الكازورينا Casuarina

بسم الله الرحمن الرحيم

الكازورينا   Casuarina

د.عمار شرقية

□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□

بالرغم من مجموع الكازورينا الخضري الذي يشبه المخروطيات(الصنوبريات) conifers  فإن الكازورينا تنتمي إلى مجموعة مغلفات البذور angiosperms  و ليس إلى مجموعة عاريات البذور gymnosperm.

و بسبب مجموعها الخضري الإبري و بسبب المخاريط cones  (الأكواز) التي تنتجها الكازورينا فإن هنالك من يعتقد خاطئاً بأن الكازورينا نوعٌ من أنواع الصنوبر  و عليه فإن التسمية الشائعة للكازورينا بالصنوبر الأسترالي Australian pine  هي تسمية غير صحيحة.

و تختلف إبر الكازورينا عن إبر المخروطيات من ناحية أن إبر الكازورينا  مقطعة إلى أجزاء .

تنتمي الكازورينا إلى  العائلة الكازورينية (  عائلة الكازوريناسيا) Casuarinaceae  .

تتألف العائلة الكازورينية من  نباتاتٍ مزهرة ثنائية الفلقة dicotyledonous flowering plants  , و تضم عائلة الكازورينا عدة أنواع وهي  الكازورينا Casuarina و الألو كازورينا Allocasuarina و الجيمنوستوما Gymnostoma.

جميع الأنواع التي تنتمي إلى العائلة الكازورينية تتميز بأنها تشبه نبات  ذيل خيل (كنباث)  متهدل و مدلى نحو الأسفل drooping equisetoid  ( Equisetum الكنباث ) أي أن الاختلاف من الناحية الشكلية بين الكازورينا و بين نبات ذيل الخيل يتمثل في أن إبر الكازورينا تكون متهدلة و مدلاة (هابطة)  بينما (إبر) نبات ذيل الخيل تكون متجهةً للأعلى (صاعدة) .

الألو كازوريا Allocasuarina عبارة عن نوعٍ نباتي genus ثنائي الفلقة dicotyledonous  يتبع عائلة الكازورينا النباتية (العائلة الكازورينية) و يدعى بالسنديان المؤنث sheoaks  \ she-oaks  و يستوطن هذا النوع النباتي أستراليا و يتميز بأفرعه  المجزئة segmented التي يستخدمها كالأوراق , وبالرغم من شبه هذا النوع بالأشجار المخروطية (الصنوبريات) فإنه في الحقيقة نباتٌ مزهر شأنه كشأن جميع النباتات التي تتبع العائلة الكازورينية.

الأوراق في هذا الصنف عبارة عن حراشف scales صغيرة تحيط بكل نقطة من نقاط التمفصل .

أما النوع كازورينا Casuarina الذي يتبع كذلك العائلة الكازورينية فهو كذلك  نباتٌ ثنائي الفلقة dicotyledonous  وأوراقه كذلك شبيهةٌ بالحراشف scalelike leaves  و هو يتميز بسوقه المتمفصلة  jointed stems  الإبرية التي  تتوضع بشكلٍ يشبه نبات ذيل الحصان horsetails .

دعيت الكازورينا بهذا الاسم نسبةً إلى طائر  الكازوري cassowary bird وذلك بسبب الشبه بين المجموع الخضري لهذه الشجرة و بين ريش هذا الطائر.

موطن الكازورينا هو  أستراليا و جزر الباسيفيك وهي تضم نحو  70 صنفاً من الأشجار و الشجيرات و تعتبر جزر ماكرونيزيا موطناً للصنف كازورينا إيكويستيفوليا Casuarina  equisetifolia  .

 

■ مقارنة بين الكازورينا و بين المخروطيات (الصنوبريات).

■ أوجه الاختلاف بين الكازورينا و بين المخروطيات (الصنوبريات):

□  تنتمي المخروطيات (الصنوبريات) conifers إلى عاريات البذور gymnospermous.

□ تنتمي الكازورينا إلى مغلفات البذور angiosperms.

□ تنتمي المخروطيات (الصنوبريات) conifers   إلى العائلة الصنوبرية (بيناسيا) Pinaceae    أو عائلة الأروكاريا Araucariaceae – Araucaria family  أو عائلة البودوكارباسيا Podocarpaceae  أو عائلة  السكيا دوبيتياسيا Sciadopityaceae  أو عائلة السرو Cupressaceae أو عائلة السيفالوتاكساسيا Cephalotaxaceae  أو العائلة الطقسوسية تاكساسيا (عائلة الطقسوس) Taxaceae – Yew family.

□ تنتمي الكازورينا إلى العائلة الكازورينية ( كازوريناسيا) Casuarinaceae.

 

 

 

 

■ إكثار الكازورينا :

□ المجموع الزهري في  الكازورينا عبارة عن نورات هرية catkin inflorescences  .

□ معظم أشجار الكازورينا أشجار ثنائية المسكن (ثنائية الجنس ) dioecious , أي أنها  منفصلة الجنس , بمعنى أن هنالك أشجارٌ مذكرة و أخرى مؤنثة , غير أن هنالك أشجار  كازورينا  أحادية المسكن(أحادية الجنس) أي أنها أشجارٌ مخنثة حيث نجد على الشجرة الواحدة أزهاراً مؤنثة و أخرى مذكرة.

تعتمد أشجار الكازورينا في تلقيح أزهارها على الرياح  wind pollinated  , وبعد تلقيح أزهار الكازورينا المؤنثة فإنها تتحول إلى أكواز أو مخاريط cones خشبية ذات صمامٍ منقاري الشكل ينفتح عندما  تتم المخاريط نضجها ليطلق بذوراً صغيرةً مجنحة  winged seeds .

يختلف ميقات و طبيعة إزهار الكازورينا من صنفٍ لآخر و على سبيل المثال فإن الكازورينا كريستاتا  Casuarina cristata  تزهر في فصل الربيع أو بعد هطول أمطارٍ غزيرة .

لاتصلح أزهار الكازورينا لرعي النحل ذلك أنها لا تنتج أي رحيق nectar يصلح لرعي نحل العسل , غير أن النحل يحصل على غبار الطلع pollen  (وليس الرحيق) من الكازورينا  ليتوراليس  C.  littoralis و الكازورينا  كانينغهاميانا  C.  cunninghamiana.

يتم إكثار شجرة الكازورينا عن طريق زراعة البذور , كما يمكن إكثارها أحياناً بطرق الإكثار الخضرية vegetatively  وذلك عن طريق زراعة القصاصات cuttings و هي الطريقة المتبعة في إكثار الهجائن العقيمة  sterile hybirds  مثل  ناتج تهجين  الكازورينا إيكويستيفوليا Casuarina equisetifolia  مع الكازورينا جانغونيانا Casuarina junghuhniana .

تتكاثر العديد من أصناف الكازورينا عن طريق إنتاجها للأفرع الجذرية root suckering  وهي عبارة عن أفرع تنشأ من الجذور , وهذه الطريقة تمكننا من الحصول دائماً على أشجار جديدة بعد قطع جذع الشجرة الأم وذلك بالاعتماد على الأفرع الجذرية التي تنبعث من التربة

Coppicing .

من  الأصناف المنتجة للأفرع الجذرية :  الكازورينا كريستاتا  Casuarina cristata  و الكازورينا غلوكا و الكازورينا جانغونيانا  Casuarina junghuhniana  و الكازورينا ليومانيا  Casuarina luehmanii   و الكازورينا أوبيسا  Casuarina obesa  و الكازورينا ستريكتا Casuarina stricta .

 

من المعتقد بأن جميع  أصناف الكازورينا قابلةٌ للإكثار الخضري vegetatively , كما أن   طرق الإكثار الخضري هي الطريقة الوحيدة لإكثار هجائن الكازورينا العقيمة  sterile hybirds  مثل ناتج تزاوج  الكازورينا إيكويستيفوليا  مع الكازورينا جانغونيانا  حيث يتم إكثار هذا الهجين العقيم عن طريق زراعة القصاصات cuttings  .

وفي الهند يتم إكثار الكازورينا عن طريق تجذير الأفرع حث يتم غمسها في هرمون تجذير rooting hormone ومن ثم يتم وضع هذه الأفرع في خيمٍ مغطاةٍ بالنايلون للحفاظ على الرطوبة , وخلال أقل من شهر فإن تلك الأغصان تنتج جذوراً , و يمكن إجراء عملية الإكثار هذه دون استخدام هرمونات التجذير.

و هنالك فائدةٌ أخرى لطرق الإكثار الخضري وهي الحفاظ على السمات المرغوبة في الشجرة الأم (الشجرة التي أخذنا منها القصصات أو الأفرع الجذرية) , كما أن هذه الطريقة تمكننا من معرفة جنس الشجرة وهي أمورٌ لا يمكن معرفتها و تحديدها عند زراعة البذور حيث يخضع ذلك الأمر لقوانين الوراثة .

وفي الأقاليم ذات المناخ الرطب المعتدل و التي يخشى فيها من خروج شجرة الكازورينا  عن السيطرة وذلك عندما تنموا البذور التي تتساقط  منها  في مناطق غير مرغوبٍ بنمو الكازورينا فيها كالأراضي الزراعية مثلاً , و لتلافي حدوث هذا الأمر فإننا ببساطة شديدة نقوم عن طريق وسائل الإكثار الخضري بزراعة أشجارٍ من جنسٍ واحد و الأفضل أن تكون جميع الأشجار التي نزرعها أشجاراً مذكرة و عندها لن كون هنالك أية بذور , وهذا الأمر يمكن القيام به عن طريق زراعة قصاصاتٍ مأخوذة من أشجارٍ مذكرة فقط .

تزرع أشجار الكازورينا في الأرض الدائمة على أبعاد 2.5×2.5 متر .

معظم أشجار الكازورينا منفصلة الجنس أي أن هنالك أشجارٌ مذكرة و أخرى مؤنثة , غير أن هنالك أصنافٌ مخنثة من الكازورينا حيث تنتج الشجرة الواحدة أزهاراً مؤنثة و أخرى مذكرة.

يتم استخراج بذور الكازورينا المجنحة winged seeds من الأكواز (المخاريط) cones عن طريق وضع هذه المخاريط تحت أشعة الشمس لتجف لمدة يومين أو ثلاثة ( حسب شدة أشعة الشمس و درجة رطوبة المخاريط) و عندما تجف هذه المخاريط  فإن صماماتها الخشبية  bractioles  تنفتح مطلقةً البذور.

تنبت بذور الكازورينا خلال أقل من شهرٍ واحد غير أن بذور الكازورينا  ديكسنيانا  C. decaisneana  تنبت بشكلٍ سريعٍ جداً وذلك لأن هذا الصنف ينمو في مناطق قاحلة ولذلك فإن ميزة الإنبات السريع تساعدها على الاستفادة من الأمطار التي نادراً ما تهطل في تلك المناطق  ولذلك فإن هذه البذور  تسابق الزمن حتى تحقق أكبر استفادة من تلك الأمطار.

تحافظ بذور معظم أصناف الكازورينا الأسترالية على قابليتها للإنبات viability  لمدة عشرة أعوام ومن تلك الأصناف   كازورينا كريستاتا           Casuarina cristataو الكازورينا ديكيسنيانا C. decaisneana  و الكازورينا غلوكا و الكازورينا ستريكتا         C. strictaو الكازورينا تورولوسا      C. torulosa   , بينما لا تحافظ بذور  الكازورينا كانينغهاميانا     C.  cunninghamiana        على قابليتها للإنبات لأكثر من 18 شهراً تقريباً , وأحياناً تكون بذورها التي جمعت حديثاً ضعيفة الحيوية.

و كقاعدةٍ عامة فإن  بذور الكازورينا غير الأسترالية  غالباً ما تتميز بمدة صلاحية قصيرة , بخلاف الكازورينا الأسترالية التي تتميز بذورها بأنها تحافظ على قابليتها للإنبات لسنواتٍ طويلة.

 

■ البنية التشريحية للكازورينا:

يتألف المجموع الخضري للكازورينا من إبرٍ طويلة تتوضع عليها عقد على مسافاتٍ منتظمة , وهذه الإبر عبارةٌ عن غصيناتٍ متحورة  modified branchlets  وهي تدعى باسم cladodes  , و تختلف إبر الكازورينا عن إبر الصنوبر ذلك أن إبر الكازورينا تكون منقسمةً إلى أجزاء و أن هذه الأجزاء يمكن فصلها عن بعضها البعض بسهولة .

أما أوراق الكازورينا فهي مختزلةٌ إلى حراشف صغيرة  تشكل حلقاتٍ تتوضع حول العقد التي تتوضع بدورها على الإبر و تقسمها إلى أجزاء , ويمكن تمييز أصناف الكازورينا عن بعضها البعض من خلال  عدد هذه الحراشف.

و على طول  الغصينات الإبرية  cladodes  تتوضع حوافٌ تتشكل من الأوراق المتصلة مع بعضها و بين هذه الحواف  و ضمن أثلام تتوضع المسام stomata \ pores   التي تؤمن شجرة الكازورينا المبادلات الغازية من خلالها , وهذه الحواف تحمي المسامات من البيئة الخارجية و تمنح أشجار الكازورينا مقدرةً عالية على تحمل الجفاف و الرذاذ المالح .

و كذلك فإن طبقة الجليدة الشمعية waxy  cuticle  الثخينة التي تغطي الغصينات الإبرية cladodes تزيد من مقاومة هذه الشجرة للجفاف و الرذاذ المالح و أشعة الشمس الحارقة و الرياح و الحرارة العالية , و كذلك الحال بالنسبة  للإبر ذات المقطع الدائري و السطح الضئيل الذي يقلل من تأثر هذه الشجرة بأشعة الشمس الحارقة.

إن غنى شجرة الكازورينا بالأنسجة الدعامية structural tissues  يمنع ذبول مجموعها الخضري عند تعرضه للجفاف الشديد ولذا السبب فإن الكازورينا لا تعاني من انهيار الأنسجة  tissues collapse  عند تعرضها للجفاف الشديد.

إن أوراق الكازورينا الحقيقية عبارة عن مسننات صغيرة تتجمع مع بعضها مشكاةً غصينات

Branchlets  إبرية الشكل , وهي بالطبع إبر الكازورينا , أما المسام  stomates  فإنها تتوضع داخل أخاديد  على وجه الغصينات branchlets الإبرية , و كونها تتوضع داخل أخاديد فإن ذلك يقيها من الملح  و الجفاف.

 

شجرة الكازورينا شجرةٌ سريعة النمو fast-growing tree  , وعندما تتوفر لها الظروف المناسبة فلا يمكن لشجرةٍ أخرى أن تجاريها في سرعة النمو حيث يزداد ارتفاع شجرة الكازورينا بمعدلٍ أعلى من ثلاثة أمتار في العام الواحد  .

و في إحدى التجارب الميدانية فإن الشجرة الوحيدة التي جارت الكازورينا إيكويستيفوليا   من حيث سرعة النمو كانت شجرة اليوكاليبتوس تيريتيكورنيس  Eucalyptus tereticornis  .

 

■  الكازورينا كشجرةٍ تقوم بتثبيت النتروجين الجوي:

■ تعايش الكاازورينا مع بكتيريا الفرانكيا:

تتميز الكازورينا بأنها تقوم بتثبيت النتروجين الجوي  أي أنها شجرة مثبتة للنتروجين الجوي nitrogen-fixing tree مما يمكنها من العيش في الترب الرملية الفقيرة.

تنتج الكازورينا غلوكا   العقد الآزوتية في الترب الحامضية التي يبلغ قيدها الهيدروجيني  PH =4 , غير أن إنتاج العقد الآزوتية يكون على أشده في الترب التي يتراوح قيدها الهيدروجيني ph   بين 6 و 8 .

تتأثر عملية تشكل العقد الآزوتية بدرجة رطوبة التربة و درجة تهويتها ذلك أن توفر الأوكسجين هو أمرٌ ضروري لتثبيت النتروجين الجوي , ولهذا السبب فإن العقد الجذرية الفعالة و النشطة غالباً ما تتوضع على الجذور السطحية شريطة أن تتوفر كمية كافية من الرطوبة لتلك الجذور.

و تتطلب عملية تثبيت النتروجين كذلك توفر العناصر المعدنية الصغرى كالموليبدنيوم و النحاس و الكوبالت و الزنك على شكل أثر.

و في العام 1983  تم عزل سلالة الفرانكيا المتعايشة لأول مرةٍ من العقد الجذرية لشجرة الكازورينا فأصبح من الممكن تلقيح القصاصات المجذرة rooted cuttings  و البادرات (البذور النابتة) seedlings لأشجار الكازورينا بهذه البكتيريا المثبتة للنتروجين .

و تشير الدراسات الأولية إلى أن كل صنفٍ من أصناف الكازورينا يحتاج إلى سلالاتٍ محددة من  الفرانكيا  حتى يقوم بتثبيت أكبر كمية من النتروجين الجوي .

إن سلالات الفرانكيا  الشعائية frankia actinomycete التي تتعايش مع جذور الكازورينا توجد بشكلٍ طبيعي في موطن الكازورينا الأصلي و عندما تتم زراعة الكازورينا في مناطق جديدة فقد يتوجب علينا القيام بتلقيح  البادرات (البذور النابتة) seedlings  بسلالاتٍ فعالة من الفرانكيا الشعائية .

يتم تلقيح بادرات الكازورينا إما عن طريق زراعتها في تربةٍ مأخوذة من بين أشجار الكازورينا أو عن طريق الحصول على بعض العقد الجذرية من أشجار الكازورينا ومن ثم القيام بنقع هذه العقد الجذرية في أي محلولٍ معقم  كمحلول الإيثانول 70%  لعدة ثواني وذلك لضمان تعقيم هذه العقد الجذرية من الخارج من أية عوامل ممرضة يمكن أن تكون عالقةً بها ,وبعد ذلك نقوم بغسل العقد الجذرية بالماء من أثر المحلول المعقم ومن ثم نقوم بسحق هذه العقد الجذرية و ننقع مسحوقها في الماء و بعد ذلك نسقي بادرات الكازورينا بذلك الماء.

يمكن تجفيف العقد الجذرية و تخزينها لمدة عامٍ كاملٍ دون أن تفقد صلاحيتها و فاعليتها .

 

تخترق الشعيرات الجذرية root hairs  لمعظم أصناف الكازورينا كائناتٌ مجهرية خيطية filamentous شعية actinomycete  تدعى بالفرانكيا Frankia  و عندما تصل خيوط هذه الكائنات المجهرية المتعايشة إلى خلايا الجذر القشرية  cortical  فإنها تنقسم و تتضخم مكونةً فصوصاً في الجهة الخارجية للجذر وهو الأمر الذي يؤدي في نهاية الأمر إلى تشكيل عقدٍ خشبية معمرة  woody perennial nodule كروية الشكل و ضخمة حيث يمكن أن يصل قطرها إلى  10 cm سنتيمتر , أي بحجم الكرة الصغيرة .

و يبدو أن قمم العقد الآزوتية الفتية وحدها تكون قادرةً على تثبيت النتروجين الجوي , ويمكن أن نجد هذه العقد الجذرية قريباً جداً من سطح التربة ومن الممكن كذلك أن نجدها على عمق عشرة أمتارٍ تحت مستوى سطح التربة .

و هذه العقد الآزوتية الخشبية طويلة العمر ولكنها تضمحل في النهاية مطلقةً أبواغ الفرانكيا  Frankia spores  في التربة , ومن غير المعروف حتى الآن المدة التي تحافظ فيها أبواغ الفرانكيا على عيوشيتها viability  ولا آلية انتشارها في التربة .

تقيم الكازورينا علاقة تعايش symbiosis  مع  شعيات actinomycetes  الفرانكيا Frankia , و الشعيات هي بكتيريا خيطية filamentous bacteria موجبة لصبغة غرام Gram-positive bacteria  (أي التي تتلون بصبغة غرام و التي تكشف وجودها صبغة غرام) و هذه البكتيريا تستوطن التربة و تقوم بتحليل المواد العضوية كالسللوز .

أما بكتيريا الفرانكيا Frankia  فهي بكتيريا خيطية filamentous bacteria  مثبتة للنتروجين الجوي nitrogen fixing  وهذه البكتيريا تقيم علاقة تعايش  symbiosis  مع النباتات القابلة للتعايش مع هذه البكتيريا  actinorhizal plants .

تلتصق  الفرانكيا بالشعيرات الجذرية root hairs لجذور الكازورينا و تقوم بتشكيل عقدٍ جذرية معمرة  و تقوم هذه الكائنات المجهرية بتثبيت النتروجين الجوي في العقد الجذرية مما يمكن الكازورينا من الاستفادة منه.

وبذلك فإن شجرة الكازورينا تقوم بتثبيت النتروجين الجوي في التربة عن طريق إقامة علاقات تعايش مع الكائنات المجهرية التي تقوم بتثبيت النتروجين الجوي .

تقوم الكازورينا بتثبيت كميةٍ من النتروجين لا تقل عن الكمية التي تقوم البقوليات بتثبيتها في التربة , وقد أشارت الدراسات إلى أن أشجار الكازورينا المنزرعة في الكثبان الرملية تقوم بتثبيت أكثر من 50 kg  كيلو غرام من النتروجين في الهكتار الواحد سنوياً .

و بشكلٍ عام فإن مقدار النتروجين الذي تقوم الكازورينا بتثبيته يعتمد على صنف الكازورينا , كما يعتمد على العوامل البيئية , و كذلك فإنه يعتمد على سلالة الفرانكيا المتعايشة Frankia symbiont  التي تقوم بعملية التثبيت و التي تستوطن العقد الجذرية في النباتات المتعايشة actinorrhizal .

 

■ تعايش الكازورينا مع فطريات التربة:

المتعايشة الفطرية الجذرية mycorrhiza  (الجمع mycorrhizae أو mycorrhizas) و تعني هذه الكلمة (فطريات الجذور ) fungus roots  وهي فطرياتٌ تقوم بالتعايش symbiosis مع جذور النبات حيث يقوم  خيطٌ فطري hyphae بالإنبعاث من الأفطورة (ميسيليوم الفطر) mycelium و يستوطن جذور النبات المضيف.

إن النمطين الأكثر شيوعاً للمتعايشات الفطرية الجذرية  mycorrhiza  هما  المتعايشة الفطرية الجذرية الخارجية  ectomycorrhizae  و المتعايشة الفطرية الجذرية الداخلية endomycorrhizae , وهذا النمط الثاني يعرف بأسماء أخرى  كالمتعايشة الفطرية الشجرية الشكل arbuscular mycorrhizae  وذلك بسبب خيوطه التي تتفرع على شكلٍ شجري , كما يدعى بالمتعايشة الفطرية الحويصلية الشجرية vesicular-arbuscular mycorrhizae  .

نميز هذين النمطين من أنماط المتعايشات الفطرية من خلال حقيقة أن خيوط hyphae المتعايشات الفطرية الخارجية ectomycorrhizal fungi   لا تخترق الجدر الخلوية cell wall  للخلايا الجذرية النباتية .

بينما نجد أن خيوط hyphae  المتعايشات الجذرية الداخلية   endomycorrhizae  تخترق الجدر الخلوية .

ومن ناحية أخرى فإن المتعايشات الفطرية الخارجية ectomycorrhizal fungi  تتعايش مع  جذور النباتات الخشبية كالأشجار و الشجيرات  , بينما  المتعايشات الجذرية الفطرية  الداخلية   endomycorrhizae  عادةً ما  تتعايش مع النباتات الحولية و العشبية غير أنها من الممكن كذلك أن تقيم علاقات تعايشٍ مع النباتات الخشبية  مثل الكازورينا.

 

 

تقيم الكازورينا علاقات تعايش   symbiotic relationships  مع المتعايشات الفطرية الجذرية  mycorrhizal  fungi  التي  تزيد من كفاءة جذور الكازورينا في امتصاص الأملاح المعدنية و بشكلٍ خاص  عنصر الفوسفور phosphorus  .

كما أن هنالك كائناتٍ مجهرية أخرى لما يتم تحديدها بعد تتعايش مع جذور الكازورينا مشكلةً شبكة ذات سطحٍ واسع تساعد الكازورينا على امتصاص عنصر الفوسفور.

تساعد فطور التربة soil fungi  شجرة الكازورينا على اقتناص العناصر المعدنية من التربة  و هذه المتعايشات الفطرية الجذرية mycorrhiza  على نوعين اثنين :

□ النوع الأول هو الفطريات المتعايشة الجذرية الخارجية ( الإيكتوميكوريزا ) Ectomycorrhizae

و هذه  المتعايشات الفطرية تشكل خيوطاً و شبكات hyphae  تلتصق بالجذور, كما تطلق  خيوطاً filaments دقيقةً في التربة تقوم بامتصاص الماء و الأملاح المعدنية من التربة و تنقلها إلى جذور شجرة الكازورينا.

إن الفطريات المتعايشة الجذرية الخارجية ( الإيكتوميكوريزا ) Ectomycorrhizae  تحيط بجذور الكازورينا إحاطةً محكمة و تسهل عملية امتصاص الأملاح المعدنية و خصوصاً الفوسفور مما يمكن شجرة الكازورينا من الصمود في المناطق الفقيرة بالعناصر المعدنية , كما هي الحال في الترب الرملية , كما تساعد هذه الفطريات شجرة الكازورينا على اقتناص النتروجين و العناصر الأخرى من التربة.

 

□  النوع الثاني هي الفطريات المتعايشة  الجذرية الداخلية ( الإندوميكوريزا)  Endomycorrhiza  : تنتمي هذه الفطريات إلى عائلة الإندوجوناسيا  Endogonaceae  التي تنتشر في التربة – تخترق خيوط هذا الفطر hyphae  قشرة cortex الجذور  ومن ثم تتكاثر بين خلايا الجذور كما تقوم باخترف تلك الخلايا – يتم التعرف على هذه الفطريات من خلال خيوطها hyphae ذات التفرع الشجري ( تتفرع خيوطها بشكلٍ يشبه طريقة الأشجار في التفرع) arbuscules  , كما يمكن تمييزها من خلال  الحويصلات vesicles  , وهي عبارة عن جسيماتٍ بيضاوية الشكل تتطور داخل خلايا الجذور.

 

إن الشبكات الخيطية hyphal   التي تصنعها هذه الفطريات تعمل كذلك على تثبيت جزيئات التربة و مقاومة عوامل الانجراف و التعرية erosion , كما أنها تقي جذور الكازورينا من هجمات الكثير من العوامل الممرضة ذلك أن هذه الخيوط تشكل غلافاً واقياً محكماً يحيط بالجذور و الشعيرات الجذرية .

وكذلك فإن شبكات الخيوط هذه تقلل من أضرار التربة الحامضية و تقلل كذلك من الأثر السام لعنصر الألمنيوم و العناصر السامة الأخرى الموجودة في التربة.

إن الكثبان الرملية التي تنموا عليها أشجار الكازورينا غالباً ما تكون فقيرةً بعنصر الفوسفور , وفي حال التربة التي يكون نقص الفوسفور فيها كبيرٌ جداً يمكننا أن نضيف الأسمدة الفوسفاتية phosphate   لتعويض النقص.

 

 

■ أخشاب الكازورينا :

تمتاز أخشاب الكازورينا بأنها عالية الكثافة حيث يبلغ ثقلها النوعي Specific gravity  نحو  0.1   , كما تبلغ قيمتها الحرارية  calorific value  نحو 5000 kcal  كيلو كالوري في الكيلو غرام الواحد من الخشب .

و هذه الأخشاب تحترق ببطء  مطلقةً القليل من الدخان , كما أنها تخلف بعد احتراقها القليل من الرماد .

عند تحويل أخشاب الكازورينا إلى فحم charcoal فإن أخشاب الكازورينا تفقد ثلثي وزنها في عملية التحويل بينما يبقى  ثلث وزنها على شكل فحم , بينما تفقد بقية أنواع الأخشاب ثلاثة أرباع وزنها عندما يتم تحويلها إلى فحم و يتبقى الربع من وزنها بعد عملية التحويل على شكل فحم , أي أن كفاءة تحويل أخشاب الكازورينا إلى فحم هي أعلى من معظم الأخشاب التي تستخدم في صناعة الفحم.

تمتاز أخشاب الكازورينا بقابليتها للاشتعال حتى عندما تكون خضراء , وبعد احتراقها فإنها تنتج القليل جداً من الرماد , وينتج الهكتار الواحد المنزرع بشجرة الكازورينا نحو مئة طن من الحطب .

أخشاب الكازورينا  صلبة و ثقيلة يصعب التعامل معها , كما أنها تتلوى و تنشطر و تتشقق بعد جفافها مما يزيد من صعوبة استخدامها في صناعة المفروشات  ولذلك غالباً ما تستخدم أخشاب الكازورينا كخشبٍ دائري round wood  غير مصنع ( أعمدة خشبية اسطوانية تستخدم كدعامات أو ما شابه ذلك) .

تصلح أخشاب  الكازورينا لإيكويستيفوليا لصناعة الورق غير أن صلابة أخشاب الكازورينا تعيق إلى حدٍ كبير استخدامها في صناعة الورق.

و بالإضافة إلى ماتنتجه أشجار الكازورينا من أخشاب فإن الهكتار الواحد  المنزرع بأشجار الكازورينا ينتج نحو أربعة أطنانٍ من الأكواز أو المخاريط البذرية  cones  سنوياً , وهي مخاريطٌ قابلةٌ للاشتعال .

 

 

■ مقاومة الكازورينا  لحرائق الغابات:

تتميز الكازورينا  بمقومتها العالية لحرائق الأحراش و تعزى هذه المقدرة إلى الأفرع الجذرية الخشبية الثخينة التي تنبعث من التربة و النموات الحديثة التي تنبعث من براعم الجذع الساكنة . تحتمل معظم أصناف الكازورينا  مثل الصنف  كازورينا  ديكيسنيانا  Casuarina decaisneana حرائق الغابات  , غير أن هنالك أصنافٌ من الكازورينا حساسةٌ لحرائق الغابات مثل الصنف كازورينا إيكويستيفوليا   Casuarina equisetifolia  و الكازورينا فريسيريانا  Casuarina fraseriana  و الكازورينا ليتوراليس  C.  littoralis و الكازورينا تورولوسا  Casuarina torulosa.

 

■ مقاومة الكازورينا للصقيع :

تنمو الكازورينا الاسترالية مثل الكازورينا أوليجودون Casuarina oligodon  و الكازورينا جانغونيانا  Casuarina junghuhniana  في مناطق في  أستراليا لا يحدث فيها الصقيع , و كذلك فإن الكازورينا الساحلية مثل الكازورينا غلوكا Casuarina glauca  تنمو في مناطق لا تنخفض فيها درجة الحرارة لأدنى من 3 درجات مئوية تحت الصفر  -3 , بينما تنمو الكازورينا إيكويستيفوليا  Casuarina equisetifolia  في مناطق لا تتعرض للصقيع .

غير أن هنالك أصنافٌ من الكازورينا تستطيع النمو في المناطق الداخلية الجنوبية من أستراليا  مثل الكازورينا كانينغاميانا  Casuarina cunninghamiana  و الكازورينا ستريكتا  Casuarina stricta  حيث تنخفض درجة الحرارة إلى عشر درجاتٍ مئوية تحت الصفر

-10 .

لقد زرعت الكازورينا في الشرق الأوسط في مناطق تنخفض فيها درجة الحرارة  لتصل إلى 15 درجة مئوية تحت الصفر  -15  أو أدنى من ذلك  , و مناطق تتعرض  للهطولات الثلجية و الصقيع المتكرر  ولم يظهر على أشجار الكازورينا  تأثرٌ كبير بهذا الطقس الحاد علماً أن تلك الأشجار كانت تعاني طيلة فصل الصيف من  الجفاف و التملح الشديدين , أي أنها تكون في حالةٍ شديدة من الإنهاك عندما تتعرض للصقيع و الهطولات الثلجية.

و كقاعدة عامة فإن الكازورينا كانينغهاميانا  أشد مقاومةً للصقيع من كلٍ من الكازورينا ستريكتا  و الكازورينا إيكويستيفوليا.

الكازورينا كانينغاميانا  Casuarina cunninghamiana  هي واحدةٌ من أشد أصناف الكازورينا مقاومةً للصقيع  frost-hardy  غير أنها أبطأ نمواً من أصناف الكازورينا الأخرى  كما أنها لا تحتمل الأجواء الساحلية .

 

الكازورينا كمصدٍ للرياح :

تزرع الكازورينا إيكويستيفوليا كمصدٍ للرياح wind0break حيث تمتص أشجار الكازورينا طاقة الرياح و تكسر حدتها إلى درجة أن مصدر رياحٍ نظامي من أشجار الكازورينا يستطيع أن يخفض سرعة  الرياح لتصل إلى الصفر , كما أن حزاماً أخضر من الكازورينا يستطيع أن يوقف التعرية الريحية  wind erosion  .

تتفوق أشجار الكازورينا على أشجار العائلة القرنية عند زراعتها كمصداتٍ للرياح حول المحاصيل الزراعية و الأشجار المثمرة وذلك لأن النيماتودا  nematodes   لا تستوطن جذور الكازورينا  بالدرجة التي نجدها في جذور أشجار العائلة القرنية , مما يبقي المحاصيل الزراعية بمأمنٍ من هذه الآفة  الزراعية الشديدة الخطورة.

غير أن هنالك مشكلة تحدث عند زراعة أشجار الكازورينا كمصداتٍ للرياح حول الحقول الزراعية تتمثل في الأفرع الجذرية التي تمتد إلى داخل الحقول , و لإبعاد  الأفرع الجذرية عن الحقل هنالك طريقتين متبعتين:

□ الطريقة الأولى تتمثل في زراعة أصنافٍ من الكازورينا لا تنتج أفرعاً جذرية  root suckers  .

□ الطريقة الثانية تتمثل في حفر خندق بين مصد الرياح الذي يتألف من أشجار الكازورينا و بين الحقل.

 

■ الكازورينا لتثبيت الكثبان الرملية و مقاومة عوامل التعرية الريحية :

تزرع الكازورينا لتثبيت الكثبان الرملية المتحركة shifting sand dunes و قبيل زراعة هذه الأشجار يتم تثبيت الكثبان الرملية المتحركة بشكلٍ مؤقت باستخدام  شباكٍ أو رقائق من النايلون , كما تزرع الكازورينا  لتثبيت المنحدرات المعرضة للانجراف و تثبيت الترب المالحة المحيطة بمستنقعات المياه المالحة(السبخات) و إعادة الحياة إليها, كما تزرع الكازورينا كمصداتٍ للرياح wind-breaks حيث تتميز الكازورينا بمقاومتها الشديدة للرياح العاتية , كما تزرع على مسافاتٍ متقاربة كأسيجة  , و قد أثبتت الكازورينا بأنها أفضل من الصنوبر عندما تزرع كمصداتٍ للرياح.

 

■ الآفات الزراعية التي تصيب الكازوينا:

يمكن أن تصاب الكازورينا بفطر الجانوديرما لوسيدوم Ganoderma lucidum  و هذا الفطر يكون في البداية   فطرٌ رمي saprophyte  يعتاش على بقايا الجذوع الميتة القريبة , و لكنه بعد ذلك يتحول إلى فطرٍ طفيلي parasite  يهاجم الأشجار الحية و ينفذ إلى أنسجتها من خلال الجروح .

أحياناً يصيب فطر التريكوسبوريوم  فيسيكولوسوم  Trichosporium  vesiculosum  أشجار الكازورينا في الهند و يتسبب في تقشر لحائها و يمكن أن يقتل الشجرة.

و من الممكن أن تصاب الكازورينا  بقارحة الساق stem canker  و الموات الطرفي dieback  , ومن المعتقد بأن العامل الممرض المسبب لهذه الآفات هو  الديبلوديا ناتالينسيس

Diplodia natalensis (المطق) .

تهاجم بكتيريا  الزائفة Pseudomonas  أحياناً جذور الكازورينا و تتسبب في ذبول أشجار الكازورينا و موتها , علماً أن أشد أصناف الكازورينا مقاومةً لبكتيريا الذبول هذه هو الصنف   كازورينا غلوكا Casuarina glauca  .

 

■ من أصناف الكازورينا الشائعة :

 

■الكازورينا ستريكتا  Casuarina stricta

الكازورينا ستريكتا شجرةٌ مقاومةٌ للجفاف ولذلك يمكن أن نجدها في مناطق لا تتجاوز معدلات أمطارها السنوية 250mm ملمتر , و تنمو هذه الشجرة في التربة المالحة saline soils  كما أنها تحتمل الرذاذ المالح salt-spray  .

الموطن: السهول الساحلية في نيو ساوث ويلز  و فيكتوريا و تاسمانيا حيث تنمو على ارتفاعاتٍ تتراوح ما بين مستوى سطح البحر و ألف متر فوق مستوى سطح البحر.

تتميز الكازورينا ستريكتا بأفرعها المدلاة المائلة للون الأزرق , كما أن غصيناتها الإبرية branchlets هي الأكبر بين جميع أصناف الكازورينا تقريباً .

الكازورينا ستريكتا شجرةٌ سريعة النمو حيث أنها تنمو بمعدل مترين تقريباً في العام الواحد في بداية حياتها , غير أنها تتوقف عن النمو بعد بضعة سنوات و لذلك فإنها تبقى شجرةً صغيرةً بالرغم من سرعة نموها الابتدائية .

تنبعث هذه الشجرة من أصلها بعد قطع جذعها  coppicing √.

 

 

■ الكازورينا أوبيسا  Casuarina obesa

الكازورينا أوبيسا شجرةٌ شديدة المقاومة للجفاف drought resistant ولذلك يمكنها العيش في مناطق لا تتجاوز معدلات أمطارها السنوية 200 mm ملمتر , كما أنها شجرةٌ مقاومةٌ للتملح salt resistant ولذلك فإنها تنمو على ضفاف البحيرات المالحة salt lakes الداخلية.

□ البحيرات المالحة salt lakes : عبارة عن مسطحاتٍ مائية مغلقة landlocked أي أنها محاطة باليابسة من جميع الجهات و تتميز بتركيز أملاحٍ مرتفع  و غالباً ما تتحول البحيرات إلى بحيراتٍ مالحة عندما لا يكون لها مخرج ٌ للماء outlet  أي أنها بحيرةٌ طرفية  مغلقة Endorheic و نتيجة ذلك فإن المياه الموجودة فيها تتبخر تاركةً الأملاح ورائها مما يؤدي إلى زيادة تركيز الأملاح , وفي بعض الحالات يصبح تركيز الأملاح في البحيرات المالحة مساوياً لتركيز الأملاح في مياه البحر , ومن الممكن كذلك أن يصبح تركيز الأملاح في المياه المالحة أعلى من تركيز الأملاح في مياه البحر.

يشير مصطلح الحوض المائي المغلق Endorheic  (إيندوريك) إلى الحوض الذي تتجمع فيه المياه دون أن يكون هنالك مخرج لتلك المياه سواءً من السطح ( نهر يخرج من البحيرة ) أو من باطن الأرض عن طريق قيام هذا الحوض المائي بتغذية المياه الجوفية , وذلك يحدث عندما يكون باطن وجوانب هذا الحوض المائي كتيمةً  غير نفوذة  بحيث لا يكون هنالك مخرج للماء من هذا الحوض إلا عن طريق التبخر , و تدعى هذه الأحواض المنغلقة أحياناً بمنظومات  التصريف الداخلي “internal drainage systems”.

 

الموطن:  تنمو الكازورينا أوبيسا  في المناطق الداخلية ذات التربة المالحة saline-soils  في شرق أستراليا كما نجدها كذلك على امتداد شواطئ البحار على ارتفاعٍ يتراوح بين مستوى سطح البحر و 300m متر فوق مستوى سطح البحر .

تجمع الكازورينا أوبيسا صلة قربى وثيقة بالكازورينا غلوكا , وتصلح هذه الشجرة للزراعة قرب شواطئ البحار و من المعتقد بأنها أشد مقاومةً للجفاف من الكازورينا غلوكا .

تنمو الكازورينا أوبيسا قرب تجمعات المياه المالحة و قرب شواطئ البحار ذلك أنها شجرةٌ محتملةٌ للملح salt-tolerant  .

تنتج  الكازورينا أوبيسا الكثير من العقد الجذرية قرب مستوى سطح التربة .

 

 

■ الكازورينا ديكسنيانا Casuarina decaisneana

الاسم الرديف : ألوكازورينا ديكسنيانا Allocasuarina decaisneana.

الاسم الشائع : سنديان الصحراء المؤنث.

الموطن: المناطق الصحراوية الداخلية في أستراليا.

جذع الكازورينا ديكسنيانا يكون جذعاً مستقيماً و هذه الشجرة تحتمل درجات حرارة  عالية تقارب الخمسين درجة مئوية , كما تحتمل صقيعاً تبلغ حدته نحو عشر درجاتٍ مئوية تحت الصفر -10 .

الكازورينا ديكسنيانا شديدة المقاومة للجفاف drought resistantولذلك فإنها تنمو في مناطق قاحلة لا تتجاوز معدلات أمطارها السنوية 200mm ملمتر .

لا تحتمل هذه الشجرة الترب القلوية alkali soils .

 

 

■ الكازورينا كامبيستريس Casuarina campestris:

الاسم الرديف  synonym =  ألوكازورينا كامبيستريس  Allocasuarina campestris.

الموطن: جنوب شرق أستراليا.

شجيرةٌ صغيرة  متعددة السوق تنمو على الرمال الشاطئية  وهي  شديدة المقاومة للرياح العاتية و الجفاف drought hardy  و لذلك فإنها تنمو في المناطق القاحلة arid  و المناطق شبه القاحلة  semiarid التي لا تتجاوز معدلات أمطارها السنوية 200mm  ملمتر.

تنمو هذه الشجرة في المنخفضات التي يتراوح ارتفاعها بين مستوى سطح البحر و 400m متر فوق مستوى سطح البحر.

 

■ كازورينا كريستاتا Casuarina  cristata

الموطن: شرق أستراليا.

شجرةٌ شديدة المقاومة للجفاف  drought hardy  تصلح للزراعة في المناطق القاحلة التي لا تزيد معدلات أمطارها السنوية عن 250 mm  ملمتر , كما تتميز  باحتمالها للتربة المالحة saline soils  و تصلح للزراعة كمصدٍ للرياح.

تنمو هذه الشجرة في مناطق منخفضة لا يتجاوز ارتفاعها 500 m متر فوق مستوى سطح البحر.

تحتمل الكازورينا كريستاتا درجاتٍ عالية من القلوية alkalinity  يبلغ قيدها الهيدروجيني   PH=8.8.

تعتمد هذه الشجرة في تكاثرها على الأفرع الجزرية root suckers و التي تشكل أجماتٍ كثيفة من جنسٍ واحد( إما أن تكون مذكرة و إما أن تكون مؤنثة لأنها تتبع في جنسها الشجرة الأم parent tree فلا يمكن للشجرة الأم المؤنثة مثلاً أن تنتج أفرعاً جذرية مذكرة).

يتبع لهذا الصنف النويع subspecies   (المعسر ) pauper  والذي ربما دعي بهذا الاسم لأنه ينمو في مناطق  قاحلة لا تتجاوز معدلات  أمطارها السنوية 175 mm ملمتر .

 

■ كازورينا غلوكا  Casuarina glauca.

الاسم الشائع : سنديان المستنقعات المؤنث Swamp sheoak.

الموطن: سواحل شرق أستراليا من نيو ساوث ويلز إلى كوينزلاند .

نجحت زراعة هذه الشجرة في فلسطين حول المستنقعات المالحة (السبخات) وفي الترب المتملحةsaline soils , و هي شجرةٌ شديدة المقاومة للجفاف drought hardy ولذلك فقد تمت زراعتها في صحراء النقب  Negev Desert  في فلسطين , كما تحتمل هذه الشجرة درجاتٍ عاليةً من الملوحة salinity  حيث تنمو في مناطق تغطيها طبقةٌ من الملح و تبلغ درجة ملوحتها 50,000 ppm (خمسين ألف جزء بالمليون) أي 50  ألف جزء من الملح في كل مليون جزء من الماء أو التربة .

و تنمو الكازورينا غلوكا في الترب الحامضية و الترب القلوية  alkaline soils  , كما تنمو في المناطق التي تتميز بمياهٍ جوفية سطحية  shallow water tables  , كما تحتمل تراكيز عالية من الكالسيوم calcium في التربة  تصل إلى 30%  , و تزرع هذه الشجرة في هاواي في الصخور البازلتية في حفرٍ تم تفجيرها في تلك الصخور باستخدام الديناميت .

تتميز الكازورينا غلوكا بشدة احتمالها للتملح   salinity hardy  , وهي أشد مقاومةً للجفاف drought resistant  من الكازورينا كانينغهاميانا  و الكازورينا إيكويستيفوليا , و هذه الشجرة سريعة النمو fast-growing tree  حتى في المناطق القاحلة وعندما زرعت الكازورينا غلوكا في فلسطين  فإنها قد تفوقت على جميع  أصناف الكازورينا الأخرى حتى في المواقع المتملحة حيث وصل ارتفاعها إلى  20 متراً خلال أقل من 15 عاماً .

تنتج الكازورينا غلوكا أفرعاً على ارتفاعاتٍ منخفضة  , كما تنتج الشجرة الأم parent tree دائماً أفرعاً جذرية root suckers تنبعث من حولها بشكلٍ متواصل .

□ تمييز الكازورينا غلوكا:

الغصينات الورقية متساقطة deciduous branchlets  و يبلغ قطر الغصين الإبري branchlet نحو ملمتر واحد و يحمل نحو 16 مسننٍ ورقي leaf-teeth  تتوضع على شكل حلقاتٍ دائرية عند كل عقدة من عقد  الغصينات الإبرية .

و بسبب غزارة إنتاج الكازورينا غلوكا للأفرع الجذرية فإنها تستخدم  في مقاومة عوامل الإنجراف و التعرية , وفي هاواي  فإن الكازورينا غلوكا هي من أكثر أصناف الكازورينا استخداماً في مقاومة عوامل الانجراف و التعرية erosion control , وقد أثبتت التجارب هناك أن الكازورينا لاتنجح كثيراً في الارتفاعات الأعلى من 300 m متر .

يعرف الصنف كازورينا غلوكا  Casuarina glauca بقابليته للتكاثر عن طريق التفريع الجذري  root suckering.

إن قيام الكازورينا بإنتاج الأفرع الجذرية بشكلٍ متواصل تمكننا من الحصول على أشجار جديدة دون أن نبذل أي جهد , ذلك أن هذه الأفرع الجذرية التي تنبعث من التربة تتميز بالقوة ولا تحتاج إلى أي نوعٍ من العناية , كما أنها تمكننا وخصوصاً في المناطق القاحلة و المتملحة و الملوثة من الحصول على نتيجة تفوق الجهد الذي بذلناه في عملية التشجير .

تزدهر الكازورينا غلوكا على السواحل و قرب تجمعات المياه المالحة , وهذه الشجرة تنتشر بشكلٍ كبير بالاعتماد على الأفرع الجذرية root suckering  التي تطلقها من تحت سطح التربة , ولهذا السبب فإن بعض الدول أصدرت تشريعاتٍ تمنع زراعة الكازورينا , غير أن هذا الأمر لا ينطبق أبداً على صحاري الشرق الأوسط و بواديه البشعة  التي لا تزدهر فيها إلا الأفاعي و العقارب .

 

 

■ الكازورينا هيوجيليانا  Casuarina huegeliana

دعي هذا الصنف باسم (هيوجيليانا) huegeliana من كلمة  (هيوج) huge أي ” ضخم” نظراً لضخامة هذه الشجرة ذلك أنها أضخم أصناف الكازورينا  في المناطق الجافة في شرق أستراليا.

الموطن: المناطق شبه الجافة semiarid  في جنوب شرق أستراليا حيث تنمو على ارتفاعاتٍ تتراوح ما بين مستوى سطح البحر و 500 m متر فوق مستوى سطح البحر.

 

■ الكازورينا جاننغهونيانا Casuarina  junghuhniana

الموطن: مرتفعات أندونيسيا و جاوة و بالي.

الكازورينا جانغهونيانا  شجرةٌ طويلة العمر –  long-lived تتميز الكازورينا جانغهونيانا بجذعها المستقيم  و تاجها الورقي المتناظر symmetric  المخروطي الشكل – نجد هذه الشجرة في مناطق ذات مناخٍ موسمي monsoonal   و تحتمل درجاتٍ منخفضة من الملوحة salinity .

تنمو هذه الشجرة في مناطق ذات مناخٍ موسمي  تبلغ معدلات أمطارها السنوية  700 mm ملمتر كحدٍ أدنى .

تنمو جذور هذه الشجرة بشكلٍ جانبي و تنتج كمياتٍ وفيرة من الأفرع الجذرية ROOT SUCKERS  .

□ عندما اجتاحت موجة جفافٍ شديدة جنوب الهند في العام 1972  فإن الجفاف قضى على جميع أشجار الكازورينا إيكويستيفوليا  بينما صمد الهجين الناتج عن تزاوج الكازورينا جانغهونيانا مع الكازورينا إيكويستيفوليا أمام موجة الجفاف الشديدة تلك.

junghuhniana x C. equisetifolia hybrid.C   و هذا الهجين هو هجينٌ عقيم لا ينتج بذوراً ولذلك يتم إكثاره باستخدام وسائل الإكثار الخضري  VEGETATIVELY  مثل طريقة الترقيد الهوائي  air layering .

 

 

 

■ كازورينا إيكويستيفوليا  Casuarina equisetifolia.

الاسماء الشائعة : سنديان ذيل الحصان horsetail  oak – الصنوبر الأسترالي Australian pine – الخشب الحديدي ironwood –الصنوبر الصافر whistling  pine : ذلك أن أشجار الكازورينا تطلق صفيراً مميزاً عندما تحتك الرياح بأفرعها .

الموطن: ساحل كوينزلاند و شمال نيو ساوث ويلز  في أستراليا و شواطئ ماليزيا.

تستخدم الكازورينا إيكويستيفوليا في تثبيت الكثبان الرملية وهي شجرةٌ شديدة المقاومة للجفاف drought hardy , غير أن درجة احتمالها للصقيع منخفضة.

وهذه الشجرة سريعة النمو fast-growing tree  حيث يمكن أن يصل ارتفاعها إلى ثلاثة أمتار خلال عامٍ واحد.

تبلغ القيمة الحرارية لفحم أخشابها نحو 7000 kcal  كيلو كالوري في الكيلو غرام الواحد من الفحم.

لا تصلح الكازورينا إيكويستيفوليا  للزراعة في المرتفعات ولا تنمو بشكلٍ جيد في المناطق التي يزيد ارتفاعها عن 500 m متر فوق مستوى سطح البحر.

تنمو هذه الشجرة في موطنها في مناطق تتلقى 700 mm مليمتر من الأمطار سنوياً , غير أنها شجرةٌ شديدة المقاومة للجفاف drought hardy  ولذلك يمكن زراعتها في مناطق لا تتجاوز معدلات أمطارها السنوية  200 mm مليمتر .

تحتمل الكازورينا إيكويستيفوليا الترب الكلسية calcareous  , كما تحتمل درجاتٍ منخفضة من ملوحة التربة salinity .

لا تنبعث الكازورينا إيكويستيفوليا من أصلها بعد قطع جذعها إلا في حال ما إذا تم قطع جذعها وهي في عمرٍ لا يتجاوز الأربعة أعوام.

تزرع الكازورينا إيكويستيفوليا Casuarina  equisetifolia  في تايلاند على طول الشريط الساحلي , وفي بدايات القرن العشرين تم إدخال صنفٍ هجين عقيم sterile hybrid  نتج عن تزاوج الكازورينا جانغونيانا Casuarina junghuhniana  مع الكازورينا إيكويستيفوليا  Casuarina  equisetifolia  , وهذا الهجين يتميز بسرعة نموه  و يستخدم هذا الهجين في إحياء المناطق الميتة المحيطة بالمناجم المهجورة حيث يمكن لهذا الهجين أن يتحمل درجاتٍ عاليةٍ جداً من الحموضة لا تستطيع معظم النباتات الأخرى أن تتحملها , ويتم إكثار هذا الهجين العقيم عن طريق زراعة القصاصات cuttings .

وقد دلت الأبحاث الميدانية أن الكازورينا إيكويستيفوليا هي أسرع نمواً من اليوكاليبتوس كامالدولينسيس  Eucalyptus camaldulensis  , كما أنها أسرع نمواً كذلك من صنوبر الكاريبي  تنويعة الهندوراس Pinus  caribaea var.  hondurensis  ومن صنوبر الأوكسيدينتاليس  Pinus  occidentalis , وفي  المناطق الغرانيتية granitic كانت الكازورينا إيكويستيفوليا أسرع نمواً من صنوبر الكاريبي تنويعة الهندوراس  .

وفي منطقة البامباس pampas القاحلة في الأرجنتين لا نجد إلا أشجار اليوكاليبتوس و الآكاسيا و الكازورينا .

تنمو الكازورينا في أستراليا في المناطق الساحلية و المناطق الداخلية القاحلة , و يزرع الصنف  كازورينا إيكويستيفوليا  Casuarina equisetifolia  على الشواطئ لتثبيت الكثبان الرملية الشاطئية  coastal sand dunes وذلك بسبب مقاومة هذا الصنف للملوحة salinity hard .

كما تحتمل الكازورينا الرذاذ المالح salt spray ولذلك يمكن زراعتها على شواطئ البحار , كما تحتمل جذورها الغمر بماء البحر في أوقات المد.

تجود الكازورينا إيكويستيفوليا Casuarina  equisetifolia  على شواطئ البحار في جنوب الهند حيث تزرع هناك لتثبيت الكثبان الرملية الشاطئية  sand dunes stabilization , كما نجحت زراعة الكازورينا إيكويستيفوليا حول مناجم النيكل.

و تمت زراعة الكازورينا حول بحيرة  تيكسوكوكو  Texcoco  ذات المياه المالحة , وهي بحيرةٌ تقع في ولاية مكسيكو.

زرعت الكازورينا إيكويستيفوليا على شواطئ السنغال الشمالية على الكثبان الرملية الشاطئية coastal sand dunes  في مناطق قاحلة تبلغ معدلات أمطارها السنوية أقل من 250 mm ملمتر .

نظراً لمقاومة الكازورينا للملح salt resistant  و مقاومتها للجفاف drought hardy  فإنها تزرع لتثبيت الكثبان الرملية الشاطئية , حيث تزرع لهذه الغاية بشكلٍ خاص الكازورينا إيكويستيفوليا  على امتداد الشواطئ  و مصبات الأنهار المالحة estuaries .

كما تزرع الكازورينا إيكويستيفوليا لتثبيت الكثبان الرملية المتحركة  moving dunes  ذلك أن أفرعها السفلية التي تلامس الرمال تنتج جذوراً  كما تنطلق من تلك الأفرع أشجارٌ جديدة .

وهنالك هجين hybrid  بين الصنفين  كازورينا إيكويستيفوليا  Casuarina equisetifolia  و الكازورينا جانغونيانا Casuarina junghuhniana  ينمو في مناطق المستنقعات المالحة (السبخات المالحة) و يحتمل درجاتٍ عالية من الملوحة salinity .

يؤدي الصقيع الشديد و حرائق الغابات في الحد من انتشار الكازورينا إيكويستيفوليا  .

قدرت كمية النتروجين التي تقوم  العقد الجذرية لشجرة الكازورينا إيكويستيفوليا  بتثبيتها في التربة ب 60 كيلو غرام سنوياً في الهكتار الواحد .

 

 

■ الكازورينا كانينغهاميانا  Casuarina cunninghamiana

الاسم الشائع : سنديان النهر river oak.

الموطن: نيو ساوث ويلز – كوينزلاند (أستراليا).

تنمو الكازورينا كانينغهاميانا في مناطق  تبلغ معدلات أمطارها السنوية  500 mm مليمتر كحدٍ أدنى على ارتفاعاتٍ تقل عن ألف متر فوق مستوى سطح البحر .

تنمو الكازورينا كانينغهاميانا في أستراليا على ضفاف الأنهار , و تزرع خارج أستراليا لحماية ضفاف الأنهار من الانجراف , كما تزرع كذلك كمصداتٍ للرياح .

يمكن لهذه الشجرة أن تنمو في تربٍ حامضية يبلغ قيدها الهيدروجيني  PH=5  , وهي أقل مقاومةً للتملح من الكازورينا غلوكا .

□ تصاب هذه الشجرة بالاصفرار في الترب الكلسية calcareous  التي تحوي تراكيز عالية من الكلس  chlorotic.

□ تمييز الكازورينا كانينغهاميانا:

غصيناتها الإبرية متساقطة  deciduous branchlets   -تتوضع عند كل عقدةٍ من عقد غصيناتها الإبرية  نحو 8 مسنناتٍ ورقية leaf-teeth  .

تمت زراعة  الكازورينا كانينغاميانا  Casuarina cunninghamiana  و الكازورينا ستريكتا  Casuarina stricta  في شوارع فلوريدا .

تتضرر هذه الشجرة بشكلٍ كبير في سنوات حياتها الأولى من الرعي.

 

■  الكازورينا أوليغودون  Casuarina oligodon

الموطن: غينيا الجديدة.

تتميز الكازورينا أوليغودون بلحائها الداكن اللون  المتقشر و المخاريط البذرية الصغيرة التي تنتجها و التي يبلغ قطرها أقل من سنتيمترٍ واحد .

تزرع الكازورينا أوليغودون لتظليل أشجار القهوة و زيادة خصوبة التربة عن طريق تثبيت النتروجين الجوي .

تنمو هذه الشجرة في مناطق مرتفعة يصل ارتفاعها إلى 2500 m متر فوق مستوى سطح البحر , و تنمو هذه الشجرة في مناطق عالية الرطوبة و ذات معدلات أمطارٍ مرتفعة تزيد عن 2000 ملمتر سنوياً .

لا تتكأثر هذه الشجرة غالباً عن طريق الأفرع الجذرية ولا تحتمل الملوحة salinity المرتفعة , كما أنها لا تحتمل الرياح العاتية حيث تبدو هذه الشجرة بأنها  الصنف الأكثر هشاشة  brittle و قابليةً للانكسار  من بين جميع أصناف الكازورينا.

أخشاب هذه الشجرة مقاومةٌ لعوامل التلف .

تصلح الكازورينا  أوليغودون Casuarina oligodon  كشجرة ظل shade tree  ذلك أنها تسمح للضوء بالنفاذ من خلال مجموعها الخضري مما يتيح الفرصة لزراعة المحاصيل التحميلية تحتها , كما أن قيامها بتثبيت النتروجين الجوي يزيد من خصوبة التربة و يزيد من إنتاجية المحاصيل التحميلية المنزرعة تحتها , وهكذا يمكننا الحصول على محصولين : محصول أخشابٍ من أشجار الكازورينا أوليغودون و ومحصولٌ زراعي من المحاصيل التحميلية المنزرعة تحتها.

غير أن علينا الانتباه  إلى أن أفرع الكازورينا غالباً ما تكون غنيةً بالسيلينيوم selenium  و السيليكا silica  و الملح salt , ولذلك فإن أوراق الكازورينا التي تتساقط حولها قد تكون سامةً لبعض النباتات , ولهذا السبب ينصح بعدم نقل أوراق الكازورينا المتساقطة التي تتجمع تحت الأشجار إلى مواقع أخرى لأنها قد تتسبب في تملح تلك المواقع , كما ينصح بعدم استخدامها كوسط نمو (خث –كومبوست) للنباتات الحساسة للأملاح .

 

 

■  كازورينا ديلسيانا  Casuarina dielsiana

الاسم الرديف synonym =  ألوكازورينا ديلسيانا  Allocasuarina dielsiana.

الموطن: شرق أستراليا في مناطق لا يتجاوز ارتفاعها 300 m متر فوق مستوى سطح البحر في مناطق تبلغ معدلات أمطارها السنوية 300 mm ملمتر .

 

■  كازورينا ليتوراليس  Casuarina littoralis.

الموطن: نيو ساوث ويلز – أستراليا.

يمكن لهذه الشجرة أن تنمو في مناطق لا تتجاوز معدلات أمطارها السنوية 300 mm  مليمتر .

يمكن لهذه الشجرة أن تنمو في ترب البودزول podzol  و المناطق الصخرية و الحصوية التي تحوي كميةً قليلةً جداً من التربة .

 

■ كازورينا لومانيا  Casuarina luehmanni.

جذع الكازورينا لومانيا مستقيم و يبلغ طوله نحو نصف  الارتفاع الكلي للشجرة  حيث يتفرع  بعد ذلك إلى عدة أفرعٍ ضخمة صاعدة ( متجهة نحو الأعلى) .

تنمو هذه الشجرة في مناطق تبلغ معدلات أمطارها السنوية 400 mm  ملمتر , ومن المعتقد بأن الكازورينا لومانيا لا تقوم بتثبيت النتروجين الجوي , كما أنها نادراً ما تنتج أفرعاً جذرية root-suckering  و كذلك فإن بذورها صعبة الإنبات.

تحتمل الكازورينا لومانيا أن تكون جذورها مغمورةً بالماء (في مواسم الفيضانات)  ذلك أنها تحتمل العيش في التربة الكتيمة القليلة التهوية , و تحتمل هذه الشجرة الصقيع الطفيف و الملوحة salinity المنخفضة , وهي من الأشجار المحتملة للظل التي يمكن لها أن تنموا في ظل االأشجار الأخرى understory .

 

■ كازورينا فريزيريانا Casuarina fraseriana

الاسم الرديف  synonym = ألوكازورينا فريزريانا Casuarina fraseriana.

الموطن: شواطئ أستراليا الجنوبية الغربية في المناطق الرطبة و شبه الرطبة subhumid قريباً من البحر و بعيداً عن الصقيع على ارتفاعاتٍ تتراوح ما بين مستوى سطح البحر و 500 m متر فوق مستوى سطح البحر .

الكازورينا فريزريانا شجرةٌ هرمية الشكل جذعها مستقيم و يبلغ ارتفاع جذعها نحو ثلثي ارتفاعها الكلي.

تتكاثر هذه الشجرة عن طريق التفرع الجذري  root suckering  , كما أنها تنبعث من أصلها بعد قطع جذعها أو بعد تعرضها للحرائق coppicing√   – يساعدها لحاؤها الثخين على مقاومة حرائق الغابات.

 

■ كازورينا تورلوسا  Casuarina torulosa.

الموطن: سواحل أستراليا من كوينزلاند إلى نيو ساوث ويلز على ارتفاعاتٍ تتراوح ما بين مستوى سطح البحر و ألف متر فوق مستوى سطح البحر.

تنتج الكازورينا تورلوسا أفضل أنواع الخشب بين جميع أصناف الكازورينا الأخرى , وهي الصنف الوحيد من أصناف الكازورينا الذي ينتج أخشاباً عالية الجودة .

الكازورينا تورلوسا  شجرةٌ محتملةٌ للظل ولذلك فإنها تنمو في ظل الأشجار الضخمة  understory  .

 

تستخدم الكازورينا في الفلبين للقضاء على عشبة  الإيمبيراتا   Imperata  , وهي العشبة التي تجتاح الأراضي الزراعية في المناطق الاستوائية و تخرجها من الخدمة , ذلك أن شجرة الكازورينا تمتلك مقدرةً عالية على منافسة الأعشاب حتى عندما تكون هذه الشجرة في سنواتها الأولى , وهي تتفوق في هذه الناحية على أشجار اليوكاليبتوس.

ينمو الصنف كازورينا ديكيسنيانا Casuarina decaisneana  في قلب أستراليا في مناطق صحراوية قاحلة ترتفع فيها درجة الحرارة إلى أكثر من 45 درجة مئوية.

 

تستخدم الكازورينا إيكويستيفوليا في تثبيت التربة الرملية , بينما تستخدم الكازورينا كانينغهاميانا في تثبيت ضفاف الأنهار , و تزرع الكازورينا  غلوكا  لمقاومة عوامل الإنجراف و التعرية في المنحدرات وذلك بسبب غزارة إنتاجها من الأفرع الجذرية  Root suckering .

وقد زرعت الكازورينا على شواطئ فلسطين حيث كانت  الكازورينا غلوكا Casuarina glauca   أسرع نمواً من الكازورينا كانينغاميانا Casuarina cunninghamiana , و لقد سجلت الكازورينا  كانينغاميانا رقماً قياسياً في سرعة النمو عندما زرعت في مناطق مروية و مسمدة  حيث كان ارتفاعها يزداد بمعدل مترين خلال ستة أشهر .

ينمو الصنف  كازورينا أوبيسا  Casuarina obesa  في المناطق المتملحة في غرب أستراليا, و تنمو الكازورينا غلوكا  Casuarina glauca  على الكثبان الرملية الشاطئية , كما تنمو في المناطق التي تغمرها المياه المالحة في أستراليا , بينما تغمر مياه البحار المالحة جذور الكازورينا إيكويستيفوليا  Casuarina equisetifolia  في هاواي .

وفي  وادي سانت جواكوين  ذو التربة المتملحة salone soils  زرعت أصنافٌ كثيرة من الكازورينا مثل الكازورينا  ديكوستاتا Casuarina decossata  و الكازورينا كريستاتا Casuarina cristata و الكازورينا غلوكا و الكازورينا هيلمسيا  Casuarina helmsii.

كما زرعت الكازورينا في مناطق ذات تربٍ حامضة و قلوية alkaline soils .

وفي مصر تمت زراعة ثلاثة أصنافٍ من الكازورينا هي  كازورينا إيكويستيفوليا Casuarina  equisetifolia و كازورينا غلوكا Casuarina glauca    و كازورينا كانينغاميانا Casuarina cunninghamiana , كما زرع هنالك هجينٌ بين الصنفين  كازورينا غلوكا و كازورينا كانينغاميانا , حيث زرعت الكازورينا إيكويستيفوليا على الشواطئ بينما تمت زراعة الصنفين  كازورينا غلوكا و كازورينا كانينغاميانا في الصحراء الداخلية .

تحتمل الكازورينا حرائق الأحراش كما تحتمل الترب المتملحة و الترب السامة , فالصنف كازورينا  ديبلانشيانا   Casuarina deplancheana   يزدهر في الترب التي تحوي تراكيز مرتفعة سامة من عنصر الألمنيوم aluminum , و الألمنيوم عنصرٌ شديد السمية لمعظم النباتات.

كما استخدمت أشجار الكازورينا لأحياء المناطق المحيطة بمناجم النحاس.

أما الكازورينا إيكويستيفوليا Casuarina equisetifolia  فيمكنها النمو على مخلفات هدم الأبنية و مخلفات عمليات البناء و مخلفات مصانع الإسمنت و الكلس و مواد البناء , و تنمو الكازورينا كانينغاميانا Casuarina cunninghamiana  على الصخور الكلسية .

 

يحوي لحاء الكازورينا ما نسبته 15%   تقريباً من حمض التانيك tannins  , ولذلك فإنه يستخدم في أعمال دباغة الجلود  كما تحوي أوراق الكازورينا على نسبٍ مرتفعة من حمض التانيك و هذا المركب يمنع الماشية من الاستفادة من البروتين الموجود في المجموع الورقي للكازورينا..

 

تم بعون الله وحده

د.عمار شرقية

الإعلانات

plant.kingdom1111@gmail.com

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.