الأناناس الأمريكي – تيلاندسيا Tillandsia

بسم الله الرحمن الرحيم

الأناناس الأمريكي – تيلاندسيا Tillandsia

د.عمار شرقية

□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□

أطلق  كارل لينايوس Carl Linnaeus   التسمية ” تيلاندسيا” على هذا النوع النباتي تخليداً لذكرى النباتي السويدي    إيلياس تيلاندز  Elias Tillandz  (1640–1693).

نباتات التيلاندسيا هي نباتاتٌ  عشبية معمرة perennial  herbs  من مغلفات البذور angiosperm و هي نباتاتٌ هوائية epiphytic حيث تنموا في أعالي أغصان الأشجار , كما أن كثيراً منها تمتلك جذوراً هوائية aerial roots  و هذه النباتات هي بالطبع نباتاتٌ وعائية بذرية vascular seed plants .

 

يضم النوع النباتي تيلاندسيا Tillandsia نحو 650  صنفاً من النباتات – و التيلاندسيا او الأناناس الأمريكي نباتٌ دائم الخضرة مزهر ينتمي إلى العائلة البروميلية Bromeliaceae  و تستوطن هذه النباتات صحارى و غابات و جبال جنوب شرق الولايات المتحدة و شمال المكسيك حيث نجد هذه النباتات على جبال الإنديز و مستنقعات لويزيانا , و غالباً ما ينمو الأناناس الأمريكي بشكلٍ هوائيepiphyte      على الأشجار حيث تنغرس جذوره في المواد العضوية العالقة هناك و كما هي معظم النباتات الهوائية فإن الأناناس الأمريكي يمتلك القليل من الجذور .

 

تقوم نباتات التيلاندسيا  بعملية التركيب الضوئي وفق دورة كام  CAM cycle  حيث تنغلق مساماتها stomata خلال ساعات النهار  منعاً لفقدان المياه الموجودة في أنسجته عن طريق التبخر , و تنفتح مساماتها  خلال ساعات الليل حيث يكون الجو بارداً رطباً لتقوم بامتصاص غاز ثاني أوكسيد الكربون و تقوم بتثبيته بينما تطلق غاز الأوكسجين.

غالباً ما تكون جذور التيلاندسيا  غير وظيفية و لهذا السبب فإن هذه النباتات تمتص الماء و العناصر الغذائية من خلال أوراقها و من خلال شعيراتها  trichomes , و نظراً إلى أن معظم أصناف هذا النبات تحصل على الرطوبة و العناصر الغذائية عن طريق أوراقها فإنها تحتاج إلى توفر الرطوبة الجوية , و عند زراعة هذا النبات في المناطق الجافة يوصى بغمر هذا النبات في الماء لمدة ساعتين او ثلاث ساعات مرة كل أسبوعين , و يمكن الاستعاضة عن هذا الاجراء برش الأوراق بمزيج من الماء مع مقادير ضئيلة من الأسمدة الورقية مرة كل أربعة أو خمسة أيام.

 

كثيرٌ من أصناف التيلاندسيا محتملة للصقيع و على الأخص تلك التي تنمو في الصحارى حيث تنخفض درجة الحرارة ليلاً بشكلٍ كبير.

تتطلب الأصناف الصحراوية من نبات التيلاندسيا التعرض لأشعة الشمس المباشرة أو الاضاءة الشديدة بينما تتطلب الأصناف التي تنمو في الغابات الرطبة قدراً أقل من الاضاءة.

تمتلك نباتات التيلاندسيا بروزاتٍ صغيرة على أوراقها تتولى امتصاص الرطوبة و العناصر الغذائية و هذه البروزات تدعى  بالشعيرات trichomes  .

كما هي حال جميع أفراد العائلة البروميلية  Bromeliad  فإن نباتات التيلاندسيا تزهر مرةً واحدةً في حياتها , وقبيل إزهارها فإن لون قناباتها  bracts  يتغير إلى اللون الوردي أو الأحمر .

تدوم أزهار البروميليات لفتراتٍ طويلةٍ جداً و بعضها تدوم لعدة أشهر كما هي حال نبات الأخيميا  و بعد انتهاء موسم الإزهار يموت النبات و قبيل موته فإنه ينتج خلائف offsprings  على قاعدته أو على الحوامل الزهرية.

 

 

هنالك تنويعتين رئيسيتين من الأناناس الأمريكي  و هما :

□  التنويعات ذات الأوراق الرقيقة  thin-leafed varieties   و تستوطن هذه التنويعات المناطق الرطبة.

□ التنويعات ذات الأوراق الثخينة  thick-leafed varieties : و هي التنويعات التي تستوطن المناطق الجافة القاحلة و الصحارى .

نميز نباتات  التيلاندسيا  من خلال أوراقها التي تنتظم على شكل وردة rosette , كما تتميز بانعدام الساق  و عدم  امتلاكها للأشواك و أن أزهارها تتوضع على سويقات .

تمتلك معظم أصناف الأناناس الأمريكي  (تيلاندسيا Tillandsia) المقدرة على امتصاص الرطوبة الجوية و العناصر الغذائية من خلال أوراقها بالاستعانة بشبكةٍ من الشعيرات  trichomes .

غالباً ما  تتطلب النويعات  الفضية الأوراق مثل الصنف  زيروغرافيكا  Xerographica  التعرض لأشعة الشمس المباشرة أو التعرض للإضاءة شديدة حتى تحافظ على ألوانها غير أن علينا تجنب وضعها مباشرة  خلف النوافذ الزجاجية المتجهة نحو الجنوب .

تتطلب الأصناف ذات الأوراق الثخينة الصلبة ( الأصناف الصحراوية) قدراً مرتفعاً من الاضاءة , أما الأصناف الرقيقة الأوراق أي أصناف المناطق الرطبة فإنها تحتاج إلى قدرٍ قليل من الاضاءة .

يتم إكثار  البروميليات  Bromeliads  عن طريق زراعة البذور أو عن طريق زراعة  الخلفات  حيث تنتج هذه النباتات خلفات عند قاعدتها قبيل الإزهار , كما أن هنالك أصنافاً تنتج خلائف على الحوامل الزهرية inflorescences .

■ تحوي الأخشاب المضغوطة المعالجة على عنصر النحاس  السام لنباتات التيلاندسيا  بينما يحوي الكرتون  على عنصر البورون  السام كذلك لهذا النبات.

 

تنمو نباتات التيلاندسيا مابين مستوى سطح البحر و 3000 متر فوق مستوى سطح البحر .

معظم نباتات التيلاندسيا هي نباتاتٌ هوائية epiphytes غير أن بعضها نباتاتٌ تنمو بين الصخور saxicolous , كما أن القليل منها نباتاتٌ  أرضية terrestrial .

تمتلك هذه النباتات القليل من الجذور و جذور هذه النباتات تقوم بمهمة تثبيت النبات اكثر مما تقوم بامتصاص العناصر الغذائية حيث تعتمد هذه النباتات على أوراقها لامتصاص الماء و العناصر الغذائية .

أزهار هذه النباتات أنبوبية الشكل  tubular تنمو على سويقات .

 

ينمو هذا النبات تحت أشعة الشمس المباشرة و في الظل , كما ينمو بشكلٍ هوائي epiphyte , بينما تنمو بعض أفراده على الصخور saxicolous .

تزهر هذه النباتات في موطنها الأصلي ما بين شهري  مايو( أيار) و شهر  يناير ( كانون ثاني).

تتميز نباتات التيلاندسيا  بأنها عديمة الساق stemless  حيث تتوضع أوراقها على شكل وردة rosette .

يقوم الأناناس الأمريكي بامتصاص  ثاني أوكسيد الكربون  carbon dioxide من الجو وفق آلية تدعى بآلية  كام  CAM respiration  حيث تقوم هذه النباتات بامتصاص ثاني أوكسيد الكربون اثناء الليل و  ليس أثناء النهار و وهذه الآلية تساعد النبات على مقاومة الجفاف ذلك أن مسام هذه النباتات تبقى مغلقةً أثناء النهار حيث تكون  الحرارة المرتفعة و خصوصاً في الصحارى و المناطق القاحلة و هو الأمر الذي يحول دون فقدان النبات للماء عن طريق التبخر .

و أثناء الليل حين تكون الحرارة في أدنى مستوياتها فإن النبات يقوم بفتح مساماته ليحصل على غاز ثاني أوكسيد الكربون .

أما الذي يحدث في النباتات الاعتيادية التي لا تتنفس وفق طريقة كام  فهو أمرٌ مختلفٌ تماماً حيث تقوم تلك النباتات بامتصاص  ثاني اوكسيد الكربون Carbon dioxide  من خلال أوراقها خلال ساعات النهار ومن ثم فإنها تستخدم طاقة الشمس في تحويل ثاني أوكسيد الكربون إلى نشاء starch .

الذي يحدث في النباتات الاعتيادية أنه بمجرد أن تنفتح المسامات stomata في النهار لسحب  غاز ثاني أوكسيد الكربون من الجو فإن كميةً وفيرة من الماء الموجودة في أنسجة النباتات تتبخر عبر تلك المسام بتأثير الحرارة المرتفعة و الجفاف في الجو الخارجي , أي أن النبات يخسر الماء مقابل حصوله على غاز ثاني أوكسيد الكربون .

و نظراً للمجموع الجذري لضئيل لنبات الأناناس الأمريكي فإنه لا يستطيع تعويض فاقد الماء و خصوصاً في الصحارى و المناطق الجافة و لها السبب فإن هذا النبات يعتمد على تقنية   كام  في التنفس و امتصاص غاز ثاني اوكسيد الكربون من الجو حيث يقوم هذا النبات بامتصاص ثاني اوكسيد الكربون من الجو اثناء الليل مستفيداً من الحرارة المنخفضة و الرطوبة العالية وهي العوامل التي تحول دون فقدانه للماء عن طريق التبخر.

تحوي أنسجة هذا النبات على تراكيز من غاز ثاني أوكسيد الكربون أعلى من التراكيز الموجودة في الجو و لذلك فإن المسامات عندما تفتح في الليل فإن مقداراً من ثاني أوكسيد الكربون الموجود في أنسجة النبات يتسرب إلى الهواء الخارجي.

إن النباتات التي تقوم بعملية التنفس وفق النمط  كام CAM غالباً ما تتطلب  توفر حرارة منخفضة أثناء الليل تتراوح ما بين 5 و 10 درجاتٍ مئوية فقط وهو الأمر الذي يقتصر على الصحارى , وهذه مشكلة حقيقية تواجه زراعة هذا النبات في المناطق التي تتميز بليلٍ دافئ .

 

■ تسميد  نبات التيلاندسيا:

□ تجنب الأسمدة التي تحوي عناصر   البورون boron  و النحاس copper و الزنك  zinc  لأنها عناصر سامة لمعظم أصناف التيلانسيا.

□ يتم تسميد  نباتات التيلاندسيا بأسمدة  ورقية حامضية ذوابة في الماء water soluble acidic fertilizer – يتم  رش الأوراق مرتين في الشهر  .

□ يجب أن   لا يحتوي السماد الورقي الذي نستخدمه على مركبات اليوريا urea  لأنه لا يمكن للنبات الاستفادة من اليوريا بشكلٍ مباشر حيث يتوجب أولاً أن تقوم  بكتيريا التربة بتحويل مركبات اليوريا إلى صيغة من صيغ النتروجين يمكن للنبات امتصاصها و الاستفادة منها.

■ مواصفات الماء الذي يمكن استخدامه في ترطيب أوراق نبات التيلاندسيا :

يجب أن يكون ذو حموضة   acidic منخفضة و أن يتراوح قيده الهيدروجيني  PH  ما بين  4  و 8 .

□يجب أن لا يحتوي على نسب مرتفعة من أملاح الكالسيوم و المغنزيوم.

 

■ تنمو نباتات التيلاندسيا ذات الأوراق الرقيقة في المناطق الرطبة و تحتاج إلى قدرٍ أكبر من الرطوبة الجوية و قدرٍ أقل من الإضاءة , أما نباتات التيلاندسيا  ذات الأوراق الثخينة فإنها تنمو في المناطق الصحراوية و تحتاج إلى قدرٍ أقل من الرطوبة الجوية و الأرضية , كما أنها تحتاج إلى قدرٍ أكبر من الإضاءة.

 

■ التوقيت المناسب لري نباتات التيلاندسيا ( ترطيب أوراقها بالماء) :

بخلاف معظم النباتات الأخرى فإن نباتات التيلاندسيا تمتص غاز ثاني أوكسيد الكربون  carbon dioxide  أثناء الليل , بينما تنفتح مسام stomata  النباتات الاعتيادية أثناء ساعات النهار لامتصاص غاز ثاني أوكسيد الكربون  حيث يحول النبات غاز ثاني أوكسيد الكربون إلى نشاء  باستخدام أشعة الشمس من خلال عملية التركيب الضوئي, غير أن مسام نبات التيلاندسيا تنفتح أثناء الليل حيث تكون درجة الحرارة منخفضة و تكون الرطوبة مرتفعة مما يقلل كثيراً من فقدان هذا النبات للماء عن طريق التبخر , غير أن هنالك ناحية يتوجب علينا الانتباه إليها جيداً و تتمثل في أننا إذا قمنا برش أوراق هذا النبات بالماء مساءً أو قبيل المساء فإن الماء الذي نرشه على الأوراق سيؤدي إلى إغلاق مسام النبات و بالنتيجة فإن هذا النبات لن يتمكن من امتصاص غاز ثاني أوكسيد الكربون وهو الأمر الذي سيؤدي مع الزمن عند تكرار القيام به إلى اختناق النبات بشكلٍ كلي أو جزئي ولهذا السبب فإن أفضل وقتٍ لرش أوراق هذا النبات بالماء هو الصباح الباكر.

■ عنصر النحاس  يعتبر عنصراً ساماً لنباتات العائلة البروميلية  Bromeliads  .

□ تيلاندسيا إيونانثا  Tillandsia ionantha : صنفٌ شديد القوة.

□ تيلاندسيا بالبوسا  Tillandsia bulbosa  : اشتق اسم هذا الصنف من جذورها البصلية  bulbous – قبيل إزهار هذا الصنف يتحول لون الأوراق إلى اللون الأرجواني أو الأحمر – يقيم هذا الصنف علاقة تعايش symbiotic relationship  مع النمل  حيث يعيش النمل داخل الجذور البصلية المجوفة لهذا النبات.

□  تيلاندسيا كاكتيكولا  Tillandsia cacticola  دعي هذا الصنف بالاسم    كاكتيكولا   لأنه ينمو فوق نباتات الصبار cacti.

 

الإعلانات

plant.kingdom1111@gmail.com

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.