المملكة النباتية – Plant kingdom

يسمح للمؤسسات و الأفراد بإعادة نشر الدراسات الموجودة على هذا الموقع شريطة عدم إجراء أي تعديل عليها .

أنواع من الفطر الزراعي mushroom (المشروم , عيش الغراب ) يمكن زراعتها على نشارة الخشب دون استخدام أجهزة تكييف , زراعة فطر الستروفاريا كوبينسيس Stropharia cubensis الطبي المحدث للهلوسة , زراعة فطر الفولفاريلا فولفاسيا Volvariella volvacea .

بسم الله الرحمن الرحيم
أنواع من الفطر الزراعي mushroom (المشروم , عيش الغراب ) يمكن زراعتها على نشارة الخشب دون استخدام أجهزة تكييف , زراعة فطر الستروفاريا كوبينسيس Stropharia cubensis الطبي المحدث للهلوسة , زراعة فطر الفولفاريلا فولفاسيا Volvariella volvacea .
ترجمة عمار شرقية
يسمح بإعادة نشر هذه الوثيقة الالكترونية بأي شكل من أشكال النشردون الرجوع لأية جهة .
الهدف من هذه الوثيقة الالكترونية :
بعد القرءة المتأنية لهذه الوثيقة الالكترونية ستكون قادراً بإذن الله على زراعة الفطر باستخدام تقنية زراعة النسج و باستخدام الأبواغ كما ستكون قادراً على زرعة المشروم الصالح للأكل من أصناف المشروم المحاري و أذن الخشب و مشروم شيتاكي .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
زراعة المشروم من الأصناف الزراعية :
المحارة oyster
شيتاكي shiitake
أذن الخشب wood ear
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
المجموعات الرئيسية للفطريات :
تنتمي الفطريات إلى مجموعات رئيسية هي :
□ الفطريات العفنية ( زايغو ميسيتس ) Zygomycetes – Zygomycota
□ الفطريات المنقوصة imperfect fungi
□ الفطريات الزقية ( أسكوميسيتس ) Ascomycetes
□ الفطريات الدعامية ( باسيديوميسيتس ) Basidiomycetes وإلى هذه المجموعة ينتمي المشروم الزراعي ( الفطر – عيش الغراب ) .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
□ الفطريات الزقية ( أسكوميسيتس ) Ascomycetes : مثل الخمائر yeast و الكمأة (الفقع )
Truffle .
■ تنتمي الكمأة ( الفقع ) Truffle إلى نمط الفطريات الزقية Ascomycetes .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■

ينتمي المشروم Mushrooms إلى مملكة الفطريات the kingdom of Fungi و ليس إلى المملكة النباتية لأنه لايقوم بعملية التركيب الضوئي .
يتألف الفطر من الميسيليوم ( الأفطورة ) mycelium والميسيليوم يشبه جذور النبات فهو عبارة عن شبكة خيطية filaments تتألف من عدد من الخيوط hyphae الدقيقة المتشابكة و يقوم الفطر بإنتاج الأبواغ spores وهي وحدات تكاثر الفطر أي أن الأبواغ في الفطر تماثل البذور عند النبات , وكل جزء منتج للأبواغ يتجاوز حجمه 1 ميليمتر يدعى بالمشروم .
ومن ناحية تغذي الفطريات فإنها تقسم إلى عدة أنواع هي :
□ الفطريات الرمية Saprophytes : وهي الفطريات التي تعتاش على تحليل الكائنات الميتة و تحولها إلى أسمدة عضوية صالحة لتغذية النبات .
إن الفطريات الرمية Saprophytic fungi تعتبر من الكائنات المفيدة حيث تقوم بتحليل أوراق الشجر المتساقطة و الخشب و الريش و الشعر و فراء الحيوانات الميتة .
و ينتمي المشروم المحاري Oyster mushrooms إلى نمط الفطريات الرمية حيث يقوم بالتغذي على الأخشاب الميتة و القش لذلك تتم زراعته في أوساط نمو غنية بالليغنوسيليلوز ligno-cellulose .
□ الفطريات المعايشة Symbionts : و هي الفطريات التي تقيم علاقات شراكة و تعايش و تبادل منافع مع الكائنات الأخرى الحية و بشكل خاص الأشجار حيث تتعايش بعض الفطور مع أشجار القيقب Acer و السحلبيات كنبات الأوركيد Orchids , و تحصل الفطريات من تلك النباتات على المواد الغذائية المصنعة و بالمقابل تقوم تلك الفطريات بامتصاص الماء و الأملاح المعدنية من التربة و تقدمها لتلك النباتات .
□ الفطريات الطفيلية Parasites : وهي الفطريات التي تعيش على حساب الكائنات الحية الأخرى دون أن تقدم أية منافع لتلك الكائنات لذلك فإن هذا النمط من الفطريات يعتبر من الكائنات الممرضة و المؤذية .
تتكاثر الفطريات بواسطة الأبواغ spores وهي عبارة عن حبيبات دقيقة صغيرة الحجم تتطاير في الهواء بأعداد هائلة و عندما تلامس وسطاَ مناسباً من حيث الرطوبة و الحرارة فإنها تنتش
Germinate كما يحدث لبذور النبات عندما نضعها في وسط رطب حيث تقوم تلك الأبواغ بتشكيل الميسيليوم mycelium وهو عبارة عن خيوط متشابكة تخترق الجسم الذي ينمو فيه الفطر كما هي حال جذور النبات و عندما يلتقي خيطان mycelia متوافقان جنسياً مع بعضهما البعض فإنهما يندمجان مع بعضهما البعض ليشكلا ميسيليوم ثانوي secondary mycelium
وهذا الأخير قادر على تشكيل الأجسام المنتجة لللأبواغ .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■

هل يتم إكثار المشروم الزراعي بواسطة الأبواغ ؟
من الناحية العملية يصعب إكثار الفطر الزراعي باستخدام الأبواغ لعدة أسباب فهي صغيرة الحجم إلى درجة يصعب التعامل معها كما أن خصائصها الوراثية يمكن أن تكون مختلفة عن خصائص الأبوين , كما أن أبواغ المشروم الزراعي بطيئة النمو بالنسبة للعفن البني مثلاً green moulds حيث لا تتمكن أبواغ المشروم الزراعي من منافسة أبواغ العفن البني ومن هنا تتأتى أهمية عمليات التعقيم التي ينبغي القيام بها أثناء زراعة المشروم الزراعي .
إن نجاح زراعة المشروم الزراعي يعتمد إلى حد كبير على مقدرتنا على تعقيم وسط النمو من الكائنات الأخرى المنافسة الفطرية و البكتيرية .
و للأسباب التي ذكرتها سابقاً فإننا لا نعتمد غالباً في زراعة المشروم الزراعي على الأبواغ بل نعتمد على زراعة خيوط الميسيليوم mycelium في وسط زراعي عقيم sterile ( معقم ) و تدعى خيوط الميسيليوم النامية في وسط عقيم باللقاح spawn , لكن هنالك حالات تستدعي اللجوء إلى استخدام الأبواغ في زراعة الفطر .
إن درجة الحرارة المثالية لنمو خيوط الميسيليوم هي بحدود 25 درجة مئوية كما أن زيادة تركيز غاز ثاني أوكسيد الكربون CO2 تزيد من نمو الميسيليوم .
وبعض سلالات المشروم المحاري كالسلالة Pleurotus ostreatus تبدأ في إنتاج الأبواغ عندما تنخفض درجة الحرارة بحدود 5 أو 10 درجات مئوية كما أن إنخفاض تركيز ثاني أوكسيد الكربون CO2 يشجع كذلك على إنتاج الأبواغ و كما تعلمون فإن الجزء الصالح للأكل في المشروم هو الجزء المنتج للأبواغ مع الساق الي تحمله .
إن نمو الميسيليوم الخيطي الذي يقوم بتحليل أوساط النمو و الحصول منها على المواد الغذائية يمكن أن يتم في الظلمة لكن دخول المشروم إلى طور إنتاج الأبواغ يتطلب توفر مقادير من الإضاءة .
أما بالنسبة لمشروم ( الشيتاكي ) shiitake و اسمه العلمي لينتينولا إيدوديس (Lentinula edodes) فإن تحفيزه على إنتاج الأبواع يستدعي غمر وسط النمو بالماء لمدة يوم واحد أو يومين .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
يقوم الميسيليوم الخيطي في المشروم بدفع المواد الغذائية نحو ساق و قلنسوة الفطر بآلية مشابهة لآلية احتراق الفتيل في المصباح فالنيران تجفف الفتيل مما يؤدي إلى صعود الزيت إلى الفتيل و طالما هنالك احتراق فإن هنالك جفاف في الفتيل و صعود لكميات جديدة من الزيت إلى الفتيل و نقص لكمية الزيت فإذا أطفئنا المصباح بقي الزيت على حاله دون نقصان .
وهذا يعني أن الجو الجاف نسبياً يساعد على صعود الماء و المواد الغذائية من الميسيليوم الخيطي باتجاه الجزء العلوي من المشروم أما الرطوبة الزائدة في الجو فإنها تمنع حدوث ذلك الأمر لذلك يوصى بعدم رش قلنسوات المشروم برذاذ الماء حتى لا تنقص كمية المحصول .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
و من عوامل نجاح زراعة المشروم أن نقوم باختيار سلالات من المشروم تتطلب ظروفاً حرارية مشابهة للظروف الحرارية السائدة في منطقتنا و يعتبر المشروم المحاري من أنواع المشروم التي تعيش في درجة حرارة بحدود 30 درجة مئوية لذلك فإنه قد يكون مناسباً للشرق الأوسط ومن أصناف ذلك المشروم التي يوصى بزراعتها في المناطق الدافئة :
Pleurotus cystidiosus
Pleurotus abalones
Pleurotus ostreatus var. florida
Volvariella volvacea
Agaricus bitorquis
Stropharia rugoso-annulata
و مشروم أذن الخشب ( لأنه ينموا كالأذن على جذوع الأشجار ) و اسمه العلمي :
Auricularia politricha
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
تتم زراعة المشروم على رفوف فوق بعضها تبعد عن بعضها البعض بمقدار 45 سنتيمتر
ويتوجب أن نغلق منافذ التهوية في غرف زراعة المشروم بشبك ذو فتحات ضيقة تمنع دخول الحشرات .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
تجهيز لقاح الميسيليوم (السرء ) Spawn
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
لقاح الميسيليوم Spawn : هو عبارة عن خيوط الميسيليوم النامية في وسط عقيم و كما ذكرت سابقاً فإن الميسيليوم يعتبر أحياناً وحدة الإكثار الرئيسية عند زراعة المشروم .
إن عملية تحضير اللقاح تتمثل في زراعة خيوط الميسيليوم المأخوذة من المشروم الذي نرغب في إكثاره في وسط نمو عقيم .
يتم تعقيم و سط نمو لقاح الميسيليوم بواسطة طناجر الضغط Pressure cooker .
للحصول على الميسيليوم يتم زراعة المشروم في وسط عقيم يتألف من السكاريد saccharides المغذي مضافاً إلى عامل تقسية solidifying agent كالآغار agar أو الجيلاتين gelatine .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
إكثار الفطر الزراعي باستخدام تقنية زراعة النسج
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
يمكن الحصول على الميسيليوم mycelium الخيطي باستخدام تقنية زراعة النسج Tissue cultures باتباع الخطوات التالية :
□ قم بغسل المشروم بشكل جيد جداً .
□ أحضر مشرطاً حاداً و اغمسه في الكحول ثم قم بتعريضه للهيب حتى يحمر من الحرارة .
□ دعه يبرد لمدة عشرة ثواني .
□ قم بقطع المشروم بشكل طولي إلى جزئين .
□ قم باقتطاع مكعب بأبعاد 2 ×2 ميليمتر من داخل المشروم و احرص على ألا يتضمن هذا المكعب أي جزء خارجي و احرص على ارتداء قفاذات معقمة أو استخدام ملقط معقم عند الامساك بذلك المكعب .
□ أحضر إناءً معقماً محكم الإغلاق و ضع فيه الآغار و المكعبات التي قمنا باقتطاعها من داخل المشروم .
□ نضع الإناء في وسط درجة حرارته 25 درجة مئوية ( تختلف درجة الحرارة اللازمة من سلالة لأخرى ) لمدة عشرة أيام , حيث يفترض خلال هذه الفترة أن تبدأ خيوط الميسيليوم بالتشكل .
■ إحرص على أن يكون المشروم الذي قمت باقتطاع المكعبات من داخله فتياً و ألا يكون هرماً لأن هذه العملية يمكن أن تفشل مع المشروم الهرم الفاقد للحيوية .
■ إحرص على تبريد المشرط لئلا يقتل بحرارته أنسجة المشروم فتفشل العملية .
□ عندما تنجح عملية الزراعة يتوجب أن تكون خيوط الميسيليوم ناشئة من الأنسجة التي زرعناها و يتوجب كذلك أن تكون بيضاء اللون و في حال كانت خيوط الميسيليوم الأغار و في ذات لون أصفر أو أزرق أو بني او أخضر فهذا يعني أن عملية زراعة النسج قد فشلت و أن الآغار قد تلوث بالعفن أو البكتيريا .
■ الأجزاء الداخلية البيضاء من قلنسوة الفطر تتألف من ميسيليوم ثنائي النواة أي ميسيليوم يتألف من خلايا تحوي كل منها على نواتين لذلك فإنه يصلح لزراعة النسج .
ماهي الأجزاء التي لا تصلح لزراعة النسج ؟
□ سويقة المشروم (ساقه) .
□ غلاصم المشروم وهي الأجزاء السفلية من قلنسوة الفطرالتي تقوم بإنتاج الأبواغ و تمتاز بلونها الداكن و بنيتها المشابهة لغلاصم الأسماك .
□ السطح العلوي لقلنسوة الفطر .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
□ إن الطريقة السابقة تمكنك من إكثار أي فطر بري أو زراعي تحصل عليه عندما تعجبك ميزاته .
□ الآغار agar لمن لا يعرف هو عبارة عن مادة هلامية تستخرج من الطحالب البحرية الحمراء و تستخدم كعامل تثخين thickener في عمليات زراعة النسج و استزراع الجراثيم .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
بالطبع فإن بإمكاننا استخدام أساليلب أخرى في انتزاع أنسجة قابلة للزراعة من المشروم شريطة تحقيق عامل التعقيم بالنسبة لأداة انتزاع النسيج و بالنسبة لكل من إناء الزراعة الذي يفضل أن يكون مصنوعاً من الزجاج و محكم الإغلاق و بالنسبة إلى وسط الزراعة , أما بالنسبة للعامل الآخر الذي يتوجب مراعاته فيتمثل في أن نقوم بتقسيم الفطر أو المشروم بشكل طولي إلى شطرين و انتزاع النسيج من القلب مع الحرص على عدم احتواء النسيج الذي نريد زراعته على أي جزء خارجي, و يفضل أن نستخدم لهيباً غير مطلق للدخان كلهيب الكحول في تعقيم المشرط و آنية الزراعة مع الانتباه إلى أن بعض الأواني الزجاجية قد لا تحتمل اللهيب المباشر و عندها يمكننا الجوء إلى وسائل التعقيم الكيميائي .
وبعد وضع الأنسجة في الأغار نحفظها في مكان مظلم حيث تصبح جاهزة للاستخدام بعد اسبوع تقريباً في حال نجاح عملية الزراعة .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
تحضير وسط النمو الملائم لزراعة أنسجة المشروم :
تحضير آغار ديكستروز البطاطس ( Potato Dextrose Agar (PDA
لتحضير وسط النمو السابق نحتاج إلى :
□ 200 غرام بطاطس مقطعة
□ 20 غرام من مسحوق الآغار agar powder
□ 20 غرام ديكستروز dextrose و يمكن أن نستخدم السكر الاعتيادي بدلاً منه .
□ لتر واحد من الماء .
طريقة تحضير وسط زراعة أنسجة المشروم :
■ إغسل حبات البطاطس و قم بتقطيعها إلى أجزاء صغيرة .
■ قم بغلي قطع البطاطس في الماء لمدة تتراوح بين خمسة عشر و عشرين دقيقة .
■ بعد عملية الغلي قم بتصفية الماء من قطع البطاطس .
■ أضف كمية من الماء إلى مغلي البطاطس حتى يصبح لدينا لتر واحد .
■ أضف مقداراً من الديكستروز dextrose ( أو السكر الاعتيادي ) و الآغار إلى الماء بحيث لا يكون المزيج الناتج مائعاً و لا يكون صلباً فالمطلوب أن يكون المزيج هلامي القوام .
■ قم بتحريك المزيج الساخن إلى أن يذوب الآغار و احرص على وضع المزيج السابق في أنابيب الإختبار أو أواني الزراعة قبل أن يبرد و احرص على ملء ربع أنبوب الاختبار أو آنية الزراعة فقط بالمزيج السابق .
■ قم بإغلاق أواني الزراعة بشكل محكم .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
مزيج نخالة الأرز :
يستخدم مزيج نخالة الأرز في الفلبين لزراعة المشروم المحاري oyster mushroom (Pleurotus ) و مشروم أذن الخشب wood ear mushroom (Auricularia) .
مكونات المزيج :
□ 200 غرام نخالة أرز
□ لتر واحد من الماء
□ 20 غرام جيلاتين gelatine ( بدلاً من الآغار ) .
طريقة التحضير :
■ نغلي نخالة الأرز في الماء لمدة عشرة دقائق .
■ نقوم بتصفية الماء بعد الغلي .
■ نذيب الجيلاتين gelatine في المزيج .
■ نضع المزيج في أواني زجاجية معقمة و محكمة الإغلا ق .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
بعد أن نضع الآغار في أواني الزراعة أو أنابيب الإختبار نقوم بتعقيم تلك الأواني بالحرارة وذلك بوضعها في طنجرة ضغط تحوي كمية قليلة من الماء و يمكننا أن نتبع أي طريقة أخرى في التعقيم وفق ما نراه مناسباً .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
إذا كنا نفكر في استخدام أساليب التعقيم الحراري فيجب أن تكون أواني الزراعة مصنوعة من خام مقاومة للحرارة كالزجاج المقاوم للحرارة و البولي بروبيلين polypropylene (PP)
و بشكل عام فإن الأواني الزجاجية ذات خطوط اللحام seams ( كالبرطمانات أو القطرميزات ) غالباً ما تنشطر عند تعرضها للحرارة العالية لذلك يتوجب اختبار تلك الأوني حرارياً قبل البدء في استخدامها .
و يفضل استخدام قوارير زجاجية ذات فتحات يتم إغلاقها بالقطن و ذلك لنضمن التهوية aeration و في الوقت ذاته فلترة الهواء الداخل لتلك القوارير من العوامل الممرضة فتأمين المبادلات الغازية عملية ضرورية لنجاح زراعة الفطر .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
( زراعة المشروم على الحبوب أو نشارة الخشب ) :
يمكن أن نزرع المشروم في وسط نمو يتكون من نشارة الخشب أو الحبوب , لكن الحبوب أكثر تغذية للمشروم من نشارة الخشب و يمكن أن نختار لهذه الغاية الحبوب التالفة و يمكن استخدام أي نوع من الحبوب كالشعير مثلاً و يفضل اختيار الحبوب ذات النوعية المتدنية أو التالفة لهذه الغاية شريطة عدم احتوائها على مبيدات فطرية و يتم تحضير الحبوب و فق الخطوات التالية :
□ نقوم بغلي الحبوب بالماء ثم نصفيها من الماء و نضعها في أواني الزراعة و بعد ذلك يجب أن يكون معدل رطوبة تلك البذور بحدود 50% , علماً أن نمو خيوط الميسيليوم يتسارع عندما يزداد معدل الرطوبة عن 50% لكن خطر الإصابة ببكتيريا التبقع الرطب wet spot bacteria يزداد كذلك , و كذلك فإن سرعة نمو الميسيليوم الخيطي تتباطئ عندما ينخفض معدل الرطوبة إلى ما دون 35% .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
■ الخلطة المقترحة لزراعة المشروم ( خلطة الحبوب ) :
تتكون هذه الخلطة من 480 غرام من الحبوب (الشعير مثلاً ) + 400 ميلي من الماء + غرامين إثنين من الجبس gypsum .
وفي الخلطة السابقة يكون معدل الرطوبة نحو 45% و كما تلاحظون فإن الخلطة السابقة تتكون من مواد متوفرة و يمكن تنفيذها بسهولة .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
فترة حضانة incubation period الميسيليوم هي بحدود الأسبوع .
يمكن حفظ ميسيليوم بعض السلالات في الثلاجة لحين الحاجة لكن هنالك سلالات حساسة للبرودة مثل السلالة Pleurotus djamor .
□ من أصناف المشروم التي يمكن زراعتها في وسط نمو يتكون من الحبوب و الماء أو و وسط نمو يتكون من نشارة الخشب و الماء :
■ مشروم شيتاكي Shiitake (Lentinula edodes )
■ المشروم المحاري Oyster mushroom (Pleurotus)
■ مشروم أذن الخشب Wood ear mushroom (Auricularia spp ) وهذا المشروم ينمو بشكل طبيعي على جذوع الأشجار لذلك فإنه يتغذى بشكل طبيعي على نشارة الخشب .
يتوجب بداية أن نمزج مكونات وسط النمو قبل أن نقوم بإضافة الماء و يتوجب أن يشكل الماء نسبة لا تقل عن 60% من وسط النمو و بعد إضافة الماء إلى وسط النمو يتوجب أن نقوم مباشرةً بتعقيم و سط النمو قبل أن يبدأ بالتخمر fermentation .
■ بالنسبة لنشارة الخشب sawdust الحديثة فإن استخدامها كوسط نمو للفطر يستدعي مزجها مع الماء و الإبقاء عليها رطبة لعدة أسابيع قبل أن تصبح جاهزة للاستخدام .
■ النشارة الشديدة النعومة يمكن أن تمنع الهواء من النفاذ إلى داخلها بعد ترطيبها و هذا الأمر قد يؤثر على نمو الميسيليوم الخيطي .
■ يفضل أن تكون نشارة الخشب خالية من قطع الخشب الكبيرة و الشظايا الخشبية .
□ عندما نقوم بعصر كمية من وسط النمو المعد لزراعة المشروم فيجب أن تسيل منه بضعة قطرات من الماء و هذا دليل على أن نسبة الرطوبة كافية .
□ قبل زراعة المشروم في وسط النمو سواء أكان ذلك الوسط نشارة خشب أو شعير أو أي نوع آخر من أوساط النمو لابد من القيام بعملية تعقيم و سط النمو هذا سواء بأساليب البسترة
Pasteurization التي تعتمد على غمر وسط النمو بالماء الساخن لفترة من الزمن أو بغيرها من وسائل التعقيم كوسائل التعقيم الكيميائية مثلاً و عند استخدام الماء الساخن في التعقيم لا بد من مراعاة عامل الزمن بمعنى أن وسط النمو يجب أن يتعرض لدرجة حرارة عالية لفترة لاتقل عن خمسة عشر دقيقة و كلما زادت مدة تعريض وسط التمو للحرارة العالية كلما كان ذلك أفضل لذلك فإننا نضع المواد المشكلة لوسط النمو بعد مزجها بالماء ( نشارة الخشب مثلاً) في قدر أو برميل و نحرص على غمرها بالماء و نشعل تحتها النار و و بعد ان تصل درجة الحرارة إلى 70 درجة مئوية نحرص على الإبقاء على النار مشتعلة لمدة تتراوح بين 15 دقيقة و بين ساعة و بعد انتهاء عملية البسترة الحرارية نقوم بتصفية وسط النمو من الماء الزائد و يصبح جاهزاً للاستخدام .
□ بعد تعقيم وسط النمو يتم تبريده و تعبئته في أكياس بلاستيكية و ينصح بأن لا يوضع في الكيس الواحد أكثر من 20 كيلو غرام من وسط النمو و يتوجب أن نصنع ثقوباً في أكياس زراعة الفطر لكي نضمن وصول الأوكسجين إلى خيوط الميسيليوم .
■ تقوم الصين بتصنيع أكياس خاصة بزراعة الفطر قطرها 20 سنتيمتر و ارتفاعها 50 سنتيمتر و تحوي أنبوباً مثقباً في مركزها يؤمن التهوية و التبريد عندما ترتفع الحرارة في مركز الكيس بفعل عملية التخمر .
■ يحتاج الميسيليوم الخيطي إلى نحو 20 يوماً ختى يغزو وسط النمو عندما تكون درجة الحرارة 25 درجة مئوية .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
□ زراعة الميسيليوم في وسط النمو النهائي :
الآن لدينا ميسيليوم قمنا باستزراعه في مزيج الآغار و السكر و مرق البطاطس و لدينا و سط النمو النهائي الذي قمنا بتعقيمه بالماء الساخن ( نشارة الخشب أو القش أو التبن أو الشعير و غيرها ) .
خطوات زراعة الميسيليوم في وسط النمو النهائي :
□ نضع خلطة النمو( نشارة الخشب) بعد تعقيمها داخل أكياس نايلون و نقوم بتضييق فتحات اكياس النايلون وذلك بلفها على أنابيب .
□ نغلق فتحات تلك الأكياس بالقطن بشكل محكم .
□ نأتي بالزجاجات التي استزرعنا فيها الميسيليوم و نقوم برجها حتى نمزج محتواها و نقوم يتعقيمها من الخارج بإحدى مركبات التعقيم ثم نفتح أغطيتها و نقوم بتعقيم عنق تلك الزجاجات باللهيب أو باية طريقة اخرى ثم نفتح أغطية الأكياس التي تحوي نشارة الخشب و نضع في كل كيس قليلاً من الميسيليوم الموجود في القوارير و نسارع إلى إغلاق فتحات الأكياس بالقطن .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
■ يوصى بأن تتم عملية الاستزراع ليلاً حيث تكون كمية الملوثات في الهواء أقل مما هي عليه في النهار .
□ عندما يظهر المشروم فوق سطح التربة و يصبح بحجم 1 سنتيمتر يتوجب علينا أن نقوم بخفض الرطوبة الجوية قليلاً و ذلك بفتح نوافذ التهوية في غرفة الزراعة و ذلك حتى نشجع عملية صعود الماء و المواد الغذائية من خيوط الميسيليوم باتجاه الأجزاء العلوية من المشروم .
■ تذكرون بأنني قلت لكم بأنه يتوجب أن نحيط فتحة الكيس الذي نزرع فيه ميسيليوم المشروم بأنبوب بحيث نتمكن من إغلاق تلك الأكياس بالقطن للمحافظة عليها عقيمة و عندما نلاحظ بأن الميسيليوم الخيطي للفطر قد انتشر على سطح و سط النمو بالكامل نقوم بإزالة السدادات القطنية من فتحات الأكياس ثم نفتح الأكياس بعد ذلك من الأعلى لنتيح للمشروم أن يظهر .
□ انتبه إلى أن نقص الرطوبة يؤدي إلى صغر حجم الفطر المتكون .
■ انتبه إلى أن المشروم لن يظهر فقط في الجزء العلوي من كيس الزراعة بل إنه سيظهر على الجوانب كذلك لذلك ينبغي أن نقوم بعمل جروح في جوانب الكيس بمشرط حاد و معقم مع الحرص على عدم التسبب في أذى خيوط الميسيليوم .
□ يقوم بعض المزارعون بتعليق أكياس زراعة المشروم في السقف بواسطة حبال لكن تقنية وضع اكياس النمو على أرف قد تكون أقل استهلاكاً للمساحة .
■ يحتاج المشروم المحاري Oyster mushrooms إلى التهوية و الإضاءة ويقول المزارعون بأنه يتوجب أن تكون الإضاءة الموجودة في غرفة زراعة المشروم المحاري كافيةً للقراءة في كل من أركان تلك الغرفة و في حال إنعدام الإضاءة فإن المشروم المحاري قد لا يقوم بتشكيل القلنسوة cap لذلك فإن القول بأن المشروم لا يحتاج للإضاءة لأنه لايقوم بعملية التركيب الضوئي هو قول عاري عن الصحة فهو يحتاج للإضاءة الخافتة و إن كان لا يقوم بعملية التركيب الضوئي .
□ يتوجب ألا ينخفض معدل الرطوبة إلا مادون (80 – 90%) وذلك برش رذاذ الماء في مزرعة المشروم مع الانتباه إلى تجنب رش رذاذ الماء على قلنسوات المشروم بشكل مباشر , عليك أن ترفع من رطوبة الجو المحيط بالفطر دون أن يلامس رذاذ الماء الفطر .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
إحذر من رش رذاذ الماء بشكل مباشر على الفطر لأنه يؤذيه و يسرع من تلفه .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
مما لا شك فيه أن نشارة الخشب أقل قابليةً للتلوث من الخلطات الأخرى لأنها أقل عرضة لهجمات العفن و البكتيريا من الخلطات الأخرى أضف إلى ذلك أنها أرخص ثمناً من بقية الخلطات .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■

حصاد الفطر
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
يصبح المشروم جاهزاً للحصاد بعد نحو خمسة أيام فقط عندما تكون درجة الحرارة بين 15 و 20 درجة مئوية و يصبح جاهزاً للحصاد بعد يومين أو ثلاثة ايام عندما تكون درجة الحرارة أعلى من ذلك و نحصل على القطفة الثانية بعد نحو أسبوع من القطفة الأولى ويحتفظ الميسيليوم الخيطي للمشروم بقدرته على إنتاج المشروم طالما بقي أبيض اللون و متماسكاً لكنه يفقد صلاحيته عندما يصبح رخواً و عندما يتبدل لونه و تقدر كمية الإنتاج بنحو 20% من الوزن الرطب لوسط النمو فكل طن واحد من نشارة الخشب الرطبة يمكن أن ينتج نحو 200 كيلوغرام من المشروم المحاري oyster mushroomخلال شهر من الزمن و بعد أن يفقد الميسيليوم الخيطي لونه البيض و بعد ان يفقد تماسكه و حيويته يصبح وسط النمو ( نشارة خشب مثلاً ) غير قابل للاستخدام في زراعة المشروم لكنه يصبح جاهزاً للاستخدام كسماد عضوي ممتاز للأغراض الزراعية المختلفة و يمكن بيعه لهذا الغرض للمزارعين .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
التجربة الهندية في زراعة الفطر :
يزرع المشروم في الهند في بيوت بلاستيكية مغطاة بطبقة من القنب jute فوق طبقة البلاستيك حيث يتم رش القنب بالماء عندما ترتفع درجة الحرارة بشكل شديد و ذلك بغية خفض درجة الحرارة داخل البيت البلاستيكي .
و في الهند يستخدم تبن القمح كوسط نمو لزراعة المشروم و ذلك بعد غمره في ماء ساخن درجة حرارته 70 درجة مئوية لمدة ساعتين وبعد ذلك يتم تصفية التبن من المياه الزائدة على شباك معدة لهذه الغاية و عندما تنخفض درجة رطوبة التبن إلى 60% يوضع ذلك التبن الرطب في أكياس ثم يتم تلقيح تلك الأكياس بميسيليوم المشروم النامي في الآغار و السكر و مرق البطاطس و تخضع أكياس التبن بعد تلقيحها لفترة حضانة incubation تمتد لنحو ثلاثة أسابيع على درجة حرارة بحدود 25 °C .
وبعد مدة الحضانة و بعد أن ينتشر المبسيليوم الخيطي في وسط النمو يتم ثقب أكياس النمو برفق لتأمين التهوية اللازمة لإنتاج القلنسوات حيث يتم قطع المشروم مع سوقه و بيعه غضاً أما المزارع البعيدة عن الأسواق فإنها تقوم بتجفيف الفطر و بيعه مجففاً .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
التجربة الإندونيسية في زراعة الفطر :
تتم زراعة المشروم المحاري oyster mushrooms من الصنف Pleurotus ostreatus var. floridaفي القرى الفقيرة في إندونيسيا حيث تتم زراعة هذا المشروم هنالك في وسط نمو مكون من نشارة الخشب sawdust حيث تتكون خلطة نشارة الخشب المعدة لزراعة المشروم من المكونات التالية :
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
عشرة كيلو غرام نشارة خشب sawdust
كيلو و نصف من نخالة الأرز
200 غرام طبشور chalk
30 غرام جبس gypsum
15 لتر ماء
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
تملأ الخلطة السابقة في أكياس حيث يوضع في الكيس الواحد نحو كيلو غرام واحد من الخلطة و يتم صناعة فوهات ضيقة لتلك الأكياس باستخدام حلقات بلاستيكية من مركب PVC البلاستيكي و يتم إحكام إغلاق تلك الفتحات بالقطن وبعد ذلك يتم تعقيم تلك الأكياس لمدة 8 ساعات و بعد أن تبرد تلك الأكياس يتم تلقيحها باللقاح المكون من الميسيليوم الخيطي المنزرع في الآغار Spawn و يتم إغلاق الأكياس مباشرةً بعد ذلك .
توضع الأكياس الملقحة spawned في حجرة الحضانة incubation على حرارة تتراوح بين 26 و 30 درجة مئوية تقريباً أما الرطوبة النسبية فتكون بحدود 90% , و تمتد فترة الحضانة لنحو ثلاثة أسابيع و بعد ذلك تزال السدادات القطنية من فتحات الأكياس لتأمين التهوية .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
تقنية جانكو Juncao الصينية
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
مبتكر هذه التقنية هو البروفيسور لين شان زي و كلمة JUNCAO تتألف من مقطعين هما Jun
و يعني ( الفطر ) و Cao و يعني ( الأعشاب ) باللغة الصينية طبعاً وقد نجحت الخلطة التي أعدها عالم النبات الصيني في زراعة أربعين صنفاً من المشروم و يعد التبن المصنع من النباتات البقولية Leguminous ( كالحمص و الفول ) أساس إعداد هذه الخلطة .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
زراعة مشروم شيتاكي Shiitake
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
خلطات زراعة فطر شيتاكي :
الخلطة الأولى تتألف من نشارة خشب Sawdust كمادة أساسية + نسبة تتراوح بين 3 % و 4% من نخالة الأرز + 1% نخالة قمح أو نخالة ذرة + 1% كربونات الكالسيوم CaCO3
calcium carbonate أي ( الكلس أو الطباشير ) .
الخلطة الثانية :
نشارة خشب + نسبة تتراوح بين 10 و 25 % من بقايا الذرة + نسبة تتراوح بين 1 و 2% من كربونات الكالسيوم ( الكلس ) .
نقوم بخلط الكلس مع النخالة أولاً ثم نخلط مزيج الكلس و النخالة مع نشارة الخشب مع ملاحظة أن تكون نسبة الرطوبة في الخلطات السابقة بحدود 65% .
مع ملاحظة أن هنالك نشارة خشب لايمكن استخدامها قبل القيام بعملية تخمير fermentation وذلك بترطيبها و تخزينها رطبةً لعدة أشهر , لكن هنالك أنواع من نشارة الخشب التي لا تتطلب عمليات تخمير كنشارة خشب البلوط Quercus و البتولا Betula
و شجرة Cas tanopsis و الكستناء Castanea و شجرة Carpinus .
□ تشير بعض الدراسات العلمية إلى أن افضل وسائط النمو و أكثرها إنتاجية للفطرهي تلك التي يتحقق فيها شرطين هما الرطوبة العالية و التهوية الجيدة كما تشير دراسات أخرى إلى فاعلية أوراق الشاي في زيادة إنتاجية المشروم و كما تعلمون فإن هنالك ممواقع معينة تستهلك كميات كبيرة من أوراق الشاي كالمقاهي و ما شابهها و بدلاً من رمي الشاي في القمامة يمكن الاستفادة منها في زراعة المشروم و يمكن تجفيفها و تجميعها ثم بيعها للمزارعين.
و بالعودة إلى أساليب زراعة مشروم شيتاكي فإننا نقوم بتعقيم الخلطات السابقة بوسائل التعقيم الحراري التي تقدم ذكرها ثم نقوم بتبريد الخلطة و تعبئتها في اكياس و بعد ذلك تأتي عملية التلقيح Spawning و نعني بهذه العملية تلقيح الأكياس التي تحوي الخلطات بميسيليوم الفطر حيث تكفي كمية قدرها 10 غرام من خيوط الميسيليوم المنزرعة في نشارة الخشب لتلقيح كيس يحوي 1.2 كيلو غرام من خلطة النمو .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
يجب الانتباه إلى أن بعض الشركات المتخصصة في إنتاج اللقاحات spawn تقوم بتهجين سلالات من المشروم تنجح زراعتها على جذوع الخشب لكن زراعتها تفشل على نشارة الخشب لكن إنتاجيتها تمون متدنية عندما تزرع على نشارة الخشب لذلك يتوجب أخذ العلم بذلك .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
بخلاف ما ذكرناه سابقاً عن المشروم المحاري فإن الميسيليوم الخيطي لمشروم شيتاكي يحتاج إلى مدة تتراوح بين شهر واحد و أربعة أشهر حتى يستوطن وسط النمو كما أن مشروم شيتاكي يحتاج إلى توفر إضاءة خافتة و يوصي الخبراء بعدم زراعة فطر شيتاكي في غرف تامة الظلمة حيث يوصون بزراعته في غرف ذات إضاءة معقولة أما الحرارة المثالية لنمو مشروم شيتاكي فهي 25 درجة مئوية مع ضرورة الانتباه إلى أن الحرارة داخل أكياس الإنبات قد تكون أعلى بعشرة درجات مئوية من الحرارة السائدة في غرفة الزراعة نظراً لعمليات التخمر التي تجري في أكياس الزراعة لذلك يتوجب مراعاة ذلك العامل .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
مراحل نمو مشروم شيتاكي shiitake
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
المرحلة الأولى هي مرحلة النمو الإفطورية Mycelial و تبدأ بعد تلقيح وسط النمو و في هذه المرحلة يبدأ اللقاح spawn في إنتاج خيطان hyphae بيضاء اللون و هي الخيوط التي تقوم بإفراز إنزيمات enzymes تقوم بتفكيك المركبات المعقدة الموجودة في وسط النمو كالسللوز
cellulose و الليغنين lignin و السللوز الجزيئي hemi cellulose و بعد أن تتمكن خيطان الفطر من غزو وسط النمو بشكل تام تبدأ المرحلة الثانية.
المرحلة الثانية هي مرحلة تشكيل الغلالة الإفطورية Mycelial coat حيث تتكون في هذه المرحلة شبكة بيضاء خيطية على سطح و سط النمو و يحدث هذا الأمر بعد نحو إسبوعين أو شهر من عملية التلقيح inoculation , و يتوجب الانتباه إلى أن الشبكة الخيطية تزداد ثخانةً كلما ازداد تركيز غاز ثاني أوكسيد الكربون CO2 .
المرحلة الثالثة هي مرحلة تشكل التكتلات الإفطورية Mycelial bump علماً أن كثيراً من تلك التكتلات الافطورية التي تتشكل على سطح و يط النمو تتحول لاحقاً إلى مشروم و لحسن الحظ فإن تقلب درجات الحرارة و تباينها بالإضافة إلى زيادة تركيز غاز ثاني أوكسيد الكربون هي من العوامل التي تشجع على تشكل التكتلات الإفطورية .
وفي حال تشكلت كميات اكثر من المطلوب من تلك التكتلات الإفطورية ينبغي القيام بخفض تركيز غاز ثاني اوكسيد الكربون بتهوية غرفة الإنبات لأن تلك التكتلات تكون أحياناً عرضة للإصابة بالعفن الأخضر green moulds .
المرحلة الرابعة هي مرحلة التلون Pigmentation وفي هذه المرحلة يتحول لون الميسيليوم
Mycelium إلى البني المحمر و يوصي الخبراء بزيادة التهوية قليلاً في هذه المرحلة و نبدأ بإزالة الأكياس البلاستيكية بشكل جزئي عندما يتحول لون ثلث أو نصف الميسيليوم من اللون الأبيض إلى اللون الداكن و هنا فإن إزالة الأكياس البلاستيكية و لو بشكل جزئي سيقلل من الرطوبة و سيساعد على حدوث جفاف جزئي في السطح الخارجي لوسط النمو.
المرحلة الخامسة هي مرحلة تصلب سطح وسط النمو وفي هذه المرحلة تنخفض رطوبة السطح العلوي لوسط النمو وهذا الأمر يساعد بشكل كبير على منع العوامل الممرضة من الوصول إلى قلب وسط النمو حيث يشكل السطح الجاف نسبياً طبقةً واقية .
■ العوامل التي تحفز فطر شيتاكي على بدء الإنتاج :
□ حدوث تقلب في درجات الحرارة .
□ الرطوبة العالية
□ الغمر في الماء
□ إنخفاض تركيز غاز ثاني أوكسيد الكربون CO2
□ التعرض لصدمة فيزيائية .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
■ إن نزع الأكياس البلاستيكية في التوقيت المناسب هو عامل حاسم في إنتاجية المشروم حيث يؤثر نزع الأكياس قبل أو بعد الوقت المناسب على الإنتاجية بشكل كبير لذلك احرص على انتزاع الأكياس البلاستيكية بشكل جزئي بعد أن يتحول لون ثلث أو نصف الميسيليوم الذي ينمو على السطح من اللون الأبيض إلى اللون البني المحمر .
■ إن سوء تشكل De-formed المشروم يدل على زيادة تركيز غاز ثاني أوكسيد الكربون لذلك يتوجب الحرص على تهوية غرف زراعة المشروم بشكل جيد في المراحل الأخيرة من مراحل الزراعة ومن الناحية التجارية البحتة يوصى ببيع المشروم سيء التشكل و المشروم الذي تعرض للخدش أو التمزق أثناء قطافه, بعد تجفيفه وذلك لأن التجفيف يخفي كل تلك العيوب كما أن التصنيع يخفي عيوب الخضراوات و الفواكه.
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
□ يؤدي انخفاض الرطوبة النسبية إلى نحو 60 أو 70% إلى تشقق قلنسوات الفطر .
□ الإضاءة الازمة لمشروم شيتاكي تتراوح بين 500 و 1000 لوكس (Lux)
اللوكس هي وحدة قياس الإضاءة و كل لوكس واحد يساوي لومين lumen واحد في المتر المربع .
اللومين lumen إختصاره lm وهو وحدة فيزيائية لقياس شدة الإضاءة .
كلاً من كلمتي Lux و lumen مشتقتان من اللغة اللاتينية و تعنيان ( الضوء ) و يتم قياسهما باستخدام أجهزة خاصة .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□

يعتبر تشقق قلنسوات المشروم الناتج عن إنخفاض الرطوبة الجوية إحدى المشكلات التي تعترض زراعة ( مشروم زهرة الشتاء ) وهو يعتبر أحد أغلى أصناف الفطر ثمناً في الشرق الأقصى .

بالنسبة لمشروم شيتاكي shiitake mushrooms علينا الانتباه إلى أن المشروم سيظهر في المواقع التي قمنا بتلقيحها فإذا قمنا بتلقيح سطح الأكياس فإن المشروم سيظهر فقط على سطح الأكياس أما إذا قمنا بخلط اللقاح مع كافة محتويات الخلطة فإن المشروم سيظهر من السطح و الجوانب كذلك .
□ تتراوح إنتاجية مشروم شيتاكي بين 15 و 35 % من وزن وسط النمو الرطب .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
يوصي الخبراء بعدم اقتلاع المشروم من وسط النمو إقتلاعاً و ينصحون بقطعه من ساقه باستخدام أدوات حادة معقمة .
إن اقتلاع المشروم إقتلاعاً سؤدي غلى ضعف إنتاجية القطفات اللاحقة ومن الممكن أن يؤدي إلى حدوث إصابات بكتيرية أو فطرية .
□ لاتقم بري مواضع القطع ولا تقم برشها برذاذ الماء المباشر بعد حصاد الفطر وذلك حتى تترك لها فرصة للإلتئام و ذلك لمدة ثلاثة أو أربعة أيام .
□ إن ظهور الميسيليوم الأبيض على مواقع القطع ( الندبات الناتجة عن قطع المشروم ) هو دليل على التئام الجروح .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
الأمراض و الآفات التي تصيب مشروم شيتاكي
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
يعتبر العفن الأخضر Green moulds من أخطر الآفات التي تصيب المشروم و يساعد الذباب في إنتشار هذه الآفة من موقع لآخر لذلك يتوجب الانتباه إلى تهوية غرف الإنبات بشكل دوري كما يتوجب تعريض مستنبتات الفطر لفترات جفاف نسبي بعد كل قطفة من القطفات و نعني بالجفاف هنا فتح درف التهوية داخل المستنبت و التوقف عن الري أو رش رذاذ الماء في الجو لثلاثة أو أربعة ايام بعد كل قطفة علماً ان بعض المزارعين يقومون بالتخلص من العفن الأخضر برش رذاذ قوي من الماء عليه لكن علينا الانتباه في مثل هذه الحالة إلى عدم الإضرار بمحصولهم سواء الضرر الميكانيكي الناتج عن قوة الرذاذ أو الضررالناتج عن زيادة رطوبة وسط النمو.
ذبابة المشروم Mushroom flies :
تنجذب ذبابة المشروم إلى رائحة الميسيليوم حيث تضع تلك الذبابة بيوضها بين الصفاحات lamellae و فوق الميسيليوم و تقوم يرقات هذه الذبابة بعد خروجها من البيض بإتلاف المحصول.
□ كلمة lamellae ( الصفاحات ) هي جمع شاذ لكلمة lamella للاتينية و تعني ( صفاحة ) أي اللوح أو اللويح الرقيق .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
زراعة فطر أذن الخشب Wood ear mushrooms (Auricularia spp.)
Auricularia polytricha
Auricularia fuscosuccinea
Auricularia auriculu-judea
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
ينمو فطر أذن الخشب بشكل طبيعي في الغابات على جذوع الأشجار لذلك تتم زراعته على خلطة من نشارة الخشب .
وفي المناطق الدافئة و الحارة يوصى بزراعة الصنف Auricularia polytricha (أريكيولاريا بوليتريكا ) لأنه من الأصناف التي تنموا في المناطق الدافئة .
■ الخلطة المناسبة لزراعة مشروم أذن الخشب مشابهة للخلطات المناسبة للمشروم المحاري و مشروم شيتاكي لكن الخلطة المعدة لزراعة هذا الفطر قد تتطلب مزيداً من التخمير fermentation.
■ نستخدم في التلقيح لقاحاً تمت زراعته على نشارة الخشب حيث تكفي كمية 10 ميلي لتلقيح كيس من خلطة النمو و بعض التلقيح تخضع أكياس زراعة الفطر لفترة حضانة تستمر لمدة أربعة أسابيع تقريباً و الحرارة المثالية لحضانة هذا النوع من المشروم تتراوح بين 25 و 28 درجة مئوية و بعد فترة الحضانة يغطي الميسيليوم الخيطي سطح الأكياس و بعد إنقضاء فترة الحضانة يتوجب علينا أن نقوم بقطع أكياس زراعة الفطر و تتم هذه العملية باستخدام مشارط معقمة كما تتم بحرص شديد لأن ميسيليوم الفطر ليس بقوة جذور النبات .
■ ينتج كيس زراعة الفطر كمية تتراوح بين 300 و 500 غرام ( وزن الكيس أكثر قليلاً من 1 كيلو غرام )
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
تجربة زراعة مشروم أذن الخشب في الفيلبين :
في المناطق الباردة من الفلبين تتم زراعة الصنف Auricularia auricula-judae أما في المناطق الأعلى حرارة تتم زراعة الصنف أريكيولاريا بوليتريكا Auricularia polytricha وكما مر معنا سابقاً فإن هذا الصنف مناسب للمناطق الحارة .
■ تتألف الخلطة المعدة لزراعة هذا الصنف من المواد التالية :
78 كيلوغرام من نشارة الخشب الجافة
21 كيلو غرام من نخالة الأرز الناعمة
كيلو غرام واحد من الكلس ( كربونات الكالسيوم ) CaCO3
□ تنويه : تتراوح نسبة الرطوبة في نشارة الخشب الجافة بين 15 و 20 % .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
إنتبه إلى ضرورة أن تكون نخالة الأرز ناعمة و إن لم تكن كذلك فإن عليك إعادة طحنها لأن الأجزاء الخشنة تصاب بالملوثات و العوامل الممرضة أكثر من الأجزاء الدقيقة من النخالة .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
بدايةً قم بخلط نخالة الأرز مع الكلس ثم امزج الخليط السابق بشكل جيد مع نشارة الخشب و بعد ذلك قم بترطيب هذه الخلطة برشها برفق بالماء بحيث تقوم نشارة الخشب بامتصاص الماء بشكل جيد إلى أن ترتفع رطوبة الخلطة إلى نحو 70 % .
بعد ذلك نقوم بتخمير Fermentation الخلطة السابقة وذلك بوضعها على شكل هرمي ثم تغطيتها بغطاء بلاستيكي لنحفظ رطوبتها لمدة خمسة أيام .
■ يقوم بعض المزارعون بغربلة الخلطة في غربال (منخل ) قياس فتحاته 1.5ميليمتر للتخلص من الأجزاء الكبيرة .
تملأ الخلطة السابقة في أكياس بسعة 1 كيلوغرام و نقوم بوضع حلقات بلاستيكية على فتحات الأكياس و نلف عليها أشرطة لاصقة بحيث تصبح تلك الفتحات بمثابة فتحات لتلك الأكياس.
نقوم بتعقيم الأكياس بالبخار لمدة ساعة و نصف على درجة حرارة 121 درجة مئوية أو لمدة 10 ساعات على درجة حرارة أقل من 100 درجة مئوية .
و بعد تعقيم الأكياس و تبريدها نقوم بتلقيحها بالميسيليوم و إغلاق فتحاتها بالقطن وبعد ذلك تحتاج إلى فترة حضانة بحدود أربعة اسابيع على درجة حرارة تتراوح بين 25 و 30 درجة مئوية .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
إن الحرارة المثالية للإنتاج في فطر أذن الخشب من الصنف أو السلالة أريكيولاريا بوليتريكا Auricularia polytricha تتراوح بين 23 و 28 درجة مئوية .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
نقوم بتحفيز الإثمار في هذا الفطر بإزالة السدادات القطنية من فتحات الأكياس و عمل شقوق في اسفل الأكياس و ذلك بعد إنتهاء فترة الحضانة .
علينا الانتباه إلى ضرورة ألا ترتفع الحرارة لأكثر من 30 درجة مئوية و ذلك بفتح نوافذ التهوية في المستنبت و رش الماء داخل و خارج المستنبت .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
حصاد و تسويق المشروم :
■ عند قطاف الفطر يتوجب الحرص على عدم و جود قطرات ماء على قلنسوته لأن و جود قطرات الماء يسرع من تلفه .
■ تجنب قطاف الفطر بانتزاعه انتزاعا من وسط النمو لأن ذلك سيقلل من إنتاجية القطفة التالية لكن هنالك أنواع من المشروم كالمشروم المحاري ( Oyster mushrooms (Pleurotus يتم قطافها على شكل كتل وهذا الأمر يزيد من عمرها الافتراضي كما أنه يقلل من الوقت الذي يستغرقه عملية القطاف و هنالك أصناف جرت العادة على قطافها و بيعها ككتل ومن تلك الأصناف الصنف Pleurotus ostreatus و الصنف Pleurotus cornucopiae .
■ يوضع المشروم في صناديق مغطاة بأغشية من النايلون مع الحرص على أن تكون درجة الحرارة ثابتة ما أمكن ذلك لأن الحرارة المتقلبة تسرع من تلف المشروم حيث تؤدي الحرارة العالية إلى تبخر الماء من المشروم ثم يؤدي إنخفاض درجة الحرارة إلى تكثف البخار على شكل قطرات من الماء تقصر من عمر المشروم و تقلل من جودته و بهذا الخصوص يوصي الخبراء بحفظ المشروم على درجة حرارة تتراوح بين 8 و 10 درجات مئوية كما يوصون بتغطيته بالبولي إثيلين المسامي perforated polyethylene حيث يمكننا ذلك من الإبقاء على الفطر بحالة جيدة لعدة أيام .
■ لايصلح المشروم المحاري للتعليب حيث يكون مذاقه بعد التعليب بالغ السوء باستثناء الصنف
Pleurotus cystidiosus و الصنف Pleurotus abalones الصالحين للتعليب , و هنالك أساليب أخرى لحفظ المشروم كالتجفيف وهنالك أنواع من الفطر تكون مرغوبة جداً وهي بحالتها الجافة كفطر شيتاكي shiitake (Lentinula) حيث يتحسن مذاق هذا الفطر بشكل واضح عد تجفيفه و كذلك الحال بالنسبة للمشروم المحاري Oyster mushrooms (Pleurotus)حيث يتحسن مذاقه كذلك بعد التجفيف و هذا ينطبق كذلك على مشروم أذن الخشب (Wood ear mushrooms (Auricularia .
□ إحرص على المباعدة بين قلنسوات المشروم اثناء التجفيف .
□ لايتوجب أن تصل درجة الجفاف إلى أن يصبح المشروم صلباً بل يجب أن يبقى ليناً .
□ لا تستخدام حرارة مرتفعة جداً للتجفيف بل استخدم حرارة اقل ارتفاعاً و إن استغرق ذلك وقتاً أطول و لكن إذا كان المشروم رطباً جداً فإن علينا البدئ بالتجفيف على حرارة عالية ثم نقوم بخفضها بعد ذلك لأننا إذا بدأنا التجفيف بحرارة منخفضة فإن ذلك سيشجع على نمو العفن .
■ يمكن تجفيف المشروم بالاعتماد على أشعة الشمس لكن محتوى الرطوبة في المشروم الذي تم تجفيفه تحت أشعة الشمس يكون أكبر من محتوى الرطوبة في المشروم الذي تم تجفيفه بطرق صناعية .
■ يبدأ التجفيف الصناعي لمشروم شيتاكي على درجة حرارة 30 درجة مئوية ثم نقوم برفع درجة الحرارة بمعدل درجة واحدة أو درجتين مئويتين في الساعة إلى أن نصل إلى 50 درجة مئوية خلال نحو 12 ساعة و نقوم بختام هذه العملية بتجفيف المشروم لمدة ساعة على درجة حرارة قدرها 60 درجة مئوية و بعد انتهاء عملية التجفيف يبرد الفطر الجاف و يحفظ في عبوات محكمة مفرغة من الهواء و غير نفوذة للماء .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
خلطات زراعة ميسيليوم المشروم و زراعة النسج
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
200 غرام من البطاطس المقطعة
غرامين من بودرة الآغار agar
20 غرام ديكستروز dextrose ويمكن الاستعاضة عنه بسكر عادي ( يفضل استخدام سكر قصب أبيض)
لتر واحد من الماء
نغلي البطاطس في الماء ثم نصفي مرق البطاطس و نمزج ذلك المرق مع بقية المكونات.
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
وصفة ثانية :
200 غرام نخالة أرز
لتر واحد من الماء
20 غرام جيلاتين gelatine
نغلي نخالة الأرز لمدة عشرة دقائق ثم نأخذ المرق و نصفيه و نمزجه مع بقية المكونات .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
□ مشروم شيتاكي Shiitake
الاسم العلمي Lentinula edodes
■ مشروم أبالون المحاري Abalone oyster
الاسم العلمي Pleurotus abalones
□ المشروم المحاري Oyster mushroom
الاسم العلمي Pleurotus cystidiosus
■ مشروم الشتاء المحاري Winter oyster
الاسم العلمي Pleurotus ostreatus
□ مشروم بولموناريوس المحاري
الاسم العلمي Pleurotus ostreatus
■ المشروم المحاري الأصفر أو المشروم المحاري المتشعب .
الاسم العلمي Pleurotus cornucopiae
■ المشروم المحاري الوردي .
الاسم العلمي Pleurotus djamor
■ مشروم الملك المحاري .
الاسم العلمي Pleurotus eryngii
■ مشروم أذن الخشب Wood ear .
الاسم العلمي Auricularia polytricha
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
زراعة الفطر في المنازل و مختبرات المدارس
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
مكونات خلطة الزراعة : ماء مغلي , قرون فاصوليا خضراء , آغار .
ضع قرون الفاصوليا الخضراء مع الماء المغلي في الخلاط و قم بفرمها إلى أقصى درجات الفرم ثم قم بتصفية الخليط السابق من الشوائب الكبيرة الحجم ثم أضف المزيد من الماء لهذا المزيج وقم بغليه على نار هادئة ثم أضف الآغار و استمر في الغلي و التحريك إلى ان يذوب الآغار و الآن اترك المزيج حتى يبرد ثم قم بغليه مجدداً بعد أربعة ساعات .
أنزل المزيج السابق عن النار و قبل ان يصل الآغار إلى درجة التجمد قم بإضافة مركب (سلفات الجينتاميسين أو كبريتات الجينتاميسين ) Gentamicin Sulfate بمعدل 0.5 سنتيمتر مكعب لكل عشرة سنتيمترات مكعبة من المزيج السابق .
و بعد إضافة الجينتاميسين Gentamicin للمزيج نقوم بسكب المزيج في أوعية الزراعة و نضعها جانباً لكي تبرد و تتجمد و بذلك نكون قد قمنا بإعداد وسط نمو الأبواغ .
■ الجينتاميسين Gentamicin : مضاد حيوي واسع الطيف broad-spectrum antibiotic .
■ مرحلة تحضير الأبواغ :
نحضر فطراً ناضجاً من أي نوع ( كالمشروم المحاري مثلاً ) oyster mushrooms (Pleurotus) الذي ذكرناه سابقاً ثم نقوم بقطع ساق الفطر بحيث لايتبقى سوى القلنسوة .
نضع قلنسوة القطر فوق قطعة ورق نظيفة بحيث تكون غلاصم الفطر gills التي تحوي على الأبواغ ملاصقةً لقطعة الورق و نضع كأساً زجاجياً معقماً بالمقلوب فوق قطعة الورق بحيث يلامس قطعة الورق و يحيط بقلنسوة الفطر لذلك يجب أن يكون قطر ذلك الكأس أكبر من قطر قلنسوة الفطر و ننتظر ليوم أو يومين وبعد تلك المدة تتجمع أبواغ الفطر على قطعة الورق .
مرحلة تلقيح وسط النمو الذي أعددناه سابقاً بأبواغ الفطر spores :
نقوم بعملية التلقيح في مكان نظيف و يفضل أن نقوم برش ذلك المكان برذاذ إحدى المواد المعقمة قبل أن نبدأ غي عملية استزراع الأبواغ .
نأتي بمشرط و نقوم بتسخينه حتى يحمر ثم ننتظر حتى يبرد و بعد ذلك نستخدمه في التقاط كمية قليلة من أبواغ الفطر التي تجمعت على قطعة الورق .
نقوم بنثر الأبواغ فوق وسط النمو الذي قمنا سابقاً بوضعه في أوعية الزراعة ثم نغلق تلك الأوعية و نضعها في مكان دافئ و مظلم .
بعد بضعة أيام تبدأ أجسام خيطية بالتشكل على سطح أوساط النمو و هذه الأجسام الخيطية هي ميسيليوم الفطر mushroom mycelium .
إعداد وسط النمو :
يمكننا أن نختار إحدى أنواع الحبوب كوسط نمو كالشعير مثلاً شريطة ألا تكون قد تمت معاملة تلك الحبوب بإحدى المبيدات الفطرية و نقوم بمزج الحبوب مع الماء ثم نضعها في أوعية وهنا يفضل أن نستخدم قطرميزات ( برطمانات ) ذات أغطية معدنية محكمة الإغلاق حيث نقوم بثقب تلك الأغطية و نقوم بإحكام إغلاق تلك الثقوب بسدادات من القطن حيث يسمح القطن بدخول الأوكسجين الضروري لحياة الفطر لكن تلك السدادات القطنية تحتجز البكتيريا و أبواغ العفن و تمنع دخولها إلى أوعية الزراعة .
بعد أن نضع الحبوب و الماء في القطرميزات نقوم بوضع تلك القطرميزات في طنجرة بخارية بغية تعقيمها بالبخار الساخن لمدة ساعة أو أكثر حيث نقوم برصف القطرميزات داخل الطنجرة البخارية بعد أن نضع قليلاً من الماء في الطنجرة .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
تلقيح قطرميزات الزراعة بميسيليوم الفطر :
قبل فتح أغطية القطرميزات نقوم بتعقيم تلك الأغطية بمشعل لهب , ثم نستخدم مشرطاً أو أية أداة بعد تعقيمها باللهب في نقل ميسيليوم الفطر إلى قطرميزات الزراعة و بعد تلقيح القطرميزات نقوم برج محتويات القطرميز بحيث يختلط لقاح الميسيليوم مع خلطة النمو الموجودة في القطرميز .
نضع القطرميزات بعد تلقيحها في مكان مظلم ودافئ و ننتظر بضعة أيام حتى يغزو ميسيليوم الفطر خلطة النمو الموجودة في القطرميز .
وبعد بضعة أيام نقوم مجدداً برج محتويات القطرميز بحيث نضمن امتزاج ميسيليوم الفطر مع الخلطة .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
ميسيليوم المشروم ناصع البياض كالقطن و كل نمو يظهر بلون آخر غير اللون الأبيض فهذا يعني أن الخلطة قد تلوثت بالعفن أو البكتيريا .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
البرطمان (القطرميز) وعاء مثالي لزراعة الميسيليوم :
تعتبر القطرميزات الكبيرة ذات الأغطية المحكمة أوعيةً مثالية لزراعة الميسيليوم حيث أن زجاجها يسمح بمرور الضوء و يمكننا من مراقبة ما يحدث فيها و كذلك فإن أغطيتها القابلة للإحكام تمنع البكتريا و العفن من الدخول وفي الوقت ذاته فإنها تتيح لنا تنظيف القطرميز من الداخل بشكل جيد عندما نفتحها و كل ما علينا فعله هو أن نقوم بصنع ثقب في غطاء كل قطرميز و أن نغلق ذلك الثقب بالقطن بحيث يمكن للهواء أن يدخل إلى القطرميز لكن القطن سيحتجز البكتريا و أبواغ العفن و سيمنعها من الدخول وكلما كانت تلك القطرميزات أشد مقاومة للحرارة كلما كان ذلك أفضل .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
زراعة الميسيليوم على نشارة الخشب
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
كما مر معنا سابقاً فإن بالإمكان زراعة الفطر على نشارة الخشب sawdust و يمكن زراعته كذلك على حبيبات الخشب wood pellets التي تباع في أكياس كوقود طبيعي في الدول المتقدمة , و يتوجب أولاً ان نقوم بترطيب نشارة الخشب بالماء بشكل جيد و بعد ذلك نقوم بتعقيم نشارة الخشب بإحدى وسائل التعقيم الحراري و بعد أن تبرد نمزج نشارة الخشب بميسيليوم المشروم الذي كنا سابقاً قد زرعناه في القطرميزات .
نملأ نشارة الخشب بعد تلقيحها بالميسيليوم في أكياس نايلون سعة غالون واحد ثم نغلق تلك الأكياس و يفضل أن نستخدم أكياس قابلة للإقفال Ziploc .
نقوم بخدش كل كيس 4 خدوش صغيرة باستخدام مشرط معقم وذلك لتأمين الأوكسجين اللازم لتنفس الميسيليوم .
نضع أكياس نشارة الخشب بعد تعقيمها في مكان دافئ .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
زراعة مشروم الستروفاريا Stropharia المحدث للهلوسة للأغراض الطبية
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
■ تحذير : يحوي مشروم الستروفاريا مركبات محدثة للهلوسة لذلك فإن حيازة هذا المشروم دون إعلام السلطات قد لا يكون عملاً شرعياً.
■ تعتبر حيازة مركبي السيلوسيبين psilocybinوالسيلوسين psilocin المحدثين للهلوسة و بمثابة جناية في القانون الأمريكي .
منذ بضعة عقود من الزمن تمكن البيرت هوفمان Albert Hofmann من عزل مركب السيلوسيبين المحدث للهلوسة hallucinogen psilocybin من فطر الستروفاريا Stropharia .
و يعتبر الصنف ستروفاريا كوبينسيس Stropharia cubensis من أصلح أصناف الستروفاريا للزراعة , ويحوي فطر السيلوسب Psilocybe و الأنواع التي تجمعها به صلة قرابة كالنوع ستروفاريا Stropharia و النوع Conocybe و النوع Panueolus و النوع Copelandia على مركبي السيلوسيبين psilocybin و السيلوسين
Psilocin المحدثين للهلوسة hallucinogenic لكننا هنا سنتحدث عن طرائق زراعة المشروم السحري magic mushroom و اسمه العلمي ستروفاريا كوبينسيس Stropharia cubensis علماً أن بعض المراجع العلمية الحديثة تطلق الاسم العلمي ( سيلوسب كوبينسيس)
Psilocybe cubensis على هذا الفطر و ذلك لأن عالم الفطريات الشهير رولف سينغر
mycologist Rolf Singer قد اعاد تصنيف هذا الفطر مؤخراً و نسبه إلى الجنس genus
سيلوسب Psilocybe بدلاً من الجنس ستروفاريا Stropharia .
إن المخابر المنتجة للمركبات الطبية تقدم على زراعة مشروم الستروفاريا كيوبينسيس Stropharia cubensis دون غيره من أنواع المشروم المحدثة للهلوسة لعدة أسباب فهو سهل الزراعة كما أنه يعتبر من أقوى أنواع الفطر المحدثة للهلوسة hallucinogenic mushrooms و بالإضافة إلى ذلك فإن الحصول عليه أكثر سهولة حيث ينتشر في جنوب الولايات المتحدة و كمبوديا و كولومبيا و استراليا ويشاهد هذا الفطر بكثرة في مناطق تجمع قطعان الأبقار حيث ينمو على روث الأبقار .
وهنالك تقنية بسيطة تستخدم اليوم لإنبات هذا الفطر من الأبوغ spores حيث نحصل هلى فطر كامل النمو بعد ستة أسابيع من استزراع تلك الأبوغ و تتم هذه التقنية و فق الخطوات التالية :
□ جمع المشروم السحري Stropharia cubensis للحصول على الأبواغ :
نجد هذا الفطر على سواحل المكسيك كما نجده كذلك في الولايات المتحدة في تكساس و لويزيانا و الباما و الميسيسيبي و أركنساس و فلوريدا و تينيسي و جورجيا و العثور على هذا الفطر سهل جداً حيث يتوجب أن نركز بحثنا في المواسم المطيرة و الدافئة في المواقع التي ينتشر فيها روث الأبقار .
وصف فطر الستروفاريا :
لون القلنسوة : أصفر شاحب
عندما يكسر هذا الفطر نلاحظ تحول أنسجته الداخلية إلى اللون الأزرق وذلك بفعل التأكسد الإنزيمي enzymatic oxidation الناجم عن عمل بعض مركبات الأندول indole كالتريبتوفان tryptophane و خامس هيدروكسي تريبتامين 5-hydroxytryptamine
و السيلوسيبين .
وهذا الإزرقاق ليس علامة تمييز لهذا الفطر و حسب بل إنه يعد كذلك من الدلائل التي تشير إلى وجود مركب السيلوسيبين psilocybin سواء في هذا الفطر أو في غيره من الأجناس genera التي تنتمي للعائلة Strophariaceae .
مخبرياً يترافق الإزرقاق الداخلي في المشروم الذي ينتمي إلى تلك العائلة مع ردة فعل إيجابية لكاشف الميتول (metol (p-methyl aminophenol وهو مركب شائع يستخدم في إظهار الصور الفوتوغرافية ( تحميض الصور ) و يحضر هذا الكاشف reagent بتمديده بكمية من الماء تعادل وزنه عشرين مرة و يتحول لون هذا الكاشف إلى اللون الأرجواني بعد مدة زمنية تتراوح بين دقيقة واحدة و عشرين دقيقة عندما يلامس هذا الكاشف ساق الفطر المهشمة .
□ هذا الكاشف يصبح غير قابل للتخزين بعد تمديده بالماء لذلك ينبغي تحضير كميات قليلة منه و استخدامها مباشرةً قبل أن تتلف .
■ هنالك بعض أجناس genus المشروم التي تزرق من الداخل عند قطعها مع أنها لا تحوي أياً من مركبات الإندول indole كالجنس روسولا Russula .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
جمع الأبواغ و استزراعها
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
□ نختار قلنسوات كاملة النضج و التفتح
□ قم بقطع ساق الفطر في نقطة أقرب ما تكون إلى الغلاصم gills السفلية للفطر بمشرط حاد
□ ضع قلنسوة الفطر بعد قطع ساقها على قطعة ورق بيضاء نظيفة بحيث تكون الغلاصم gills متجهة نحو الأسفل .
□ أبقي القلنسوة فوق قطعة الورق لمدة 24 ساعة
وهكذا تتجمع الأبواغ على قطعة الورق و تصبح جاهزةً للتخزين أو الزراعة .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
تنتمي جميع الفطور المتغلصمة gilled fungi ( التي لها غلاصم على السطح السفلي للقلنسوة) إلى رتبة الفطور الدعامية (باسيديوميسيتس) Basidiomycetes حيث تتميز الفطور التي تنتمي إلى رتبة الفطور الدعامية بإنها تنتج أبواغها spores على زوائد تشبه الهراوات تدعى بالدعامات basidia ومن هنا أتت تسمية هذه الفطور, و تدعى الأبواغ التي تنتج على تلك الدعامات بالأبواغ الدعامية basidiospores .
إن كلاً من المشروم mushrooms و الكمأة ( الفقع ) puffballs تنتميان إلى فصيلة ( متماثلة الدعامات ) Homobasidiomycetes و إلى هذه الفصيلة تنتمي الفطريات الغلصمية
the gilled mushrooms حيث توضع تلك الفطريات تحت الرتبة Agaricales .
دورة حياة الفطريات المتماثلة الدعامات homobasidiomycete :
تنتش ( تنبت ) الأبواغ الدعامية basidiospores عندما توضع في و سط مناسب مشكلةً خيطاً أحادي النواة monokaryotic hypha و يؤدي تجمع تلك الخيوط إلى تكوين الميسيليوم mycelium وهو عبارة عن الجزء الرئيسي في الفطر وهو الجزء الذي يقوم بتحليل المواد العضوية و تمثلها .
وكما ذكرت سابقاً فإن الأبواغ الدعامية تنتج ميسيليوم أحادي النواة وهو عبارة عن ميسيليوم خيطي تحوي كل خلية من خلاياه نواةً nucleus واحدة و يستمر هذا الميسيليوم الأحادي النواة monokaryotic mycelium في النمو إلى أن يلتقي مع ميسيليوم آخر أحادي النواة ناشئ عن بوغ آخر وفي حال لم يلتقي الميسيليوم بميسيليوم آخر متوافق معه فإنه يموت .
وعندما يلتقي الميسيليوم مع ميسسيليوم آخر متوافق معه تحدث عملية ذوبان somatogamy و امتزاج للخلايا الجسدية somatic cells لكلا منهما , لكن علينا الانتباه هنا إلى أن الامتزاج يتم على مستوى الخلايا الجسدية و حسب و لكن ذلك الامتزاج لايحدث على مستوى النواة nuclei .
و الآن عندما يلتقي خيطي ميسيليوم متوافقين تمتزج الخلايا الجسدية مع بعضها البعض لكن الأنوية لاتمتزج مع بعضها فماذا تكون نتيجة ذلك ؟
تكون النتيجة أن يتشكل لدينا ميسيليوم ثنائي النواة dikaryotic mycelium و هو عبارة عن ميسيليوم تحوي كل خلية من خلاياه على نواتين nuclei كل واحدة منهما أتت من أحد الميسيليومين أحاديي النواة monokaryotic mycelia .
إن مرحلة الميسيليوم ثنائي النواة dikaryotic mycelium هي أطول مرحلة في دورة حياة الفطر وهي أهم مرحلة من مراحل تحليل و تمثل المواد العضوية .
و عندما يصل الفطر إلى مرحلة الميسيليوم ثنائي النواة يصبح بالإمكان إكثاره بشكل خضري vegetatively ( إن صح التعبير) بأساليب التجزئة كما أن مشرة الفطر thallus في تلك المرحلة تصبح قادرةً على إنتاج الأجزاء المنتجة للأبواغ , و في غلاصم gills المشروم يجري تزاوج نووي karyogamyحيث يتم امتزاج لأنوية nuclei الميسيليوم الثنائي النواة dikaryotic mycelium و هذه هي المرحلة الثنائية الصيغة الصبغية diploid 2n الوحيدة التي يمر بها الفطر .
وبعد مرحلة الثنائية الصبغية مباشرةً تحدث عملية الانتصاف meiosis أو الإنقسام حيث تنقسم الأنوية ثنائية الصيغة الصبغية إلى أربعة أنوية فردانية haploid (n) nuclei 4 .
إن نتيجة عملية الانتصاف meiosis أو الانقسام تتمثل في تشكيل أربعة أنوية فردانية four haploid nuclei داخل الدعامة basidium .
وبعد ذلك يتم إحاطة تلك الأنوية بأغمدة sheaths و تتحول إلى أبواغ دعامية .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
زراعة أبواغ الفطر
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
بعد زراعة أبواغ الفطر spores نحصل على ميسيليوم مكون من خلايا أحادية النواة monokaryotic mycelium و يمكن زراعة أبواغ الفطر على وسط مغذي صلب ورطب أي وسط هلامي كالأوساط التي تتكون من الآغار Agar والديكستروز Dextrose و مرق البطاطس أو الأوساط المكونة من الآغار وخلاصة المالت Malt Extract .
وكنت قد ذكرت سابقاً بأننا نحصل على أبواغ الفطر بوضع قلنسوة ناضجة على قطعة ورق بحيث تكون غلاصمها باتجاه الأسفل لمدة 24 ساعة .
وبعد أن تتجمع الأبواغ على قطعة الورق نقوم بكشطها باستخدام مشرط معقم بعد أن نقوم بتعقيمه باللهب حتى يحمر وبعد أن نقوم بتبريده بعد ذلك و يمكن ان نستخلص تلك الأبواغ كذلك من على الورقة باستخدام 10 ميلي من الماء المقطر أو الماء الذي سبق غليه و تبريده .
وبعد ذلك نضع بضعة قطرات من الأبواغ المنحلة في الماء في أواني معقمة لمدة تتراوح بين ثلاثة و خمسة أيام على درجة حرارة الغرفة الاعتيادية و بعد تلك المدة تنتش الأبواغ و يتشكل الميسيليوم وحيد الخلية ( كل خلية من خلاياه تحوي نواة واحدة ) monokaryotic mycelium .
يبدأ الميسيليوم بالانطلاق من كل قطرة ماء و ينبغي عدم العبث بتلك الأطباق إلآ بعد أن تلتقي خيوط الميسيليوم المنطلقة من تلك القطرات مع بعضها البعض و لكي نضمن بأن خيوط الميسيليوم قد التقت مع بعضها البعض و شكلت ميسيليوم ثنائي النواة dikaryotic mycelium فإن علينا أن ننتظر لمدة يومين بعد أن تملأخيوط الميسيليوم طبق الاختبار المعقم و المعزول.
الآن يتوجب علينا ان نقوم بنقل خيوط الميسيليوم الثنائية النواةالتي نريدها إلى طبق اختبار معقم يحوي وسط نمو هلامي و لهذه الغاية نستخدم إبرة بعد أن نقوم بتعقيمها باللهب و بعد أن نبردها .
وعلينا الانتباه إلى أن الميسيليوم الذي ينشأ عن زراعة الأبواغ يختلف عن الميسيليوم الذي ينشأ عن زراعة النسج من جهة أن الميسيليوم الذي ينتج عن زراعة النسج يكون مشابهاً 100%
للفطر الأم بينما لا يكون الميسيليوم الناتج عن زراعة الأبواغ كذلك حيث تتشكل منه سلالات جديدة تختلف عن بعضها في القوة و الانتاجية , لذلك يتوجب علينا ان نضع خيوط الميسيليوم التي تتميز بصفات ظاهرية متشابهة مع بعضها البعض في طبق اختبار واحد حتى يتثنى لنا اختيار السلالة الأشد قوة و إنتاجية و لو تمكنا من امتلاك مجهر صغير بثمن معقول فإن ذلك سيكون أمراً مفيداً جداً حيث سيمكننا ذلك من مراقبة مزارع الميسيليوم كما سيمكننا من التمييز بين السلالات المختلفة بشكل أكبر .
يتطلب نسيج الميسيليوم ثنائي النواة مدةً تتراوح بين 8 و 12 يوم حتى يملأ سطح وسط النمو .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
المشروم و زراعة النسج :
في حال كان لدينا مشروم حي فإن بإمكاننا الاستغناء عن زراعة الأبواغ وذلك باستخدام تقنية زراعة النسج و قد تكلمت عنها بالتفصيل سابقاً ولكن لابأس من التذكير بها :
تقوم هذه العملية على عزل الميسيليوم ثنائي النواة dikaryotic mycelium دون استخدام الأبواغ spores .
□ قم بإزالة ساق المشروم stipe
□ امسح قلنسوة المشروم بقطعة قطن مبللة باليود iodine .
□ قم باستخدام مشرط معقم باللهب في إزالة جزء صغير من جليدة cuticle القلنسوة .
□ قم بتعقيم المشرط باللهيب مجدداً و اقتطع قطعة صغيرة من النسيج اللحمي الموجود تحت اللحاء الخارجي subcutaneous لقلنسوة الفطر .
□ قم بوضع قطع النسيج اللحمي التي اقتطعتها في وسط مغذي و معقم .
و بالطبع فإن جميع الأفراد التي نحصل عليها بهذه الطريقة تنتمي إلى سلالة واحدة لأن زراعة النسج هي من وسائل الإكثار اللاجنسي .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
تذكر دائماً أثناء قيامك بعمليات زراعة النسج في المشروم بأن النسيج اللحمي الموجود بين اللحاء العلوي لقلنسوة الفطر و بين الغلاصم السفلية يتألف من ميسيليوم ثنائي النواة mycelium dikaryotic لذلك فإنه يصلح لزراعة النسج .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
يدعى الميسيليوم المنزرع في الآغارباللقاح inocula و يتوجب وضع الآغار الجاف في ماء مغلي حتى يصبح هلامي القوم كما يتوجب أن نضيف إليه مواد مغذية للميسيليوم كالسكر و مرق البطاطس لأن الآغار بحد ذاته لايعتبر وسطاً مغذياً فمهمته تثبيت الميسيليوم و تأمين الرطوبة له .
و تتوفر في الأسواق خلطات آغار و مواد غذائية جاهزة لزراعة ميسيليوم الفطر حيث يتوجب حل تلك الخلطة في ماء مغلي ( 15 إلى 20 غرام من تلك الخلطة لكل 1000 ميلي من الماء المغلي ) و يمكن تصنيع تلك الخلطات بشكل يدوي كالآتي :
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
اسم الخلطة : P.D.A.
مكونات الخلطة :
250 غرام بطاطس
15 غرام آغار agar
10 غرام ديكستروز dextrose ( يمكن أن نضع سكر بدلاً منه )
غرام و نصف خلاصة الخميرة yeast extract
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
نقوم بتحضير الخلطة السابقة كالآتي :
□ نقطع البطاطس إلى قطع صغيرة ثم نقوم بغسلها بالماء .
□ نغلي البطاطس المقطعة في لتر واحد من الماء لمدة نصف ساعة .
□ نأخذ مرق البطاطس و نضيف إليه الآغار و الديكستروز و الخميرة .
□ نقوم بغلي المزيج السابق على نار هادئة لمدة عشرة دقائق مع التحريك .
□ نعوض فاقد الماء الذي نقص عن طريق التبخر بحيث يتبقى لدينا لتر واحد أو أكثر من المادة السائلة .
□ نسكب المزيج السابق وهو في حالة الغليان في أواني معقمة .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
الخلطة الثانية :
رمز الخلطة : (MEA)
لتر واحد من الماء المغلي
20 غرام مالت malt
20 غرام آغار
0.1 غرام فوسفات البوتاسيوم ثنائي القاعدة Potassium phosphate dibasic
(K2 HPO4 )
0.1 غرام كربونات الكالسيوم ( Calcium carbonate (CaCO3 .
يمكن الاستعاضة عن كربونات الكالسيوم بمسحوق صدفة المحار .
■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■■
توضع الخلطات في أواني و يتم تعقيم تلك الأواني المعدة لزراعة الميسيليوم بالبخار الساخن لمدة تتراوح بين 45 و 60 دقيقة في طنجرة ضغط أو أي جهاز مماثل مع اتخاذ احتياطات الأمان اللازمة كما نحرص بعد إخراج الأواني من طنجرة الضغط على استخدام المركبات المطهرة و المعقمة و ارتداء القفازات المعقمة لأن التعقيم الناجح هو سر نجاح زراعة الفطر.
كما يوصى بأن توضع الأواني المعقمة التي يزرع فيها الميسيليوم داخل حاضنة مصنوعة من الزجاج أو النايلون و أن يتم تعقيم داخل تلك الحاضنة بشكل دائم .
و عندما يوضع الأغار داخل أنبوب اختبار يوصى بإمالة الانبوب وذلك للحصول على سطح أكبرللزراعة وذلك قبل أن يبرد الأغار .
وبعد أن يبرد الآغار يصبح جاهزاً للتلقيح inoculation .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
□ المالت Malt : الحبوب و بشكل خاص الشعير حيث ترطب و تترك لتنتش ( تنبت) ثم تجفف بعد ذلك .
□ الديكستروز Dextrose : هو الشكل الميمن dextrorotatory من الغلوكوز .
□ المركبات الميمنة dextrorotatory : هي مركبات تمتلك القدرة على إدارة أشعة الضوء المستقطب باتجاه اليمين و عكسها المركبات أيسرية التدوير laevorotatory وهي مركبات تمتلك المقدرة على إدارة أشعة الضوء المستقطب إلى الاتجاه الأيسر .
في الإنكليزية الأمريكية يكتب هذا المصطلح كالآتي : levorotatory
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
■ قبل إجراء عملية تلقيح الأغار بميسيليوم الفطر يتم رش رذاذ مواد معقمة كالكلوروكس %25 Clorox أو اللايسول Lysol في أجواء الغرفة .
□ يحتاج ميسيليوم المشروم إلى مدة تتراوح بين أسبوع واحد و 20 يوماً حتى يغطي سطح وسط النمو .
□ إذا ظهرت أجسام مخضرة أو مزرقة تنتشر بشكل سريع و قوي يفوق السرعة الاعتيادية لميسيليوم المشروم فعلينا الانتباه إلى أن هذه الأجسام ليست خيوط ميسيليوم الفطر لأن ميسيليوم الفطر يكون أبيضاً ناصعاً كما أن سرعة نموه تكون متوسطة .
و تلك الأجسام الملونة تكون غالباً من ميسيليوم العفن molds كالمكنسية ( البنسليوم ) Penicillium و الرشاشية Aspergillus أو خميرة العصيباء المبوغة Neurospora و يتوجب إزالة تلك النموات الملونة و كما ذكرت سابقاً فإن امتلاك مجهر صغير سيكون أمراً جيداً لتمييز ميسيليوم المشروم عن الكائنات غير المرغوبة .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
وبالعودة إلى موضوعنا الرئيسي هنا و هو زراعة المشروم الطبي المحدث للهلوسة فإن علينا أن نذكر أن وجود مركب السيلوسيبين psilocybin المحدث للهلوسة hallucinogenic لايقتصر على قلنسوة الفطر ( قبعة الفطر ) و الساق الذي يحمل القلنسوة بل إنه يوجد كذلك بتراكيز تجارية في الميسيليوم الخيطي ( الذي ينتشر كالجذور في أوساط النمو ) , لكن علينا الانتباه إلى ان تركيز مركب السيلوسيبين psilocybin المحدث للهلوسة يرتبط بطبيعة و سط النمو الذي ينمو فيه الفطر , لكن استخلاص السيلوسيبين من الميسيليوم أمر صعب نوعاً ما لذلك نلجأ للحل الأسهل وهو حث الميسيليوم على إنتاج القلنسوات وهذا الأمر يستدعي أن يصل الميسيليوم إلى وزن يتراوح بين 50 و 100 غرام لذلك تتم زراعة الميسيليوم على الحبوب أو على الروث وفق تقنية ابتدعها سان أنطونيو San Antonio (1971) لزراعة المشروم الصالح للأكل من الصنف ( أغريكوس بيسبوراس ) bisporus Agaricus .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
خلطة نهائية معدة لزراعة الميسيليوم :
المكونات :
112 غرام من حبوب الأرز
2.0 غرام كربونات الكالسيوم (Calcium carbonate (CaCO3
180 ميلي من الماء
ويمكن إضافة غرامين من فوسفات البوتاسيوم ( Potassium phosphate (K2HPO4) إلى المزيج السابق عند توفر هذا المركب .
و يمكن استبدال كربونات الكالسيوم بمسحوق الكلس أو مسحوق الطباشير .
■ نمزج الخلطة السابقة و نضعها في أوني زجاجية ذات أغطية و نضع تلك الأواني في طناجر ضغط تحوي على القليل من الماء و ذلك بغية تعقيم تلك الأواني مع الحرص على عدم إغلاق أغطية الأوعية الزجاجية .
■ نقوم بعملية التعقيم الحراري لمدة ساعة كاملة ثم نخرج الأواني الزجاجية التي تحوي خلطة النمو بعد أن ينخفض الضغط داخل الطناجر البخارية إلى الصفر .
■ نقوم بإحكام أغطية الأوعية الزجاجية أثناء إخراجها من طنجرة الضغط .
■ نضع الأوعية الزجاجية ( البرطمانات ) في حاضنة معقمة زجاجية أو بلاستيكية و ننتظر حتى تبرد حيث تصبح عندها جاهزةً للتلقيح inoculate بميسيليوم الفطر .
■ أحضر مشرطاً حاداً و قم بتسخينه على اللهب حتى يحمر و انتظر إلى أن يبرد و بعد ذلك استخدمه في تقطيع الأغار الذي يحوي على لقاح الميسيليوم إلى مكعبات صغيرة مع الحرص على إعادة تعقيم المشرط باللهب كلما انتهينا من وعاء و بدأنا في وعاء آخر حتى لا تنتقل العدوى من وعاء ملوث إلى و عاء سليم .
■ نضع اللقاح inoculation في الأوعية التي تحوي خلطات النمو و نحكم إغلاق تلك الأوعية ثم نقوم برجها بشكل عنيف حتى يختلط اللقاح بشكل جيد مع وسط النمو .
■ بعد ذلك نرخي أغطية الأوعية بحيث نسمح للأوكسجين بالدخول لأن توفره ضروري لنمو الفطر.
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
طريقة ثانية في التلقيح
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
□ نقوم بتعقيم كمية قليلة من الماء بالحرارة ثم ننتتظر حتى تبرد .
□ نستخدم حقنة syringe معقمة في سحب كمية من الماء المعقم ثم نقوم برش الماء على سطح الآغار المنزرع بميسيليوم الفطر agar mycelial culture .
□ نغلق الآنية التي تحوي الأغار و نقوم برجها بقوة حتى يختلط الآغار مع الماء و بذلك نحصل على مزيج معلق suspension .
□ نستخدم الحقنة مجدداً في سحب الميسيليوم من الماء و نستخدمه في تلقيح أوعية الزراعة مع الحرص على تعقيم إبرة المحقن باللهيب .
□ نضع الأواني الملقحة في مكان معقم ذو رطوبة و حرارة عاليتين مع الانتباه إلى أن ميسيليوم الفطر يقوم بإطلاق الحرارة .
وخلال بضعة أيام سيبدأ اللقاح inoculum في غزو وسط النمو وفي حال تجمع نموات الميسيليوم في نقاط ضيقة يتوجب عليك مجدداً أن تعيد إغلاق أواني النمو و أن ترجها بعنف مجدداً حتى ينتشر الميسيليوم في كافة النقاط داخل آنية الزراعة و بعد ذلك قم برخي أغطية الأواني .
ولابد من الإشارة إلى الدور الذي يلعبه المناخ في زراعة الفطر فقد لاحظ المختصون أن ميسيليوم الفطر يكون أكثر قوة و أسرع نمواً في المناطق الساحلية من الولايات المتحدة مثل ( كاليفورنيا) بينما يكون أبطأ نمواً في المرتفعات و المناطق ذات الرطوبة المنخفضة مثل (كولورادو ) .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
في الوقت الذي يوصي فيه البعض بعدم المساس بمستنبتات ميسيليوم الفطر نجد أن بعض الخبراء يوصون برج و خلط أوساط النمو التي ينمو فيها الميسيليوم بشكل دوري و يقولون بأن ذلك يسرع من نمو ميسيليوم الفطر لأنه يساعد على تهوية وسط النمو , و هنا فإننا نترك القول الفصل في ذلك للتجربة العملية للقارئ .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
الكائنات البكتيرية يمكن أن تكون كائنات لا هوائية anaerobic أي أن بإمكانها أن تعيش دون أوكسجين , أما ميسيليوم المشروم The mushroom mycelium فهي كائنات هوائية aerobic لذلك فإنها تحتاج إلى توفر تهوية aeration جيدة , لذلك فإن توفير تهوية جيدة في وسط النمو يمكن أن يساعد ميسيليوم الفطر على منافسة البكتيريا اللاهوائية .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
يوصي الخبراء بتعقيم أواني زراعة الفطر باستخدام الحرارة الرطبة (البخار الحار ) و ليس باستخدام الحرارة الجافة لذلك فإن طناجر الضغط تعتبر مثالية لتحقيق تلك الغاية )
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
مرحلة التغطية CASING :
بعد أن يغطي الميسيليوم سطح النمو يقوم بعض مزارعوا الفطر بإجراء عملية تغطية و تتم هذه العملية بزيادة التهوية في مزارع الفطر و تغطية الميسيليوم بطبقة رقيقة من التربة الرطبة و العقيمة ( المعقمة ) و يمكن استخدام تربة معقمة و جافة لهذه الغاية و لكن في تلك الحالة ينبغي رش التربة بعد استخدامها في تغطية الميسيليوم مباشرة برذاذ ماء خالي من الكلورين chlorine-free أو ماء مقطر distilled water لهذه الغاية و يتوجب عليك الانتباه هنا إلى عدة نقاط :
■ قم بترطيب التربة ولا تقم بغمرها بالماء .
■ استخدم رذاذاً ضبابياً لهذه الغاية .
■ قم بترطيب التربة بشكل يومي بحيث لا تسمح لها بالجفاف .
يؤدي الجفاف إلى تحول ميسيليوم الفطر إلى اللون الأزرق لذلك يتوجب تجنب تعريضه للجفاف , و عندما يحدث تماس بين الميسيليوم و بين طبقة التربة التي تحدثنا عنها يبدأ الميسيليوم في تشكيل شبكات من العقد المتقاطعة في التربة و بعد إسبوعين أو ثلاثة اسابيع تبدأ تلك العقد بالتمايز و تتحول إلى قلنسوات وتحتاج تلك القلنسوات إلى مدة تتراوح بين خمسة أيام و عشرة أيام حتى تصل إلى طور البلوغ .
إن قلنسوات المشروم تتجاوب بشكل جيد مع الإضاءة لكن علينا تجنب تعريضها لأشعة الشمس المباشرة .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
الهدف من عملية التغطية هو تحفيز ميسيليوم المشروم على إنتاج القلنسوات ونحن هنا نتحدث عن الفطر المحدث للهلوسة فهذه العملية تقتصر على هذا الفطر وقد لا تكون ضرورية في أشكال الفطر الأخرى .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
من الخلطات المقترحة لتغطية ميسيليوم الفطر المحدث للهلوسة لتحفيزه على الإنتاج :
لترين و نصف من البيت موس peat moss ( الكومبوست أو التورب )
3 لتر و نصف من الفيرميكيولايت vermiculite
4 لتر من الرمل المغسول
لترين من كربونات الكالسيوم calcium carbonate
■ الفيرميكيولايت vermiculite : مادة عازلة للحرارة و حافظة للرطوبة تستخدم كوسط نمو للنبات و هذه الكلمة مشتقة من الكلمة اللاتينية vermiculari و تعني ( مليء بالديدان) ذلك أن هذه المادة عند تسخينها تصبح كالديدان .
إن موضوع تربة التغطية هو موضوع مفتوح للتجربة ولا يشترط في تلك التربة إلا أن تكون معقمةً و نفوذة للهواء و ذات قوام خفيف يسمح لقلنسوات المشروم على هشاشتها بأن تخترقه.
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
إن غلاصم الفطر gills هي الجزء السفلي من قلنسوة الفطر و قد دعيت بالغلاصم لأنها تشبه من حيث الشكل و اللون الغلاصم التي تتنفس منها الأسماك , لكن تلك الغلاصم في البداية لاتكون ظاهرةً للعيان لأنها تكون مغطاة بنسيج يدعى بالنقاب veil حيث يصل ذلك النسيج أطراف قلنسوة الفطر بساقه stipe و بذلك فإن هذا النسيج يحول دون رؤية الغلاصم , لكن قلنسوة الفطر عندما تنمو و تتسع فإن النقاب ينفصل عنها و يبقى ملتصقاً بالساق على شكل حلقة annulus وتكون آثار التمزق باديةً على الحافة العلوية لتلك الحلقة وهو التمزق الناشئ عن انفصالها عن حواف قلنسوة الفطر كما ذكرت سابقاً .
و بالنسبة للمشروم المحدث للهلوسة فإن من الممكن قطافه بمجرد أن يتمزق النقاب , و بعد القطاف يتوجب تجفيف ذلك الفطر و من ثم حفظه في أكياس أو أوعية خالية من الهواء .
ويشكل مركب السيلوسيبين psilocybin المحدث للهلوسة نسبة تتراوح بين 2 و 4% من الوزن الجاف لفطر الستروفاريا كوبينسيس Stropharia cubensis أما مركب السيلوسين Psilocin فيوجد على شكل أثر trace amounts .
إن جرعةً تتراوح بين 10 و 12 ميليغرام من مركب السيلوسيبين psilocybin وهي الكمية الموجودة في 5 غرام من مشروم الستروفاريا المجفف أو 50 غرام من وزنه الغض تعتبر كافيةً لإحداث الهلوسة hallucination السمعية و البصرية وفقدان الإحساس بالزمان و المكان و الانفصال عن الواقع .
إن مركب السيلوسيبين Psilocybin يعتبر من أقل المركبات المحدثة للهلوسة سميةً فالجرعة المحدثة للهلوسة في هذا المركب هي 10 ميليغرام بينما نجد أن الجرعة القاتلة من هذا المركب لخمسين بالمئة من فئران التجارب LD50 lethal dose) ) هي 280 ميلي غرام لكل كيلو غرام واحد من وزن تلك الفئران , بينما نجد أن الجرعة المحدثة للهلوسة في مركب المسكالين mescaline الذي يستخرج من صباريات البيوتي peyote هي بحدود 200 ميليغرام ( أي أضعف بعشرين مرة من السيلوسيبين ) وفي الوقت ذاته فإن سميتها تبلغ أكثر من ضعف سمية مركب السيلوسيبين .
□ صباريات البيوتي peyote (الخصلاء الوليامسية ) هي صباريات صغيرة الحجم ذات لون مزرق عديمة الأشواك spineless cactus موطنها الأصلي المكسيك و جنوب الولايات المتحدة اسمها العلمي (لوفوفورا ويليامسي ) Lophophora williamsii .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
زراعة مشروم قش الأرز في الفلبين , Volvariella volvacea الفولفاريلا فولفاسيا
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
ينمو مشروم الفولفاريلا على البقايا النباتية في الفلبين و قد انتشرت زراعته في الصين و إندونيسيا و فيتنام و تايلاند .
طريقة الزراعة التقليدية في الفلبين :
□ تجمع البقايا النباتية و تجفف تحت اشعة الشمس .
□ بعد جفاف تلك البقايا تقطع و تنقع في الماء لمدة 12 ساعة .
□ بعد النقع توضع في أوعية طويلة بجوار بعضها البعض و تصفى من الماء الزائد .
□ توضع البقايا النباتية على شكل طبقات و بين كل طبقة و أخرى يوضع لقاح الميسيليوم ثم تغطى بالنايلون .
■ الحرارة المثالية لنمو ميسيليوم قطر الفولفاريلا تتراوح بين 30 و 35 درجة مئوية أما الحرارة المثالية للإثمار ( إنتاج القلنسوات ) فهي تتراوح بين 28 و 30 درجة مئوية .
■ يصبح هذا الفطر جاهزاً للقطاف بعد مدة تتراوح بين 10 و 14 يوماً .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
طريقة الزراعة المطورة :
■ نقوم بنقع البقايا النباتية (التبن و القش) في الماء لمدة 12 ساعة .
■ نمزج القش الرطب بالمولاس Molasses بنسبة 1% كما نضيف إليه 0.5% أسمدة متكاملة و نغطيه بالنايلون لمدة ستة أيام وذلك بغية تشجيع الكائنات المحبة للحرارة thermophilic على تخمير هذه الخلطة .
■ في اليوم السابع نقوم بتقليب الخلطة السابقة و نضيف إليها ما نسبته 1% من الكلس .
■ و بعد مرور سبعة أيام أخرى نصفي الخلطة السابقة من الماء بحيث لاتزيد نسبة الرطوبة عن 65% ( لايقطر منها الماء عندما نعتصرها بين أصابعنا)
■ نضع الخلطة السابقة في غرفة زراعة الفطر و نقوم بتعقيمها باستخدام بخار درجة حرارته تتراوح بين 60 و 80 درجة مئوية و بعد عملية التعقيم و عندما تنخفض درجة الحرارة في الخلطة إلى ما دون 30 درجة مئوية نقوم بتلقيح الخلطة بميسيليوم الفطر .
■ بالنسبة لمشروم الفولفاريلا يتوجب أن تكون درجة الحرارة خلال فترة الحضانة ما بين 30 و 35 درجة مئوية مع الحرص على عدم تهوية الغرفة و عدم تعريضها للإضائة خلال فترة الحضانة حيث يتطلب انتشار خيوط الميسيليوم في خلطة النمو ما بين أسبوع و عشرة أيام .
■ بعد إنقضاء فترة الحضانة في مشروم الفولفاريلا يتوجب أن نقوم بخفض درجة حرارة غرفة زراعة الفطر وذلك برش الماء في أرضيتها و على سقفها حتى تنخفض درجة الحرارة إلى نحو 28 درجة مئوية و بعد خمسة أيام نحصل على أول قطفة .
□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□
توصيات عامة :
■ مازالت هنالك الكثير من أصناف الفطرالبرية التي تمتلك ميزات تفوق الأصناف الزراعية .
( وقد رأيت فطراً عملاقاً أبيض اللون ذو مذاق رائع و محتوى قليل من الماء ينمو في حقول القمح في المناطق الحدودية بين سوريا و لبنان كقرية ” سقرجة” التابعة لمدينة القصير وأعتقد بأن مستقبلاً كبيراً ينتظر هذا الفطر ) تعليق للمترجم
■ ذكرنا سابقاً أساليب تمكن المبتدئين من زراعة الفطر دون استخدام أية تجهيزات مرتفعة الثمن و عندما يتحسن الوضع المالي لمزارعي الفطر يمكنهم استخدام مراوح التبريد و أجهزة الترطيب كأجهزة الري الضبابي و أجهزة التعقيم البخاري المتطورة بل و مكيفات الهواء .
■ لابد من زراعة أصناف ذات متطلبات مناخية شبيهة بالظروف المناخية السائدة حتى لا نضطر إلى استخدام المكيفات ولابد من أن نزرع أصناف المناطق الباردة شتاءً و أصناف المناطق الدافئة في الصيف .
■ بعد استهلاك خلطة زراعة الفطر يتوجب بيع تلك الخلطات المستهلكة كأسمدة عضوية وهذا يقلل كثيراً من تكاليف الإنتاج و هنالك من يقول بإمكانية استخدام تلك الخلطات كأعلاف للدواجن و الحيوانات لكن هذا أمر يحتاج لمزيد من التثبت .
■ يتوجب على كل من يهتم بزراعة الفطر أن يبحث عن شيئين :
الشيئ الأول هو البحث عن اساليب جديدة تسهل من عملية زراعة المشروم و تزيد من الإنتاجية , أما الشيئ الثاني فهو البحث في البراري عن أصناف برية قابلة للآكل لأن تلك الأصناف البرية قد تكون أفضل من الأصناف الزراعية و يتوجب القيام بدراسة المواقع التي تنموا فيها تلك الأصناف من حيث الرطوبة ودرجة الحرارة و أوساط النمو التي تنموا عليها تلك الفطور ( جذوع أشجار مثلاً ) حتى يتمكن من تأمين ظروف مماثلة لتلك الظروف .
□ تمكننا زراعة المشروم من الاستفادة من النباتات القوية الصحراوية و البحرية التي لا تصلح لتغذية الماشية و الإبل حيث يمكن استخدام تلك النباتات كوسط نمو لزراعة المشروم و بالتالي تصبح تلك النباتات ذات قيمة اقتصادية
تم بعونه تعالى
ترجمة عمار شرقية
يسمح بإعادة نشر هذه الوثيقة الالكترونية بأي شكل من أشكال النشردون الرجوع لأية جهة .
☆┌─┐  ─┐☆
 │▒│ /▒/
 │▒│/▒/
 │▒ /▒/─┬─┐
 │▒│▒|▒│▒│
┌┴─┴─┐-┘─┘
│▒┌──┘▒▒▒│
└┐▒▒▒▒▒▒┌┘
 └┐▒▒▒▒┌┘

.