المملكة النباتية – Plant kingdom

يسمح للمؤسسات و الأفراد بإعادة نشر الدراسات الموجودة على هذا الموقع شريطة عدم إجراء أي تعديل عليها .

أخطبوط الصحراء – الويلويتشيا -Welwitschia mirabilis – الويلويتشيا ذات الورقتين the two-leaved Welwitschia

بسم الله الرحمن الرحيم
أخطبوط الصحراء – الويلويتشيا -Welwitschia mirabilis –
الويلويتشيا ذات الورقتين the two-leaved Welwitschia
د. عمار شرقية

الاسم العلمي : ويلويتشيا ميرابيليس Welwitschia mirabilis
العائلة النباتية : العائلة الويلويتشية Welwitschiaceae .
□ موطن الويلويتشيا: صحراء ناميبيا Namibia Desert و أنغولا Angola .
□ دعيت الويلويتشيا بهذا الاسم نسبةًً إلى عالم النبات النمساوي فريدريك ويلويتش Friedrich Welwitsch الذي اكتشفها في العام 1806 .
□ تنتمي الويلويتشيا لجموعة النباتات عارية البذور gymnosperms .

□ يتوضع جذع نبات الويلويتشيا غالباً تحت سطح الأرض , ويقوم جذع هذا النبات بتخزين الماء حيث أن الأمطار غالباً ما تنحبس لمدة ثلاثة أعوام في صحراء ناميبيا.
□ يمكن لهذا النبات أن يبقى حياً لمدة ثلاثة أعوام دون مطر .
□ يمكن لهذا النبات أن يعيش لمدة ألفي عام .
□ تقوم النباتات الاعتيادية بامتصاص الماء من الجذور ومن ثم تقوم بإرسال الماء نحو الأوراق , أما في نبات الويلويتشيا فيحدث عكس ذلك حيث يمتص النبات الرطوبة الجوية و الضباب من خلال ملايين المسامات stomata الموجودة على أوراقه ومن ثم يقوم باختزان الماء في جذوره الضخمة المنتفخة التي تتعمق في التربة لمسافة 30 متراً .

□ أشجار الويلويتشيا منفصلة الجنس dioecious فنجد بأن هنالك أشجار مذكرة كما نجد بأن هنالك أشجارٌ مؤنثة و تعتمد هذه الشجرة في تلقيح أزهارها على الحشرات.
□ تتوضع على أوراق نبات الويلويتشيا مسامات pores ذات طبيعةٍ خاصة تمكنها من الاستفادة من الرطوبة الجوية و الندى dew و خصوصاً في الصحارى الساحلية , كما أن أوراق هذا النبات تتوضع بشكلٍ يمكنها من تجميع الرطوبة الجوية على شكل قطرات ومن ثم توجيه هذه القطرات نحو التربة حتى تتمكن الجذور من التقاطها .
□ خلال فترات الليل و الصباح تقوم مسام stomata أوراق الويلويتشيا بامتصاص الرطوبة الجوية و قطرات الندى و عندما ترتفع درجة حرارة الجو و تقل الرطوبة فإن هذه المسام تنغلق .
■ نبات الويلويتشيا هو من النباتات التي تقوم بعملية استقلاب حمض الكراسولاسين Crassulacean Acid Metabolism – CAM طائفة كام – وهي إحدى أهم الاستراتيجيات التي تتبعها النباتات الصحراوية للمحافظة على وجودها في ظروف بالغة القسوة , كما أننا نجد هذه الطريقة من طرق الاستقلاب في بعض النباتات العصارية Succulent plants التي تنتمي للعائلة الكراسوليسية
Crassulaceae ( نسبةً إلى حمض الكراسولاين) وتعتمد هذه الطريقة من طرق الاستقلاب على استخدام قدرٍ أقل من غاز الكربون في عملية التنفس وهو الأمر الذي يعني بأن النبات سيحتاج إلى قدرٍ أقل من الهواء أي أن هذا النبات لن يحتاج إلى أن يفتح مساماته لفترةٍ طويلة من الزمن ليحصل على قدرٍ أكبر من الهواء , وهو الأمر الذي يؤدي إلى تقليل فقد النبات للماء عن طريق مسامه أثناء عملية التنفس و خصوصاً عند انخفاض الرطوبة الجوية و ارتفاع درجة الحرارة .
وبهذا الشكل يمكن لنبات الويلويتشيا ألا يفتح مساماته للحصول على الهواء إلا في المساء و الفجر حيث تكون الحرارة منخفضة و الرطوبة مرتفعة نوعاً ما و بذلك يتمكن النبات من الحصول على حاجته من غاز ثاني أوكسيد الكربون CO2
Carbon dioxide عن طريق مساماته دون أن يفقد الكثير من الماء.

□ علينا الانتباه دائماً إلا أن هنالك علاقة بين كمية الكربون التي يحتاجها النبات و بين مقدار فقده للماء إذ كلما ازدادت حاجة النبات للكربون اضطر إلى أن يفتح مساماته لوقتٍ أكبر و بقدرٍ أكبر للحصول على الهواء الذي يحوي بالطبع على الكربون و كلما فتح النبات مساماته لفترةٍ أطول زاد فقدانه للماء الذي يتبخر خارجاً من النبات من خلال هذه المسام و خصوصاً عند ارتفاع درجات الحرارة و انخفاض الرطوبة الجوية .

□ يفرز هذا النبات صمغاً resin راتنجياً يحميه من الحشرات و الأمراض النباتية .
□ يتم إكثار الويلويتشيا عن طريق البذور.
□ يشبه جذر الويلويتشيا الجزرة carrot وهو ينتهي بجذرٍ يتعمق إلى مسافاتٍ بعيدة في التربة تصل إلى ثلاثين متراً .
□ تتحمل الويلويتشيا الجفاف الشديد و تحتاج إلى الكثير من أشعة الشمس المباشرة .
□ أزهار الويلويتشيا عبارة عن مخاريط ( أكواز) cones ذات ألوانٍ حمراء و صفراء.
□ تنتج الويلويتشيا أكواز البذور عندما تصل درجة الحرارة إلى 36 درجة مئوية .
□ تنمو الويلويتشيا في مناطق قاحلة تتلقى مقداراً شحيحاً جداً من الأمطار يتراوح بين 10 و 50 ميليمتر فقط سنوياً .
الحرارة المثالية لنبات الويلويتشيا تتراوح ما بين 20 و 25 درجة مئوية غير أن إنتاج الأكواز يتطلب درجة حرارة تصل إلى 38 درجة مئوية .
□ يتميز نبات الويلويتشيا بأنه يمتلك ورقتين و حسب وهاتين الورقتين تستمران في النمو بشكلٍ لانهائي إلى أن يصل كل ورقة إلى مئات الأمتار و تمتلك أوراق الويلويتشيا نسيجاً مولداً ميرستيمياً a meristematic tissue وهو النسيج الذي يمكن أوراق هذا النبات من الاستطالة و النمو بشكلٍ لا نهائي و غير محدود حيث يقوم هذا النسيج الميرستيمي المولد للخلايا بشكلٍ دائم بتوليد خلايا جديدة عن طريق عملية الانقسام الخلوي التي تتم في هذا النسيج و هذه الخلايا الجديدة هي التي تؤدي إلى نمو الأوراق و استطالتها.
□ أوراق الويلويتشيا جلدية leathery صلبة و لكنها غير مغطاة بطبقةٍ شمعية waxy كما هي حال معظم النباتات الصحراوية الأخرى .
□ يعتقد بأن نبات الويلويتشيا هو من بقايا العصر الجوراسي the Jurassic period حيث كانت عاريات البذور gymnosperm هي النباتات السائدة في تلك الفترة.
□ يقال بأن نبات الويلويتشيا ذو مذاقٍ لذيذ سواءً أكان نيئاً أو مطهياً و لذلك فإنه يدعى ببصل الصحراء (معلومة غير مؤكدة) .
□ لنبات الويلويتشيا ورقتين واحدتين تنموان بشكلٍ لانهائي و غير محدود فوق رمال الصحراء.

□ تنمو الويلويتشيا في صحراء ناميبيا التي تتلقى أقل من 30mm مليمتر من الأمطار سنوياً وحيث درجة حرارة الرمال تصل إلى 70 درجة مئوية , أما حرارة الهواء فتبلغ 40 درجة مئوية .
□ يقوم نبات الويلويتشيا باختزان الماء في الفجوات الضخمة الموجودة في خلاياه .
□ الويلويتشيا هو من النباتات عارية البذور gymnosperm أي أنها نباتاتٍ ذات بذورٍ عارية naked seeds ومن هذه الناحية يشبه هذا النبات نباتات العائلة السيكادية Cycadaceae ( عائلة أشباه النخيليات) التي ينتمي إليها نبات السيكاد cycad و شجرة الجنكة Ginkgo و المخروطيات ( الصنوبريات) conifers , و كما نعلم فإن عاريات البذور gymnosperms غالباً ما تكون نباتاتٍ منفصلة الجنس dioecious .
□ بذرة الويلويتشيا تكون محاطة بغلافٍ قوي كما توجد في هذه البذور مركباتٍ مانعةٍ للإنبات germinative inhibitor و لإزالة هذا الغلاف و لإزالة هذه المركبات المانعة للإنبات يتوجب توفر كمية من الأمطار لاتقل عن 25mm ميليمتر على أن يتم هطول هذه الكمية من الأمطار خلال يومين أو ثلاثة أيامٍ فقط حيث تقوم هذه الأمطار بغسل المركبات المضادة للإنبات anti-germinative .
□ ثمة اعتقادٌ بأن جذر نبات الويلويتشيا الضخم الذي يشبه الجزرة في شكله يفرز مركباتٍ سامة تثبط نمو النباتات الأخرى ضمن المجال الحيوي الذي تشغله جذور هذا النبات.
□ مدة عيوشية viability بذور الويلويتشيا , أي الفترة التي تبقى خلالها بذور هذا النبات صالحةً للإنبات هي ثلاث سنوات .
□ تنبت بذور الويلويتشيا بعد عشرة أيام أو عشرين يوماً من زراعتها حيث تنتج البذرة جذراً رئيسياً و فلقتين إثنتين cotyledons .
□ الحرارة المثالية لإنبات البذور هي 25 درجة مئوية نهاراً و نحو 15 درجة مئوية ليلاً .

□ تجمع نبات الويلويتشيا صلة قربى بشاي المورمون Mormon tea ( الإيفيدرا) Ephedra .
□ نظراً لأن الويلويتشيا تنتمي لمجموعة عاريات البذور فإنها لا تنتج أزهاراً و إنما تظهر بذورها داخل أكواز ( مخاريط) cones .
□ تتطفل على هذا النبات بعوضة الويلويتشيا Welwitschia bug و اسمها العلمي بروبيرغروثيوس سكسبنكتاتيس Probergrothius sexpunctatis
حيث تقتات هذه البعوضة على نسغ ( عصارة) sap هذا النبات .
□ جذور الويلويتشيا وتدية tap root مخروطية الشكل ضخمة .
□ قد تكون الويلويتشيا النبات الوحيد الذي لا يكون له إلا ورقتين فقط .
□ تتوضع أوراق هذا النبات على شكل كتلٍ عشوائية حول الجزع .
□ يتوضع النسيج المولد للخلايا ( النسيج الميرستيمي) the meristem في نبات الويلويتشيا قرب تاج النبات crown , و كما نعلم فإن النسيج الميرستيمي المولد هو النسيج الأوحد في النبات الذي يحدث فيه الإنقسام الخلوي , وهذا الانقسام الخلوي هو الذي يؤدي إلى زيادة عدد الخلايا مما يؤدي إلى زيادة حجم النبات و نموه وهي الطريقة ذاتها التي تنموا و فقها الأعشاب .

□ تنمو الويلويتشيا في صحارى ساحلية ذات أمطارٍ شحيحة و لكن يسودها الضباب fog إذ تقوم أوراقها بتكثيف الضباب و تحويله إلى قطرات ماء (ندى) dew ومن ثم تقوم بتوجيهه نحو التربة و لذلك فإن هذا النبات يناسب المناطق التي يسودها الضباب .
□ كما هي حال بقية النباتات الصحراوية كالصباريات cacti و النباتات العصارية succulents فإن مسامات stomata الويلويتشيا الموجودة على الأوراق تفتح خلال فترات الظلمة أي في الليل , كما تتفتح عندما يكون الجو بارداً و الرطوبة مرتفعة أي في الصباح الباكر و تغلق عندما يكون الجو حاراً و عندما تكون الرطوبة منخفضة أي خلال النهار , وهذه المسامات أو الثغور تقوم بتأمين غاز ثاني أوكسيد الكربون CO2 – carbon dioxide اللازم لإتمام عملية التركيب الضوئي photosynthesis .
و بعد امتصاص النبات لغاز ثاني أوكسيد الكربون خلال الليل و الفجر فإنه يقوم بتخزينه على شكل حمض كربون عضوي رباعي 4-carbon organic
acid , وفي ساعات النهار يتم تحطيم حمض الكربون العضوي الرباعي مما يؤدي لانطلاق ثاني أوكسيد الكربون CO2 , وهكذا يحصل النبات خلال ساعات النهار على الكربون اللازم لإتمام عملية التركيب الضوئي دون أن يضطر لأن يفتح مساماته خلال ساعات النهار الذي تسوده الحرارة الشديدة و الرطوبة المنخفضة و هو الأمر الذي سيؤدي إلى فقدان النبات للماء من خلال مساماته عن طريق التبخر.

□ تنتج الأكواز (المخاريط) cones المذكرة في نبات الويلويتشيا حبوب الطلع pollen و غبار الطلع هذا ينتقل عن طريق الرياح إلى المخاريط المؤنثة female cones الموجودة على النباتات المؤنثة , و بالرغم من اعتماد نبات الويلويتشيا على الرياح في التلقيح فإن كلاً من مخاريطه المذكرة و المؤنثة تفرز رحيقاً nectar يجذب الحشرات التي تقوم بعملية التلقيح كذلك .
□ يشير اسم النوع the species name في تسمية نبات الويلويتشيا Welwitschia mirabilis , أي كلمة mirabilis إلى كلمة لاتينية تعني ( الأعجوبة ) .

□ الويلويتشيا من النباتتات المعمرة و لذلك فإنه يعتبر من المستحاثات الحية living fossile .
□ الانتشار الطبيعي : ينتشر نبات الويلويتشيا في جنوب غرب إفريقيا في صحراء ناميبيا Namibia Desert كما ينتشر على شواطئ ناميبيا الغربية و أنغولا ولا وجود له في أية أمكنةٍ أخرى من العالم .
□ تضم العائلة الويلويتشية نوعاً نباتياً genus واحداً فقط يضم صنفاً species واحداً فقط هو الويلويتشيا .
□ تحوي النباتات الاعتيادية نسيجاً مولداً للخلايا أو ما يدعى بالميرستيم القمي
Apical meristem وهذا النسيج يتوضع في قمة الساق وهو النسيج الوحيد في النبات تقريباً الذي يحدث فيه الانقسام الخلوي , و انقسام الخلية هذا هو الذي يؤدي إلى زيادة عدد الخلايا النباتية و نمو النبات و إذا قطعنا هذا النسيج المولد أي الميرستيم القمي فإن النبات الاعتيادي إما أن يتوقف عن النمو و إما أن ينتج أنسجةٍ مولدة جديدة تؤدي غالباً إلى تفرع النبات , أما في نبات الويلويتشيا فالأمر مختلفٌ تماماً حيث أن النسيج المولد أو الميرستيم القمي apical meristem في بداية حياة هذا النبات ينتج ورقتين فقط ثم يموت و هذا يعني بأنه لا يمكن لنبات الويلويتشيا أن تظهر له غير هاتين الورقتين مهما امتد به العمر و مهما كبر في الحجم , وهاتين الورقتين يمكن أن تعيشا لمدة ألف عام أو أكثر , و على الأغلب فإن هذا النبات قد يكون النبات المعمر الوحيد الذي لا تظهر له إلا ورقتين طيلة حياته .
تتوضع عند قاعدة ورقتي هذا النبات الوحيدتين حزامٌ من النسيج المولد ( النسيج الميرستيمي) meristematic tissue و هذا النسيج المولد يسمح لهاتين الوقتين الوحيدتين بالاستطالة و النمو بشكلٍ لا نهائي و غير محدود بمعدلٍ تقريبي يبلغ نصف ميليمتر في اليوم الواحد .
وباستثناء النسيج المولد الموجود الموجود عند قاعدة هاتين الورقتين الوحيدتين و الذي يبقى حياً و يستمر في إنماء النبات طالما بقي هذا النبات على قيد الحياة , فأن أطراف الأوراق تموت شيئاً فشيئاً لأن خلايا أوراق ورقتي هذا النبات لاتعيش لأكثر من عشرة أعوام .
□ يشبه نبات الويلويتشيا الحشائش الاعتيادية من ناحية أن المنطقة المولدة للخلايا أو المنطقة الميرستيمية meristematic region تتوضع عند قاعدة الأوراق مما يمكنها من الاستطالة دون أن تتأثر بما تتعرض له أطرافها النهائية من رعيٍ أو أذى .
□ نبات الويلويتشيا هو نباتٌ ثنائي الجنس ( منفصل الجنس) dioecious , أي أن هنالك نباتاتٍ مذكرة حاملة للقاح pollen-bearing , كما أن هنالك نباتاتٍ مؤنثة حاملة للبذور seed-bearing حيث تتوضع داخل مخاريط ( أكواز) cones \ strobili.
□ تقوم الويلويتشيا بعملية التركيب الضوئي و فق النمط كام photosynthesis CAM أي نمط تمثيل أو استقلاب حمض الكراسولاسين Crassulacean Acid Metabolism وهو النمط الذي نجده في الصباريات cacti و العصاريات succulents , و الذي يتمثل في قيام النبات بإغلاق مساماته ( ثغوره) stomata بشكل محكم خلال ساعات النهار حيث تسود الجفاف و الحرارة مع استمرار النبات في إنجاز التركيب الضوئي و تحويل الكربون إلى سكر , أما خلال فترات البرودة و الظلمة أي خلال الليل فإن النبات يفتح مساماته حتى يأخذ حاجته من غاز ثاني أوكسيد الكربون Co2 , وداخل خلايا أوراق النبات يرتبط غاز ثاني أوكسيد الكربون بمركب بيروفات الفوسفينول phosphoenol pyruvate ليشكل أحمضاً كربونية عضوية رباعية 4-carbon organic acid مثل حمض الماليك malic acid و حمض الإيزو سيتيريك isocitric acid ومن ثم يتم تخزين هذه الأحماض الكربونية الرباعية في فجوات vacuoles الخلايا القائمة بعملية التركيب الضوئي photosynthetic cells .
وداخل الأوراق خلال ساعات النهار يتم تحطيم أحماض الكربون الرباعية هذه مما يؤدي إلى إطلاق غاز ثاني أوكسيد الكربون Co2 الذي يتم تحويله إلى غلوكوز
Glucose بالاستعانة بطاقة الشمس .
□ نسبةً إلى حمض الكربون الرباعي دعيت النباتات التي تقوم باستقلاب حمض الكراسولاسين بنباتات C4 .
إن أهمية و فائدة القيام بعملية التركيب الضوئي في نبات الويلويتشيا و في كل نبات صحراوي آخر و فق النمط كام CAM photosynthesis تكمن في أن النباتات في المناطق القاحلة الجافة تستطيع أن تبقي ثغورها stomata مغلقة خلال ساعات النهار الحارة , أثناء قيامها بعملية التركيب الضوئي , مما يقلل إلى حدٍ كبير من فقدانها للماء عن طريق هذه الثغور من خلال عملية النتح (التعرق) transpiration ذلك أن النبات يقوم في هذه الحالة خلال ساعات النهار باستخدام غاز ثاني أوكسيد الكربون Co2 الذي حصل عليه أثناء الليل وهو الوقت الذي تفتح فيه ثغور النباتات الصحراوية دون أن تفقد الكثير من الماء.

□ تفضل الويلويتشيا الصحارى الساحلية desert coastline حيث يتوفر الضباب fog الذي يؤمن حاجة هذا النبات من الماء.
□ لاتختزن الويلويتشيا الماء داخل أنسجتها بكفاءةٍ مماثلة للكفائة التي تختزن فيها الصباريات cacti و العصاريات succulents الماء في أنسجتها .
□ من الآفات الخطيرة التي تهاجم هذا النبات أحد الفطريات fungus المسمى
بالأسبراجيلوس الأسود Asperagillus niger , حيث يهاجم هذا العفن البذور النابتة germinating seeds لهذا النبات و يقوم بتدميرها.
□ نبات الويلويتشيا هو من النباتات المهددة بالانقراض ومن حسن حظ هذا النبات و من حسن حظ الحياة الطبيعية في أنغولا وجود الكثير من حقول الألغام هنالك مما يؤمن حمايةٍ لهذا النبات من البشر .
□ تنشأ ورقتي هذا النبات من جذعٍ خشبي ضخم ( عجز) caudex حيث يظهر جذع هذا النبات فوق سطح التربة أما تحت سطح التربة فإنه يستطيل متحولاً إلى جذرٍ وتدي taproot ضخم .
□ جذع نبات الويلويتشيا جذعٌ تحت أرضي subterranean ضخم و يصل ارتفاعه إلى نحو متر و هو جذعٌ خشبي لا يحوي حلقات نمو سنوية annual growth rings .
□ تشير دراسة المستحاثات fossile إلى أن بعض أفراد العائلة الويلويتشية Welwitschiaceae كانت تنتشر في أمريكا الجنوبية في عصور سحيقة .
□ ساق الويلويتشيا عديم القمة acephalous ذلك أن النسيج المولد القمي أو الميرستيم القمي apical meristem يموت بعد أن ينتج أول ورقتين و لذلك فإن هذا النبات لا ينتج طيلة حياته إلا ورقتين فقط و هاتين الورقتين تستمران في نموهما انطلاقاً من الميرستيم القاعدي basal meristem أي النسيج المولد القاعدي .
□ أكثار الويلويتشيا :
يتم إكثار هذا النبات عن طريق زراعة البذور , و بذور هذا النبات يمكن تخزينها لسنواتٍ طويلة orthodox seeds في ظروف الحرارة و الرطوبة المنخفضتين .
□ يشجع إزالة غلاف البذور الخارجي على الإنبات لأن هذا الغلاف يحوي مركباتٍ تثبط الإنبات و لذلك ينصح بنقع البذور في الماء قبيل زراعتها .
□ يتوجب الحذر من تلوث البذور بعفن الأسبيرجيلوس الأسود Aspergillus niger , وهذه اللقيحة الفطرية the fungal inculum تصيب مخاريط cones البذور في بداية تشكلها .
إن إصابة المخاريط المؤنثة بهذا العفن fungi تخفض من عيوشية viability البذور بشكلٍ كبير أي أنها تقلل من نسبة البذور القابلة للإنبات .
تنضج المخاريط المؤنثة بعد تسعة أشهرٍ من حدوث الإلقاح fertilization .
بذور هذا النبات مجنحة حتى تساعدها على الإنتشار .
المخاريط المؤنثة في هذا النبات تكون أكبر حجماً من المخاريط المذكرة .
□ يوصى بتعقيم البذور قبل زراعتها بمعقم بذورٍ , كما يوصى بتعقيم وسط زراعة بذور الويلويتشيا بمبيدٍ فطري fungicide مثل الكابتان captan , و يوصى باستخدام هذا المبيد مع مياه الري و رشاً على الأوراق بشكلٍ منتظم طوال العام الأول من حياة البادرات ( البذور النابتة ) .
□ تدعى الويلويتشيا ب (بصل الصحراء) onion of desert لأن أوراقها صالحةٌ للأكل .
□ كانت الويلويتشيا من ضمن عاريات البذور gymnosperms التي كانت سائدة في العصر الجوراسي The Jurassic period.
□ تتوضع الثغور stomata بشكلٍ رئيسي على السطح السفلي لأوراق الويلويتشيا حيث يحوي السنتيمتر المربع الواحد أكثر من عشرين ألف ثغرة تقوم بامتصاص ضباب الصحراء الساحلية .
□ تحتمل الويلويتشيا درجات حرارةٍ مرتفعة تصل إلى 65 درجة مئوية .
□ ينمو هذا النبات سنوياً بمعدل 15 سنتيمتر تقريباً أي أن النبات ينتج نحو 150 متراً من الأوراق خلال ألف عام .
□ الاحتياجات الضوئية : كأي نباتٍ صحرايٍ آخر فإن هذا النبات يحتاج إلى توفر أشعة شمسٍ مباشرة لساعاتٍ طويلة .
□ تنشأ كل ورقة من ورقتي هذا النبات من الميرستيم المقحم imtercalary meristem .
□ كل ميليمتر واحد من أوراق هذا النبات يحوي 150 ثغرة stomata نقريباً.
□ تمتلك أوراق هذا النبات مقدرةً كبيرة على عكس أشعة الشمس .
□ أوراق هذا النبات متماثلة الجوانب isolateral و تحوي 3 أو 4 طبقات .
□ تنتمي الويلويتشيا ميرابيليس Welsitschia mirabilis إلى شعبة division الجينيتوفايت Genetophyte , عائلة الويلويتشيا Welwitschiaceae = Welwitschia family .
□ يتألف نبات الويلويتشيا من ثلاثة أجزاء : ورقتين فقط + ساق + جذر .
□ أبعاد بذرة الويلويتشيا 35x2mm ميليمتر .
□ بخلاف بقية النباتات الأخرى فإن قمة ساق نبات الويلويتشيا تتوقف عن النمو في بداية حياة النبات مما يؤدي إلى نمو الساق نحو الخارج بعيداً عن القمة apex الميتة مما يؤدي إلى أن يتخذ النبات شكله المميز وهو الأمر الذي يؤدي كذلك إلى تموج undulating سطح الجذع.
□ كما هي حال معظم عاريات البذور gymnosperms الأخرى فإن نبات الويلويتشيا هو نباتٌ ثنائي الجنس dioecious , أي أن هنالك نباتاتٌ مذكرة و أخرى مؤنثة .
□ في عاريات البذور gymnosperms تتوضع الثغور stomata على كلٍ من سطحي الورقة .
□ CAM = C4 Crassulacean Acid Mwetabolic
□ طريقة القيام بعملية التركيب الضوئي وفق النمط CAM أو C4 ( الكربون الرباعي) هي طريقةً شائعة في مغلفات البذور angiosperms , أما في عاريات البذور gymnosperms فهنالك نباتين فقط يقومان بعملية التركيب الضوئي وفق هذا النمط و هما الويلويتشيا Welwitschia و السيكاد Cycad .
□ الحرارة المثالية لهذا النبات هي بحدود 11 درجة مئوية ليلاً و 24 درجة مئوية نهاراً غير أنه يحتمل درجات حرارة أعلى من 50 درجة مئوية .
□ الاضاءة المثالية : الاضاءة الشديدة و أشعة الشمس المباشرة .
□ الري : يجب ألا نروي النبات إلا بعد أن يجف السطح العلوي للتربة .

□ يمتلك نبات الويلويتشيا حساسةً شديدة للتغيرات المفاجئة في شدة الاضاءة لذلك فإن علينا الحذر من القيام بنقل النبات بشكلٍ مفاجئ من موقعٍ ذو إضاءةٍ منخفضة إلى موقعٍ ذو إضائةٍ شديدة .
□ بعد إنبات البذور فإن فلقتي البذرة cotyledons يمكن أن تستمرا في الحياة لمدة عامين و بعد أن يصل طول هاتين الفلقتين إلى نحو 30 سنتيمتر تظهر ورقتي الويلويتشيا الدائمتين .

□ تستطيل أوراق هذا النبات بمعدل نصف ميليمتر في اليوم الواحد .
■ تضم شعبة الجنيتوفايت Gnetophyte أنواعاً نباتية مثل الجنيتوم
Gnetum وهو نوعٌ نباتي genus يضم نباتاتٍ معترشة vines استوائية ذات أوراقٍ عريضة broad-living , كما تتضمن نبات الإيفيندرا Ephendra وهو شجيرةٌ shrub مقاومةٌ للجفاف drought-resistant
ذات سوقٍ متمفصلة jointed stem , و هذا النبات يدعى كذلك بشاي المورمون Mormon tea لأن سوقه تغلى كالشاي , وهذا النبات من نباتات أمريكا الشمالية .
تتميز شعبة الجنيتوفايت Gnetophyte بوجود أوعية vessels في أنسجتها الخشبية xylem tissue وهي من السمات التي تتميز بها عاريات البذور gymnosperms .
نبات الإيفيندرا Ephendra نباتٌ ذو إلقاحٍ مزدوج double fertilization .

□ الإيفيندرا فيريديس Ephendra viridis – شاي المورمان Morman tea – التنوب المفصلي joint fir :

ينتمي هذا النبات لشعبة الجنيتوفايت – Division Gnetophyte أوراق هذا النبات حرشفية scal-like .
□ الإيفيندرا فونيريا Ephendra funerea : هي إحدى أصناف التنوب المفصلي joint fir أو شاي المورمون Mormon tea و موطنها الأصلي وادي الموت The Death valley في ولاية كاليفورنيا , وهي نباتٌ عديم الأوراق leafless تقريباً باستثناء الأوراق القرصية الشكل التي تظهر عند نقاط التمفصل أو العقد nodes – سوق هذا النبات متمفصلة jointed stems .
ينتمي كلٌ من نبات الإيفيندرا و الويلويتشيا إلى شعبة الجنيتوفايت Division Gnetophyte , و هنالك صنف صيني من الإيفيندرا اسمه العلمي إيفيندرا سينيكا Ephendra sinica , و هذا النبات هو مصدر مركب قلوي alkaloid يدعى بالإيفيندرين ephendrine .
يستخدم هذا النبات كمزيل احتقان decongestant كما يستعمل في علاج الحساسية allergy و الحمى.
يمتلك مركب الإيفيندرين ephendrine بنيةً كيميائية شبيهة بمركب الإيفينيفرين ephinephrine أو الإيبينيفرين epinephrine أي الأدرينالين adrenalin , وهو منبهٌ قلبي cardiac stimulant يمكن أن يتسبب في توقف القلب cardiac arrest عند الرضع و مرضى القلب .
و هنالك عقارٌ طبي مكونٌ من الإيفيدرين ephedrine و الإيبينيفرين epinephrine و هو موسعٌ قصبي bronchodilator فعالٌ و آمن .
□شبيه الإيفيدرين القلوي alkaloid pseudoephedrine يشبه بقية المركبات القلوية alkaloids مثل الماسكالين القلوي alkaloid mescaline
الذي يوجد في صبار البيوتي the Peyote cactus .
يشبه مركب الماسكالين mescaline في تركيبه الكيميائي تركيب الدوبامين dopamine وهو عبارة عن ناقلٍ عصبي brain neurotransmitter
, كما أن تركيبه يشبه تركيب الهرمون العصبي neurohormon المعروف باسم النوربينيفرين norepinephrine أو النور أدرينالين noradrenalin
, كما أنه يشبه كذلك تركيب الأمفيتامين amphetamine .

■ كل يومين يسودهما الضباب يعادلان تلقي الأرض لكميةً من المطر تساوي مليمتر واحد – وكل يومٍ واحد يسوده الضباب fog يعادل نصف ميليمتر من المطر على الأقل .

Trunk جذع = تاج crown = caudex عجز

■ من الأشجار و النباتات الإفريقية :

□ شوك الثور Buffalo thorn
الاسم العلمي : زيزفوس ماكروناتا Zizphus mucronata .
الانتشار الطبيعي : إفريقيا و شبه الجزيرة العربية.
شجرة متساقطة الأوراقtree deciduous يصل ارتفاعها إلى 17 متراً وهي شجرةٌ مقاومةٌ للجفاف و الصقيع , وهي شجرةٌ شائكة غير أن هذه الشجرة قد تفقد أشواكها بشكلٍ تام عندما تصل إلى طور النضج.
□تنتج هذه الشجرة ثماراً حمراء كبيرة تعتاش الطيور عليها .
□ تستخدم أوراق و لحاء و جذور هذه الشجرة كمسكنٍ للألم , كما تستخدم في علاج المشكلات التنفسية و الأمراض الجلدية و مشكلات المعدة , كما يستخدم مسحوق أوراقها موضعياً لإيقاف النزيف .
□ تتوضع أشواك هذه الشجرة بشكلٍ متقابلٍ مع بعضها البعض مما يزيد من خطورتها.
□ يستخدم أفراد قبيلة الزولو Zulu الإفريقية أفرع هذه الشجرة في حمل أرواح المرضى بعد موتهم من فراش الموت إلى موضع الدفن.
□ يسود اعتقادٌ في بوتسوانا Botswana ثمة اعتقادٌ بأن هذه الشجرة تحمي من البرق .

Bushwillow □ الصفصاف الإفريقي :
الاسم العلمي : كومبريتوم زيري Combretum zeyheri.
الانتشار الطبيعي : جنوب إفريقيا و مناطق السافانا Savanahs .
الصفصاف الإفريقي عبارة عن شجيرة shrub شائعة يصل ارتفاعها إلى أربعة أمتار وهي شجرة تنمو في الرمال و تتميز بثمارها الكبيرة الحجم و التي تبقى معلقةً على الأغصان حتى بعد تساقط الأوراق.
جذور الصفصاف الإفريقي سطحية surface root حيث أنها تمتد تحت سطح التربة بنحو عشرين سنتيمتر , و تمتد جذورها بشكلٍ طولي لنحو أربعة أمتار , و تستخدم هذه الجذور في صناعة سلالٍ قويةٍ و جميلة المنظر , و عندما تتم معالجة هذه هذه السلال بطريقةٍ خاصة فإنها تصبح غير نفوذةٍ للماء مما يمكن من استخدامها في نقل الماء , و تتم صباغة هذه السلال باللونين البني الداكن و الأخضر حيث تستخرج الصبغة البنية اللون من لحاء شجرةٍ اسمها العلمي تيروكاربوس مانغولينسيس Pterocarpus mangolensis .
أما الصبغة الخضراء فتستخرج من لحاء نبات البركيا أفريكانا Burkea Africana .
كما يستخدم لحاء هذه الشجيرة في تجميل الشعر حيث يحرق لحاؤها ثم يغلى رماده في الماء وبعد ذلك يستخدم هذا المغلي للتخلص من تجاعيد الشعر , و تستخدم الأوراق في علاج السعال coughs حيث تغلى الأوراق في الماء و يشرب المغلي 3 مرات في اليوم , كما تستخدم الجذور في تسكين ألم المعدة.
تصدر هذه الشجرة حفيفاً مميزاً عندما تتعرض للرياح و لذلك فإنها تدعى في إفريقيا بالشجرة الصاخبة .

■ توت ابن آوى Jackalberry – الأبنوس الإفريقي African Ebony .
الاسم العلمي : ديوسبيروس ميسبيليفورميس Diospyros mespiliformis .
تنتمي هذه الشجرة للعائلة الأبنوسية Ebenaceae family .
الأبنوس الإفريقي عبارة عن شجرة ضخمة يمكن أن يصل محيط جذعها إلى 16 قدم .
□ شجرة الأبنوس الإفريقي شجرة منفصلة الجنس أي أن هنالك أشجارٌ مؤنثة و أشجارٌ أخرى مذكرة , و تظهر الأزهار المؤنثة على الأشجار المؤنثة بشكلٍ منفرد , بينما تتوضع الأزهار المذكرة في عناقيد clusters على الأشجار المذكرة .
□ ثمار هذه الشجرة صفراء اللون أو خضراء مصفرة وهي صالحةٌ للأكل , حيث يمكن أكلها مباشرة و يمكن حفظها ومن الممكن كذلك تجفيفها و سحقها حيث يصنع من مسحوقها نوعٌ من الطحين , كما أن بذورها صالحةٌُ للأكل كذلك .
□ دعيت هذه الشجرة بتوت ابن آوى Jackalberry لأن بذورها تظهر في فضلات ابن آوى Jackal .
□ تصلح أخشاب شجرة الأبنوس الإفريقي لصناعة الأثاث المنزلي و القوارب و المنازل وهي مقاومةٌ للنمل الأبيض termite-resistant .
□ تحوي أوراق و جذور و لحاء هذه الشجرة على مركب التانين tannin وهو مركبٌ يساعد على إيقاف النزيف عندما يستخدم بشكلٍ موضعي على الجرح , كما تحوي خلاصة هذه الشجرة على مضاداتٍ حيوية antibiotic تساعد على التئام الجروح , كما تستخدم خلاصة هذه الشجرة في علاج الجذام leprosy .

■ آكاسيا نيغريسينس Acacia nigrescens .
الانتشار الطبيعي : المناطق الأكثر جفافاً في جنوب إقريقيا .
شجرةٌ ضخمة مقاومة للحرائق fire-resistant وهي شجرةٌ متساقطة الأوراق deciduous إذ تتساقط أوراقها في فصل الشتاء.
أزهارها بنية محمرة و تتحول إلى اللون الأبيض عند اكتمال تفتحها – تتوضع بذور هذه الشجرة داخل قرون pods بطول 10 سنتيمتر.
أخشاب هذه الشجرة صلبة و مقاومة للنمل الأبيض termite-resistant .
هذه الشجرة مقاومة للجفاف drought-resistant غير أن مقاومتها للصقيع منخفضة .
تصلح هذه الشجرة للتقزيم لتشكيل أشجار البونساي bonsai القزمة .

■ نخيل لالا Lala palm
الاسم العلمي : هايفينا كورييشا Hyphaene coriaceae
شجرة نخيل ضخمة شبيهة بأشجار النخيل المروحي الشائعة , يتميز جزعها بأنه من الممكن أن يكون متفرعاً أي أنه من الممكن أن تكون متعددة الجذوع multi-stemmed مثل أشجار نخيل الدوم .
أوراق أشجار نخيل لالا مروحية الشكل fan-shapped وهذا النخيل ينتج ثماراً صالحة للأكل وكل ثمرة تكون بحجم بيضة الدجاجة تقريباً .
تنتج الشجرة الواحدة نحو 2000 ثمرة , وتحتاج الثمرة إلى عامين حتى تتم نضجها و هذه الثمار تتساقط بعد عامين من اكتمال نضجها .
ثمار هذه الشجرة وحيدة البذرة و تحوي الثمار الفتية حليباً شبيهاً بحليب جوز الهند coconut milk .
يطلق على نخيل لالا تسمية النخيل العاجي ivory palm لأن بذوره بيضاء عاجية.

□ نبات نارا Nara
بطيخ نارا Nara Melons
الاسم العلمي آكانثوسيسيوس هوريدوس Acanthosicyos horridus
عبارة عن نباتٍ صحراوي مثمر زاحف ثنائي الجنس dioecious شائك
عديم الأوراق leafless معمر perennial قثائي ( من عائلة القرع ) cucurbit .
ينمو نبات النارا على شكل أجمات clumps حيث نجد أجماتٍ مذكرة و أجماتٍ مذكرة .
ينتج نبات النارا ثماراً صالحة للأكل و كبيرة الحجم حيث يصل قطرها إلى 25 سنتيمتر و أحياناً تظهر ثمار هذا النبات على شكل عناقيد , و ثمار نبات النارا شائكة spiny خضراء اللون أما من الداخل فتكون الثمار ذات لونٍ برتقالي .
بذور نبات النارا صالحة للأكل كما يتم تجفيف الثمار ليتم استهلاكها على مدار العام .
تتميز ثمار النارا غير التامة النضج بمذاقٍ مر يعود إلى وجود مركب الكيوكربيتاسين cucurbitacine , ومن حسن الحظ أننا لانجد أي أثرٍ لهذا المركب المحدث للمذاق المر في ثمار النارا التامة النضج .
يتميز ساق نبات النارا بمقدرته على القيام بعملية التركيب الضوئي photosynthesis .
تستطيع جذور نبات النارا التعمق لعدة أمتار في التربة .
الأهمية : نبات النارا نباتٌ واعد لأنه نباتٌ صحراوي مقاوم للجفاف شائك عديم الأوراق و معمر لا نحتاج لإعادة زراعته عاماً بعد عام يتوجب التفكير جدياً في زراعته في المناطق ذات الطبيعة القاسية المنافية للحياة abiotic كمنطقة الشرق الأوسط .

■ الماهوغني الشرق إفريقي Natal Mahogany:
الاسم العلمي : تراكيليا إميتيكا Trichilia emitica .
شجرة متساقطة الأوراق deciduous .
منقوع بذور هذه الشجرة ينتج سائلاً حليبياً milky صالح للشرب , كما يستخرج من بذور هذه الشجرة زيتٌ يستخدم في علاج أمراض العظام .
تستخدم أخشاب هذه الشجرة في صناعة المنحوتات الخشبية و صناعة الأثاث المنزلي و صناعة القوارب .
تحذير : بالرغم من أن بذور هذه الشجرة صالحة للأكل فإن غلافها الخارجي سام .

■ آكاسيا تورتيليس Acacia tortillis
مظلة الشوك Umbrella Thorn
شجرة إفريقية شائكة تظهر أزهارها على شكل عناقيد clusters حيث تظهر أزهار هذه الشجرة على خشبٍ قديم old wood ( أفرع هرمة ) نوعاً ما .
أزهار هذه الشجرة بيضاء اللون أما بذورها فتتشكل داخل قرون pods – أوراقها صغيرة جداً – تكون الأشواك غضةً في بداية تشكلها ثم تتقسى مع الزمن , وهذه الأشواك تحمي الشجرة من التعرض للرعي الجائر over-browsing .
أشواك هذه الشجرة بيضاء و حادة و بعضها بكون مستقيماً بينما يكون البعض الأخر مقوفاً كالخطاف .
دعيت هذه الشجرة بشجرة الشمسية لأن مجموعها الخضري ذو شكلٍ مظلي umbrella-shaped .
شجرة الشمسية شجرةٌ بطيئة النمو slow-growing .
القرون البذرية في هذه الشجرة صالحة للأكل و كذلك فإن صمغ gum هذه الشجرة صالحٌ للأكل حيث يستخدم كعلكة , كما أن أخشاب هذه الشجرة تستخدم في صناعة الأثاث المنزلي و إطارات العربات الخشبية .
و يقال بأن لحاء هذه الشجرة يعتبر مصدراًً هاماً لمركب التانين tannin , و في السنغال يستخدمون جذور هذه الشجرة في صناعة الجزء الخشبي من الرمح .
لا تنمو هذه الشجرة في المناطق التي تغمرها المياه .
تتميز هذه الشجرة بمقاومتها الشديدة للجفاف drought-resistant حيث يمكن لها أن تعيش في مناطق قاحلة لا تتجاوز معدلات أمطارها 40 mm ( أربعين ميليمتر ) في العام .
تفضل هذه الشجرة التربة القلوية alkaline كما أنها تتحمل الترب و المياه المالحة
Saline , وكذلك فإنها تحتمل الترب الجبسية gypseous .

■ نخيل التمر البري Wild Date Palm
الاسم العلمي : فينيكس ريكليناتا Phoenix reclinata
الموطن : إفريقيا .
أوراقها ريشية الشكل feather-shaped leaves , وهي شجرةٌ منفصلة الجنس أي أن هنالك نباتاتٌ مذكرة و أخرى مؤنثة – الأزهار المذكرة صولجانية
Caduceus – الثمار تتوضع على عناقيد مدلاة pendant clusters .

تم بعونه تعالى
د. عمار شرقية

d8a7d984d8b5d8add8b1d8a7d8a1 d988d98ad984d988d98ad8aad8b4d98ad8a7

d8a7d984d8b5d8add8b1d8a7d8a1 d988d98ad984d988d98ad8aad8b4d98ad8a7