المملكة النباتية – Plant kingdom

يسمح للمؤسسات و الأفراد بإعادة نشر الدراسات الموجودة على هذا الموقع شريطة عدم إجراء أي تعديل عليها .

الأروكاريا-صنوبر تشيلي

بسم الله الرحمن الرحيم

The Monkey Puzzle Chelean Pine – Molina -Pavon
Araucaria Imbicata – Araucariaceae
الأروكاريا – صنوبر تشيلي
ترجمة عمار شرقية
الأروكاريا هي نبات زينة يتميز بشكل فريد يختلف عن أي نبات آخر كما أنه ينتج أكواز صنوبر صالحة للأكل،
و الأروكاريا نبات معمر و دائم الخضرة كما هي معظم الصنوبريات و من ناحية المظهر فإن هذا النبات يجمع
بين الشكل الهندسي المميز و المنتظم للنخيل و بين سمات الصنوبريات من حيث وجود الأوراق الإبرية ووجود
الحراشف و أكواز الصنوبر الذي يعد طعاماً شائعاً لسكان الأنديز و بذلك فإن هذا النبات يلفت أنظار الناس عموماً
حتى وإن كانوا من غير المهتمين بالنباتات ، فهو نبات له خصوصية فريدة 0
تنموا أغصان الأروكاريا الجانبية بشكل أفقي تماماً و تتوزع بشكل هرمي منتظم حول الساق الرئيسية و بذلك
فإن بالإمكان تمييز هذه الشجرة عن بقية أصناف الأشجار من مسافات بعيدة ، و يعتقد علماء النباتات أن هذه
الشجرة موجودة على الأرض منذ أكثر من ستين مليون عام و لذلك فإنها تعتبر من المستحاثات الحية 0
تدعى الأروكاريا بصنوبر تشيلي و موطنها الأصلي المرتفعات الجبلية في أمريكا الجنوبية حيث تنمو في موطنها
الأصلي على ارتفاع يتراوح بين ستمائة و بين الف و ستمائة متر فوق سطح البحر في مناطق جبلية ذات تربة
بركانية في تشيلي و الأرجنتين و ذلك على المنحدرات البركانية لجبال الأنديز ، و يقال أن ثمة أصناف منها
تنموا بشكل طبيعي في استراليا و للعلم فإن هنالك نحو ثمانية عشر نوعاً من الأروكاريا ، و بما أن هذه
النبتة هي نبتة جبلية كما ذكرنا سابقاً فإنها تحب الأجواء الرطبة و الباردة و يمكن أن تموت في حال ما إذا
ارتفعت الحرارة بشكل كبير و مفاجئ 0
والأروكاريا شجرة معمرة حيث يمكن أن تعيش أكثر من مئة و ثلاثون عاماً ، أما أوراقها فتعيش الورقة
الواحدة ما بين عشرة أعوام و خمسة عشر عاماً ، و يصل طول الكوز الذي يحتوي على البذور إلى حوالي
خمسة عشر سنتيمتراً وهذه الأكواز دائمة التساقط و هي بحجم الكرة الكبيرة ، أما البذور الموجودة داخل
تلك الأكواز فهي بحجم حبة اللوز أو أصغر قليلاً ، و تحتاج البذور إلى عامين أو ثلاثة أعوام حتى تنضج
بشكل كامل 0
ويتم إكثار الأروكاريا بواسطة البذور كما يمكن إكثارها كذلك بواسطة العقل المأخوذة من القمم التي تنموا
بشكل عمودي نحو الأعلى وليس من الأطراف التي تنموا بشكل أفقي ، و هذا النبات يتحمل البرد بشكل
جيد لذلك فهو منتشر الآن في فرنسا و ألمانيا و إنكلترا و غيرها و بعض الأشجار موجودة في أوروبا منذ
أكثر من مائة عام ، لكن جذور بادرات هذا النبات لا تتحمل البرودة لذلك يجب أن تزرع بذور هذا النباتات
داخل دفيئة في المناطق الباردة ، كما يتوجب أن تزرع البذور في غضون أشهر قليلة من الجني و ذلك حتى
نضمن أكبر نسبة ممكنة من الإنتاش – الإنبات و تحتاج البذور إلى شهر أو شهرين حتى تنبت و ذلك على
درجة حرارة قدرها خمسة عشر درجة مئوية ، و من الأمور التي يتوجب أن نلفت النظر إليها أنه عند زراعة
بذور الأروكاريا فإن غلاف البادرة الخارجي يبقى ملتصقاً بقوة بالبادرة بعد إنباتها ، لذلك يجب فصل البادرة
عن هذا الغلاف بحذر و عناية شديدين ، و كما ذكرنا سابقاً فإن بذور الأروكاريا تبقى صالحةً للزراعة لأشهر
قليلة فقط بعد الجني ، لذلك يجب أن تتم زراعة البذور في ذات موسم الجني ، وكلما أسرعنا في زراعة هذه
البذور كلما ازدادت نسبة الانبات فيها ، و يفضل بعض الحدائقيون القيام بعملية كسر طور سكون البذور
قبل زراعتها و ذلك بوضعها في قطعة ورق رطبة لمدة شهر في الثلاجة على درجة حرارة قدرها أربع درجات
مؤية قبل أن يقوموا بزراعتها فيما يقول آخرون بأن بذور الأروكاريا لا تحتاج إلى كسر طور السكون 0
نبات الأروكاريا نبات خارجي يحب أشعة الشمس المباشرة كما هي حال الصنوبريات كافةً ، لكن بإمكانه
أن يتحمل الأجواء الظليلة ، و الأروكاريا تتحمل الرياح العاتية و العواصف لذلك فهي مصد جيد للرياح كما
هي حال جميع الصنوبريات ، و عندما نزرع هذا النبات كمصد للرياح فإن علينا الانتباه إلى ناحية هامة جداً
و هي أن حجم الشجرة المؤنثة يبلغ ضعف حجم الشجرة المذكرة و عند زراعة هذا النبات في الحدائق فإن
علينا الانتباه إلى أن الأشجار المؤنثة التي و صلت إلى سن الإثمار تسقط بشكل دائم أكوازاً ثمريةً حادةً و
مؤذية ، كما يجب الانتباه أثناء العناية بالأشجار الكبيرة من الحراشف الحادة و المؤذية التي تغطيها 0
يمكن أن يصل ارتفاع شجرة الأروكاريا إلى أكثر من ثلاثين متراً ، و كما ذكرنا سابقاً فإنها نبات منفصل
الجنس أي أن هنالك نباتات مؤنثة و نباتات مذكرة و هي تحب التربة الرملية و البركانية ذات النفوذية
الجيدة و هو نبات لا يتحمل الأراضي الغدقة ذات التربة الطينية المشبعة بالمياه ، لذلك يجب ألا نفرط في ريه
و الأروكاريا تحب التربة المتعادلة حامضياً ، و بذورها صالحة للأكل أما الصمغ المستخرج من لحائها
فيستخدم لعلاج الجروح و التقرحات ، كما أن خشبه صالح لأعمال النجارة 0
و الأروكاريا شجرة تتميز بأنها بطيئة النمو بشكل شديد ، لذلك فإن أسعارها غالباً ما تكون مرتفعة بعض
الشيء ، و هي كذلك من النباتات التي تحب الأجواء البحرية كما أنها تتحمل هواء البحر المحمل بالملح
لكنها حساسة لتلوث الهواء و التربة و ذلك بخلاف شجرة الجينكوبيلوبا ، و يحتاج هذا النبات إلى نحو
ثلاثة أو أربعة عقود من الزمن حتى يصبح قادراً على إنتاج البذور الثمرية ، وبما أن هذا النبات منفصل
الجنس فيجب أن نزرع نبتةً مذكرةً واحدة لكل خمسة نباتات مؤنثة حتى يتم التلقيح ، علماً أن معرفة جنس
النبتة قبل الإزهار هو أمر غير ممكن ، لذلك فعندما نزرع هذا النبات لغاية الإستفادة من بذوره يفضل
الإعتماد على النباتات المزروعة ابتداءاً من قمة نامية لنبات نعرف جنسه ، حيث أن النبات الذي يزرع
بهذه الطريقة يكون له ذات جنس الشجرة التي أخذ منها ، أما النبات الناتج عن زراعة البذور فمن المستحيل
أن نتكهن بجنسه 0
ترجمة عمار شرقية

Advertisements