نخيليات أمريكا الجنوبية

بسم الله الرحمن الرحيم

نخيليات  أمريكا الجنوبية

د.عمارشرقية

 

■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■

تنتمي النخيليات إلى المجموعة النباتية ذاتها التي ينتمي إليها العشب و القصب و الزنبق .

أوراق النخيل غالباً ما تكون طرفية terminal  و ذات عنقٍ طويل petioles– تتوضع أوراق النخيل بشكلٍ متبادل alternately  على الساق – أوراق النخيل يمكن أن تكون ريشية الشكل pinnate  أو مروحية .

ساق أوراق النخيل مغمدة sheathing أو مغطاة عند قاعدتها و عديمة الأذينات stipules .

□ الأذنة stipule : زائدة ورقية مزدوجة appendages تظهر عند قاعدة سويقة petiole الورقة في العديد من النباتات , أي أن الأذنة stipule عبارة عن نامية outgrowths تظهر على طرفي قاعدة الورقة leafstalk  أو السويقة  petiole .

في حال انعدام وجود الأذينات  stipules يدعى النبات بنباتٍ عديم الأذينات exstipulate  – و النخيل على سبيل المثال هو نباتٌ عديم الأذينات exstipulate.

تتوضع أوراق النخيل قبيل تفتحها أي  حالتها البرعمية على شكلٍ مروحي الطي plicate vernation , أي أن أوراق النخيل تكون في حالتها البرعمية  (قبيل تفتحها) مطويةً  كالمراوح .

يشير مصطلح (الحالة الربيعية للورقة ) أو الحالة البرعمية  للورقة  أو التوضع البرعمي للورقة vernation إلى الكيفية التي تتوضع فيها الأوراق داخل  البرعم قبيل تفتحها.

تم  اشتقاق هذا المصطلح من كلمة vernal (ربيعي) لأن فصل الربيع هو الفصل الذي تكون الأوراق مطويةً داخل براعمها .

في حالة الملفوف cabbage تكون الأوراق في حالتها  الربيعية أو البرعمية vernation ملتفةً على بعضها  بحيث تغطي الورقة القديمة الورقة الأحدث منها  , أما في النخيليات فتكون الأوراق في حالتها الربيعية أو البرعمية مطويةً كما تطوى المروحة plicate.

أزهار النخيل متناظرة symmetrical  ( أي يمكن قسمتها إلى قسمين متماثلين  بشكلٍ تام ) كما أنها  تتألف من ستة أجزاء  six parted  , وهي أزهارٌ مخنثة hermaphrodite  أو أنها أزهارٌ مخنثة و أحادية الجنس unisexual في الوقت ذاته أو في النبات ذاته polygamous.

تتوضع أزهار النخيل  على حاملٍ زهري spadix  ينشأ من محور الورقة axil و غالباً ما يكون مغلفاً  بقناباتٍ غمدية أو غلافٍ زهري  spathe  أو غمد sheath.

□ العنقود الزهري spadix  : و الجمع spadices , وهو عبارة عن تجمعٍ زهري inflorescence أو رأس ٍ زهري flower heads   يتألف من أزهار صغيرة  مكتظة فوق محورٍ لحميٍ ثخين , و يقتصر استخدام هذا المصطلح على النباتات أحادية الفلقة monocotyledons  .

المبيض ovary  أو الآنية البذرية seed-vessel في أزهار النخيليات  ثلاثي الحجرات three-celled أو ثلاثي الفصوص three-lobed , بينما تكون ثمرة النخيل أحادية البذرة one-seeded على الأغلب.

ثمرة جوز الهند هي أكبر ثمرة نخيل في عائلة النخيليات .

غالباً ما تتألف أوراق النخيل من العديد من الوريقات leaflets  , و يمكن أن يكون النخيل ذو أوراق ريشية الشكل pinnate  و يمكن أن تكون أوراقه  مروحية الشكل fan-shaped  , و هنالك نخيلياتٌ ذات أوراقٍ تامة entire  غير مفصصة .

□ نخيل هيوميليس كاميروبس هيوميليس   Chamaerops humilis الذي ينمو في صقلية Sicily   هو النخيل الأوروبي الوحيد  The only European palm tree  .

■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■

■  من نخيليات الأمازون :

■ اليوتيربي euterpe:

جذع هذا النخيل أملسٌ  و محلقن (مطوق) ringed أي أنه محاطٌ بحلقاتٍ دائرية الشكل.

الأوراق طرفية  terminal  و منتظمة و ريشية الشكل .

قواعد أعناق الأوراق pitioles  تكون مغمدة sheathing و تغطي جزءاً كبيراً من الجذع .

تنشأ الحوامل الزهرية spadices  في هذا النوع من النخيل من تحت الأوراق .

في هذا النوع  من النخيل تختلط الأزهار المؤنثة مع الأزهار المذكرة على حاملٍ زهري spadix واحد , و تكون الأزهار المذكرة أكثر وفرة على على الجزء الأعلى من الحامل الزهري بينما تكون الأزهار المؤنثة  أكثر وفرةً في الجزء الأسفل .

غلاف الحامل الزهري spathe مغزلي الشكل fusiform  و متساقطاً deciduous   حيث أنه يتساقط إلى الأرض بمجرد تفتحه.

الثمار كروية صغيرة  تكون خضراء اللون ومن ثم تصبح بنفسجيةً أو سوداء اللون و تتألف من لبٍ صالحٍ للأكل يغطي النواة .

الأزهار ذات قنابات bracts  – الزهرة المذكرة ذات ست أسدية (مذكرة)  stamens   و ذات مدقةٍ رديمة  rudimentary pistil  ( مدقة مؤنثة ضامرة لا وظيفية) , أما الأزهار المؤنثة فتكون ذات  ثلاث مياسم  لا طئة (عديمة السويقة) sessile stigmas  .

الحامل الزهري spadix  يكون متشعباً و أفقي  .

□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□

■ نخيل الليوبولدينيا Leopoldinia

أزهار هذا النوع إما أن تحوي على أسدية stamens و إما أن تحوي مدقات pistils فقط وهذين النوعين من الأزهار يكونان مختلطين على الحامل الزهري spadix   ذاته , وهي عديمة الغلاف الزهري Spathe.

تحوي الزهرة المذكرة ست  أسدية stamens  ولا تحوي على رديم من الميسم rudiments of a stigma.

□ الرديم rudiment : الرديم هو جزءٌ من كائنٍ حي غير مكتمل النمو و غير وظيفي (أي أنه لا يقوم بأية وظيفة حيوية  ( مثال ذلك الثدي عند الذكر ).

أزهار هذا النخيل المؤنثة تحوي ثلاث مياسم لاطئة  sessile stigmas  (لاطئة = عديمة السويقة) ., كما تحوي الأزهار المؤنثة على  أسدية رديمة  rudimentary stamens  , أي أن الزهرة المؤنثة تحوي على بقايا أسدية مذكرة  (أسدية رديمة ) لا وظيفية و غير تامة النضج وذلك بخلاف الزهرة المذكرة التي لا تحتوي على بقايا ميسم مؤنث ( ميسم رديم) .

الحامل الزهري spadix في هذا النخيل يكون كثير التفرع  much-branched  .

لايحتوي هذا النوع من النخيل على أشواك spines ولا حديبات tubercles  , ولكنه يحتوي على ألياف متشابكة  netted fibers   تنشأ من أطراف  غمد عنق الورقة  sheathing petiole  و تغطي نصف الجذع الأعلى .

تحمل كل شجرة ثلاثة أو أربعة حواملٍ زهرية spadices .

 

■  ليوبولدينيا بلتشرا Leopoldinia pulchra :

أوراق هذا النخيل ريشية pinnate و تنشأ من قواعد أغمدة الأوراق أليافٌ متشابكة تغطي الجذع بغطاءٍ محكم من الألياف من الأعلى إلى الأسفل  .

الحوامل الزهرية spadices  في هذا النخيل متعددة و ضخمة و كثيرة التفرع much branched , أما الثمار فهي مرة المذاق  – جذع هذا النخيل أملسٌ جداً بخلاف ماهو سائدٌ في النخيليات .

لانجد هذا النخيل في الأمازون بعيداً عن مصادر المياه و لكنه لا ينمو في المناطق التي  تغمرها مياه الفيضان .

 

■ ليوبولدينا ماجور Leopoldinia major

جذع هذا النخيل يكون أثخن عند قاعدته مما هو عليه في الأعلى .

■ ليوبولدينا بياسابا Leopoldinia piassaba

تنتشر شجرة النخيل هذه في المناطق المستنقعية و مناطق الفيضانات .

أوراق هذا النخيل ريشية pinnate منتظمة – الوريقات leaflets  صلبة و مدببة و ملساء – الحامل الزهري  spadix ضخمٌ و كثير التفرع .

استطالات  أعناق الأوراق pitioles  متشابكة  interlaced  و تغطي الجذع بشكلٍ تام , و غطاء الجذع هذا ذو قيمةٍ تجارية منذ القدم حيث يستخدم في صنع مراسي القوارب حيث أنه لا يغرق في الماء كما أنه لا يبلى بتأثير الماء , كما تصنع من ألياف  شجرة النخيل هذه أليافٌ تدعى بألياف  البياسابا  Piassaba robes  .

تنشأ الألياف في هذه الشجرة عند قواعد الأوراق الجديدة .

الثمار كروية الشكل و صالحةٌ للأكل .

□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□

 

■ يوتيرب أوليراسيا Euterpe oleracea

ينمو هذا النخيل في المستنقعات  – جذعه أملسٌ و أحياناً يكون منحنياً و مقوساً – الأوراق ريشية pinnate مؤلفةٌ من وريقات  leaflets  توضع بطريقةٍ منتظمة – الأزهار بيضاء صغيرة تتوضع على حاملٍ زهري متفرع branched spadix  – و هذه الحوامل الزهرية spadices تنشأ من أسفل العمود الذي تشكله أغمدة أعناق الأوراق .

غلاف الحامل الزهري spathe أملسٌ و متساقط , حيث يتساقط بمجرد تفتح الحامل الزهري spadix  – الثمرة بحجم و لون ثمرة  برقوق السياج (خوخ الدب) sloe  وهي ثمرةٌ زلالية albuminous و تحوي نواةً صلبة , وهذه الثمار صالحةٌ للأكل.

 

 

■  يوتيرب كوتينغا  Euterpe cotinga

جذع هذا الصنف أهيف من جذع الصنف يوتيرب أوليراسيا Euterpe oleracea كما أن عدد الحوامل الزهريةspadices في هذا الصنف أقل و أصغر حجماً .

و كذلك فإن العمود المكون من القواعد الغمدية  sheathing base  للأوراق يكون في هذا الصنف أصغر , كما أنه يكون دائماً ذو لونٍ أحمر.

تتميز جذور هذا الصنف بأنها تظهر فوق سطح التربة مشكلةً  مخروطاً بارزاً .

ينمو هذا النخيل في المناطق الأكثر جفافاً في الأمازون في غابات  كوتينغا Cotinga  , وقد دعي هذا الصنف بهذا الاسم نسبةً إلى تلك الغابات .

□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□

■ أوينوكاربوس ديستيكوس Oenocarpus distichus

جذع هذا النخيل يكون أملساً و محاطاً بحلقات ringed  -الأوراق كبيرةٌ و طرفية terminal  و ريشية   الشكل  pinnate  أما قاعدتها فتكون محيطةً بالجذع بشكلٍ محكم , غير أنها لا تشكل  عموداً غمدياً   sheathing column  كما في النوع السابق.

تنشأ الحوامل الزهرية spadices  من أسفل الأوراق و تكون متفرعةً branched  و مدلاة بشكلٍ عمودي .

تتوضع الأزهار المذكرة و الأزهار المؤنثة في هذا النخيل على حامل زهريٍ واحد spadix  , غير أن الأزهار المؤنثة تكون أكثر وفرةً – غلاف الحامل الزهري spathe  يكون مضاعفاً و متساقطاً deciduous  – الأزهار تكون عديمة القنابات bracts .

الأزهار المذكرة تكون ذات  ست أسدية stamens  و  مدقةٍ رديمة  rudimrnts of pistil   (بقايا مدقةٍ مؤنثة ضامرة لا وظيفية) – أما الأزهار المؤنثة فتكون ذات ثلاثة مياسم لاطئة  sessile stigmas  و لكنها  لا تحوي أية أي أسديةٍ رديمة  rudiment of stamens  (بقايا أسدية مذكرة ضامرة ولا وظيفية).

غلاف الحامل الزهري spathe  ضخمٌ –مغزلي الشكل fusiform  و خشبي woody  و متساقط ,ذلك أنه يتساقط بمجرد خروج الحامل الزهري منه  , أي بمجرد تفتح الحامل الزهري .

الثمار صغيرةٌ و غير صالحةٍ للأكل.

 

 

■ أوينوكاربوس باكابا  Oenocarpus  baccaba

يتميز هذا الصنف بجذعه الأملس smooth-stemmed  المحاط بحلقات ringed  -أوراق هذا النخيل كبيرة و طرفية terminal  و ريشية الشكل pinnate  تتألف من وريقات leaflets طويلة تتوضع على مسافاتٍ منتظمة  على امتداد الضلع الأوسط للورقة midrib  .

تتساقط الأوراق عند موتها دون أن تترك أي أثر –غلاف الحامل الزهري spathe متساقط deciduous  -يستخرج من لب الثمار زيتٌ شبيه بزيت الزيتون .

 

■  أوينوكاربوس  باتاوا  Oenocarpus  patawa

جذع هذا النخيل أملس – أزهاره شبيهةٌ بأزهار إينوكاربوس باكابا  Enocarpus  baccaba  و ينتشر هذا الصنف في جميع أجزاء الأمازون.

 

■ أوينوكاربوس    ديستيكوس Oenocarpus distichus

دعي هذا الصنف بهذا الاسم لأنه مزدوج الأوراق distichous  , مما يميز هذا الصنف عن كل أنواع النخيل الأخرى.

□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□

■ نخيل الرافيا   Raphia :

الجذع قصيرٌ و ثخين و محاطٌ بالحلقات ringed  – الأوراق كبيرةٌ جداً – ريشية الشكل pinnate و تتألف كل ورقةٍ من وريقات leaflets  خطية lenear  (تتوضع بشكلٍ خطي).

تتوضع الأزهار المؤنثة و المذكرة بشكلٍ مختلط على الحامل الزهري spadix  ذاته – تحوي الأزهار المذكرة على عدة أسدية stamens  ولا تحتوي على أية مدقاتٍ رديمة rudiments of pistil  ( مدقات أنثوية ضامرة لا وظيفية) – الأزهار المؤنثة تحوي ثلاثة مياسم لاطئة sessile stigmas  (عديمة السويقة) , كما تحوي أسديةً (مذكرة) عقيمة barren stamens  .

ينشأ الحامل الزهري Spadix من بين الأوراق , وهو حاملٌ زهريٌ ضخم و كثير التفرع much branched  – الثمار مغطاةٌ بحراشف كبيرة متراكبة imbricated .

 

 

■ رافيا تيديجيرا  Raphia taedigera :

جذع هذا النخيل يمكن أن يكون أملساً , ويمكن أن يكون مسلحاً بأشواك مخروطية قوية –الأوراق مروحية الشكل fan-shaped  تشع من مركزٍ واحد  radiating from a centre  – الحامل الزهري spadix ضخمٌ و متشعبٌ بشكلٍ ريشي pinnately و ينشأ هذا الحامل الزهري من بين الأوراق – الثمار مغطاةٌ بحراشف متراكبة  فوق بعضها imbricated scales  و تكون هذه الحراشف متجهةً نحو الأسفل .

أوراقها ضخمة – تتألف كل ورقةٍ فيها من وريقات تتوضع بشكلٍ غير منتظم , و هذه الوريقات منحنيةٌ  في قمتها كما أن أطرافها مسلحةٌ بأشواك صغيرة (شويكات)  spinule  ضعيفة.

و تشبه أشواك هذا النخيل أشواك نخيل   الباتاوا Patawa  ولكنها أضعف و أدق منها – الحوامل الزهرية spadices  ضخمةٌ و متفرعة و مدلاة و تنشأ من بين الأوراق , و تكون هذه الحوامل الزهرية مغطاةٌ بأغمدة sheaths  شبيهةٌ بالقنابات  bract-like بدلاً من الغلاف الزهري spathe .

□ القنابة  bract : عبارةٌ عن ورقة تنشأ الزهرة أو العنقود الزهري من محورها أو أنها ورقةٌ تتوضع على الحامل الزهري و تضم الزهرة أو العنقود الزهري .

الثمار كبيرة و شبكية reticulated  تغطيها حراشف ضخمة , ومن المعتقد بأن أوراق هذا الصنف هي واحدة من أضخم الأوراق في المملكة النباتية.

تظهر الأزهار المذكرة على شجرةٍ منفصلة بينما تظهر الأزهار المؤنثة و الأزهار المخنثة hermaphrodite  على أشجارٌ أخرى .

الأغلفة الزهرية spaths  غير تامة , وهي عبارةٌ عن أغماد أنبوبية الشكل tubular sheaths  شبيهةٌ بالقنابات  bract-like .

تحوي الزهرة المذكرة ست أسدية stamens  , بينما تحوي الزهرة المؤنثة  ثلاثة مياسم stigma مفصصة و ست أسدية stamens  ناقصة .

□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□

■ نخيل الإيريارتيا Iriartea

□  يتوجب الانتباه إلى عدم الخلط بين النوع  Iriartea و بين   الإيريارتيا Iriarteeae التي هي  عشيرة من النخيل و ليست نوعاًًً.

الموطن: أمريكا الجنوبية.

جذع هذا النخيل يكون أسطوانياً أو منتفخ الجانب ventricose , كما أنه يكون محاطاً بالحلقات ringed .

تظهر جذور هذا النخيل فوق سطح التربة – الأوراق طرفية terminal  و ريشية الشكل pinnate  – الوريقات leaflets  مثلثية الشكل و مثلمة و غالباً ما تكون ملتفةً و ذات أعصابٍ شعاعية radiating nerves .

تشكل القواعد الغمدية sheathing bases  في هذا النخيل أعمدةً تحيط بالجذع كما هي الحال في نخيل اليوتيرب.

تنشأ الحوامل الزهرية spadices  في هذا النخيل من أسفل الأوراق وهي حوامل متفرعة .

تكون الأزهار المؤنثة في هذا النخيل  قليلةً و مختلطةً مع الأزهار المذكرة –غلاف الحامل الزهري spathe  غشائيٌ و غير مكتمل –تحوي الأزهار المذكرة  أسدية stamens  كما تحوي مدقةً رديمة rudiments of pistil  (مدقة مؤنثة ضامرة و لا وظيفية) – الأزهار المؤنثة  تحوي ثلاثة  مياسم لاطئة  sessile stigmas (عديمة السويقة) .

غلاف الحامل الزهري spathe يتساقط قبيل نضج الثمار – الثمار مرة المذاق و غير صالحةٍ للأكل .

□ يختلف هذا النخيل عن بقية أنواع النخيل الأخرى في ناحية وهي أن جذوع النخيليات الأخرى تتجه في البداية بشكلٍ رئيسي نحو النمو العرضي حتى إذا بلغ النمو العرضي للجذع حداً  معيناً  فإنه يتجه نحو النمو الرأسي دون أن يزداد قطر الجذع بعد ذلك عن ذلك الحد , و لهذا السبب فإننا نجد أن قطر شجرة النخيل التي ارتفاعها عشرين متراً لا يختلف عن قياس قطر جذعها عندما كان ارتفاعها مترين .

أما في نخيل الإيريارتيا Iriarteeae فالأمر مختلف حيث أن قطر جذعها قابلٌ للازدياد لاحقا عن حده الابتدائي الذي كان عليه عندما كانت شجرة النخيل هذه في بداية حياتها .

بينما جذوع النخيليات الأخرى تزداد ارتفاعاً و لكنها لا تزداد ثخانةً عن حدها الابتدائي .

 

 

■ إيريارتيا سيتيجيرا    Iriartea setigera

صنفٌ صغيرٌ من النخيل جذعه رفيع لايتجاوز قطره قطر معصم اليد وهو ذو سطحٍ أملس و محاطٍ بالحلقات ringed  – تظهر الجذور فوق مستوى سطح التربة –الأوراق ريشية pinnate  تتألف كل ورقة من وريقات leaflets  مثلثية الشكل – أعناق الأوراق  petioles تكون مغطاةً بالشعر – الحوامل الزهرية spadices  ذات عنقٍ طويل و تنشأ من بين الأوراق أو من تحتها .

 

■  إيريارتيا إيكسوريزا   exorhiza Iriartea

جذع هذا النخيل أملس حيث لا تترك الأوراق المتساقطة أية حلقات أو ندباتٍ ورائها –الأوراق كبيرة  و ريشية الشكل pinnate تتألف من وريقاتٍ leaflets  مثلثية الشكل و مثلمةٌ بشكلٍ عميق , وهذه الوريقات تتوضع على زوايا مختلفة من الضلع الأوسط .

تشكل أغمدة أعناق الأوراق sheathing leaf-stalks  عموداً غمدياً منتفخا عند القاعدة وهو ذو لونٍ أخضر.

تنتج هذه الشجرة نحو ثلاثة أو أربعة حوامل زهرية spadices  تنمو نحو الأعلى إنطلاقاً من الجذع في المنطقة التي تقع تحت عمود الأوراق leaf-column  , وهو العمود الذي يحيط بالجذع و الذي يتشكل من تجمع أغمدة الأوراق التي تلتف حول الجذع .

الثمار مرة المذاق و غير صالحة للأكل ( غير أن بعض أنواع الطيور تقتات عليها).

تتميز نخيليات إيريارتيا إيكسوريزا   Iriartea exorhiza بأن معظم مجموعها الجذري يكون فوق مستوى سطح التربة , وهذه الجذور تنشأ مباشرةً من الجذع باتجاه الأعلى , بمعنى أن الجذور الأحدث تنشأ من نقاطٍ في الجذع أعلى من النقاط التي نشأت منها الجذور القديمة , و بعد ذلك فإن فإن هذه الجذور تنحني نحو الأسفل إلى أن تلامس سطح التربة حيث تنقسم عندها إلى  جذيرات rootlets  تنغرس في التربة.

و عند نشوء جذورٍ حديثة فإن الجذور القديمة تموت و تتعفن .

أخشاب هذا النخيل شديدة الصلابة من الخارج و لكنها غضةٌ من الداخل .

 

 

 

■ إيريارتيا فينتريكوزا  Iriartea ventricosa

يتضاعف قطر جذع هذه النخلة عند منتصفها أو عند قمته  , و يطلق هذا النخيل جذوراً هوائية  air-roots  تشكل كتلةً مخروطية – الأوراق ضخمةٌ جداً و تتألف من وريقات leaflets  مثلثية الشكل – العمود الورقي leaf-column (الذي يتألف من تجمع أغماد أعناق الأوراق)  ثخينٌ جداً و منتفخ  وهو ذو لونٍ أخضر مائل للزرقة – الغلاف الزهري spathe  هلالي الشكل lunate  و منحني نحو الأسفل – الحوامل الزهرية صغيرةٌ و متفرعة – أخشاب هذا النخيل شديدة الصلابة – ثقيلة و سوداء اللون.

 

■ نخيل الموريشيا Moriche Palm  :

 

■ موريشيا بوميلا Mauritia pumila

الجذع محاطٌ بالحلقات و مسلحٌ بأشواك مخروطية  قوية –الأوراق صغيرة و قليلة العدد – أعناق الأوراق petioles  طويلةٌ و غمدية sheathing عند قاعدتها الممتدة persistent و التي تغطي الجذع بعد تساقط الأوراق.

الجذع شائك – الحامل الزهري spadix  طويلٌ و متشعب.

 

 

■ موريشيا غراسيليس  Mauritia gracilis

الجذع محاطٌ بحلقاتٍ مكونة من أشواك مخروطية – الحوامل الزهرية spadices  تنشأ من بين الأوراق وهذه الحوامل الزهرية كثيرة التفرع much-branched  – تنتج هذه الشجرة كمياتٍ وفيرة من الثمار الصالحة للأكل.

 

■  موريشيا أكيولياتا Mauritia aculeate

تنمو هذه الشجرة في مناطق المستنقعات في أمريكا الجنوبية .

الجذع مسلحٌ بأشواك خشبية مخروطية طويلة–الأوراق صغيرة و تتألف من وريقات leaflets  منحنيةٌ عند أطرافها و متحدةٌ مع بعضها عند القاعدة – أعناق الأوراق petioles طويلةٌ و متساقطة  deciduous حيث تتساقط الورقة بأكملها من الجذع.

– الضلع الأوسط midrib  و حواف الوريقات تكون مسلحةً بأشواك ضعيفة.

الحوامل الزهرية spadices  صغيرةٌ و  قائمة و تنشأ من بين الأوراق .

 

■  موريشيا كارانا  Mauritia carana

شجرة نخيلٍ ذات جذعٍ أملس smooth-stemmed  محاطٍ بالحلقات ringed  -الوريقات ليست مفصصةً بشكلٍ عميق – تتحد هذه الوريقات مع بعضها عند القاعدة حيث يكون الثلث الأول من كل وريقة متصلٌ مع الثلث الأول من الوريقات المجاورة – عنق الورقة ضخمٌ و مستقيم و أسطواني الشكل   قاعدته ممتدة  persistent  بحيث تغطي جزءاً من الجذع , كما تنشأ من قاعدته ألياف تغطيه كما هي الحال في الصنف   ليوبولدينا بياسابا  Leopoldinia piassaba  – تنشأ الحوامل الزهرية من بين الأوراق و تكون منتصبة.

 

■ موريشيا فليكسوزا Mauritia flexuosa

الجذع أسطواني الشكل بشكلٍ كامل , وهو أملسٌ و مستقيم , غير أنه أحياناً يكون منتفخاً في وسطه أو قمته , بينما يكون جزؤه السفلي هو الجزء الأقل ثخانة –الأوراق مروحية الشكل fan-shaped  ضخمة – عنق الورقة مستقيمٌ و ثخينٌ و منتفخٌ عند قاعدته حيث يحيط بالجذع .

تنشأ الحوامل الزهرية spadices من بين الأوراق , وهي حوامل ضخمة و متفرعةٌ بشكلٍ ريشي pinnately branched .

الثمرة بحجم التفاحة الصغيرة , وتكون مغطاةً بحراشف  ملساء متشابكة  smoth reticulated scales  , و تحت تلك الحراشف يتوضع اللب.

 

 

■ ليوبيدوكاريتيم Leopidocarytim

الجذع غير مسلح بالأشواك أو الحدبات  tubercles , كما أن الحلقات تحيط بها بشكلٍ عميق  ringed  .

الأوراق مروحية الشكل fan-shaped  و ذات أعناقٍ  petioles  رقيقة و أغماد sheaths طويلة و منتفخة .

تظهر الأزهار المذكرة على شجرةٍ منفصلة بينما تظهر الأزهار المؤنثة و المخنثة hermaphrodite  على أشجار أخرى – الغلاف الزهري spathe  غير تام و شبيهٌ بالقنابة bract-like  – الأزهار المذكرة  تحوي ست  أسدية stamens  -الأزهار المؤنثة  تحوي ثلاثة مياسم لاطئة sessile stigmas و ست أسدية stamens ناقصة .

الحوامل الزهرية spadices  متفرعة بشكلٍ ريشي  pinnately branched  و تنشأ من بين الأوراق – الثمار محاطةً بحراشف متراكبة imbricated scales .

 

 

■ نخيل جينوما   Geonoma – Geonomea

ينتشر هذا النخيل في أمريكا الجنوبية في مناطق يتراوح ارتفاعها ما بين مستوى سطح البحر و 2000 m متر فوق مستوى سطح البحر.

جذع هذا النخيل أملس و محاطٍ بحلقات ringed  وهو شبيهٌ بالقصب reed-like stem .

تظهر الأزهار المؤنثة و الأزهار المذكرة على أشجار مستقلة , و في أحيان نادرة تظهر الأزهار المؤنثة و المذكرة  على  عناقيد زهرية مستقلة في الشجرة ذاتها , بمعنى أن الشجرة الواحدة يمكن أن تنتج عناقيد زهرية مؤنثة و عناقيد زهرية مذكرة .

الغلاف الزهري spathe  صغيرٌ و غير مكتمل – الزهرة المذكرة تحوي ست أسدية stamens  كما تحوي كذلك مدقةً (أنثوية ) رديمة  rudimentary pistil  (مدقة أنثوية  ضامرة لا وظيفية) , أما الزهرة المؤنثة فتحوي ثلاث مياسم stigmas  و ستة أسديةٍ ضامرة abortive stamens  .

الأوراق ريشيةٌ pinnate كبيرة منتظمة , أي أن الوريقات leaflets تتوضع على أبعاد منتظمة على الضلع الأوسط midrib .

الحوامل الزهرية spadices  متفرعة – الأغلفة الزهرية spathe  مضاعفة – الثمار صغيرة .

 

■ جينوما ريكتيفوليا  Geonoma rectifolia

تظهر العناقيد الزهرية spadices  من محاور الأوراق السفلية , وهي عناقيد متفرعة – الثمار صغيرة سوداء اللون و كروية – نميز نخيل   جينوما ريكتيفوليا  عن نخيل جينوما بانيكوليجيرا Geonoma paniculigera   من خلال وريقاته leaflets التي تكون ضيقةٌ و طويلةٌ جداً , ومن خلال حوامله الزهرية spadices التي تكون أقل تفرعاً – تظهر الحوامل الزهرية في هذا النخيل تحت مستوى الأوراق .

 

■ جينوما بانيكوليجيرا Geonoma paniculigera

الحامل الزهري spadix كبيرٌ و كثير التفرع much branched  و متهدل وذو غلافٍ زهري spathe  غض.

 

■ جينوما مالتيفلورا    Geonoma multiflora

جذع هذا النخيل يشبه القصب reed-like  , وهذا الجذع يكون محاطاً بالحلقات بشكلٍ منتظم regularly ringed – الأوراق كبيرةً جداً وهي أوراقٌ ريشية الشكل pinnate و منتظمة حيث تتوضع الوريقات leaflets  على مسافاتٍ ثابتة فيما بينها على الضلع الأوسط midrib – الوريقات الطرفية تكون الأكبر حجماً – عنق الورقة petiole يكون أملساً – القواعد الغمدية sheathing bases  تكون ذات هامش ٍ ليفي ممتد – الحوامل الزهرية spadices تنشأ من بين الأوراق , وهي حوامل متفرعة.

 

■ نخيل الليبيدوكاريوم  تينت  Lepidocaryum tentte

هذا النخيل قد يكون أصغر نخيلٍ ذو أوراق مروحية  fan-leaved palm  جذعه أملس و ذو حلقات ringed  , كما أنه متموج , ولا يزيد ثخن جذع هذا النخيل عن ثخن الإصبع – أوراق هذا النخيل لامعة و  تتألف من وريقات ضيقة  متهدلة – الأغمدة القاعدية sheathing bases  للأوراق منتفخة و متطاولة – الحوامل الزهرية spadices صغيرة – الثمار حرشفية scaled مثل ثمار نخيل الموريشيا Mauritia  و هي صغيرةٌ بحجم حبة البندق.

 

■  نخيل المانيكيريا Manicaria

تنمو شجرة النخيل هذه في الأمازون على مستوى سطح البحر.

جذع هذا النخيل قصيرٌ و ثخين و محلق ringed  بشكلٍ غير منتظم – الأوراق كبيرةٌ جداً كاملة و قاسية – الغمد القاعدي sheathing base  يكون ممتداً persistent    ولذلك فإن هذه الأغمدة تغطي الجذع – الحوامل الزهرية spadices  متفرعة  قائمة  و تنشأ من بين الأوراق .

تظهر الأزهار المؤنثة و المذكرة على حامل زهري spadix  واحد – الغلاف الزهري spathe  يكون  مغزلي الشكل fusiform  – ليفي و غير مكتمل .

الأزهار المذكرة تحوي عشرات الأسدية stamens  -الأزهار المؤنثة تتوضع تحت الأزهار المذكرة و تحوي ثلاثة مياسم لاطئة  sessile stigmas  (عديمة السويقة) , كما تحوي إحدى عشر سداةً (مذكرة) رديمة rudimentary stamens  (ضامرة لا وظيفية) .

الثمار كبيرةٌ و قاسية و مغضنة (مجعدة) rugose ثلاثية الفصوص  three-lobed  و تحوي ثلاث بذور (ثلاثية البذور) Three-seeded  , وهي من الحالات النادرة في النخيليات نوعاً ما  .

 

 

■ نخيل المانيكاريا ساكسيفيرا  Manicaria saccifera

يستوطن هذا النخيل  مناطق المستنقعات في الأمازون .

الجذع محلقٌ ringed بشكلٍ عميق- الأوراق كبيرةٌ جداً و هي كاملةٌ و صلبة  و مثلمة furrowed  و ذات حوافٍ مسننة serrated – أعناق الأوراق petioles  ذات غمدٍ ممتدة  persistent  , وغالباً ما تغطي هذه الأغمدة الممتدة الجذع من الأعلى وصولاً إلى سطح التربة – الحوامل الزهرية spadices  تنشأ من بين الأوراق وهي متفرعةٌ و متهدلة – الثمار ثلاثية الفصوص three-lobed  و ذات غلافٍ مغضن ( متجعد ) rugose أو محلم papillated.

الغلاف الزهري spathe  مغزلي الشكل fusiform  و كامل , و هو غلافٌ  ليفي و بني اللون , و نتيجة نمو الحامل الزهري spadix فإن هذا الغلاف الليفي يتمزق – غير أن الحامل الزهري يفشل أحياناً في تمزيق الغمد الليفي fibrous sheath  مما يؤدي إلى تعفن و موت الأزهار – تظهر الأزهار المذكرة في الأجزاء العلوية من الحامل الزهري spadix .

من المعتقد بأن هذا النخيل ينتج أكبر أوراق مكتملة في العائلة النخيلية  .

 

 

■ نخيل الديسمونكوس Desmoncus

لا نجد هذا النخيل في المناطق التي يزيد ارتفاعها عن ألفي متر فوق مستوى سطح البحر .

جذع هذا النخيل مرنٌ و معترش climbing  و شائك  و يشبه جذع نخيل الكالامي Calami- الأوراق متبادلة alternate  ريشية الشكل pinnate  غمدية sheathing  وذات أشواكٍ خطافية (معقوفة) و طويلة تتوضع مكان الوريقات الطرفية terminal leaflets .

العناقيد الزهرية spadices  متفرعة – الغلاف الزهري spathe  مضاعف ٌ و مغزلي الشكل fusiform – أو منتفخ الجانب ventricose .

 

الأزهار المذكرة تظهر في الأجزاء العلوية من الحامل الزهري spadix  – قواعد أعناق الأوراق petioles تنبسط مكونةً  أغماد غشائيةً  membranous sheaths  طويلة – الحوامل الزهرية         spadixتتوضع على أعناق طويلة وهي تنشأ من محاور الأوراق – الأغلفة الزهرية spathes ممتدة persistent  و منتفخة الجانب ventricose  و شائكة – الثمار غير صالحةٍ للأكل .

الغلاف الزهري spathe  مغزلي الشكل fusiform  خشبي و متساقط deciduous  – الأزهار المذكرة تحوي ست أسدية stamens  و عدة مآبر  anther  (المئبر هوجزء السداة الذي يحوي غبار الطلع) , أما الأزهار المؤنثة فهي ذات مرودٍ style قصير و تحوي ثلاثة مياسم stigmas  و ست أسدية رديمة  rudiments of stamens  (بقايا أسدية مذكرة ضامرة و لاوظيفية ) .

 

 

■ ديسمونكوس ماكروكانثوس Desmoncus macroacanthus

جذع هذا النخيل نحيل و هش و مرن و متسلق حيث يتسلق الأشجار المجاورة أو أنه ينمو زاحفاًً على التربة , وهو مسلحٌ بأشواك حدبية tubercular .

تتوضع أوراقه  على امتداد الجذع بشكلٍ متناوب alternately  وهي أوراقٌ ريشية pinnate  – تتألف كل ورقةٍ من عدة وريقات leaflets  تتوضع على الضلع الأوسط midrib  , وهي مسلحةٌ بأشواك قوية متجهةٌ نحو الخلف – وهذه الوريقات تكون ذات حوافٍ متموجة أو مجعدة.

 

 

■ نخيل باكتريس  Bactris

جذع هذا النخيل رقيقٌ جداً و محاطٌ بالحلقات ringed  و أملس مع وجود بعض الأشواك على سطحه- الأوراق طرفية terminal  ريشيةً  pinnate  أو تامة , أما قواعدها  فهي غمديةً sheathing  و شائكة .

الأزهار المذكرة و الأزهار المؤنثة  تتوضع على الحامل الزهري spadix ذاته  , غير أن الأزهار المؤنثة تكون أكثر وفرةً في الأجزاء الدنيا بينما تكون الأزهار المذكرة أكثر وفرةً في الأجزاء العليا من العنقود الزهري – الغلاف الزهري spath يكون مضاعفاً : الجزء الخارجي يكون قصيراً و غشائياً , بينما الجزء الداخلي يكون مكتملاً و خشبياً – تحوي الأزهار المذكرة في هذا النخيل عدة أسدية  stamens  بينما تحوي الأزهار المؤنثة  ثلاثة مياسم  لاطئة  sessile stigmas  كما تحوي بقايا أسدية stamens (مذكرة) تكون على شكل حلقةٍ رديمة rudimentary ring  .

الأغلفة الزهرية spathes  شائكة – الحوامل الزهرية spadix  متفرعة و تنشأ من محاور الأوراق –الثمرة صغيرةٌ و كروية –لب الثمرة صالحٌ للأكل.

 

■ باكتريس  إنتيغريفوليا  Bactris integrifolia

جذع هذا الصنف أملسٌ و متمفصل jointed  وهو  بثخن الإصبع الصغير – الأوراق طرفية و قليلة العدد و غير متشققة بشكلٍ عميق – أعناق الأوراق petioles  و قواعدها الغمدية  sheathing bases  شائكة – الحوامل الزهرية spadices  صغيرةٌ و قائمة و تكون منقسمةً إلى فرعين two-branched  , و تنشأ هذه الحوامل الزهرية من بين القواعد الغمدية الممتدة persistent sheathing bases  من تحت الأوراق – الغلاف الزهري spathe  ممتدٌ persistent  و مغطىً بالأشواك .

 

■  باكتريس ماراجا  Bactris maraja

من أضخم أصناف النوع  باكتريس – يستوطن هذا الصنف ضفاف نهر الأمازون المعرضة للفيضانات –ثماره شبيهةٌ بثمار العنب الأسود وهي ذات مذاقٍ حامضيٍ خفيف subacid – تكون عناقيد هذا النخيل مدلاةً بشكلٍ قريب من سطح الماء ولذلك يتم قطافها باستخدام القوارب .

 

■ باكتريس سيمبليسيفرونس   Bactris simplicifrons

جذع هذا النخيل يشبه جذع الصنف  باكتريس تينويس   Bactris tenuis   – أوراقه طرفية  تتألف من وريقة leaflet واحدة عريضة مشقوقة bifid  , أو تتألف من وريقتين طرفيتين متقابلتين – أعناق الأوراق petioles  و قواعدها الغمدية sheathing bases  مغطاةٌ بأشواك كثيفة – الحوامل الزهرية spadices  و قواعدها الغمدية sheathing bases مغطاةٌٍ بأشواك كثيفة –الحوامل الزهرية spadices  تنشأ من تحت الأوراق وهي غير متفرعة و منحنية نحو الأسفل – الأغلفة الزهرية spathes تتوضع بشكلٍ أفقي أو قائم و هي ملساءٌ و ممتدة persistent .

 

 

 

 

■ باكتريس  إيلاتيور Bactris elatior

تغطي الجذع أشواكٌ صغير متناثرة – الأوراق ريشية منتظمة  regularly pinnate  و تتألف من وريقات leaflets عريضة – أعناق الأوراق petioles  و قواعدها الغمدية sheathing bases  مغطاةٌ بالأشواك – الحوامل الزهرية spadices  تنشأ من بين الأوراق السفلية , وهي متفرعة و متهدلة و ذات أعناقٍ طويلة الأغلفة الزهرية spathes  مغزلية الشكل fusiform و شائكة spiny و ممتدة persistent (بحيث تغطي الجزع أو جزءاً منه) .

 

■  باكتريس مارايارانا Bactris marayarana

باكتريس  ماكروكانثا Bactris macroacantha

الأوراق ريشيةً غير منتظمة  irregularly pinnate – الوريقات leaflets  تتوضع على زوايا مختلفة من الضلع الأوسط midrib  – أعناق الأوراق petioles  مسلحةٌ بأشواك و كذلك حال القواعد الغمدية sheathing bases .

 

 

■ باكتريس بيكتيناتا  Bactris pectinata

الباكتريس بيكتيناتا نخيلٌ شائك صغير الحجم ينمو في غابات كاتينغا Catinga forest .

الجذع رقيقٌ أملس  و محاطٌ بالحلقات ringed  أو متمفصل jointed  – جميع أجزاء هذا النخيل الهوائية : أعناق الأوراق petioles  و الأغماد  sheaths  و الأغلفة الزهرية spathes شائكة .

الأوراق ريشيةً منتظمة regularly pinnate  و تتألف من وريقات leaflets  طويلةٌ و ضيقة و مدببة و مغطاةٌ في جزئها السفلي بالشعيرات – القواعد الغمدية sheathing bases  لأعناق الأوراق petioles  ممتدة persistent  تغطي الجذع – الحوامل الزهرية spadices تنشأ من بين أغماد الأوراق الممتدة persistent leaf-sheaths .

الغلاف الزهري spathe ليفي – الثمار صغيرةٌ جداً و غير صالحةٍ للأكل .

 

■ باكتريس ماكروكاربا  Bactris macrocarpa

الجذع أملس و شبيهٌ بالقصب reed-like  , كما يشبه كذلك جذع نخيل الجينوما  Genomas و يحوي القليل من الأشواك التي تتوضع عند نقاط التمفصل  the joints  – الأوراق طرفية terminal  ريشية pinnate  -الوريقات leaflets  عريضةٌ عند قاعدتها و تتوضع على الضلع الأوسط midrib  – الوريقات الطرفية تكون الأعرض – أعناق الأوراق petioles  و الأغماد sheaths  تكون مغطاةً بالأشواك – الحوامل الزهرية spadices  صغيرةٌ و متفرعة – الغلاف الزهري spathe أملسٌ و ممتد persistent  – الثمار كبيرة الحجم و غير صالحةٍ للأكل.

 

■  باكتريس تينويس   Bactris tenuis

نخيلٌ قزم جذعه أملسٌ و متمفصل jointed – الأوراق طرفية ريشية غير منتظمة irregularly pinnate  – الوريقات leaflets  مدببة و تتوضع على طرفي الضلع الأوسط midrib  ( أربع أو خمس وريقاتٍ من كل جهة ) و الوريقتين الطرفيتين تكونان الأعرض.

حوامل الأوراق petioles  و قواعدها الغمدية  sheathing bases  تكون مغطاةً بأشواك سوداء – العناقيد الزهرية spadices  تنشأ من تحت الأوراق , وهي عناقيد غير متفرعة – الغلاف الزهري spathe  مغزلي الشكل fusiform – ممتدٌ persistent و أملس .

 

 

■ نخيل  الغويليلما  Guilielma

جذع هذا النخيل يكون مسلحاً بأشواك اسطوانية سوداء تتوضع على شكل حلقاتٍ منتظمة – الأوراق طرفية و ريشية pinnate , و لكنها تكون مكتملةً  ( غير مشققة  و لا تتألف من وريقات) في النباتات الفتية .

أعناق الأوراق  petioles  شائكة – الحوامل الزهرية spadices  متفرعةً و تنشأ من تحت الأوراق – الثمار كبيرة الحجم و صالحةٌ للأكل .

الأزهار المذكرة و المؤنثة تتوضع بشكلٍ مختلط على الحامل الزهري spadix  ذاته – الأغلفة الزهرية spathes  مضاعفة : الغلاف الخارجي مشقق bifid  , أما الغلاف الداخلي فهو كاملٌ و خشبي .

الأزهار المذكرة تحوي ست أسدية  stamens  , كما تحوي مدقةً (أنثوية) رديمة  rudimentary pistil  ( مدقة أنثوية ضامرة لا وظيفية) – الأزهار المؤنثة تحوي ثلاثة مياسم لاطئة sessile stigmas  (عديمة السويقة) , ولكنها لا تحوي أي أسدية (ذكرية) رديمة  rudiment of stamens  ( أسدية ذكرية ضامرة لاوظيفية) .

 

 

■  غويليما سبيسيوزا  Guiliema speciosa :

الجذع أسطواني الشكل و مسلحٌ بأشواك إبرية طويلةٌ و  حادة تتوضع على شكل حلقات  ولذلك لا يمكن تسلق جذع هذا النخيل لجني ثماره – الأوراق طرفية ريشية pinnate  و متهدلة , أما الوريقات leaflets فإنها تتوضع على زوايا مختلفة من الضلع الأوسط midrib  , وهي مجعدةٌ و متموجة .

الأوراق في النباتات الفتية تكون مكتملةً ( غير مفصصة ) .

الحوامل الزهرية spadices  تنشأ من تحت الأوراق – الأغلفة الزهرية spathes  منتفخة الجانب ventricose  , كما تكون خشبيةً و ممتدة persistent  بحيث تغطي الحامل الزهري spadix بأكمله  .

أخشاب هذا النخيل شديدة الصلابة  تثلم أية فأسٍ تستخدم في قطعها .

ثمرة هذا النخيل بحجم ثمرة المشمش .

 

 

■ نخيل  الأكروكوميا  Acrocomia

يستوطن هذا النخيل أمريكا الجنوبية و البرازيل بشكلٍ خاص .

جذع هذا النخيل شائك – أوراقه ريشية pinnate  متهدلة – أعناق الأوراق petioles  شائكة – الحامل الزهري spadix  متفرع- الثمار صالحةٌ للأكل .

تتوضع الأزهار المؤنثة في داخل الحامل الزهري بينما تتوضع الأزهار المذكرة في الجهة الخارجية للحامل الزهري spadix ذاته – الحامل الزهري spathe  كاملٌ و خشبي – الأزهار المذكرة تحوي ست أسدية stamens  و مدقةً رديمة  rudimentary pistil  ( مدقة مذكرة ضامرة ولا وظيفية) , بينما تحوي الأزهار المؤنثة مرود style  قصير و ثلاثة مياسم stigmas  و حلقة من الأسدية العقيمة abortive stamens .

 

 

■ أستروكاريوم  Astrocaryum

لانجد هذا النخيل في مناطق يتجاوز ارتفاعها 2000 m متر فوق مستوى سطح البحر  .

تغطي الأشواك الحادة أوراق هذا النخيل و أغلفته الزهرية spathes و الحوامل الثمرية .

الأزهار المؤنثة قليلة العدد و تتوضع تحت الأزهار المذكرة على الحامل الزهري spadix  ذاته – الغلاف الزهري spathe  كاملٌ و خشبي – الأزهار المذكرة تحوي ست أسدية stamens  و مدقةٌ رديمة  rudimentary pistil  ( مدقة مؤنثة  ضامرة و لا وظيفية) .

الأزهار المؤنثة تحوي ثلاثة مياسم stigmas  , وحلقةً من الأسدية الرديمة rudimentary stamens  – تغطي الجذع حلقاتٍ من الأشواك –الأوراق كبيرة و ريشية pinnate  – أعناق الأوراق petioles  شائكةً جداً – الحوامل الزهرية spadices  متفرعة .

 

■ أستروكاريوم  هيميلي   Astrocaryum himile

هذا الصنف ذو جذعٍ قصير .

الأوراق ريشية pinnate  -الضلع الأوسط midrib  و أعناق الأوراق petioles  تكون مسلحةً بأشواك طويلة أسطوانية تتجه في اتجاهاتٍ مختلفة.

الحوامل الزهرية spadices  تنشأ من بين الأوراق – الأغلفة الزهرية spathes  مغطاةٌ بالأشواك – الثمار مغطاةٌ بالأوبار وهي ذات لونٍ برتقالي و غير صالحةٍ للأكل.

 

■ أستروكاريوم أكولي Astrocaryum acaule

نخيلٌ عديم الجذع حيث تنبعث الأوراق مباشرةً من الأرض –الأوراق ريشية pinnate  -الوريقات ضيقة و متهدلة تتجمع في مجموعات تتألف كلٌ منها من 3 أو 4 وريقات تتوضع على الضلع  الأوسط midrib  – تغطي أشواكٌ سوداء طويلة تتجه نحو الأسفل الضلع الأوسط midrib و أعناق الأوراق prtioles  , وكذلك تغطي الأشواك الجهة السفلية للوريقات –  الحامل الزهري spadix  متفرع و ينشأ من بين الأوراق –الغلاف الزهري spathe مغزلي الشكل fusiform , وهذا الحامل يكون قائماً ثم ينثني في النهاية مشكلاً  قلنسوةً فوق الثمار , وهو مغطىً بأشواك كثيفة .

 

■ أستروكاريوم  جاواري Astrocaryum  jauari

الجذع مسلحٌ بحلقاتٍ منتظمة من الأشواك – الأوراق طرفية – الضلع الأوسط midrib  و الأغمدة sheaths  تكون مغطاةً بأشواك سوداء طويلة – الحوامل الزهرية spadices متفرعة – الثمار غير صالحةٍ للأكل.

 

■  أستروكاريوم  توكوما   Astrocaryum tucuma

الجذع مسلحٌ بحلقاتٍ من الأشواك السوداء –الأوراق طرفية ريشية منتظمة regularly pinnate – الضلع الأوسط midrib  و أعناق الأوراق petioles شائكة – القواعد الغمدية sheathing bases  لأعناق الأوراق منتفخة  في الموقع الذي تنشأ فيه من الجذع- الحامل الزهري spadix متفرعٌ , وهو ينشأ من بين الأوراق .

 

■ الأستروكاريوم الشائع  Astrocaryum vulgare

الجذع مغطى بحلقاتٍ من الأشواك السوداء التي تتوضع على مقربةٍ من بعضها البعض – الأوراق طرفية   و ريشية منتظمة  regularly pinnate  – الوريقات leaflets  متهدلة – كلٌ من الضلع الأوسط midrib  الذي تتوضع عليه الوريقات و أغمدة أعناق الأوراق مغطاةٌ بأشواك طويلة كثيفة – أطراف الوريقات مسلحةٌ بالأشواك – الحامل الزهري spadix متفرع – الغلاف الزهري ممتد persistent .

 

■  أستروكاريوم  جيناكانثوم  gynacanthum Astrocaryum

الجذع محاطٌ بأشواك سوداء طويلة تتوضع على شكل حلقاتٍ غير منتظمة و تكون متجهةً نحو الأسفل –الأوراق طرفية ريشية pinnate-  الوريقات leaflets  منتظمة – الوريقتين الطرفيتين تكونان أقصر و أعرض – قواعد أعناق الأوراق prtioles غمديةً sheathing  و شائكة – الحوامل الزهرية spadices  تنشأ من قواعد الأوراق السفلية , وتكون قائمةً عند الإزهار و لكنها تتدلى  بتأثير وزن الثمار – الحوامل الزهرية شائكة – الغلاف الزهري spathe ممتد persistent – الثمار حمراء اللون و غير صالحةٍ للأكل.

 

■ أستروكاريوم  مارمارو  murumuru Astrocaryum

ينمو هذا النخيل في مناطق الفيضانات في الأمازون الأدنى .

الجذع محاطٌ بحلقاتٍ تتوضع بشكلٍ غير منتظم irregularly ringed  , كما أنه مغطى بأشواكٌ سوداء حادة –الأوراق طرفية –ريشية  منتظمة regularly pinnate – الوريقات الطرفية تكون أقصر و أعرض – أعناق الأوراق petioles و القواعد الغمدية sheathing bases  مغطاةٌ بأشواك سوداء حادة طويلة متجهة نحو الأسفل و يبلغ طول الشوكة الواحدة نحو 20 cm  سنتيمتر – – الحوامل الزهرية spadices تنشأ  من بين الأوراق وهي متفرعةٌ و شائكة و تكون قائمةً في مرحلة الإزهار و لكنها تنحني و تتدلى بتأثير وزن الثمار .

الأغلفة الزهرية spathes متساقطة deciduous  – الثمار صالحةٌ للأكل  – سويداء البذرة albumen أو لب البذرة kernel  شديدة الصلابة إلى درجةٍ شبيهةٍ بالعاج الخضري vegetable ivory  , ومع ذلك فإن الخنازير تستطيع التهامها .

 

 

■ أستروكاريوم أكيولياتوم   Astrocaryum aculeatum

تتوضع على جذع هذا النخيل حلقاتٌ من الأشواك على مسافاتٍ عشوائية –الأوراق طرفية ريشية منتظمة regularly pinnate  -الوريقات leaflets  ضيقة متهدلة –الوريقتين الطرفيتين أعرض من الأخريات –الضلع الأوسط  midrib  أملس و كذلك الوريقات , غير أن أغمدة أعناق الأوراق شائكةٌ جداً – الحوامل الزهرية spadices  متفرعة و تنشأ من تحت الأوراق –الأغلفة الزهرية spathes  منتفخةٌ و ممتدة persistent  و شائكة .

■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■

 

■  نخيل الأتيليا Attalea

الجذع أسطوانيٌ و أملس , غير أن هنالك أصنافٌٌ من هذا النخيل عديمة الجذع stemless species .

الأوراق ريشية منتظمة regularly pinnate  – القواعد الغمدية sheathing bases  لأعناق الأوراق ليفية .

ينشأ الحامل الزهري spadix من بين الأوراق السفلى – الثمار ليفيةٌ جافة .

تتوضع الأزهار المذكرة و المؤنثة على الحامل الزهري spadix ذاته – كما تتوضع الأزهار المذكرة كذلك على حوامل زهرية منفصلة أو على أشجار منفصلة –الأغلفة الزهرية spathes  مضاعفة , الجزء الداخلي يكون خشبياً و تاماً .

تحوي الأزهار المذكرة أسديةً stamens  و مدقةً رديمة  rudimentary pistil  ( مدقة مؤنثة ضامرة لاوظيفية) , بينما تحوي الأزهار المؤنثة  مروداً قصيراً و ثلاثة مياسم stigmas  و حلقةً كأسية من الأسدية الرديمة  rudimentary stamens  ( أسدية مذكرة ضامرة لاوظيفية) – أما البذور فإنها تستخدم كمصدرٍ للعاج الخضري vegetable ivory .

ينتج الصنف  أتاليا فونيفيرا  Attalea funifera  أليافاً شبيهةً بألياف نخيل   ليوبولدينيا بياسابا  Leopoldinia piassaba .

 

■ أتاليا سبيسيوزا  Attalea speciosa

الجذع مستقيم أسطواني الشكل و أملس-الأوراق طرفيةٌ كبيرة- ريشية منتظمة REGULARLY PINNATE  -الوريقات LEAFLETS  صلبة و تتوضع بشكلٍ متقاربٍ من بعضها على الضلع الأوسط  midrib – القواعد الغمدية  sheathing bases  لأعناق الأوراق  petioles  ممتدة persistent  بحيث تغطي أجزاء من الجذع , وفي الأشجار الفتية تغطي الجذع بشكلٍ كامل – الحوامل الزهرية spadices  متفرعة و  تنشأ من بين الأوراق .

الثمار كبيرة الحجم  – يتجه النبات الفتي إلى إنتاج أوراقٍ كبيرة قبل أن يقوم بتشكيل الجذع.

 

■ ماكسيميليانا  Maximiliana

جذع هذا النخيل أملس –أوراقه ضخمة , ريشية غير منتظمة  irregularly pinnate – قواعد أعناق الأوراق petioles ممتدة persistent  تغطي الجذع حتى الأرض –الأغلفة الزهرية spathes خشبيةٌ مكتملة –الحوامل الزهرية spadices  تنشأ من بين الأوراق السفلية .

بعض الحوامل الزهرية spadices في هذا النخيل لاتحوي إلا أزهاراً مذكرة بينما تحتوي  بعضها الأخرى أزهاراً مذكرة و أخرى مؤنثة تتوضع على الشجرة ذاتها –الأغلفة الزهرية spathes  كبيرةٌ مكتملة و خشبية –الأزهار ذات قنابات bracts  – تحوي الأزهار المذكرة  أسديةً  stamens  و مدقةً رديمة  rudimentary pistil  , بينما تحوي الأزهار المؤنثة مروداً style صغيراًً  و ثلاثة مياسم  stigmas , كما تحوي  أسديةً رديمة  rudimentary stamens .

 

■ ماكسيميليانا ريجيا  Maximiliana regia

الجذع ضخم أملس محاطٌ بالحلقات ringed –الأوراق ضخمة طرفية ريشية –الوريقات طويلةٌ متهدلة  تنتظم في مجموعات على الضلع الأوسط midrib  على زوايا مختلفة – قواعد أعناق الأوراق petioles ممتدة persistent   تغطي جزءاً من الجذع و أحياناً تغطي الجذع حتى الأرض – الحوامل الزهرية spadices  متفرعة و تنشأ من قواعد الأوراق السفلية –الأغلفة الزهرية spathes  مغزلية الشكل  spindle-like و منتفخة الجانب ventricose و خشبية –الثمار غضة ذات مذاقٍ حامضيٍ خفيف subacid –الأوراق ضخمةٌ جداً – الوريقات تتوضع بشكلٍ غير منتظم –الأغلفة الزهرية spathes  خشبيةٌ و ضخمة و تستخدم كسلال.

 

■  نخيل كوكوس  Cocos

ينتمي صنفٌ واحدٌ فقط من نخيل   الكوكوس  إلى العالم القديم وهو  نخيل جوز الهند .

جذع هذا النخيل أسطواني الشكل و أملس –الأوراق ضخمة ريشية منتظمة – الحامل الزهري spadix  متفرع .

الأزهار المؤنثة أقل وفرةً من الأزهار المذكرة وهي تتوضع تحت الأزهار المذكرة على الحامل الزهري spadix ذاته – الأغلفة الزهرية spathes مضاعفة , الغلاف الداخلي خشبي –الأزهار ذات قناباتbracts –الأزهار المذكرة  تحوي ست أسدية stamens , و مدقة  رديمة rudimentary pistil  -الأزهار المؤنثة ذات ثلاثة مياسم stigmas  .

 

 

■  كوكوس نوسيفيرا   Cocos nucifera – نخيل جوز الهند  Cocoa-nut.

الجذع أملسٌ و منحني على الأغلب- و هو أكثر ثخانة عند قاعدته- الأوراق طرفية terminal  ريشية منتظمة regularly pinnate –الوريقات leaflets صلبة  تتوضع على الضلع الأوسط midrib  بشكلٍ منتظم- تتوضع على القواعد الغمدية  sheathing bases  لأعناق الأوراق petioles  كتلٌ ليفية تشبه الأغلفة الزهرية sdpathes لنخيل  باسو – الحوامل الزهرية spadices تنشأ من بين الأوراق.

 

تم بعونه تعالى

د.عمار شرقية

 

 

 

 

 

 

الإعلانات

plant.kingdom1111@gmail.com

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.