acid cycle  .

إن خلايا جميع النباتات هي خلايا   حقيقية النواة eukaryotic  أي أنها تمتلك نوىً  nucleus  .

■  عملية التركيب الضوئي photosynthesis :

■ يقوم النبات في عملية التركيب الضوئي بتشكيل مركباتٍ عضوية غنية بالطاقة انطلاقاً من غاز ثاني أوكسيد الكربون Co2 الجوي ذو الطاقة المنخفضة وذلك عن طريق استخدام الطاقة التي يتم امتصاصها من أشعة الشمس .

توجد داخل الخلية النباتية جسيماتٌ organelles  تدعى بالصانعات الخضراء chloroplasts وهذه الصانعات الخضراء تحوي أصبغةً ماصة للضوء light-absorbing pigments .

كما تحوي هذه الصانعات الخضراء على مركباتٍ كيميائية ناقلة للألكترونات  مثل مركبات  السيتوكروم  cytochromes   و الكينون quinine  كما تحوي على إنزيمات .

■ تمتص الصبغة الخضراء الضوء الذي يكون  بطول موجة wavelength  محددة أي الضوء الذي يقع ضمن مجالٍ موجوي محدد , أما الموجات الضوئية التي تقع خارج المجال الذي تستطيع الصانعات الخضراء امتصاصه فإنها تنعكس من على سطح الأوراق كما هي حال موجات اللون الأخضر التي التي تكسب النبات لونه الأخضر المميز  لأن أوراق النبات لا تمتصها .

■ تتألف عملية التركيب الضوئي من سلسلتين متداخلتين من التفاعلات : السلسلة الأولى  تتعلق بالضوء أو تفاعلات التقاط الضوء أو ما يدعى بحصاد الضوء light-harvesting .

أما السلسلة الثانية من التفاعلات فإنها  التفاعلات التي تجري في الظلام بعيداً عن الضوء (تفاعلات العتمة) وهذه التفاعلات تدعى بتفاعلات تمثيل الكربون

Carbon-assimilating .

■ ترتبط تفاعلات التقاط الضوء بشدة الإضاءة بينما ترتبط تفاعلات تمثيل الكربون بدرجة الحرارة  أي أن شدة تفاعلات التقاط الضوء تزداد مع ازدياد درجة الاضاءة بينما تزداد تفاعلات تمثيل الكربون مع ازدياد درجة الحرارة .

■  تجري تفاعلات التقاط الضوء داخل   الحبيبات اليخضورية أو الحبيبات الكلوروفيلية grana  الموجودة في الصانعات الخضراء , بينما تجري تفاعلات الظلمة ( تفاعلات تمثيل الكربون)  في  السدى  stroma  الموجودة كذلك في الصانعات الخضراء.

□ في المرحلة الأولى من التفاعلات الضوئية يتم تحويل الطاقة الضوئية إلى طاقةٍ كيميائية  ATP & NADPH  .

□ أما المرحلة الثانية من عملية التركيب الضوئي فإنها تتضمن استخدام الطاقة الكيميائية التي تم الحصول عليها من الضوء في تحويل الكربون الموجود في غاز ثاني أوكسيد الكربون CARBON DIOXIDE إلى سكر .

■لاتتم تفاعلات  التركيب الضوئي بالاعتماد على المركبات الناقلة للألكترونات   electron-carrying  بشكلٍ مشابهٍ نوعاً ما لما يجري في الدارات الألكترونية و الدارات الكهربائية , حيث أن الصانعات الخضراء وبعد امتصاصها لقدرٍ كافي من الضوء تقوم بإطلاق الألكترونات مما يؤدي إلى حدوث تدفق في الألكترونات ( كما يحدث في ألواح تحويل الضوء إلى طاقة كهربائية) .

■ وبعد أن يفقد اليخضور (الكلوروفيل) chlorophyll  الألكترونات electrons التي قام بإطلاقها بعد امتصاصه للضوء فإنه يصبح عامل أكسدة oxidizing agent  شديد القوة مؤدياً إلى تفكك الماء إلى بروتونات  protons و غاز أوكسيجين oxygen .

□ أما تفاعلات الظلمة فإنها تتم دون حاجةٍ لوجود الضوء وهذه التفاعلات مسئولة عن تحويل غاز ثاني أوكسيد الكربون إلى غلوكوز glucose .

■ إن إنزيم   الريبولوز  ribulose  هو الإنزيم المسئول عن تشكيل جزيئاتٍ عضوية (حاوية على الكربون) من غاز ثاني أوكسيد الكربون ولذلك فإن إنزيم   الريبولوز هو من أكثر البروتينات وفرةً على سطح الأرض حيث أنه الإنزيم المسئول عن تحويل ثاني أوكسيد الكربون إلى سكر .

■ هنالك نباتاتٌ تقوم بعملية التركيب الضوئي وفق  ما يدعى  بدورة  كالفن-بينسون

Calvin-Benson cycle  والتي تدعى كذلك  ( C3)   و النباتات التي تقوم بعملية التركيب الضوئي وفق هذا النمط تدعى بنباتات ( سي ثري )  C3 plants

وهنالك نباتاتٌ أخرى تقوم بعملية التركيب الضوئي وفق نمطٍ آخر يدعى بالنمط (سي فور) C4 و النباتات التي تعتمد طريقة التركيب الضوئي هذه تدعى  بنباتات (سي فور) C4 plants   وهي نباتاتٌ تستخدم آلياتٍ إضافية لتثبيت غاز ثاني أوكسيد الكربون .

■ إن النباتات التي تقوم بعملية التركيب الضوئي وفق النمط C3  قد تكون أكثر فاعلية في القيام بعملية التركيب الضوئي في المناطق الباردة من النباتات التي تقوم بعملية التركيب الضوئي وفق النمط C4 , أي أن نباتات النمط C3  تعمل بفاعليةٍ أكبر في البيئات الباردة قليلة الإضاءة .

■ بينما تتميز نباتات النمط C4  بفاعليةٍ أكبر في تثبيت ثاني أوكسيد الكربون في البيئات الجافة القاحلة وفي المناطق التي تتميز بمستوياتٍ منخفضة من غاز ثاني أوكسيد الكربون.

■ كما أن نباتات النمط C4  لاتحتاج إلى أن تفتح مسامها ( ثغورها) Stomates إلى درجةٍ كبيرة كما هي حال نباتات النمط C3  لأن  نباتات النمط C4  تحتاج إلى قدرٍ أقل من غاز ثاني أوكسيد الكربون للقيام بعملية التركيب الضوئي لأن إنزيم   الكرسلة  carboxylating في نباتات C4  يصل إلى درجة الإشباع عند تراكيز أكثر انخفاضاً من غاز ثاني أوكسيد الكربون و بالتالي فإن نباتات النمط C4  تفقد مقادير أقل من الماء خلال عملية التركيب الضوئي مقارنةً بنباتات C3 ( لأنها تفتح مسامها إلى درجةٍ أقل ) .

■ غير أن ازدياد تركيز ثاني أوكسيد الكربون في الجو  نتيجة حرق الوقود الأحفوري يعني بأن الحاجة إلى قدرٍ أقل من غاز ثاني أوكسيد الكربون كما هي حال نباتات C4  لن تكون ميزةً هامة.

■ إذاً فإن الاختلاف بين نباتات النمط ( سي ثري) C3 الاعتيادية و نباتات المناطق الصحراوية و نباتات المناطق الحارة و الجافة أي نباتات النمط ( سي فور) C4 يتمثل في أن نباتات النمط  C4  تحتاج إلى قدرٍ أقل من غاز ثاني أوكسيد الكربون حتى تقوم بعملية التركيب الضوئي وهذا يعني بأنها تفتح مسامها بشكلٍ جزئي للحصول على مقادير أقل من غاز ثاني أوكسيد الكربون وهذا يؤدي إلى أنها تفقد عن طريق مسامها كمياتٍ أقل من الماء مقارنةً بمقادير الماء الكبيرة التي تفقدها نباتات النمط C3 أثناء قيامها بعملية التركيب الضوئي لأنها تحتاج إلى مقادير أكبر من غاز ثاني أوكسيد الكربون و بالتالي فإنها تفتح مسامها إلى درجةٍ أكبر مما يؤدي إلى فقدانها لكمياتٍ أكبر من الماء عن طريق هذه المسام وخصوصاً أن امتصاص النبات لغاز ثاني أوكسيد الكربون غالباً ما يتم بالتزامن مع قيامه بعملية التركيب الضوئي أي خلال فترات السطوع الشمسي و الحر( خلال النهار) .

وهنالك نباتاتً تدعى بنباتات C3-C4  وهي نباتاتٌ بينية تمتلك إلى حدٍ ما خصائص كلاً من نباتات النمط C3 و نباتات النمط C4  .

■ تقوم النباتات الصحراوية العصارية Succulent  كنبات الصبار cacti  بتثبيت  ثاني أوكسيد الكربون على شكل    أوكسالوأسيتات oxaloacetate  , ويقتصر حدوث هذا الأمر في الليل حيث تكون درجات الحرارة أكثر انخفاضاً .

■ ما يجري في العادة أن المسام (الثغور) stomates  الموجودة في الأوراق أو الساق و التي يتعرق النبات الماء من خلالها و التي من خلالها يحصل النبات على غاز ثاني أوكسيد الكربون تكون مفتوحةً في النهار و تغلق في الليل .

■ غير أن  مسام النباتات العصارية التي تقوم بعملية التركيب الضوئي وفق النمط C4  تفعل العكس أي أنها تفتح ليلاً و تغلق نهاراً و بالتالي فإنها تمنع فقدان النبات للماء خلال النهار حيث أن درجة الحرارة المرتفعة نهاراً  تشجع على فقدان كمياتٍ كبيرة من الماء عن طريق هذه المسام.

■ نباتات كام CAM plants

في حال النبات الذي يقوم بعملية التركيب الضوئي وفق النمطين C3 و C4 فإن  كلاً من عمليتي C3 و C4  تجريان في خليةٍ واحدة ضمن عملية تدعى بعملية استقلاب  حمض الكراسولاسين  crassulacean acid و التي تدعى اختصاراً بكلمة (كام) CAM ,وتدعى  النباتات التي تقوم بعملية التركيب الضوئي وفق هذا النمط بنباتات  كام  CAM plants  .

■  دعي حمض  الكراسولاسين   crassulacean acid  بهذا الاسم نسبةً إلى عائلةٍ من النباتات العصارية succulent plant  تدعى بالعائلة الكراسولاسية  Crassulaceae .

■ مجموعة الزان Fagales :

تضم  مجموعة الزان أهم أشجار الأخشاب المتساقطة الأوراق و الدائمة الخضرة بما فيها  البلوط (السنديان) oak و الزان beeches و الجوز walnut  و أشجار  القارية ( الهيكاري) hickory  و البتولا birch.

■ تتميز العائلات النباتية التي تضمها مجموعة الزان بأن أزهارها تظهر على شكل   نوراتٍ هرية (هريرات) catkins أي أن أزهارها تظهر على شكل   عسيلات  أو عناقيد زهرية صغيرة ament .

■ لقد كانت مجموعة   الزان  النباتية تصنف في عائلةٍ واحدة تدعى بالعائلة     النورية ( الأمينتيفيرا)   Amentiferae  لأن نباتات المجموعة الزانية تتميز بوجود النورات الهرية  catkins  , كما تتميز بأنها تعتمد في تلقيحها على الرياح

Anemophily .

■ دعيت أزهار هذه النباتات  بالنورات الهرية أو الهريرات catkins  لأنها تبدوا مثل ذيل القطة , حيث أن كلمة catkin   مشتقة من الكلمة الألمانية القديمة katteken و التي تعني ( هريرة ) أي هرة صغيرة  kitten’  .

■ تضم  مجموعة الزان Fagales ( و ليس عائلة الزان) 8 عائلاتٍ نباتية شهيرة منها : عائلة البتولا Betulaceae  و عائلة الزان (وهي جزء من مجموعة الزان) Fagaceae  , و عائلة الجوز  Juglandaceae  و العائلة الكازورينية  ( عائلة الكازورينا) Casuarinaceae   و العائلة الشمعية

Myricaceae   ( الشيشعان) .

■ بعض الأشجار التي تنتمي لمجموعة الزان  Fagales   تقوم بعملية تثبيت النتروجين  nitrogen-fixing – كما هي الحال في النباتات القرنية (البقولية) legumes  , حيث تقوم بعض نباتات عائلة الزان بتثبيت النتروجين الجوي

Atmospheric nitrogen  في التربة و تحويله إلى أشكالٍ يستطيع النبات الاستفادة منها أي تحويلها إلى  نترات nitrates  أو أمونيا  ammonium .

■ من أشجار مجموعة الزان التي تقوم بعملية تثبيت النتروجين الجوي في التربة:

□ النغط , جارالماء   Alnus , alder  .

□  الكازورينا   Casuarina .

□ السنديان المؤنث   She-oaks .

□ الآس الشمعي , الشيشعان  (ميرسيا) Myrcia , bayberry .

ولذلك فإن هذه الأشجار تستطيع العيش في تربةٍ فقيرةٍ جداً بالنتروجين (الآزوت).

■ دعيت الكازورينا Casuarina  بهذا الاسم نظراً لشبه غصيناتها  بريش طائر الشبنم ( طائر الكازويري) cassowary و شجرة الكازورينة تدعى في اللغة المالاوية بشجرة طائر الكازويري  cassowary  tree  , وطائر  الشبنم أو طائر الكازويري هو طائر ضخم  تجمعه صلة قربى وثيقة بطائر الإيمو emu  وهذا الطائر ينتشر في غينيا الجديدة و شمال استراليا و يتميز هذا الطائر بوجود قرن في أعلى رأسه horny casque.

تنتسب شجرة الكستناء لمجموعة الزان وقد  تراجعت أهمية خشب الكستناء إلى درجةٍ كبيرة منذ انتشار آفة  لفحة الكستناء  chestnut blight  الذي يسببه فطر fungus  الكريفونيكتريا باراسيتيكا  Cryphonectria parasitica.

ومن أشجار عائلة الزان التي تشتهر بأخشابها : الكستناء الآسيوية  (كاستينيا كريناتا ) Castanea crenata  و كاستينيا هنراي Castanea henryi  و أشجار الجوز الأسود  black  walnut  و اسمه العلمي  ( جاغلانس نيغرا) Juglans nigra و الذي يتبع عائلة الجوز (العائلة الجوزية) أي عائلة الجاغلانداسيا Juglandaceae  .

يتم الحصول على الفلين  cork من  سنديان الفلين  cork oak و اسمه العلمي

كركوس سوبر suber    Quercus  , و موطنه  حوض المتوسط , إذ يمكن الحصول على الفلين من أشجار بعمر 20  عاماً , و يقال بأنه يمكن الحصول على محصول فلين مرةً كل عشرة سنوات  حيث تستمر الشجرة في إنتاج الفلين إلى أن تصبح بعمر 150  عام .

كما تنتج أشجار السنديان مركب التانين  tannin  الذي يستخدم في دباغة الجلود , و يتم الحصول على هذا المركب من العفصات  nutgalls التي تنتجها أشجار السنديان (البلوط) Oak .

وفي الولايات المتحدة يتم استخراج مركب التانين من لحاء شجرة  الليثوكاربوس دينسيفلورس Lithocarpus densiflorus.

كما تستخرج مركباتٌ أخرى من أشجار مجموعة الزان Fagalles  مثل مركب الميثانول  methanol  أو ميثيل الكحول  methyl alcohol  , كما يستخرج منها حمض الخل acetic acid  و الكريوزوت creosote  و الغواياكول guaiacol و القطران  tar .

□ الكريوزوت creosote : سائلٌ زيتي القوم أصفر اللون قابلٌ للاشتعال يتم الحصول عليه  عن طريق تقطير القطران tar  الذي يتم الحصول عليه من خشب الزان beech wood ومن أخشاب أخرى.

وهنالك شجيرة صحراوية تدعى بشجيرة الكريزيوت creosote bush  و اسمها العلمي   لاريا تريدينتاتا  (Larrea tridentata)  من عائلة الكاليتروب the caltrop family

(الكرة الشائكة) , موطن هذه الشجرة في جنوب شرق الولايات المتحدة و المكسيك.

تتميز كثيرٌ من بذور أشجار مجموعة الزان بأنها صالحةٌ للأكل  كالكستناء الأوروبية ( كاستينيا ساتيفا) Castanea sativa و الكستناء الصينية  ( كاستانيا موليسيما) Castanea mollissima  .

غير أن مشكلة أشجار الكستناء تتمثل في تعرضها لفطرٍ مدمر وهو الفطر المسبب  للفحة الكستناء  chestnut blight  fugus .

وفي أمريكا الشمالية كان الهنود الحمر يعتمدون إلى حدٍ ما في غذائهم على ما تنتجه شجرتي   الكستناء الأمريكية American chestnut  أي ( كاستانيا دينتاتا )

Castanea dentata  و التشينكابين  Chinquapin  أي ( كاستانيا بوميلا)

Castanea pumila  , غير أن مرض لفحة الكستناء الفطري قد تسبب في دمار معظم أشجار الصنف  الأمريكي  كاستانيا دينتاتا Castanea dentata , ولذلك فإن مزارعي الكستناء في الولايات المتحدة الأمريكية يقومون بزراعة أصناف الكستناء الصينية.

□ بالإضافة إلى ما تنتجه أصنناف الكستناء الصينية التي تزرع في الولايات المتحدة فإن الولايات المتحدة  تستورد  الكستناء من إيطاليا .

أشجار البندق  ( كوريلوس) Corylus  هي مصدر ثمار البندق hazelnut –

Filbert  الذي ينمو في أوروبا , علماً أن معظم ثمار البندق التجارية تأتي من الصنف    كوريلوس أفيليانا  Corylus avellana  , أما معظم إنتاج العالم من البندق فإنه يأتي من منطقةٍ صغيرة جداً تتوضع  على سواحل تركيا على البحر الأسود .

تنتج بعض أشجار السنديان (البلوط) Quercus – oak  جوزات بلوط   acorns جاهزة للأكل بشكلٍ مباشر بينما تتطلب ثمار أصنافٍ أخرى إزالة مركب التانين tannin  عن طريق سحق بذور الأصناف المرة و نقعها في الماء للتخلص من مركب التانين الموجود فيها قبل أن يتم تحويلها إلى   خبز  أو  عصيدة (حريرة)mush  أي دقيقٌ مغلي في الماء .

كما أن ثمار البلوط الأبيض تعتبر علفاً جيداً لتسمين المواشي و الدواجن , وخلال الحرب الأهلية في الولايات المتحدة كانت تتم صناعة  بديل للقهوة من جوز البلوط الأبيض بعد أن كان يتم تحميص هذه البذور و سحقها.

ومن الأصناف التي تستهلك بذورها كطعام في الصين و جنوب شرق آسيا الصنفين

ليثوكاربوس  Lithocarpus  و كاستانوبسيس  Castanopsis .

كما تستخدم بقايا جذوع  بعض أصناف السنديان (البلوط) Oak  لزراعة  الفطر الصالح للأكل  edible fungi  ( المشروم , عيش الغراب) mushrooms  كالصنف    شيتاكي  shiitake  و اسمه العلمي  لينتينوس إيدوديس  Lentinus edodes  في اليابان  وهذا الفطر يزرع على أخشاب أشجار عائلة الزان the beech family, أما مشروم   السيتاريا دارويني  Cyttaria darwinii الصالح للأكل كذلك فإنه يزرع على قرم  أشجار الزان الفضي  Nothofagus.

ويمكن تربية دودة القز silkworm  على بعض أشجار مجموعة  الزان Fagales كالسنديان من الأصناف    كركوس فابري fabri   Quercus

و كركوس ألينا aliena  Quercus  في الصين , و الأصناف  كركوس غلوكا

glauca  Quercus   و كركوس أكيوتيسيما acutissima   Quercus و الكستناء اليابانية    Japanese chestnut  أي ( كاستينيا كريناتا ) Castanea crenata  في اليابان .

كما تربى دودة القز على البلوط من الصنف    كركوس سيميكاربيفوليا  Quercus

Semecarpifolia  في الهند .

ونظراً لاحتواء أشجار مجموعة الزان  Fagales  على مركب التانين و على مركباتٍ أخرى قابضة فإن خلاصة هذه الأشجار تستخدم بنجاحٍ في علاج كثيرٍ من مشكلات اللثة و الأسنان و الشفاه و الفم , كما أنها تستعمل كغسولٍ  للفم , كما تستخدم في علاج التهاب اللثة و ألم الأسنان ووقاية الأسنان من النخر .

كما يجمع الشمع من شجرة الآس الشمعي  Myrica  و هذا الشمع يستخدم في صناعة صابون الآس الشمعي  batberry soap  كما يستخدم في صناعة الصباغ الأصفر اللون .

■ عائلة الزان الفضي  Nothofagaceae = the silver beech , عائلة الزان الجنوبي the southern beech family :

تضم هذه العائلة النباتية نحو 35 صنفاً من أصناف  الزان الفضي ( نوثوفاغوس Nothofagus) .

الانتشار الطبيعي : أمريكا الجنوبية , أستراليا, نيوزيلاند , جبال غينيا الجديدة .

□ استخدمت أشجار الزان الفضي ( نوثوفاغوس Nothofagus) كدليل على حدوث ما يدعى بالإنجراف القاري continental drift  أي إنزلاق القارات و ابتعادها عن بعضها البعض حيث يقال بأن  كوبا Cuba  لم تكن في البحر الكاريبي

the Caribbean Sea  بل إنها كانت في المحيط الباسيفيكي the Pacific Ocean  و مما يعتبر دليلاً على صحة هذه الفرضية وجود نباتاتٍ و كائناتٍ متماثلة في الأجزاء التي كانت يوماً ما جزئاً واحدة بينما تفصل بينها محيطاتٌ شاسعة في أيامنا هذه ووفقاً لهذه الفرضية فقد كانت  هنالك قارةٌ واحدة تدعى   غاندوانا  Gondwana  و أن هذه القارة قد انفصلت إلى عدة أجزاء شكلت قارات العالم كما نعرفها اليوم.

و بما أن بذور الزان الفضي تتضرر بشكلٍ كبير عن تعرضها لمياه البحر و تفقد قابليتها للإنبات فهذا يعني بأن وجود  أشجار الزان الفضي على سواحل قارتين يفصل بينهما محيطٌ شاسع لايمكن أن يفسر بانتقال البذور مع التيارات البحرية وبالتالي يبقى هنالك احتمالين اثنين الأول هو قيام الطيور المهاجرة بنقل البذور من قارةٍ لأخرى وهو احتمالٌ مستبعد أما الاحتمال الثاني فهو أن كلا هاتين القارتين كانتا يوماً ما قارةً واحدة متصلة .

□  كانت أشجار الزان الفضي ( نوثوفاغوس Nothofagus)  توضع في السابق في عائلة الزان Fagaceaa  و لكنها أصبحت تصنف اليوم كعائلةٍ مستقلة تدعى بعائلة الزان الفضي  Nothofagaceae.

■ عائلة الآس الشمعي , الشيشعان  ( الميريكاسيا)  Myricaceae  = The bayberry family :

تضم عائلة الآس الشمعي ( الميريكاسيا) Myricaceae  ثلاثة أنواعٍ نباتية هي:

□ الآس الشمعي  Myrica (bayberry).

□ الكاناكوميريكا  Canacomyrica  .

□  الكومبتونيا Comptonia , السرخس الحلو  sweet fern .

■ العائلة البتولية Betulaceae  – عائلة البتولا  the birch family :

تضم عائلة البتولا  نباتات البتولا البيضاء الأوروبية European white birch و اسمها العلمي  (بيتولا بيندولا) Betula pendula  , كما يدعى هذا النبات كذلك باسم  البتولا الفضية Silver birches  .

و تضم عائلة البتولا كذلك البتولا القزمة  dwarf birches   و اسمها العلمي   بيتولا نانا  Betula nana .

و تضم عائلة البتولا Betulaceae كذلك  أشجار ( النغط) أو ( جار الماء) Alder    و اسمه العلمي   ألنوس غلوتينوزا Alnus glutinosa  , وموطن هذه الشجرة هو جنوب شرق آسيا و آسيا الوسطى ( كما يعتقد).

البتولا الصفراء  Yellow birch – الاسم العلمي :  بيتولا أليغينيانسيس     Betula alleghaniensis.

□ البندق  Hazel :

الاسم العلمي : كوريلوس آفيلانا  Corylus avellana .

العائلة  البتولية  Betulaceae ( عائلة البتولا) .

تكون أصناف البندق التي تنموا في نصف الكرة الشمالي عبارةً عن شجيرات shrubs تنتشر بواسطة الاشطاءات الجذرية sucker shoots لتشكل مستعمراتٍ .

غير أن البندق التركي Turkish hazard  و اسمه العلمي   كوريليوس كالورنا

colurna Corylus   عبارة عن شجرة كبيرة قد يتجاوز ارتفاعها العشرين متراً

, و كذلك  الحال بالنسبة لشجرة البندق الصيني ( كوريلوس تشاينينسيس ) Corylus chinensis .

■ عائلة الزان Fagaceae  = The beech family :

عائلة الزان Fagaceae  هي إحدى أفراد مجموعة الزان  Fagales  التي تضم 8  عائلات نباتية , و تدعى عائلة  الزان كذلك  بعائلة السنديان أو عائلة البلوط  The oak family  .

تضم عائلة الزان  نحو ألف صنفٍ نباتي مقسمة إلى 8  أنواع ( و النوع هو جزءٌ من العائلة) , و أكبر أنواع  عائلة الزان  من حيث العدد هو  نوع  السنديان ( البلوط) Quercus = Oak , حيث يضم هذا النوع النباتي نحو 400  صنفاً نباتياً .

ينتشر السنديان في الولايات المتحدة و المكسيك و شرق آسيا و حوض المتوسط و القوقاز .

□  الزان الأوروبي European beech :

الاسم العلمي  :  فاغوس سيلفاتيكا  Fagus sylvatica .

توجد أكبر مجموعة من أصناف الزان في الصين و اليابان .

□ الزان الأمريكي  American beech :

الاسم العلمي : فاغوس غرانديفوليا   Fagus grandifolia .

□ كما تضم  عائلة   الزان  نوع  الكستناء Castanea – chestnut , و كما هي حال  أشجار الزان   فإننا نجد أكبر تنويعة من أصناف الكستناء في شرق آسيا .

كما تضم عائلة   الزان  نوع  ( التشينكوبين) Chinquapin أو الكريسوليبيس

Chrysolepis , وهذا النوع النباتي ينتشر في الولايات المتحدة و جنوب شرق آسيا.

■  Oak  البلوط – السنديان .

النوع النباتي : كويركوس Quercus .

العائلة النباتية : عائلة الزان beech family  = Fagaceae .

الانتشار الطبيعي : في أجزاء العالم الشمالية المعتدلة كما نجده  في المناطق الاستوائية المرتفعة.

هنالك كثيرٌ من النباتات التي تحمل اسم البلوط و لكنها لا تنتمي فعلياً لنوع البلوط

مثل بلوط التوليب tulip oak و بلوط تسمانيا  Tasmania oak  و بلوط القدس

Jerusalem oak و بلوط السم poison oak  و بلوط النهر river oak و البلوط الحريري silky oak و البلوط المؤنث she-oak , و غيرها.

يمتاز البلوط بأن أوراقه متبادلة alternate و أوراق البلوط يمكن أن تكون متساقطة deciduous و يمكن أن تكون دائمة الخضرة evergreen .

تظهر أزهار البلوط المذكرة في نوراتٍ هرية ( هريرات) catkins مدلاة , و هذه الأزهار المذكرة تظهر بالتزامن مع ظهور الأوراق أو بعد ظهور الأوراق .

أما الأزهار المؤنثة فتظهر على الشجرة ذاتها .

هنالك ثلاثة أنواع من أنواع البلوط :

□ البلوط الأبيض white oak  : ليوكابالانوس Leucobalanus.

□ البلوط الأسود أو البلوط الأحمر  : إيرثروبالانوس (Erythrobalanus).

□ السايكلوبالانوس (Cyclobalanus).

□ البلوط الأبيض white oak  : ليوكابالانوس Leucobalanus : تنضج بذوره في موسمٍ واحد ( تحتاج إلى موسم نموٍ واحد حتى تتم نضجها) – بذوره حلوة المذاق – تنبت بذور هذا البلوط بعد أيامٍ معدودة من سقوطها على الأرض.

يدعى البلوط الأبيض كذلك بالتسمية   كويركوس ألبا  Quercus alba

□ البلوط الأسود أو البلوط الأحمر  : إيرثروبالانوس (Erythrobalanus): بذوره مرة المذاق – تنضج بذوره في نهاية موسم النمو الثاني ( تتطلب موسمي نمو حتى تتم نضجها).

يعتبر  حوض المتوسط موطناً لبعض أنواع البلوط  ذات الأهمية الإقتصادية مثل

بلوط حلب أو سنديان حلب Aleppo oaks    و اسمه العلمي   كويركوس إنفيكتوريا  infectoria Quercus  الذي ينتج   العفص  galls  الذي يعتبر مصدر  مركب   تانين حلب Aleppo tannin  و الذي يستخدم في صناعة الحبر.

كما نحصل على الفلين من لحاء  سنديان الفلين cork oak و اسمه العلمي :  كويركوس سوبر suber Quercus .

كما أن  سنديان القرمز   Kermes oak    و اسمه العلمي  كركوس كوكسيفيرا

Quercus  coccifera  يعتبر نباتاً مضيفاً host  لحشرة القرمز kermes insect  .

□ أتت التسمية (قرمز) من اللغة العربية عبر اللغة الفرنسية.

□ كلمة ( قرمز) kermes تشير إلى أنثى إحدى الحشرات القشرية scale insects  المجففة التي نجدها على أشجار سنديان  حوض المتوسط Mediterranean oak  وهي الأشجار التي تدعى علمياً باسم : كويركس كوكسيفيرا (Quercus coccifera) .

تنتمي حشرة القرمز للعائلة القرمزية Kermesidae وتصنع من هذه الحشرات  صبغةٌ قرمزية اللون تدعى بالكوشينيل cochineal, وقد كانت هذه الصبغة تدفع كجزية للجيش الروماني , وخلال القرون الوسطى كانت هذه الصبغة تدفع لمالكي الأراضي من قبل المستأجرين , وقد وجدت صبغة شبيهة نوعاً بصبغة الكوشينيل عند الفراعنة.

هنالك أصنافٌ آسيوية مهمة من السنديان (البلوط) مثل   السنديان المنغولي

The Mongolian oak  و اسمه العلمي  كويركس مونغوليكا   Quercus

mongolica , و يعتبر السنديان المنغولي مصدراً لأخشابٍ جيدة.

أما السنديان الشرقي the oriental oak و اسمه العلمي  كويركوس فيريابيليس

Quercus variabilis فهو مصدرٌ لصبغةٍ سوداء .

الإكثار : يتم إكثار السنديان  عن طريق زراعة البذور.

شجرة السنديان طويلة العمر long-lived  وهي  ليست شجرةً محتملة للظل shade-tolerant   ولذلك يتوجب زراعتها في مكانٍ معرضٍ لأشعة الشمس المباشرة .

تهاجم البلوط بعض الحشرات آكلة الأوراق  leaf-eating , كما يصاب أحياناً بالفطريات المسببة للذبول wilt fungus .

تقوم السناجب بجمع بذور البلوط ثم تقوم بدفنها في التربة وهذا الأمر يساعد على إنبات أشجارٍ جديدة من البلوط , وتتمثل أهمية السناجب في أن بذور البلوط تنبت بعد أيامٍ قليلة من تساقطها من الأشجار و بالتالي فإن هذه البذور عندما تدفن في التربة فإنها تمتلك فرصةً أكبر للحياة .

□  البلوط الأسود Blak oak

الاسم العلمي   كويركوس فيلوتينا Quercus velutina .

الموطن : أمريكا الشمالية .

الانتشار الطبيعي :  شرق الولايات المتحدة.

العائلة النباتية : عائلة الزان beech family  = Fagaceae .

النوع (الجنس) : البلوط Quercus.

البلوط الأسود  هو من الأشجار المنتجة للخشب التجاري timber tree  و تنتمي هذه الشجرة لمجموعة   البلوط الأحمر red oak و يمكن أن يصل ارتفاعها عندما تنمو في تربةٍ خصبة إلى أكثر من  40  متر .

تنمو هذه الشجرة في المناطق المكشوفة حيث أنها لاتستطيع العيش في المناطق الظليلة .

لحاء هذه الشجرة الخارجي ذو لونٍ أسود أما اللحاء الداخلي فهو برتقالي اللون وهذا اللحاء الداخلي هو من مصادر مركبي  التانين tannin   و الكويرسيتين  quercetin وهي عبارة عن صبغة صفراء اللون صيغتها الكيميائية  C15H10O7.

البراعم الورقية في نبات البلوط الأسود تكون ذات نهاياتٍ حادة كما تكون مغطاةً

بالزغب (الشعيرات) down , أما أوراق البلوط الأسود فإنها غالباً ما تكون ذات سبعة فصوص .

■ بلوط كاليفورنيا الأسود  The California black oak :

الاسم العلمي  كوركوس كيلوجيا   Quercus kelloggii .

بلوط كاليفورنيا الأسود عبارة عن شجرة متساقطة الأوراق deciduous  ذات لحاءٍ فليني , موطنها غرب أمريكا الشمالية – يصل ارتفاعها إلى أكثر من 25 متر و يمكن لهذه الشجرة أن تنمو في مناطق يصل ارتفاعها إلى نحو 2500  متر فوق مستوى سطح البحر و لكن هذه الشجرة تتحول إلى شجيرة صغيرة عندما تنمو على المرتفعات .

■ البلوط الشائك  Burr oak :

بلوط الكأس الطحلبي  mossy-cup oak .

الاسم العلمي :   كويركوس ماكروكاربا  Quercus macrocarpa  .

الموطن : أمريكا الشمالية .

العائلة النباتية : عائلة الزان beech family  = Fagaceae .

شجرة منتجة للخشب تنتمي لمجموعة  البلوط الأبيض  the white oak   تنتشر بشكل طبيعي في المناطق الوسطى من الولايات المتحدة  , ويمكن أن يصل ارتفاعها إلى نحو خمسين متراً .

البلوط الشائك هو من الأشجار التزيينية الشائعة التي شاعت زراعتها بسبب مقاومتها للحشرات و الأمراض الفطرية fungal disease  و تلوث الجو.

تمتاز هذه الشجرة بمقاومتها لحرائق الغابات بسبب لحائها الفليني croky  المقاوم للنيران  fire-resistant .

□ سنديان الماء    water oak :

الاسم العلمي : كويركوس نيغرا  Quercus nigra .

ينمو سنديان الماء على السهول الساحلية في جنوب شرق الولايات المتحدة .

□ السنديان الغاري  Laurel oak :

الاسم العلمي : كويركوس لوريفوليا  Quercus laurifolia .

ينتشر السنديان الغاري على سهول الأطلانتك الساحلية و يمتاز بإنتاجيته السنوية الغزيرة.

□ البلوط الإنكليزي  The English oak :

تنتج شجرة البلوط الإنكليزي نوعاً جيداً من الخشب كما تستخدم بذورها كأعلاف للدواجن .

□  سنديان أريزونا الأبيض  Arizona white oak :

الاسم العلمي : كويركوس أريزونيكا arizonica  Quercus.

نجد هذا البلوط على ارتفاعاتٍ تتراوح ما بين 1500 و 3000 متر فوق سطح البحر.

□   سنديان أوريغون الأبيض  The Oregon white oak :

الاسم العلمي : كويركوس غاريانا  Quercus garryana.

بلوط أريغون الأبيض هو من الأشجار الهامة المنتجة للأخشاب , وهذا البلوط ينتشر على شواطئ الباسيفيك .

■ السنديان الوطيء   Scrub  oak  :

النوع النباتي :  كويروكوس  Quercus.

عائلة الزان  the beech family = Fagaceae .

الموطن : مناطق التربة الجافة في أمريكا الشمالية.

يضم البلوط الوطيئ scrub oak  عدة أصناف  كالصنف   كويركوس إيليسيفوليا

Quercus ilicifolia   , و سنديان كاليفورنيا الوطيء و اسمه العلمي : كويركوس داموسا  Quercus dumosa  وهو عبارة عن شجيرة دائمة الخضرة لايتجاوز ارتفاعها المترين و نصف , كما يضم البلوط الوطيء   كذلك

سنديان الجبل الوطيئ  و اسمه العلمي   كويركوس  أندوليتا   Quercus undulata  .

■ السنديان الحي   Live oak .

الاسم العلمي : كويركوس فيرجينيانا  Quercus virginiana :

عائلة الزان  the beech family = Fagaceae .

الموطن : جزيرة كوبا و سواحل الأطلانتك .

شجرة ضخمة دائمة الخضرة يصل ارتفاعها في المناطق الداخلية إلى 15  متراً بينما تصبح شجيرةً صغيرة عندما تنموا في المناطق الساحلية.

تطلق على هذه الشجرة تسمية السنديان الحي بسبب اخضرارها الدائم و إطلاقها لنمواتٍ جديدة في المناطق التي تصاب فيها بأذىً .

□ سنديان كاليفورنيا الحي  California  live oak :

الاسم العلمي  : كويركوس أغريفوليا  Quercus agrifolia  .

□ سنديان الكأس الذهبي   the goldencup oak :

الاسم العلمي : كويركوس كريزوليبسيس  Quercu chrysolepsis .

دعيت هذه الشجرة بهذا الاسم لأن كل واحدةٍ  من جوزاتها acorn  تكون مغلفةً عند قاعدتها بكأسٍ صوفي أصفر اللون .

تحافظ أوراق هذا الصنف عل حياتها لمدة أربعة أعوام تقريباً .

□ السنديان الصفصافي willow oak :

يضم السنديان الصفصافي عدة أصنافٍ من الأشجار المنتجة للخشب  tember tree  و هذه الأشجار تنتمي لمجموعة السنديان الأحمر.

دعي هذا النبات بالسنديان  الصفصافي لأن أوراقه تشبه أوراق الصفصاف  willowlike .

من أشهر أصناف  السنديان الصفصافي  الصنف  : كويركوس فيلوس  Quercus phellos .

الموطن: سواحل الأطلانتك و حوض الميسيسيبي  Mississippi valley .

يزرع السنديان الصفصافي  كنباتٍ تزييني كما يزرع كشجرة شوارع  street tree  في جنوب الولايات المتحدة حيث يمتاز بسرعة نموه .

جذور السنديان الصفصافي سطحية لا تتعمق كثيراً في التربة.

□  كويركوس إيمبيريكاريا  Quercus imbricaria :

كان المستوطنين الأوائل يعتمدون على هذه الشجرة في بناء منازلهم .

■ عائلة الجوز  Juglandaceae ( العائلة الجاغلانداسية) :

The walnut family = the hickory family

الانتشار الطبيعي : الإنديز , الأرجنتين  الشرق الأوسط و المناطق المعتدلة في آسيا , غينيا الجديدة  و  جاوة .

تتبع عائلة الجوز لمجموعة  الزان النباتية.

■   العائلة الكازورينية – عائلة الكازورينا  Casuarinaceae –

The beefwood family :

تضم عائلة الكازورينا  أربعة أنواع ( أجناس ) نباتية هي :

□ الكازورينا  Casuarina .

□ الألوكازورينا  Allocasuarina .

□ السيوثوستوما  Ceuthostoma.

□ الجيمناستوما  Gymnostoma .

تنتشر الكازورينا في نصف الكرة الأرضية الجنوبي في جنوب شرق آسيا و ماليزيا و أستراليا .

تصلح الكازورينا للزراعة في المناطق الجافة القاحلة و تتميز بأفرعها المتمفصلة

Jointed branches  ذات السلاميات   internodes  القصيرة .

□ السلامية (الراجبة) internode  : هي الجزء من الساق الواقع بين عقدتين.

□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□

■  من الأخطاء الشائعة الاعتقاد بأن شجرة  الكازورينا  Casuarina  تنتمي  لعاريات البذور gymnosperm ذلك أن الكازورينا تنتمي   لمغلفات البذور

Angiosperms  و على الأغلب فإن هذا  الاعتقاد الخاطئ ينبع من الشبه بين شجرة الكازورينا و الأشجار عاريات البذور كالمخروطيات conifers ( الصنوبريات) .

■ ومن الأخطاء الشائعة كذلك الاعتقاد بأن شجرة الجنكة ( الجنكو بيلوبا) من مغلفات البذور مع أن الجكة  تنتمي لعاريات البذور و ينطلق هذا الاعتقاد الخاطئ من شبه شجرة الجنكة بمغلفات البذور  كالمشمش مثلاً .

□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□

■ عائلة الرويتيليسيا   Rhoipteleaceae :

تضم هذه العائلة نوعاً نباتياً واحدا هوو النوع رويتيليا ً Rhoiptelea  كما تضم صنفاً نباتياً واحداً هو الصنف   رويتيليا تشيليانثا  Rhoiptelea chiliantha  و التي تدعى بشجرة    ذيل الحصان

Horsetail tree  و التي يقتصر انتشارها على  فيتنام  و جنوب الصين .

تتميز هذه الشجرة  بمبايضٍها العلوية  superior ovaries  .

□ يتوجب الانتباه إلى عدم الخلط بين شجرة ذيل الحصان Horsetail tree و بين

عشبة ذيل الحصان Horsetail وهي نباتٌ من النوع   إيكويسيتوم

Equisetum و رتبة  الإكويستاليس Equisetales , وهذا النبات من النباتات الوعائية

Tracheophytes  الدنيا , وهو نباتٌ معمر perennial ينتشر بواسطة   ريزوماتٍ

زاحفة creeping rhizomes  .

■ العائلة التيكوديندراسية Ticodendraceae : و يتبع لهذه العائلة  النوع ( تيكوديندرون)  Ticodendron .

تتوضع أزهار مجموعة الزان  النباتية على شكل سلاسل متدلية من الأزهار الصغيرة و هذه السلاسل المدلاة تدعى بالنورات الهرية (الهريرات) catkins

وهي تعتمد في تلقيحها على الرياح .

تتألف بذور مجموعة الزان من جنينٍ ضخم مع كمية قليلة من السويداء المغذية endosperm وفي  حالاتٍ أخرى يكون نسيج السويداء غير موجود .

إن السمة المميزة   لمجموعة  الزان  Fagales  هي وجود  القبيبة  cupule

أو القشرة hull التي تحيط بالبذرة  .

يسبب غبار طلع pollen grain  معظم أشجار مجموعة الزان  Fagales  تفاعلاتٍ تحسسية  allergic reactions .

■  الأرز Cedar  :

النوع النباتي : الأرز  ( سيدروس) Cedrus .

العائلة الصنوبرية  Pinaceae .

الموطن : حوض المتوسط و الهيمالايا .

الأرز شجرةٌ  مخروطية conifer   دائمة الخضرة  أوراقها إبرية  needlelike ثلاثية الأسطح  three-sided , وكل ورقة من أوراقها تحوي قناتي راتنج  resin .

تعيش الورقة الواحدة لمدةٍ تتراوح ما بين 3 و 6   سنوات .

مخاريط الأرز الأنثوية برميلية الشكل و كبيرة الحجم و مغطاة بحراشف خشبية .

خشب الأرز خفيف الوزن و مقاومٌ للرطوبة و تعود مقاومة هذا الخشب للرطوبة إلى كون هذا الخشب مشبعٌ بالراتج (راتنجي) resinous .

وعند تقطير خشب الأرز فإننا نحصل على زيتٍ عطري   aromatic oil  .

من أصناف الأرز :

□ أرز الأطلس The Atlas cedar

سيدروس أتلانتيكا  Cedrus atlantica .

□ السرو الأرزي  The Cyprus cedar

سيدروس  بريفيفوليا   Cedrus brevifolia .

□ أرز الديودار ( أرز الهيمالايا) The deodar .

سيدروس ديودارا   Cedrus deodara.

☼  كلمة   ديودارا deodara   كلمة  هندية و أردية Urdu  أتت من الكلمة السنسكريتية Sanskrit    ديفادورا  و التي تعني ( خشب الآلهة) حيث أنها كلمةٌ مركبة تتألف من كلمتي ( ديفا ) و تعني الآلهة  و (دورا   ) التي تعني  الخشب .

□   أرز لبنان  The Cedar of Lebanon :

الاسم العلمي : سيدروس ليباني  Cedrus libani .

□ يصعب تمييز أصناف الأرز المختلفة عن بعضها البعض و لذلك فإن هنالك مراجع نباتية ترى بأن أصناف الأرز المختلفة ماهي إلا تنويعاتٌ جغرافية لأرز لبنان.

■ بعض الأشجار التي تحمل اسم الأرز و لكنها لا تنتمي للأرز بشكلٍ فعلي :

□ الأرز التشيلي Chilean cedar  :

الاسم العلمي : أوستروسيدرس تشيلينسيس Austrocedrus chilensis .

النوع : أوستروسيدرس  Austrocedrus .

العائلة النباتية : عائلة السرو  the Cypress family = Cupressaceae .

الموطن : جنوب تشيلي و جنوب الأرجنتين .

الأرز التشيلي شجرة مخروطية conifers  دائمة الخضرة أخشابها عطرة .

□  الأرز الشرقي الأحمر  eastern red cedar :

الاسم الشائع : أرز أقلام الرصاص pencil cedar .

الاسم العلمي  : جونيبيروس  فيرجينيانا   Juniperus virginiana.

العائلة النباتية : عائلة السرو Cupressaceae = the cypress family .

الموطن : المناطق ذات التربة الكلسية و مناطق التربة الفقيرة في شمال شرق أمريكا.

الأرز الشرقي   هو شجرةٌ منتجة للأخشاب  timber tree – أوراقها الفتية إبرية الشكل أما الأوراق الهرمة  فهي حرشفية الشكل .

مخاريط cones   الأرز الشرقي دائرية لحمية خضراء اللون تصبح زرقاء داكنة عندج تمام نضجها و هذه المخاريط تكون مغطاةً بمادةٍ شمعية.

□ الأرز العطري incense cedar:

الاسم الشائع  : الأرز الأبيض .

الاسم العلمي : كالوسيدروس ديكورينس   Calocedrus decurrens .

العائلة النباتية: عائلة السرو Cupressaceae   = the Cypress family .

الموطن : سلسلة جبال   سيرا نيفادا  Sierra Nevada و امتدادها أي سلسة جبال    الكاسكيد    Cascade  في أمريكا الشمالية حيث ينمو على ارتفاعاتٍ تتراوح ما بين 250 و 2700  متر فوق مستوى سطح البحر.

الأرز الأبيض شجرةٌ مخروطية دائمة الخضرة  evergreen conifer  , وقد دعي هذا السرو بالسرو العطري بسبب احتواء أوراقه على زيوتٍ عطرية .

جذع هذه الشجرة مستقيم  أما لحائها فهو  مغضن ( مجعد) و ذو لونٍ مائلٍ للحمرة.

□ الأرز الياباني  Japanese cedar :

الاسم العلمي :  كريبتوميريا جابونيكا  Cryptomeria japonica.

النوع النباتي : كريبتوميريا   Cryptomeria .

العائلة النباتية :  عائلة السرو  Cupressaceae  .

الموطن: شرق آسيا .

■ غير أن بعض المراجع النباتية تصنف الأرز الياباني (كريبتوميريا جابونيكا  Cryptomeria japonica) على أنه ينتمي إلى عائلة السرو متساقط الأوراق  the deciduous cypress family  أي العائلة الطقسودية ( عائلة الطقسود ) Taxodiaceae .

□ الأرز الاسباني  Spanish cedar

الاسم العلمي     سيدريلا أودوراتا   Cedrela odorata

العائلة النباتية   عائلة الماهوغاني  the mahogany family = Meliaceae.

الموطن : أمريكا الاستوائية.

من الأشجار المنتجة للأخشاب tember tree  تتميز بأخشابها العطرة.

□  السرو الزائف  false cypress :

النوع : كاما سيبريس chamaecyparis.

العائلة النباتية : عائلة السرو  Cupressaceae .

الموطن : أمريكا الشمالية و شرق آسيا .

الاسم الشائع : الأرز الأبيض  white cedar .

شجرة مخروطية conifer منتجة للخشب tember tree  تزيينية دائمة الخضرة .

يختلف السرو الزائف عن السرو العادي  في أن مخاريطه cones دائرية كما أنها أصغر حجماً و تحوي عدداً قليلاً من البذور.

أوراق السرو الزائف حرشفية الشكل scalelike  – كما تمتاز اشجار الفتية بأنها هرمية الشكل pyramida .

غالباً ما تكون أشجار السرو الزائف   مخنثة أي أننا نجد أجزاء تأنيثٍ و تذكير في الشجرة الواحدة .

□ السرو الأصفر Yellow cypress  – أرز آلاسكا  Alaska ceder :

الاسم العلمي   كوبريسس نوتكيتينسيس  Cupressus nootkatensis.

الموطن : أمريكا الشمالية.

□  سرو سراوا The Sarawa cypress

الاسم العلمي  كوبريسس  بيسيفيرا Cupressus pisifera

الموطن : اليابان .

شجرة منتجة للخشب  tember tree  تمتاز بأخشابها البيضاء .

□ سرو  فورموزان   Formosan cypress .

الاسم العلمي :كوبريسس فورموسينسيس  formosensis   Cupressus.

□ سرو  هينوكي  the hinoki cypress .

الاسم العلمي كوبريسس أبتوسا   Cupressus obtusa .

الموطن : اليابان .

من أهم الأشجار المنتجة للخشب tember tree   التي تنموا في اليابان , كما أنها تزرع كأشجار تزيينية , وكذلك فإنها  تستخدم في أغراض التقزيم dwarfing  و تشكيل ما يدعى بأشجار البونساي  bonsai  القزمة.

■ اليوكاليبتوس – الكينا –  Eucalyptus :

العائلة الآسية  The myrtle family = Myrtaceae .

الموطن : أستراليا و تاسمانيا.

يضم نوع اليوكاليبتوس أكثر من 500 صنف .

أكبر أشجار اليوكاليبتوس من حيث حجم الثمار هو الصنف   يوكاليبتوس ماكروكاربا  Eucalyptus macrocarpa  , حيث يبلغ قطر ثمرته  نحو 5   سنتيمترات , ويعرف هذا الصنف   بيوكاليبتوس  الورقة الفضية  silverleaf (mottlecah).

يعرف الصنف  يوكاليبتوس ريجنانس  Eucalyptus regnans  بشجرة اللبان العملاقة  the giant gum tree التي يصل ارتفاعها إلى 90  متراً أما محيطها فقد يزيد عن سبعة أمتار.

يحوي الصنف   يوكاليبتوس سالسيفوليا  Eucalyptus  salicifolia  غدداً تنتج زيتاً عطرياً متطايراً  a volatile aromatic oil  يعرف  بزيت اليوكاليبتوس

Eucalyptus oil  , أما الصنف   يوكاليبتوس  سيديروفلويا   Eucalyptus

siderophloia  فينتج نوعاً من الراتنج  resin و يتم الحصول على  هذا الراتنج على إثر إحداث شقٍ في جذع الشجرة كما أن أصنافاً أخرى من اليوكاليبتوس  تشتهر بأنها أشجارٌ منتجة للخشب  timber tree  كالصنف  سالسيسيفوليا

  1. salicifolia و الصنف مارجيناتا  E.marginata ( جارا  jarrah ) و الصنف   أوبليكوا E.obliqua و الصنف   ريزينيفيرا   E.resinifera  و الصنف  سيدروفلويا E.siderophloia  .

■  الصباريات   cactus  -cacti  -cactuses .

الرتبة  :  كاريوفيلاليس  Caryophyllales .

الموطن : الأمريكيتين  ( غير أن هنالك من يعتقد بأن هنالك صباريات  يقع موطنها خارج القارة الأمريية  كصباريات  الريبساليس   Rhipsalis   التي موطنها الأصلي  مدغشقر و شرق إفريقيا و سيريلانكا كما يعتقد ).

تعرف الصباريات بأنها نباتاتٌ عصارية succulent  معمرة  perennial  يعيش في المناطق الجافة , و تمتاز الصباريات بسوقها الثخينة  الخضراء أو الخشبية woody و التي تحوي على صبغة اليخضور  chlorophyll  .

في معظم أصناف الصباريات لاوجود للأوراق وذلك لتقليل مساحة السطح الذي يقوم بتبخير الماء .

تنموا بعض الصباريات بشكلٍ هوائي  epiphytes  أي أنها تنموا في أعالي التباتات الأخرى كما هي حال صباريات    الإيبيفيلوم   Epiphyllum  و  الريبساليس  Rhipsalis  و السلامبيرغيرا  Schlumbergera , وهذه الصباريات الهوائية تمتاز بسوقها الرقيقة الشبيهة بالأوراق leaflike stems .

□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□

■  كيف نميز الصباريات عن النباتات العصارية succulent  الأخرى؟

تمتاز الصباريات cacti عن النباتات العصارية succulent  الأخرى بوجود

الوسائد الوبرية  areoles والوسائد الوبرية في الصباريات تماثل البراعم في بقية النباتات حيث تنطلق من هذه الوسائد الأشواك و الأزهار و الأفرع بل و الجذور كذلك .

□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□

■ ومن الناحية التشريحية فإن هنالك تماثلاً ما بين الصباريات و مغلفات البذور عريضة الأوراق  broad-leaved angiosperms  حيث نجد في الصباريات

طبقة كامبيوم مولدة cambium تتألف من خلايا تمتلك القدرة على الإنقسام  dividing cells  , وتتوضع طبقة الكامبيوم هذه بين أنسجة الخشب الداخلية و بين الأنسجة التي تؤلف السطح الخارج .

أما كتلة الساق فتتألف من خلايا خازنة ذات جدران رقيقة thin-walled  وهذه الخلايا الخازنة تحوي مواد صمغية mucilaginous .

□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□

■ تمتاز أنسجة الصباريات بأنها متوافقة إلى درجةٍ كبيرةٍ جداً مع بعضها البعض ولذلك فإن عملية تطعيم grafting الصباريات المختلفة مع بعضها البعض تتم بنجاحٍ في معظم الحالات.

■ جميع أزهار الصباريات تمتاز بوجود أنبوبٍ زهري floral tube  و بعد عملية التلقيح pollination   فإن هذا الأنبوب الزهري ينفصل من أعلى المبيض  ovary  تاركاً مكانه ندبةً دائمة .

□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□

■ قنب مورييشيس  hemp   Mauritius :

الاسم العلمي : فوركرايا جيجانتيا  Furcraea gigantea .

العائلة النباتية :  عائلة الآجاف  the agave family = Agavaceae .

الموطن : البرازيل.

يستخرج من هذا النبات نوعٌ من الألياف الشبيهة بالقنب و لذلك فقد دعي هذا النبات  باسم  قنب مورييشيس , و يتميز هذا النبات بأوراقه الرمحية lance-shaped leaves التي تنشأ بشكلٍ مباشر من سويقة النبات stalk  لتشكل ما يشبه   الوردة  rosette  , و يبلغ طول كل ورقة من أوراق هذا النبات نحو مترين بينما يبلغ عرضها نحو 20  سنتيمتر .

وفي بعض تشكيلات (نويعات) variety هذا النبات نلاحظ وجود الأشواك على حواف الأوراق .

يصل هذا النبات إلى مرحلة الإزهار في آخر حياته أي بعد نحو 9  سنوات من زراعته حيث يطلق هذا النبات حاملاً زهرياً يصل ارتفاعه إلى أكثر من 10  أمتار , وعلى هذا الحامل الزهري تظهر أزهارٌ بيضاء اللون .

يبدأ قنب مورييشيس في إنتاج الأوراق الصالحة لاستخراج الألياف بعد نحو 4    أعوام من زراعته و يتم جز أوراق هذا النبات مرةً كل سنتين تقريباً .

يتم الحصول على الألياف من الأوراق بواسطة آلة تقشير decortications

التي تقوم بعملية  سحج (تمشيط)scrap  للأوراق .

ألياف  قنب مورييشيس أقل متانةً من الألياف المستخرجة من نباتي   السيزال

Sisal  و الهينيكوين  henequen  غير أن ألياف قنب مورييشيس   أكثر نعومةً من ألياف هذين النباتين.

ألياف هذا النبات جيدة الاحتمال للمياه العذبة و لكنها تتلف بتأثير المياه المالحة .

■ عائلة السرو  Cupressaceae   = the Cypress family :

رتبة الصنوبريات  Pinales .

تضم عائلة السرو 33  نوعاً نباتياً تنقسم بدورها إلى  133 صنفاً , و تضم هذه العائلة شجيراتٍ و أشجار منتجة للخشب tember tree .

■ سرو مونتيزوما  Montezuma  – السرو المكسيكي Mexican cypress :

الاسم العلمي : تاكسوديوم ماكروناتوم  Taxodium mucronatum .

الموطن : جنوب شرق الولايات المتحدة – المكسيك – غواتيمالا.

■  يتميز سرو مونتيزوما  عن السرو الأجرد  bald cypress  ( سرو المستنقع) بأن أوراقه أقصر و بأن مخاريطه أكبر حجماً , كما يتميز بأنه نادراً ما ينتج ركباً  knees ( وهي المخاريط الخشبية التي تنبعث من جذور سرو المستنقع الأفقية ).

■ تصنف بعض المراجع النباتية بضعة أنواعٍ من السرو على أنها تنتمي للعائلة  الطقسودية  Taxodiaceae  ( عائلة الطقسود Taxodium) , غير أن هنالك من النباتيين من يرى بأن كلاً من عائلة السرو  Cupressaceae  و العائلة الطقسودية Taxodiaceae  تمثلان مجموعةً نباتية واحدة.

□   السرو الأجرد   Bald cypress  – سرو المستنقع  swamp cypress:

النوع النباتي :  الطقسود  Taxodium .

العائلة النباتية :  عائلة السرو  Cupressaceae ( قد نجد في مراجع نباتية أخرى بأن هذا النبات ينتمي للعائلة الطقسودية  Taxodiaceae ).

الموطن :  المستنقعات الواقعة في جنوب أمريكا الشمالية .

الأسماء الشائعة :  سرو المستنقع  swamp cypress    و السرو الأجرد .

من أشهر أصناف السرو الأجرد  الصنف  تاكسوديوم ديستيكوم  Taxodium distichum .

تكون شجرة السرو الأجرد في بداية حياتها   متناظرة symmetrical  و هرمية الشكل  و لكن هذه الشجرة تبدأ في النمو بشكلٍِ عشوائي عندما تصل إلى مرحلة النضج.

يصل ارتفاع السرو الأجرد إلى أكثر من 25  متراً , أما قطر جذع هذه الشجرة فهو مترٌ واحد – لحاء هذه الشجرة ذو لونٍ داكن .

تتسبب بعض أنواع الفطريات في حدوث فجواتٍ صغيرة في أخشاب الأشجار الهرمة .

■ عندما تنمو شجرة   سرو المستنقع swamp cypress في تربةٍ مستنقعية مشبعة بالماء تنبعث من جذورها الأفقية   مخاريط خشبية  تدعى  بالركب knees

وتظهر هذه المخاريط الخشبية فوق مستوى سطح التربة و ما تزال  هذه المخاريط الخشبية مجهولة الوظيفة .

■ يضم الصنف  تاكسوديوم ديستيكوم  Taxodium distichum  التنويعة    إمبريكاتوم   imbricatum  , غير أن بعض المراجع النباتية تعتبر هذه التنويعة

صنفاً مستقلاً تدعوه باسم   تاكسوديوم أسيندانس Taxodium ascendens .

■ عائلة الاريكاسية  Ericaceae :

تفضل نباتات العائلة الاريكاسية التربة الحامضية acidic soil و المناخ المعتدل , ويتعايش أفراد هذه العائلة مع فطر fungi يعيش في جذورها .

□ لاتخترق خيوط hyphae (هايفي ) هذا الفطر خلايا جذور النبات , وهذا الفطر يسهل على نباتات العائلة الاريكاسية امتصاص النتروجين nitrogen حيث أن هذا العنصر يكون متوفراً بكمياتٍ ضئيلة في الترب الحامضية التي تفضل نباتات هذه العائلة النباتية العيش فيها .

بعض أفراد العائلة الاريكاسية مثل  (المونوتروبا) Monotropa التي تدعى بالغليون الهندي  Indian pipe  تفتقد اليخضور  (الكلوروفيل) chlorophyll و لذلك فإنها تعتمد على الفطر المرافق بشكلٍ تام لكي تحصل على العناصر الغذائية الضرورية لها , و هذه الأنواع تدعى  بنباتات الأريكاسيا عديمة اليخضور

Achlorophyllous Ericaceae .

العديد من نباتات الاريكاسيا Ericaceae ذات تكوينٍ شكلي مقاومٌ للجفاف xeromorphic وهذا التكوين يساعد هذه النباتات على احتمال الجفاف و قلة العناصر الغذائية , فنبات  الاريكا  Erica  على سبيل المثال يمتلك أوراقاً  صغيرة

و ضيقة تتميز بوجود قناةٍ على سطحها السفلي , بينما تمتاز نباتٌ أخرى بأوراقها الثخينة الصلبة و ذات عروقٍ متوازية   parallel venation .

وهنالك نباتات أريكاسيا تتميز بعقدها  burls أو درناتها الغنية بالنشاء  starch-rich tubers , كما أن العديد من أصناف النوع  فاكسينيوم   Vaccinium هي نباتاتٌ معترشة  lianas أو نباتاتٍ هوائية epiphytes  تنمو في أعالي النباتات الأخرى.

تعتمد أصناف  الفاكسينيوم    ذات الأزهار الكبيرة large-flowered Vaccinium في تلقيحها على الرياح غير أن بعض أصناف الفاكسينيوم  كالعناب  (الكبيث) cranberry  و اسمه العلمي فاكسينيوم  أوكسيكوكوس  Vaccinium oxycoccus فإنها تعتمد في تلقيحها على النحل.

تنتشر نباتات الاريكاسيا في منطقة حوض المتوسط .

كثيرٌ من أنواع الاريكاسيا   تتميز بأزهارها الكبيرة , غير أن بعض أنواعها كنبات

الجاروب  Erica تتميز بأزهارها الصغيرة ومع ذلك فإن الطيور و الحشرات تقوم بتلقيح أزهارها .

□ الوردية Rhododendron  : أشجارٌ و شجيرات  من العائلة الخلنجية the heath family  ذات أوراق متبادلة  alternate leaves  جلدية دائمة الخضرة leathery evergreen من أصنافها  الشهيرة صنف   رودوديندرون بونتيكوم   Rhododendron ponticum.

□  يتميز  نبات     الوردية  Rodedendron   عن نبات  الأزاليا  azalea

من ناحية أن  روض الوردية  نباتٌ دائم الخضرة  بينما الأزاليا  هي نباتٌ متساقط الأوراق  a deciduous azalea.

كلمة   Rhodedendron   هي كلمة مركبة من كلمتين يونانيتين  قديمتين  و هما :  Rhod  أو  ( رودون)   rhodon و تعني  ( الوردة) و كلمة  Dendron   و تعني ( شجرة) فيصبح معنى اسمها (  شجرة الورد).

معظم أصناف  غار الجبل ( الكلمية ) Kalmia  تتميز بمئبرها  anther  الذي يكون في حالة ضغط و إصلاء بشكلٍ دائم و لكنه يطلق حمولته من غبار الطلع بشكلٍ إنفجاري عندما تحط حشرةٌ ما على الزهرة .

الغلطيرية – عنب القط ( غلثيريا ) gaultheria : هو أحد الأنواع التي تضمها العائلة الخلنجية  و يستخرج من هذا النبات  ( زيت الغلثيريا ) gaultheria oil

أو زيت  ميثيل الساليسيليت  methyl salicylate oil .

تضم العائلة الخلنجية ( الاريكاسيا) نباتاتٍ هوائية  epiphytic  تنموا في أعالي النباتات الأخرى و نباتات   تنموا على الصخور epilithic .

■ عائلة السابوديلا Sapotaceae   -the sapodilla family :

تضم هذه العائلة نباتاتٍ استوائية دائمة الخضرة , ومن الأنواع التي تضمها هذه العائلة  ( البوتيريا) Pouteria و الكريزوفيلوم Chrysophyllum و المانيلكارا

Manilkara و السيدرو كزيلوم  Sideroxylum .

تتميز أفرع نباتات هذه العائلة بسلامياتها (رواجبها) internodes الطويلة .

□  السلامية (الراجبة) internode : هي الجزء من الساق الواقع بين عقدتين .

عروق veins أوراق هذه العائلة غالباً ما تكون متوازية أما حواف الأوراق فهي غير مسننة .

لثى ( عصارة) نباتات هذه العائلة تعتبر مصدراً   للطبرخي gutta-percha

و البيلاتا balata  و التشيكل Chicle.

□  الطبرخي  gutta-percha : مادة لدنة تستخرج من  أشجار   البيينا  Payena

و البالاكوينوم  Palaquium   من عائلة  السابوديلا the sapodilla family , وهذه المادة تشبه المطاط  rubber  ولكنها تحوي قدراً أكبرمن   الراتنج  resin  و تستخدم هذه المادة بشكل رئيسي في عمليات العزل insulation  كما  أنها تستخدم في طب الأسنان على شكل حشوة مؤقتة للأسنان.

□  البيلاتا  balata  : اللبن  أو  اللثى  الجاف latex المستخرج من أشجار أمريكية استوائية من النوع  مانيلكارا  Manilkara   و بشكل خاص الصنف    مانيلكارا بيدينتاتا  Manilkara bidentata , من عائلة السابوديلا the sapodilla family , و هذه المادة شبيهة بمادة   الطبرخي  و تستخدم في صناعة  السيور كما تستخدم كذلك في صناعة  كرات الغولف.

□ التشيكل Chicle: لبان  يستخرج من لثى latex  شجرة السابوديلا the sapodilla وهو من المكونات الرئيسية لعلكة المضغ chewing gum.

■ عائلة الميزاسيا  Maesaceae  .

الانتشار: في المناطق الاستوائية في العالم القديم و اليابان و الباسيفيك و استراليا.

أفراد هذه العائلة دائمة الخضرة .

تضم هذه العائلة النباتية نوعاً genus واحداً وهو النوع   مايزا  Maesa  .

تمتاز نباتات هذه العائلة بأن عروق veins أوراقها غالباً ما تكون غير ظاهرة حتى عند جفاف الأوراق , ولكنها تحوي قنوات إفراز ظاهرة.

أزهار هذه العائلة صغيرة و شبيهة بالقمقم  urn-shaped وذات مبيضٍ سفلي

Inferior ovary .

■عائلة جوز البرازيل  the Brazil nut family   Lecythidaceae)).

□ ثمرة جوز البرازيل    Brazil nut fruit :

الاسم العلمي : بيرثوليشا إكسيلسا Bertholletia excelsa.

تضم عائلة جوز البرازيل نحو  عشرة أنواع نباتية تنقسم بدورها إلى 215 صنفاً

من الأشجار الاستوائية دائمة الخضرة التي تنتشر في العالم الاستوائي الجديد  Neotropical  , و تضم هذه العائلة النباتية أنواعاً نباتية شهيرة مثل   الغوستيفيا

Gustavia  و البارينغتونيا  Barringtonia  و هذه النباتات تنموا في أمريكا الجنوبية و إفريقيا .

أزهار نباتات هذه العائلة كبيرة الحجم , أما بتلات petals  أزهار هذه النباتات , أو ما تبدوا بأنها بتلات فهي عبارة عن   أسدية متحورة   modified stamens .

كما تحوي أزهار هذه العائلة على أسدية حقيقية فاعلة ( أسدية وظيفية)  functional stamens .

كثير من أزهار هذه العائلة النباتية تحوي أسديةً stamens  ملتحمة مع بعضها البعض لتشكل  قلنسوة تغطي المبيض  ovary   ولذلك فإن النحلات الضخمة تضطر إلى أن تشق طريقها بالقوة إلى داخل الزهرة .

■ العائلة الثيوفراستاسية  Theophrastaceae :

تتألف هذه العائلة من شجيرات shrubs   تنموا في العالم الجديد , كما تتضمن نوعاً واحداً عشبياً herbaceous هو النوع  ( سامولاس) Samolus  وهذا النوع ينمو في أوروبا  و الأجزاء الواقعة على الجهة المقابلة من الكرة الأرضية

Antipodes .

النوع  جاكوينيا  Jacquinia  ينمو في أمريكا الوسطى و الكاريبي , أما   النوع

كلافيجا  Clavija  فإنه ينمو في أمريكا الجنوبية و الوسطى .

تتميز نباتات العائلة الثيوفراستاسية  Theophrastaceae   بأسدية  غير وظيفية  ( غير فاعلة) شبيهة بالبتلات  petal-like staminoids  .

□  staminoids : أسدية  غير وظيفية ( غير فاعلة) nonfunctional stamens .

وهذه الأسدية غير الوظيفية تتوضع على أنبوب التويج  the corolla tube

في الجهة المقابلة للكؤوس sepals .

■ العائلة المرسينية  Myrsinaceae  , عائلة المرسين the Myrsine family :

الانتشار الطبيعي : في المناطق شبه الاستوائية و المعتدلة.

من الأنواع النباتية التي تضمها  هذه العائلة :

□ الأرديسيا   Ardisia .

□ الميرسين   Myrsine .

□ إيمبيليا  Embelia .

□  السكلامين  Cyclamen .

يتميز العديد من أفراد العائلة المرسينية بوجود نقاط أو خطوط مائلة للصفرة أو السواد على الأوراق التي غالباً ما تتوضع بشكلٍ لولبي (حلزوني) spiral , كما تلاحظ هذه النقاط و الخطوط كذلك على   الكأس  calyx  و الثمرة.

كما أن المبيض ovary  في أفراد العائلة المرسينية  يكون  مبيضاً علوياً  superior ovary   ,أما البذور فغالباً ما تكون دائرية الشكل .

وفي أنواع المرسين الخشبية woody فإن توضع الأفرع على الساق الرئيسية غالباً ما يكون عمودياً .

تحوي العائلة المرسينية Myrsinaceae  عدة نباتاتٍ مثيرة للاهتمام منها:

■  نبات  السيكلامين (بخور مريم) Cyclamen  وهو نباتٌ تزييني شائع ينمو في منطقة حوض المتوسط و الصومال , وهذا النبات يصنف في بعض المراجع كفرد في  العائلة البروميليسية Primulaceae  , وهذا النبات يتميز بوجود  قرمة  أو  كورمة Corm منتفخة تتوضع تحت التربة و تقوم بمهمة اختزان المواد الغذائية وهذه  الكورمة تمكن النبات من الدخول في طور سكون أو سبات في الفصول الجافة , و يمكن لهذه  الكورمة أن تعيش لأكثر من قرن ( مئة عام).

■ الإيجيسيرس Aegiceras : من نباتات المانغروف mangrove   و تتميز بذوره بجنينها الذي يعد أكبر جنينن بذرة في العائلة المرسينية .

■ الميرسين  Myrsine : يتميز بأن الأزهار المذكرة و المؤنثة تظهر على نباتين مختلفين.

■  عائلة   زهرة الربيع  Primulaceae  = the primrose family :

من أشهر أنواعها   نوع  زهرة الربيع  Primula الذي يضم أكثر من 300  صنف .

تضم عائلة  زهرة الربيع  Primulacea أعشاب herbs  ذات  حوامل زهرية  inflorescence stalk  و تتميز الحوامل الزهرية في عائلة زهرة الربيع بأنها تكون خاليةً من الأوراق أي أننا لا نجد أي أوراق أو وريقات على طول هذه الحوامل الزهرية أي ( حوامل زهرية عديمة الأوراق) scapose inflorescence .

أزهار عائلة زهرة الربيع متوسطة الحجم  وذات كؤوس  sepals  ملتصقة ببعضها البعض أما بتلاتها petals  فهي متفرقة .

تضم عائلة زهرة الربيع Primulaceae  عدداً من النباتات المائية الطافية  floating aquatic مثل  الهوتونيا  Hottonia .

■ تتميز أزهار العديد من أصناف عائلة زهرة الربيع بأنها أزهارٌ   ذات مرودٍ غيري Heterostylous  أي أن بعض النباتات تكون ذات مرود style   طويل  و أسدية stamens  قصيرة , بينما نجد نباتاتٍ أخرى ذات مرودٍ style قصير و أسدية stamens طويلة وهذه الظاهرة تشجع على حدوث التأبير المتصالب cross-fertilization .

□ pin flower : الأزهار ذات المرود style  الطويل و الأسدية stamens القصيرة.

□ thrum flowers : الأزهار المرود style القصير و الأسدية stamens الطويلة.

تتضمن عملية الانقسام المنصف meiosis انقسام الخلية النطفة الأم , أو الخلية الطلعية الأم ذات الصيغة الصبغية الثنائية  (2n)meiocyte  .

ينتج عن عملية الانقسام المنصف هذه أربعة نطاف spores أحادية الصيغة الصبغية (1n)spores.

و بمقارنة   السراخس ferns مع النباتات البذرية seed plants نجد بأن  النابتة العرسية gametophyte  في النباتات البذرية تكون ضئيلة الحجم , حيث تتألف من عددٍ قليلٍ جداً من الخلايا , بخلاف ما نجده في السراخس ferns  و النباتات اللاوعائية bryophytes , حيث تكون النابتة العرسية gametophyte  ذات كيانٍ واضح.

وفي النباتات البذرية فإن النابتة العرسية gametophyte ليست كائناً مستقلاً  free-living , ولكنها تكون تابعةً   للنابت البوغي sporophyte  و معتمدةً عليه إلى حدٍ كبير في الغذاء و الحماية.

وكذلك فإن أبواغ spores النباتات البذرية seed-plants هي أبواغٌ مذكرة و مؤنثة كما هي حال  المباغات sporangia التي تتضمنها.

إن الأبواغ spores  في النباتات البذرية لا تنثر بشكلٍ نهائي كما هي حال في السراخس و النباتات اللاوعائية , ولكن هذه الأبواغ  في النباتات البذرية تتطور متحولةً إلى   نابتةٍ عرسية  gametophyte  داخل  المباغات sporangia .

□ تكاثر المخروطيات:

في جميع المخروطيات conifers فإن الأعضاء التي تحمل الأعراس الذكرية  Microsporangia تكون منفصلةً عن الأجزاء التي تحمل الأعراس الأنثوية Megasporangia , بل إنها قد تكون موجودةً على شجرتين مختلفتين فتكون هنالك أشجارٌ مذكرة و أشجارٌ مؤنثة كما هي الحال في شجرة العرعر Juniper

و عائلة الطقسوس Taxaceae .

يتراوح حجم مخروط الطلع Pollen cone=Microstrobilus في المخروطيات ما بين 2 ميليمتر  كما هي الحال في السرو Cupressus-Cypress و 20 سنتيمتر

في بعض أصناف الآروكاريا Araucaria .

□ أجزاء التكاثر الأنثوية  Megasporangia  في المخروطيات conifers أو

المخاريط الأنثوية  The Megasporangiate strobili.

Pollen cone=Microstrobilus □   مخروط الطلع .

□ تتمثل الجزيئات molecules  الحاملة أو الناقلة للإلكترونات في  السيتوكروم  cytochrome  و البلاستوكينون  plastoquinones .

□ أثناء قيام النبات بعملية التركيب الضوئي فإن نواتج عملية  تشكيل الأوكسالوأسيتات oxaloacetate  تتحول إلى   مالات  malate  ويتم بعد ذلك تخزينها  على شكل حمض ماليك  malic acid  .

بعد ذلك تصبح   المالات malate  منزوعة الكاربوكسيل decarboxylated

بعد أن يتم إطلاق غاز ثاني أوكسيد الكربون في النهار .

يتم تثبيت غاز ثاني أوكسيد الكربون الذي جرى إطلاقه بواسطة إنزيم    ربيسكو

Rubisco  عبر دورة   كالفن-بينسون  Calvin-Benson cycle  الاعتيادية .

بعض أنواع البكتيريا هي من  المركبات الضوئية غير الأوكسيجينية  nonoxygenic photosynthesizers  أي أن هذه البكتيريا تقوم بعملية التركيب الضوئي مستخدمةً   حمض الكبريت H2S  و ليس الماء.

□ أكبر مصدرٍ لثاني أوكسيد الكربون carbon dioxide  – co2  على الكرة الأرضية هو الوقود الإحفوري  fossil fuels    ( ما ينتج عن احتراق هذا الوقود الإحفوري.

Cytochromes=iron-containing  chemicals .

السيتوكروم = مركبات كيميائية محتوية على الحديد .

النباتات الوعائية  Tracheophyte  =  ( تريكيافيت)  =   vascular plant.

في النباتات الوعائية  يتمايز  النابت البوغي sporophyte  إلي ساق و أوراق و جذور .

النابتة العرسية gametophyte  : تتمثل في  النطاف  sperms .

□ أحاديات الفلقة  cotyledons : هي النباتات التي تكون بادراتها ( بذورها النابتة) seedlings  ذات ورقةٍ واحدة , كما هي حال الأعشاب grasses

و الأوركيد orchids  و النخيل palm  و الزنابق lilies .

المملكة النباتية  kingdom Plantae

تم بعون الله تعالى وحده

د. عمار شرقية

Advertisements

الكاتب: A.SH

.......

ammarsharkia@hotmail.com

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s